موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

فاتحة تفاوض

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المقترح الروسي لمنع عدوان "الضربة" المزمع على سورية، من شأنه، حتى الآن، أن فلَّ عدواناً مبيَّتاً، والقى بحبل نجاة لإخراج اوباما المحارب من ورطة خطة الأحمر لكنه لازال فاتحة لتفاوض، ومبادرة لم تنضج بعد بكامل تفاصيلها أوتتبدى حدودها، ابعدت، أو أجَّلت، أو أعاقت هذا الفصل من العدوان،

حين سحبت ذريعته واربكت متذرِّعها متذرِّعها المربك الذي سعى إلى حبل نجاتها وكان قد فاوض الروس من تحت الطاولة عليها هناك من استعجل فانشغل بحسابات الربح والخسارة ولم ينتظر نتائجها التي وحدها من سيقول لنا ماربح وما خسارة كل من طرفيها، وهما، في كل الأحوال، ما لن تحددهما إلا حسابات موازين القوى على الأرض، وليس قعقعة آلة حرب المعتدين، وجاري استعراضات القوة الغاشمة التي تعلو على ضجيجها المتوعِّد جعجعة أباطيلهم ومزاعمهم

 

ولأنها فاتحة تفاوض لابد منه وكلٍ يسعى من زاويته وبطريقته إليه، أو هو سيجد نفسه في نهاية المطاف مضطراً لنشدانه، كان هذا هو جوهر هذه المبادرة الروسية، الهادفة أصلاً لكف أذى العدوان الأميركي على سورية، أو فل آخر تجلياته التي تتهددها، ولهذا أيضاً يقول الرئيس الروسي: "إن تخلي سورية عن سلاحها الكيميائي يكتسب مغزىً فعلياً فقط عند تخلي أميركا عن استخدام القوة"، بمعنى أن التخلي عن الكيميائي يقابله التخلي عن العدوان، ويزيد فيوضح "إن من الصعب اجبار سورية، أو بلد آخر، على نزع سلاحه في شكل آحادي الجانب، إذا كان ثمة عمل عسكري قيد التحضير له ضد هذا البلد"، وعليه، لكي تتخلى سورية عن سلاحها الكيميائي يتحتم أن "يتخلى الجانب الأميركي، وجميع من يدعمونه عن اللجوء للقوة" أوليس لهذا يؤكد الرئيس الأسد لاحقاً أن سورية لن تلتزم بالمبادره الروسية مالم توقف أميركا تهديداتها وتوقف تسليحها للمعارضة هنا الضمانات مستوجبة فالأميركان كذبة لا يَصْدقون، كما لابد وأن وتغدو مسألة طرح ترسانة الكيان الصهيوني للدمار الشامل، الزاخرة نووياً وكيميائياً وبيولوجياً، هى ايضاً تحت طائلة البحث

والمبادرة الروسية ما كان لها أن تفعل فعلها في معسكر الغرب العدواني، وأن يلهث العالم متتبعاً تداعيات طرحها متنبئاً لمآلاتها، إلا استناداً إلى عوامل كشفت الأزمة عنها، وفي مقدمتها بلوغ التحولات الكونية مبلغاً لم تعد معه الأمم المتحدة مؤسسةً ملحقةً بوزارة الخارجية الأميركية، وما عاد بمستطاع بان كي مون أن يبدو كناطق باسم هذه الوزارة مصير المشروع الفرنسي، النام عن رعونة وخفة، والموءود قبل وصوله إلى مجلس الأمن، خير دليل على ذلك انتهى زمن بلطجة آحادية القطبية وأتت بدايات زمن تعددها، وتغيرت قواعد الاشتباك بين بين شرق بوتن وغرب اوباما، وهاهي الحرب الباردة، بل ومابين الباردة والساخنة، ومعترك صنوف الحروب الديبلوماسية، على اشدها هذه المبادرة لم تدفع المحارب اوباما لأن يطلب من الكونغرس تأجيل تصويته على قرار منحه التفويض بشن عدوانه على سورية، إلا لأنها، كما اسلفنا، قد وفَّرت للغارق في ورطة خطه الأحمر طوق نجاة لقد حاول عبثاً تحشيد الرأي العام الأميركي الرافض لتكرار حروب إداراته خلف عدوانه فلم يفلح لم تجد تقارير استخباراته المنقولة في أغلبها عن شبكات التواصل الإجتماعي في اقناع العالم باكاذيبها الكيميائية، فاستعاض عنها بتهويل لتغطية تراجع، والحقه تطبيلاً بأن المقترح الروسي والقبول السوري به ناجم عن تهويله ووعيده، في حين كان العالم كله يعرف أن المبادرة الروسية هى منتج لمباحثات روسية اميركية سبقت، كانت تجري تحت الطاولة وكانت فوقها في قمة ثمانية سانت بطرس بورغ، أو على هوامشها، وكانت مادةً للقاءات واتصالات كيري لافروف المتعددة لقد كانت مناقشاتها المكتومة تمضي في ظل وابل من ذاك الضجيج، والآن جاري هذا التطبيل، وما كانت لتمضي سوى لكونها توفَّر للمغامر مخرجاً، وللمعتدى عليهم إيقاف عدوان لقد فعلت فعلها لأنها مخرج من ازمة، والأهم أنها قد كشفت عن قوة تحالف امتد من موسكو الى بيكين ماراً بطهران فدمشق وحتى الضاحية الجنوبية ببيروت هذا المحور الذي ادار اللعبة بذكاء فل الحدة العدوانية واربك المعتدين، كما ويكشف عن تصاعد للدورالروسي مؤداه التحالف لامجرد دواعي اعتراض على تهديد مصالح، أويأتي في سياق مستوجبات استراتيجية فحسب، كما يقول لنا بأن التوازنات المستجدة قد بدأت تفعل فعلها كونياً، وإن بلادنا قد عادت ساحةً لمواجهاتها

ولأنها فاتحة تفاوض فحسب، ولكون العدوان الأميركي على سورية، وعلى الأمة العربية، فعل قائم ومستمر، قبل "الضربة" المهدد بها وبعدها، فإن العدوان "الضربة" يظل هدفاً عدوانياً مطروحاً، أي إنها وإن تراجعت احتمالات اقدامهم عليها تظل رهناً لسياق استراتيجي عدواني لم يزل ولأن الكيان الصهيوني، وإن خشي تداعياتها، فهو يريدها وبدونها لم يكتم شعوره بالخسارة

صمدت سورية، وستصمد، ومجرد صمودها، في ظل موازين قوة لازالت مختلة لصالح اعدائها، هو إن لم يكن انتصاراً لها فهو بلا شك سبيلها المعبد اليه ويعادل الهزيمة المؤكدة للمعتدي

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26288
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع280480
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر608822
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48121515