موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عام جامعي جديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يبدأ العام الجامعي الجديد وسط خليط من التحديات والفرص. أما التحديات فمبعثها محاولة جر الجامعة لتكون امتدادا لساحات الاستقطاب السياسي الحاد الذي تشهده مصر بين مؤيدي الموجة الثورية الثانية في 30 يونيو 2013 ومعارضيها، والتلويح بتعطيل الدراسة والتصعيد كأداة للضغط تحقيقا لمطالب تيارات سياسية معينة.

 

فمع أن الجامعة كانت دائما في حالة تفاعل مستمر مع تطورات مصر ومحيطها الإقليمي العربي، إلا أن تطورات العام الأخير أدت إلى التوريط السياسي للجامعة على نحو غير مسبوق. بدأ ميدان الجامعة أو ميدان نهضة مصر يفقد حيدته السياسية لأول مرة عندما اختار الدكتور محمد مرسي تنظيم مؤتمر انتخابي له قبيل جولة الانتخابات الرئاسية الأولى في هذا الميدان تيمنا باسمه الذي استوحاه برنامج حزب الحرية والعدالة. هنا دخلت السياسة إلى الميدان وتحول إلى ساحة للدعاية الانتخابية لمرشح بذاته على حساب باقي المرشحين. ثم تواصلت هذه الظاهرة مع تنظيم مؤيدي الدكتور مرسي وقفة في ميدان نهضة مصر دعما لإعلانه الدستوري الصادر في نوفمبر 2012 تحت عنوان «مليونية الشرعية والشريعة». وأخيرا تنظيم التيار نفسه وقفة في 28 يونيو تحت عنوان «مليونية نبذ العنف»، التي تطورت إلى الدخول في اعتصام مفتوح حتى 14 أغسطس الماضي.

*****

خلال ستة أسابيع كاملة مرت جامعة القاهرة، الجامعة المصرية الأقدم بعد جامعة الأزهر، والمؤسسة التعليمية الأعرق على مستوى الوطن العربي كله، مرت بما لم تمر به قط على مدار تاريخها. تحولت الجامعة إلى رهينة للتيار السياسي المؤيد للدكتور مرسي بعد عزله، أغلق بابها الرئيس لأول مرة وعلقت عليه لافتات دعما لمرسي وما وصف بشرعيته، وتحَمل الأساتذة والطلاب والموظفون الأمرين وهم يغامرون كل يوم بحياتهم حين يدخلون الحرم الجامعي من الأبواب الجانبية نزولا على أمر المعتصمين المسلحين. وعندما بدأت عملية فض الاعتصام صباح يوم 14 أغسطس لجأ المسلحون إلى كلية الهندسة واتخذوها منصة لتبادل إطلاق الرصاص مع قوى الأمن. أعملوا التدمير في مبناها الإداري، حطموا الحواسب والمكاتب والمعامل، أضرموا نارا التهمت قرابة 30 مليون جنيه دفعها آباء وأمهات من كدحهم لأنهم لا يملكون رفاهية الالتحاق بالجامعات الخاصة بعيدا عن مدارات العنف والمواجهة.

*****

العمل السياسي داخل الجامعة بأدواته المعروفة من مسيرات ومظاهرات وفعاليات طلابية مختلفة شيء، وتسييس الجامعة نفسها والزج بها في أتون الصراع السياسي وتجاذبها بين التيارات المتباينة شيء مختلف تماما. خطورة هذا التسييس لا تتمثل فقط في إفقاد الجامعة حيدتها كمؤسسة ضامة لكل الطلاب على تنوع انتماءاتهم السياسية، لكن خطورتها تبدو أيضا في التهديد بتفكيك أطرها الطلابية وتحويل الطلاب أنفسهم إلى أدوات لإدارة الصراع بين تيارات سياسية خارج الجامعة. ولنتأمل في هذا الخصوص الأزمة العميقة التي يعاني منها اتحاد طلاب مصر، وهي الأزمة التي بدأت عندما أعطى نائب رئيس الاتحاد المحسوب على جماعة الإخوان نفسه الحق في التوقيع باسم الاتحاد على ما يسمى ﺑ«البيان الوطني للدفاع عن الشرعية» الذي أصدرته مجموعة من القوى الإسلامية من داخل مسجد رابعة العدوية يوم 2 يوليو. فعلى أثر هذا الخلط بين انتماء الطالب والشخصية الاعتبارية المستقلة للكيان الطلابي أقدم رئيس الاتحاد على عزل نائبه وأربعة آخرين من المكتب التنفيذي بعد تطورات وتفاصيل ليس هذا موضع ذكرها. وبدلا من أن يتحول الاتحاد إلى ملجأ للطلاب وملاذ لهم أصبح هو نفسه بمشاكله وصراعاته السياسية عبئا على الطلاب وسببا مرجحا لشل العمل الطلابي. وبالتوازي مع هذا التطور الخطير، فإن ثمة نذر للصدام بين ما يسمى ﺑ«جبهة طلاب الثورة» التي تنتصر للموجة الثورية الثانية، وبين ما يسمى «جبهة جامعات ضد الانقلاب العسكري» المضادة. وإذا افترضنا أن الجبهتين قد تستقطبان بعضا من أساتذة الجامعة، وهذا في حد ذاته كارثة حقيقية فلنا أن نتصور على أي نحو ستسير المحاضرات داخل قاعات الدرس، وعلى أي شكل ستمضي علاقات الطلاب.

*****

تلك كانت التحديات التي تواجه العام الجامعي الجديد، أما عن الفرص فهي ترتبط بوجود شخص مثل دكتور حسام عيسى على رأس وزاررة التعليم العالي، وتولي شخص مثل دكتور جابر جاد نصار مسئولية رئاسة جامعة القاهرة التي لا شك أن مسار العملية التعليمية فيها يؤثر على مجريات الأمور في سائر الجامعات الأخرى. يجمع بين الرجلين أنهما من كوادر الحركة الطلابية العتيدة، وبالتالي فإنه ليس غريبا أنك حين تطالع اللقاءات والأحاديث الصحفية للرجلين بعد توليهما منصبيهما تجد إجاباتهما تكاد تكون متماثلة على الأسئلة التي توجه إليهما. وكمثال، رد وزير التعليم العالي على شائعة اعتزامه وقف العمل السياسي في الجامعة قائلا إن من أفنى عمره في الدفاع عن استقلال الجامعة وحرية الحركة الطلابية لا يجب أن يوجه إليه مثل هذا الاتهام. ورد رئيس جامعة القاهرة على شائعة أنه سيسمح بعودة أمن الدولة للتدخل في شئون الجامعة، قائلا إن ما لم يستجب له من ضغوط أمنية حين كان رائدا لاتحاد الطلاب بكلية الحقوق لا يعقل أن يستجيب له بعد أن أصبح على رأس جامعة القاهرة، وزاد أن الأجهزة الأمنية راهنت على خسارته في انتخابات رئاسة الجامعة لكنه فعلها وفاز. القصد من المقارنة السابقة أن استقلال الجامعة يمثل حجز زاوية في البناء الفكري للرجلين، وهذا ضمان للحفاظ على هامش حرية العمل الطلابي الذي كان في طليعة كل نضال سواء من أجل الاستقلال أو من أجل الديمقراطية.

*****

نعم هناك صعوبات تنتظر العام الجامعي الجديد، وهناك حالة من إنكار متغيرات الواقع الحالي تدفع أصحابها إلى الرهان على التصعيد انطلاقا من الحرم الجامعي. لكن هناك في الوقت نفسه أمل في غد قريب بإذن الله يشارك فيه طلاب مصر في كتابة دستورهم كما يليق بدستور مصر أن يكون، وأمل في غد أبعد يعود فيه الاعتبار لدور العلم والبحث العلمي في قيادة قاطرة الازدهار والتقدم.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1184
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38655
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر659569
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48172262