موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عام جامعي جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يبدأ العام الجامعي الجديد وسط خليط من التحديات والفرص. أما التحديات فمبعثها محاولة جر الجامعة لتكون امتدادا لساحات الاستقطاب السياسي الحاد الذي تشهده مصر بين مؤيدي الموجة الثورية الثانية في 30 يونيو 2013 ومعارضيها، والتلويح بتعطيل الدراسة والتصعيد كأداة للضغط تحقيقا لمطالب تيارات سياسية معينة.

 

فمع أن الجامعة كانت دائما في حالة تفاعل مستمر مع تطورات مصر ومحيطها الإقليمي العربي، إلا أن تطورات العام الأخير أدت إلى التوريط السياسي للجامعة على نحو غير مسبوق. بدأ ميدان الجامعة أو ميدان نهضة مصر يفقد حيدته السياسية لأول مرة عندما اختار الدكتور محمد مرسي تنظيم مؤتمر انتخابي له قبيل جولة الانتخابات الرئاسية الأولى في هذا الميدان تيمنا باسمه الذي استوحاه برنامج حزب الحرية والعدالة. هنا دخلت السياسة إلى الميدان وتحول إلى ساحة للدعاية الانتخابية لمرشح بذاته على حساب باقي المرشحين. ثم تواصلت هذه الظاهرة مع تنظيم مؤيدي الدكتور مرسي وقفة في ميدان نهضة مصر دعما لإعلانه الدستوري الصادر في نوفمبر 2012 تحت عنوان «مليونية الشرعية والشريعة». وأخيرا تنظيم التيار نفسه وقفة في 28 يونيو تحت عنوان «مليونية نبذ العنف»، التي تطورت إلى الدخول في اعتصام مفتوح حتى 14 أغسطس الماضي.

*****

خلال ستة أسابيع كاملة مرت جامعة القاهرة، الجامعة المصرية الأقدم بعد جامعة الأزهر، والمؤسسة التعليمية الأعرق على مستوى الوطن العربي كله، مرت بما لم تمر به قط على مدار تاريخها. تحولت الجامعة إلى رهينة للتيار السياسي المؤيد للدكتور مرسي بعد عزله، أغلق بابها الرئيس لأول مرة وعلقت عليه لافتات دعما لمرسي وما وصف بشرعيته، وتحَمل الأساتذة والطلاب والموظفون الأمرين وهم يغامرون كل يوم بحياتهم حين يدخلون الحرم الجامعي من الأبواب الجانبية نزولا على أمر المعتصمين المسلحين. وعندما بدأت عملية فض الاعتصام صباح يوم 14 أغسطس لجأ المسلحون إلى كلية الهندسة واتخذوها منصة لتبادل إطلاق الرصاص مع قوى الأمن. أعملوا التدمير في مبناها الإداري، حطموا الحواسب والمكاتب والمعامل، أضرموا نارا التهمت قرابة 30 مليون جنيه دفعها آباء وأمهات من كدحهم لأنهم لا يملكون رفاهية الالتحاق بالجامعات الخاصة بعيدا عن مدارات العنف والمواجهة.

*****

العمل السياسي داخل الجامعة بأدواته المعروفة من مسيرات ومظاهرات وفعاليات طلابية مختلفة شيء، وتسييس الجامعة نفسها والزج بها في أتون الصراع السياسي وتجاذبها بين التيارات المتباينة شيء مختلف تماما. خطورة هذا التسييس لا تتمثل فقط في إفقاد الجامعة حيدتها كمؤسسة ضامة لكل الطلاب على تنوع انتماءاتهم السياسية، لكن خطورتها تبدو أيضا في التهديد بتفكيك أطرها الطلابية وتحويل الطلاب أنفسهم إلى أدوات لإدارة الصراع بين تيارات سياسية خارج الجامعة. ولنتأمل في هذا الخصوص الأزمة العميقة التي يعاني منها اتحاد طلاب مصر، وهي الأزمة التي بدأت عندما أعطى نائب رئيس الاتحاد المحسوب على جماعة الإخوان نفسه الحق في التوقيع باسم الاتحاد على ما يسمى ﺑ«البيان الوطني للدفاع عن الشرعية» الذي أصدرته مجموعة من القوى الإسلامية من داخل مسجد رابعة العدوية يوم 2 يوليو. فعلى أثر هذا الخلط بين انتماء الطالب والشخصية الاعتبارية المستقلة للكيان الطلابي أقدم رئيس الاتحاد على عزل نائبه وأربعة آخرين من المكتب التنفيذي بعد تطورات وتفاصيل ليس هذا موضع ذكرها. وبدلا من أن يتحول الاتحاد إلى ملجأ للطلاب وملاذ لهم أصبح هو نفسه بمشاكله وصراعاته السياسية عبئا على الطلاب وسببا مرجحا لشل العمل الطلابي. وبالتوازي مع هذا التطور الخطير، فإن ثمة نذر للصدام بين ما يسمى ﺑ«جبهة طلاب الثورة» التي تنتصر للموجة الثورية الثانية، وبين ما يسمى «جبهة جامعات ضد الانقلاب العسكري» المضادة. وإذا افترضنا أن الجبهتين قد تستقطبان بعضا من أساتذة الجامعة، وهذا في حد ذاته كارثة حقيقية فلنا أن نتصور على أي نحو ستسير المحاضرات داخل قاعات الدرس، وعلى أي شكل ستمضي علاقات الطلاب.

*****

تلك كانت التحديات التي تواجه العام الجامعي الجديد، أما عن الفرص فهي ترتبط بوجود شخص مثل دكتور حسام عيسى على رأس وزاررة التعليم العالي، وتولي شخص مثل دكتور جابر جاد نصار مسئولية رئاسة جامعة القاهرة التي لا شك أن مسار العملية التعليمية فيها يؤثر على مجريات الأمور في سائر الجامعات الأخرى. يجمع بين الرجلين أنهما من كوادر الحركة الطلابية العتيدة، وبالتالي فإنه ليس غريبا أنك حين تطالع اللقاءات والأحاديث الصحفية للرجلين بعد توليهما منصبيهما تجد إجاباتهما تكاد تكون متماثلة على الأسئلة التي توجه إليهما. وكمثال، رد وزير التعليم العالي على شائعة اعتزامه وقف العمل السياسي في الجامعة قائلا إن من أفنى عمره في الدفاع عن استقلال الجامعة وحرية الحركة الطلابية لا يجب أن يوجه إليه مثل هذا الاتهام. ورد رئيس جامعة القاهرة على شائعة أنه سيسمح بعودة أمن الدولة للتدخل في شئون الجامعة، قائلا إن ما لم يستجب له من ضغوط أمنية حين كان رائدا لاتحاد الطلاب بكلية الحقوق لا يعقل أن يستجيب له بعد أن أصبح على رأس جامعة القاهرة، وزاد أن الأجهزة الأمنية راهنت على خسارته في انتخابات رئاسة الجامعة لكنه فعلها وفاز. القصد من المقارنة السابقة أن استقلال الجامعة يمثل حجز زاوية في البناء الفكري للرجلين، وهذا ضمان للحفاظ على هامش حرية العمل الطلابي الذي كان في طليعة كل نضال سواء من أجل الاستقلال أو من أجل الديمقراطية.

*****

نعم هناك صعوبات تنتظر العام الجامعي الجديد، وهناك حالة من إنكار متغيرات الواقع الحالي تدفع أصحابها إلى الرهان على التصعيد انطلاقا من الحرم الجامعي. لكن هناك في الوقت نفسه أمل في غد قريب بإذن الله يشارك فيه طلاب مصر في كتابة دستورهم كما يليق بدستور مصر أن يكون، وأمل في غد أبعد يعود فيه الاعتبار لدور العلم والبحث العلمي في قيادة قاطرة الازدهار والتقدم.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1820
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153427
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر620440
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45682828
حاليا يتواجد 3273 زوار  على الموقع