موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مجرمان غربيان في الإعلام العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

يلاحظ أيضا سباق الإعلام العربي بكل صلافة مع وسائل إعلام العدو الصهيو- أميركي ويتنافس معه في إبراز كل ما يحارب طموحات الشعوب العربية للعيش مثل بقية الشعوب على هذه المعمورة. أما عن هذين المقصودين فهما لا يحتاجان إلى إعادة تعريف وإشهار، يكفي ذكر اسميهما ليعرف من يهمه الأمر، أو لا يهمه، مَن هما وماذا عملا ضد العرب وقضاياهم.

 

يحاول كثير من الإعلام الناطق أو المكتوب بالعربية أن يروّج لما يقوله أهل الغرب المعادي للعرب، دون رد أو نقد أو مجرد استفهام! وأحيانا يتعمد إخراج ذلك ويتفنن في تكراره لغايات باتت معروفة في مشاريع وخطط أهل الإعلام. وتثير مثل هذه الحالات أسئلة كثيرة عن مهمات الإعلام ووظائفه، وعن مواثيق شرفه ومهنيته! ولكن كما يبدو أن هذا الإعلام، لا سيما المموّل من حكومات وأجهزة أمنية خليجية، سواء الذي ينشر ويصدر من الخليج نفسه أو من عواصم عربية أو أوروبية، أصبح بكل وضوح طرفا تنفيذيا للمشاريع المعادية لآمال العرب وطموحات الشعوب، بل وشريكا في الحرب الدائرة والمعلنة من قبل حكومات الغرب على العرب. وللأسف أقول إن بعض العاملين "الشاكين" في هذه المؤسسات الإعلامية "العربية" يبررون دوامهم فيها بأنهم مهنيون ولا يهمهم التوجهات المسيرة للوسيلة الإعلامية، ووجودهم فيها من أجل العيش. وآخرون يتبجحون بأن هذه الوسائل هي الموجودة وليس هناك من فرص أخرى، وهناك تبريرات وتفسيرات لا تعد ولا تحصى، أكثرها ينطبق عليها المثل القائل: عذر أقبح من ذنب. وليس هنا الكلام من باب التقريع وإنما من باب التنبيه والتذكير بمكانة كلمة الحق أمام طغيان جائر. وتحمل ما يتوجب، كما تتكبد شعوب هذا العالم العربي الحرب عليها منذ عقود طويلة وما زالت متصاعدة وبأشكال أخرى، ومنها تلك التي يسهم فيها هؤلاء بكل أصنافهم.

يأتي هذا الكلام بمناسبة إعادة صورتي مجرمي حرب غربيين في وسائل إعلام عربية مؤخرا، وإحياء نشر آرائهما وتقبل ما يقولانه أو يكتبانه منقولا إلى اللغة العربية، دون التنبيه منهما، ودورهما، وموقعهما من الكوارث التي أسهما فيها صراحة، بل يفتخران بكل ما قاما به ضد العرب عموما، وما زالت الدماء العربية التي شاركا في سفكها لم تجف بعد. فلا جرائم غزو العراق انتهت، ولا القضية الفلسطينية استردت حقوق شعبها المشروعة والعادلة. فإذا كان هذان المجرمان قانونيا، مختفيين بسبب ذلك، فلماذا يستعيد إعلام عربي صورتهما ويسوّق لهما برحابة صدر وكرم عربيين؟! هل يتباهى بهما؟! وهما المعروفان بما قاما به، ولولا تنكر الغرب وهيمنة امبرياليته وغياب العدالة الإنسانية دوليا والمحكمة المنصفة أخلاقيا لكانا خلف القضبان وفي السجون الآن. فلماذا هذا التنسيق مع هذا الوضع المؤسف وتزكيتهما؟ هل جرائمهما توقفت ودورهما اختفى ومواقفهما تبدلت وتغيرت؟

يلاحظ أيضا سباق الإعلام العربي بكل صلافة مع وسائل إعلام العدو الصهيو - أميركي ويتنافس معه في إبراز كل ما يحارب طموحات الشعوب العربية للعيش مثل بقية الشعوب على هذه المعمورة. أما عن هذين المقصودين فهما لا يحتاجان إلى إعادة تعريف وإشهار، يكفي ذكر اسميهما ليعرف من يهمه الأمر، أو لا يهمه، مَن هما وماذا عملا ضد العرب وقضاياهم. هذان هما توني بلير، رئيس الوزراء البريطاني السابق، الذي طرده حزبه وشعبه من الاستمرار في رئاسة الحكومة، وسمّته وسائل إعلام بلاده بالكلب التابع للرئيس الأميركي المشابه له في التهمة والإدانة، جورج بوش الثاني، والذي كوفئ غربيا بمهمة تصفية القضية الفلسطينية واستمر فيها لحد الآن، وهذا ما حصل للقضية الفلسطينية وما تتعرض له حاليا. إضافة إلى اختياره مستشارا عند عدد من الحكام العرب والبنوك الغربية والعربية، لتكون وصمة عار لا تمحى وتظل لأولئك الذين ما زالوا في انتقامهم يتعاملون معه ومع بوش ويكرمونه دون احترام لأية مشاعر إنسانية، دع عنك عربية أو إسلامية، كما يدعون ويزعمون!.. والآخر جون بولتون، المندوب الأميركي السابق في الأمم المتحدة، الذي اشترك مع بلير في الحرب على العراق وغزوه. وافتخر بصهيونيته، وبأنه الذي ألغى قرار الأمم المتحدة 3379، القائل بأن الحركة الصهيونية حركة عنصرية وتمييز عنصري. فهل يحتاج أي منهما تعريفا أكثر من ذلك، وبعد كل هذا لماذا يتشرف بعض الإعلام العربي بهما؟ وما هو الهدف المرسوم من إعادة إحياء هذين الرجلين؟ وهل هكذا ينتج الحقد على الشعوب العربية؟!

لا يمكن تصور أن من قام بمثل هذه الأعمال في بعض وسائل الإعلام لم يكن عارفا أو غافلا عن عمله، ولا جاهلا بمن يستضيف ودوره. ولا يمكن اعتبار ذلك تنويعا أو رأيا آخر من جانب واحد. فمثل هذه الوسائل وخططها وطبيعتها وضعت ونظمت لخدمة هذه التوجهات وتمريرها على جرعات لأهداف أبعد منها وأعمال أخرى يأتي وقتها أو دورها المنشود منها أو الموضوع لها سلفا وبكل اعتماد وتقصد، كما حصل مع محطة فضائية كسبت جمهورا واسعا دون أن تكشف عن هويتها الحقيقية، بل العكس مررت أهدافها ودخلت بيوت المشاهدين العرب ومن ثم الأجانب في توسعها، بسهولة ويسر، مستغلة غفلة العموم وتهالك الواقع الرسمي وضعف الوعي والفراغ الإعلامي والسياسي حينها. حتى جاء اليوم الذي بانت فيه عورتها وتحولت إلى بوق واضح لمخططي برامجها ومنظمي خططها ومشاركتها الفعلية في العدوان على العرب وأهدافهم والأوطان ومستقبلهم. إن الخدمات التي تقدمها بعض هذه الوسائل الإعلامية هي أكبر مما يقال عنها، وأخطر مما يتصوره إنسان عادي لها.

التأكيد على هذين المجرمين قانونيا لا يعني أن بعض وسائل الإعلام لا تروج لغيرهما، ولكن هذين الرجلين مفضوحان إلى درجة عالية، ولا يحتاجان كغيرهما إلى ما يحصل ويتحقق.

كما أن بعض وسائل الإعلام العربي، وفي أبسط متابعة له، يتكشف الكثير من غثه وسمه ودوره الخبيث في تعميق تشويه الوعي وتخريب المشاعر وتدمير الأحاسيس والضغط والتهديد بصور الرعب والصدمة للعقل العربي والوحدة الوطنية، وبناء الإنسان الحر الديمقراطي الواعي لموقعه ومكانه في المشهد السياسي ومستقبله على أرضه وبين أبناء بلاده. وقد تكون هذه إشارة واحدة فقط، وهناك إشارات كثيرة وأخرى أكثر، ولا بد من الانتباه منها جميعا.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28445
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72243
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر816324
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45878712
حاليا يتواجد 3912 زوار  على الموقع