موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مبررات سقيمة لمفاوضات عقيمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وصف ياسر عبد ربه، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، المفاوضات الجارية بين السلطة الفلسطينية والحكومة “الإسرائيلية” بأنها “عقيمة”، مؤكداً أنه “حتى الآن لم يتحقق أي تقدم” ومستبعداً أن يتحقق “ما لم تكن هناك قوة ضغط هائلة أمريكية ...”.

وأضاف عبد ربه: “ورغم أننا اتخذنا قراراً بالمشاركة فيها، لكن نحن نرى الآن أن ما كنا نتوقعه من أمل في أن نتقدم هو ضعيف للغاية بل هو أمل معدوم في هذه اللحظة”، وأن “البقاء في الإطار الحالي هو دوران في الفراغ لا يقود ولا يؤدي إلى أي نتائج”!

 

وكانت الجولة السابعة من المفاوضات، التي استؤنفت في 29 يوليو/ تموز، قد ألغيت بسبب اجتياح قوات الاحتلال لمخيم قلنديا وقتل ثلاثة فلسطينيين وجرح العشرات في المواجهات التي جرت فيه. أما الجولة السادسة التي عقدت يوم 3-9-2013، فقال بعدها “مسؤول فلسطيني” للإذاعة “الإسرائيلية” إنه “لم يتم التوصل إلى أية اتفاقات حتى الآن”. ويظهر من تسريبات بعض المسؤولين الفلسطينيين، أن هذه المفاوضات لم تتوصل إلى اتفاق حول “جدول الأعمال”. ففي الوقت الذي طالب الجانب الفلسطيني بالبدء بمسألة الحدود، أصر الجانب “الإسرائيلي” على البدء بمسألة الترتيبات الأمنية. وبينما ذكرت مصادر “إسرائيلية” أن الجانب “الإسرائيلي” عرض “دولة فلسطينية في حدود مؤقتة”، خرج نائب وزير الأمن “الإسرائيلي”، داني دانون، ليعلن أن “الليكود لن يقبل بتسوية الحل المرحلي التي تتنازل فيه “إسرائيل” عن أملاكها للفلسطينيين”، في حين أصدر “المجلس الثوري” لحركة (فتح) بياناً يوم 5-9 أكد فيه رفضه كلياً “أي حلول انتقالية أو مؤقتة، ومنها الدولة ذات الحدود المؤقتة”.

في هذا الوقت، خرج كبير المفاوضين، الدكتور صائب عريقات، مفسراً ومبرراً موافقة السلطة الفلسطينية على العودة إلى المفاوضات، فحدد تسعة أسباب لهذه العودة، مشدداً على أن “إمكانية استمرار المفاوضات مع استمرار النشاطات الاستيطانية سوف يكون أمراً مستحيلاً! لكن، وبإلقاء نظرة سريعة ومن دون تدقيق شديد في تلك الأسباب، يكتشف المراقب هشاشتها وزيفها، إن لم يكن تفاهتها.

فأول الأسباب التسعة التي عددها كبير المفاوضين، هو “مرجعية عملية السلام” العائدة إلى تحقيق “حول الدولتين على حدود 1967، مع تبادل أراضٍ متفق عليه”. فهل هناك من يأخذ هذا السبب بجدية؟ إنه بعد ست جولات من المفاوضات على أساس هذه المرجعية المزعومة، نسبت مصادر “إسرائيلية” إلى “مسؤول فلسطيني رفيع المستوى” قوله: إن المفاوضات مع الجانب الفلسطيني تنصب حالياً حول “إقامة دولة فلسطينية مؤقتة، على أساس الإبقاء على المستوطنات والقواعد العسكرية “الإسرائيلية” في الضفة كما هي”! وهو ما يسقط، إضافة إلى سبب “المرجعية”، السبب الثالث الذي حدده عريقات بأنه “نبذ الحلول المرحلة والانتقالية والمؤقتة”، علماً بأن عدم الاتفاق على “جدول الأعمال” يسقط السبب الثاني في قائمة أسباب عريقات.

السببان الرابع والخامس، الأول يتعلق بالسقف الزمني للمفاوضات، وحدد ﺑ6- 9 أشهر، لا تعني للجانب “الإسرائيلي” مشكلة بل كسباً للوقت المغطى بالمفاوضات، في حين أنه يشكل مأزقاً للجانب الفلسطيني الذي لن يجرؤ على وقف المفاوضات حتى لا يتهم بأنه سبب فشلها. والثاني يتعلق بموضوع الإفراج عن 104 أسرى، وهو أصلاً مرهون بسير المفاوضات، بمعنى أن عدم التزام الحكومة “الإسرائيلية” به إذا انسحب الجانب الفلسطيني من المفاوضات مبرر ومنصوص عليه في اتفاق استئناف المفاوضات. ومن دون ذلك كله، ألا يردد أنصار المفاوضات أنه لا خيار إلا المفاوضات، فلو فعلوها وانسحبوا فماذا يبقى لهم؟! ذلك الهراء المتعلق بالعودة إلى الأمم المتحدة؟! أما السبب السادس في قائمة عريقات، وهو المتعلق بتأكيد الإدارة الأمريكية أنها “تعتبر الاستيطان غير شرعي”، فلا يعني شيئاً، لأن الإدارة الأمريكية دائماً كانت على المستوى اللفظي تعتبره غير شرعي بينما هي في الواقع العملي وعلى مستوى الموقف الفعلي لا تفعل شيئاً إزاءه بل تؤيده وتدافع عنه بكل السبل أقلها التجاهل. وآخر المواقف في هذا المجال ما كشفته صحيفة (يديعوت أحرونوت- 8-9-2013) من أن وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، مارس ضغوطا كبيرة في الآونة الأخيرة على الاتحاد الأوروبي لتخفيف نطاق ودرجة المقاطعة المفروضة على المستوطنات “الإسرائيلية” والمصانع العاملة فيها، بما في ذلك مراكز الأبحاث العلمية وجامعة مستوطنة أرييل. وأضافت الصحيفة “الإسرائيلية” أن كيري اجتمع إلى 28 وزير خارجية أوروبياً على هامش قمة العشرين التي عقدت مؤخراً في سان بطرسبرغ الروسية، وأن وزراء الخارجية للاتحاد الأوروبي قرروا الاستجابة لطلب كيري. وفي أعقاب ذلك أعلنت المفوضة الأوروبية كاترين أشتون أن وفداً أوروبياً سيذهب إلى تل أبيب لبحث هذا الموضوع. إن ذلك لا يسقط السبب السادس في قائمة عريقات، بل وأيضا السبب السابع المتعلق ب”صدور توجهات الاتحاد الأوروبي بشأن الاستيطان والمستوطنات”!

ولا يبقى في قائمة عريقات إلا الثامن والتاسع من الأسباب، الأول، يتعلق ب”دعم الدول العربية”، والثاني يتعلق بدعم دول العالم والأمم المتحدة، لاستئناف المفاوضات! وكلا الدعمين لم يخدم، حتى الآن، ولن يخدما إلا السياسة “الإسرائيلية” ومخططاتها.

إن أكبر أنصار المفاوضات على الجانب الفلسطيني يعترفون بعقمها، ويرون أنها “دوران في الفراغ”، وكبير المفاوضين نفسه يرى استمرارها أمراً مستحيلاً، وهو ما يجعل تبريراته سقيمة إلى حد يجعل من الأفضل له لو كان سكت.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24218
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61689
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48195296