موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عن الإصلاح الفكري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قبل سبعة عشر عامًا وقفت على منبر البرلمان لأعلن أن خوفي على وطني يمنعني من إعطاء الثقة لحكومة الشريف زيد بن شاكر. ولكنني أقسمت أنني على استعداد أن أعطيه ثقتي فقط لو قبل الدخول معي في حوار علني حول أيّ موضوع سياسي يختاره هو وبوجود الصحافة.

 

وبررت هذا بأنني لا أضع طفلي على سرير طبيب لا أضمن أنه مؤهل لممارسة مهنة الطب، والوطن أعز من الأبناء بحيث لا يجوز وضعه بتصرّف من لا يثبت على الأقل أنه "سياسي". وانتهى الأمر لاعتراف الملك الراحل بصحة ما قلت، وعزله ابن عمه.

والآن أجدني مسكونة بذات القلق على مصير وطني بحيث أطلب من كل "عقلائه" التوقف بالجدية اللازمة عند تصريحات رئيس الحكومة، ليس لجهة ما إذا كانت تتفق مع سياسات هؤلاء، ولا لجهة تسوية الاختلافات، بل لجهة أهلية رئيس الحكومة للتصرّف بما يتيحه منصبه. وهو كله جلل سواء ما يُتيحه الدستور والقوانين أو ما يجري بالقفز عنهما. والدستور ينصّ على وجوب تحقق "الأهلية" في من يتولون أيّ سلطة. وزوال الأهلية بالمرض بالذات منصوص عليه. ومعلوم أن عامل السن يتسبّب في أمراض تودي بالأهلية أو تقلل منها، ولكن هذا ليس محتمًا، فهنالك أمثلة لرجال لم تؤثر السن في أدائهم من مثل مانديللا وبن بيللا وهيكل. وخطورة المرحلة التي يمرّ بها الوطن توجب ترك اختلافاتنا وتبايناتنا جانبًا لنقف بالعقلانيّة والرشد اللازمين عند مجمل ما صرّح به رئيس الحكومة أو نقل عنه موثقًا بالصورة.

ونبدأ بالإشارة للمؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس وطاقمه الاقتصاي قبل أسبوعين وعروجنا في مقالتنا "الشيطان في التفاصيل" على حقيقة أن الصحافة الأردنية، وبالرغم من الوضع الاقتصادي المتردّي والمتأزّم، نقلت "تفاصيله" في نصف صفحة. لنُعرّج على سلسلة صور أشبه بالفيلم التقطتها متتالية كاميرا "صحيفة المقر" الإلكترونيّة ونشرتها تحت عنوان "النسور يُصفّر تحت القبّة". وفيها الرئيس يضع إصبعيه في فمه محاولاً التصفير للنداء على نائب، فتبدو نظرة قلقة في وجه وزير التعليم العالي فيُسارع للتدخّل بوقف الرئيس بيده! ولافت أن ذلك الوزير الوازن خرج من الحكومة في التعديل الذي تلا هذه الحادثة، ولا ندري هل أُخرج أم قرّر النأي بنفسه!

ومنه ننتقل إلى توجيه الملك للحكومة بتعديل قانون "محكمة أمن الدولة" لحصر صلاحيّاتها في محاكمة العسكريين وليس المدنيين باستثناء قضايا "الخيانة والتجسّس والإرهاب وجرائم المخدرات وتزييف العملة" كما ورد في تعديلات الدستور الأخيرة، التي من تحفظاتنا عليها أنها لا تمنع تلك المحكمة من محاكمة المدنيين حقيقة، وتحديدًا نشطاء الحراك الذين وُجّهت لهم تهم "تقويض النظام" التي صُنّفت في قانون العقوبات تحت "جرائم الإرهاب"!

رئيس الحكومة جمع الصحافة ليُعلن الخبر بخطاب مطوّل مطلعه: رأيت أن أُعلن هذا القرار بنفسي لما أرى فيه من أهمّية ولأنه يُمثل خطوة كبيرة وجريئة، موردًا أن السياسيين والمفكرين والحزبيين كثيرًا ما طالبوا بأن يُحاكم المدنيين أمام محكمة مدنية وليس عسكرية (المطلب الذي وضعه الحراك في قمّة أولويّاته منذ أشهر في حين تعود مطالبتي الموثقة به في مقالاتي لثلاثة وعشرين عامًا مضت حين عدّل قانون المحكمة لتُصبح دائمة وتُحاكم مدنيين في تكريس لممارسة العهد العرفي غير الدستوريّة). و"باسم كل الخيّرين المتطلعين لأردن قوي ووائق بأدائه" يقدّم الرئيس الشكر للملك، مؤكدًا أن هذا التعديل يسجل لجلالته. ولا تستوقفنا "مسرحة" التملق هنا، بل يستوقفنا كم الاستنكار والإدانة الذي تطوّع بها الرئيس لما كان يُسوّق لتبرير ما تقوم به محكمة أمن الدولة بحق المدنيين منذ أكثر من نصف قرن، وهي ذريعة "سرعة الإنجاز". وهي ذريعة تعود للملك الراحل وظلت تقدم لحينه، وهي ما يخطب الرئيس في استنكارها قائلاً: ما الذي يمنع المحكمة المدنية أن تكون سريعة؟؟!!". يتوجّب عليّ كمعارضة تاريخيّة لتلك المحكمة وذرائعها ولهذا أصبحت من ضحاياها، أن أشكر الرئيس وأضحك ملء شدقي. لولا أن خوفي على وطني يغلب هذا!

ويلي هذا لقاء مطوّل للرئيس على الفضائيّة الرسميّة، أيضًا لخّصته الصحافة بأقلّ من صفحة! الرئيس استرسل في التغنّي المطوّل بأشياء مُحرجة للحكم، منها الانتخابات البلديّة التي جرت الأسبوع الماضي، حيث قال (في منابزة غير موفقة لسوريا): "كان أسبوع فرح وملك الأردن والأردن يتكلمون عن الانتخابات وليس عن صواريخ ولا دبابات ولا خنادق ولا أسلحة دمار شامل".

وأنا واثقة بأنّ الملك اضطرّ للحديث في كل هذا بأضعاف ما تحدّث في الانتخابات البلديّة التي فشلت بدرجة مُحرجة. فهاتفي أنا لم يتوقف وأتعبني استيقاف الناس لي حتى في الأفراح ليسألوني، ليس عن الانتخابات، بل عن الصواريخ والدبابات وأسلحة الدمار الشامل! وحين سأل المذيع الرئيس عن استنكاف الناس غير المسبوق عن الاقتراع في تلك الانتخابات، كان ردّ الرئيس بأنّ هذه "ظاهرة سلبيّة يجب أن نتكلم فيها". أي كله موضوع "كلام" يتسبّب الرئيس بحماسته فيه بتسجيل الهدف تلو الآخر في ذات مرمى الحكومة والنظام. وهذه كلها عيّنات من "كلام" كثير يشيد بالإصلاحات التي يقول الرئيس إنها كلها "ملكيّة" ولكنه يُؤكّد أنها كلها أنجزت في الأشهر العشرة الأخيرة، أي في عهد حكومته. ويشطح في شمول كل شيء بإصلاحاته وصولاً "لإصلاحات فكريّة"!!

كيف تكون الإصلاحات "الفكريّة"؟! وفي عشرة أشهر؟! كلام يُوجب على الجميع، وفي مقدّمتهم النظام، التوقف لتدارسه. فالكلام هو وسيلة التشخيص الرئيسة في الطب النفسي، وقد يفيد هذا التوقف في اجتراح إصلاح فكري للحكومة!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22972
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع177933
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر658322
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54670338
حاليا يتواجد 2284 زوار  على الموقع