موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

فاتحة تفاوض

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المقترح الروسي لمنع عدوان "الضربة" المزمع على سورية، من شأنه، حتى الآن، أن فلَّ عدواناً مبيَّتاً، والقى بحبل نجاة لإخراج اوباما المحارب من ورطة خطة الأحمر لكنه لازال فاتحة لتفاوض، ومبادرة لم تنضج بعد بكامل تفاصيلها أوتتبدى حدودها، ابعدت، أو أجَّلت، أو أعاقت هذا الفصل من العدوان،

حين سحبت ذريعته واربكت متذرِّعها متذرِّعها المربك الذي سعى إلى حبل نجاتها وكان قد فاوض الروس من تحت الطاولة عليها هناك من استعجل فانشغل بحسابات الربح والخسارة ولم ينتظر نتائجها التي وحدها من سيقول لنا ماربح وما خسارة كل من طرفيها، وهما، في كل الأحوال، ما لن تحددهما إلا حسابات موازين القوى على الأرض، وليس قعقعة آلة حرب المعتدين، وجاري استعراضات القوة الغاشمة التي تعلو على ضجيجها المتوعِّد جعجعة أباطيلهم ومزاعمهم

 

ولأنها فاتحة تفاوض لابد منه وكلٍ يسعى من زاويته وبطريقته إليه، أو هو سيجد نفسه في نهاية المطاف مضطراً لنشدانه، كان هذا هو جوهر هذه المبادرة الروسية، الهادفة أصلاً لكف أذى العدوان الأميركي على سورية، أو فل آخر تجلياته التي تتهددها، ولهذا أيضاً يقول الرئيس الروسي: "إن تخلي سورية عن سلاحها الكيميائي يكتسب مغزىً فعلياً فقط عند تخلي أميركا عن استخدام القوة"، بمعنى أن التخلي عن الكيميائي يقابله التخلي عن العدوان، ويزيد فيوضح "إن من الصعب اجبار سورية، أو بلد آخر، على نزع سلاحه في شكل آحادي الجانب، إذا كان ثمة عمل عسكري قيد التحضير له ضد هذا البلد"، وعليه، لكي تتخلى سورية عن سلاحها الكيميائي يتحتم أن "يتخلى الجانب الأميركي، وجميع من يدعمونه عن اللجوء للقوة" أوليس لهذا يؤكد الرئيس الأسد لاحقاً أن سورية لن تلتزم بالمبادره الروسية مالم توقف أميركا تهديداتها وتوقف تسليحها للمعارضة هنا الضمانات مستوجبة فالأميركان كذبة لا يَصْدقون، كما لابد وأن وتغدو مسألة طرح ترسانة الكيان الصهيوني للدمار الشامل، الزاخرة نووياً وكيميائياً وبيولوجياً، هى ايضاً تحت طائلة البحث

والمبادرة الروسية ما كان لها أن تفعل فعلها في معسكر الغرب العدواني، وأن يلهث العالم متتبعاً تداعيات طرحها متنبئاً لمآلاتها، إلا استناداً إلى عوامل كشفت الأزمة عنها، وفي مقدمتها بلوغ التحولات الكونية مبلغاً لم تعد معه الأمم المتحدة مؤسسةً ملحقةً بوزارة الخارجية الأميركية، وما عاد بمستطاع بان كي مون أن يبدو كناطق باسم هذه الوزارة مصير المشروع الفرنسي، النام عن رعونة وخفة، والموءود قبل وصوله إلى مجلس الأمن، خير دليل على ذلك انتهى زمن بلطجة آحادية القطبية وأتت بدايات زمن تعددها، وتغيرت قواعد الاشتباك بين بين شرق بوتن وغرب اوباما، وهاهي الحرب الباردة، بل ومابين الباردة والساخنة، ومعترك صنوف الحروب الديبلوماسية، على اشدها هذه المبادرة لم تدفع المحارب اوباما لأن يطلب من الكونغرس تأجيل تصويته على قرار منحه التفويض بشن عدوانه على سورية، إلا لأنها، كما اسلفنا، قد وفَّرت للغارق في ورطة خطه الأحمر طوق نجاة لقد حاول عبثاً تحشيد الرأي العام الأميركي الرافض لتكرار حروب إداراته خلف عدوانه فلم يفلح لم تجد تقارير استخباراته المنقولة في أغلبها عن شبكات التواصل الإجتماعي في اقناع العالم باكاذيبها الكيميائية، فاستعاض عنها بتهويل لتغطية تراجع، والحقه تطبيلاً بأن المقترح الروسي والقبول السوري به ناجم عن تهويله ووعيده، في حين كان العالم كله يعرف أن المبادرة الروسية هى منتج لمباحثات روسية اميركية سبقت، كانت تجري تحت الطاولة وكانت فوقها في قمة ثمانية سانت بطرس بورغ، أو على هوامشها، وكانت مادةً للقاءات واتصالات كيري لافروف المتعددة لقد كانت مناقشاتها المكتومة تمضي في ظل وابل من ذاك الضجيج، والآن جاري هذا التطبيل، وما كانت لتمضي سوى لكونها توفَّر للمغامر مخرجاً، وللمعتدى عليهم إيقاف عدوان لقد فعلت فعلها لأنها مخرج من ازمة، والأهم أنها قد كشفت عن قوة تحالف امتد من موسكو الى بيكين ماراً بطهران فدمشق وحتى الضاحية الجنوبية ببيروت هذا المحور الذي ادار اللعبة بذكاء فل الحدة العدوانية واربك المعتدين، كما ويكشف عن تصاعد للدورالروسي مؤداه التحالف لامجرد دواعي اعتراض على تهديد مصالح، أويأتي في سياق مستوجبات استراتيجية فحسب، كما يقول لنا بأن التوازنات المستجدة قد بدأت تفعل فعلها كونياً، وإن بلادنا قد عادت ساحةً لمواجهاتها

ولأنها فاتحة تفاوض فحسب، ولكون العدوان الأميركي على سورية، وعلى الأمة العربية، فعل قائم ومستمر، قبل "الضربة" المهدد بها وبعدها، فإن العدوان "الضربة" يظل هدفاً عدوانياً مطروحاً، أي إنها وإن تراجعت احتمالات اقدامهم عليها تظل رهناً لسياق استراتيجي عدواني لم يزل ولأن الكيان الصهيوني، وإن خشي تداعياتها، فهو يريدها وبدونها لم يكتم شعوره بالخسارة

صمدت سورية، وستصمد، ومجرد صمودها، في ظل موازين قوة لازالت مختلة لصالح اعدائها، هو إن لم يكن انتصاراً لها فهو بلا شك سبيلها المعبد اليه ويعادل الهزيمة المؤكدة للمعتدي

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9458
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع9458
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر668557
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55585036
حاليا يتواجد 2561 زوار  على الموقع