موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مهاجمة سورية… المعارضة ومخطط لويس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بات في حكم المؤكد تراجع الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن مهاجمة سورية على المدى القريب المنظور، فهو وبعد إفشال مجلس العموم البريطاني لنوايا كاميرون في توجيه الضربة، واحتجاجات شعبية بريطانية- غربية كثيرة على شن الحرب على سورية، وبعد توقع التداعيات الممكنة للضربة، واحتمال مهاجمة أطراف المقاومة مجتمعة، حزب الله، إيران وسورية،

لحليف أمريكا الاستراتيجي، الكيان الصهيوني، آثر أوباما التريث قليلاً في القيام بالعدوان. وبسبب من الإحراج الكبير له بسبب التراجع، فضّل أن يسلّم القضية برمتها للكونغرس الأمريكي. هذا لا يعني توقف المخطط الأمريكي- الغربي- الإسرائيلي عن استهداف سورية، وإزاحتها وحليفتيها من الطريق الموصل لمواجهة تل أبيب، لأن الاستهداف يأتي، ضمن تصور شمولي لعموم المنطقة أكبر بكثير من ضربة عسكرية محدودة.

 

لعله ليس جديداً القول إن التصور الأمريكي للوطن العربي يتمثل في تفتيت بلدانه إلى دويلات مذهبية وطائفية وإثنية متناقضة ومتقاتلة في ما بينها، بما يضمن السيطرة النهائية الأمريكية - الإسرائيلية على المنطقة برمتها، وتدمير العقبات التي تعترض ضمان هيمنة الحليف الإسرائيلي عليها، ضمن إعطاء أبعاد تاريخية وسمات جديدة بعيدة كل البعد عن تراثها وحضارتها، في ما اتفق على تسميته بــ“الشرق الأوسط الجديد”.

لعل أكثر من تفاعل مع هذا المخطط المفكر الصهيوني البريطاني الأصل برنارد لويس، الذي صاغ مخططه المتكامل المسمى باسمه، والذي يستهدف تقسيم دول المنطقة العربية إلى 52 دويلة مفصلّة تفصيلاً دقيقاً. لويس المؤرخ الغربي الأول في دراسة العالمين العربي والإسلامي. لقد أفاد لويس الدوائر الغربية في تفصيلات تشريح وتقسيم الدول العربية، حيث وصفه بول وولفويتز الصهيوني ومساعد وزير الدفاع الأمريكي الأسبق قائلاً: “لقد تمكن لويس في شكل باهر من وضع علاقات وقضايا الشرق الأوسط في سياقها الأوسع، وبفكر موضوعي وأصيل ومستقل دوماً. لقد علّمنا برنارد كيف نفهم التاريخ المعقد والمهم للشرق الأوسط، وكيف نستعمله لتحديد خطوتنا التالية لبناء عالم أفضل لأجيال عديدة”. الدليل على صحة اعتماد الدوائر الأمريكية الغربية على ما خططه لويس هو، تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي في 29 ايلول/ سبتمبر 2007 على انسحاب الولايات المتحدة من العراق، شريطة تقسيمه إلى ثلاث دويلات: شيعية في الجنوب سنية في الوسط، وكردية في الشمال. هذا يتواءم تماماً مع تصور لويس في خطته للعراق. الدليل الثاني هو غزو العراق الذي عمل لويس من أجل تحقيقه، حتى أن صحيفة “الصنداي تلغراف” البريطانية في 15 شباط/ فبراير 2004 وصفته “بأنه الرجل الذي كان وراء غزو العراق”. الدليل الثالث على التفاعل الغربي مع مخطط لويس هو، استهداف سورية وما أخذ يتردد في الأنباء، وضمن مخطط دعائي إعلامي كبير، بإشراف تلك الدوائر “من أن الصراع الدائر في سورية هو صراع طائفي”. بالتالي فإن المحاولات جارية لطبع هذا المفهوم واعتباره السمة الرئيسية للصراع، هذا أولاً، وثانياً تقسيم سورية وفقاً لما يجري تحقيقه في العراق، إلى أربع دويلات طائفية وإثنية: دويلة علوية على الساحل، دويلتين سنيتين في حلب ودمشق، ودويلة درزية في جبل العرب. بهذا يمكن القضاء على وحدة سورية، والتأثير على لبنان والأردن على طريق تقسيمهما، وبذلك تنزاح عقبات حقيقية من أمام إسرائيل.

الغريب في الأمر في ما يتعلق باستهداف سورية ومهاجمتها، هو موقف المعارضة السورية (باستثناء المعارضة الداخلية التي وقفت ضد العدوان) فهي في الأيام الأولى من التهديدات الأمريكية- الغربية بدت كأنها تستعجل هذا التدخل وتباركه، وأظهرت سرورها البالغ بتوجيه الضربة إلى سورية بلدها، ولما خفتت احتمالات العدوان، بدأت وكأن الطير حطّ على رؤوسها، أصبحت حزينة، محبطة، وجيّرت حملاتها باتجاه أمريكا والغرب. بداية نقول ان قصف الجيش السوري وهدم البنية التحتية في سورية، هما عدوان موجه من أجل تدمير سورية الوطن، قبل أن يكون تدميراً لنظام معين، فالأنظمة تتعاقب وتتوارى والوطن باقٍ أبد الدهر. لنأخذ تجربة العراق مثلاً: غالبية فصائل المعارضة العراقية رحبت باحتلال العراق في عام 2003، ساعدت المحتلين وماذا كانت الحصيلة؟ ذهاب نظام صدام. هذا صحيح ولكن الظاهرة الأعمق هي تدمير بنية العراق، وتأخره مئات السنين إلى الوراء. صراعات طائفية وإثنية وانقسام مجتمعي وتحارب مستمر، وسيطرة أجنبية على ثروات العراق وأهمها نفطه، فوضى عارمة، تفجيرات يومية، انعدام الأمن، في بلد النفط لا يوجد نفط ولا مياه ولا كهرباء لشعبه. بإجماع كل المراقبين فان العراق بحاجة إلى عقود طويلة ليعود مثلما كان قبل الاحتلال. قصدنا القول ان العدوان الأجنبي يؤدي إلى هذه الظواهر، فهل ترحب المعارضة السورية لتكون سورية على شاكلة العراق؟

للعلم، فإن الحقيقة الأكيدة أنه مهما بلغت درجة التناقض بين مطلق معارضة ومطلق نظام، فإنه وأمام العدوان الخارجي، يتوجب تأجيل هذه التناقضات ومواجهة هذا العدوان، ليس من قبل النظام فحسب، وإنما أيضاً من قبل المعارضة، التي من واجبها أيضاً مقاومة العدوان الخارجي على بلدها. لا نقول كلاماً مجافياً للواقع، وعاطفياً مثالياً لكن من منظار وطني قومي إنساني، وتوجب ما يجب أن يكون وليس العكس. للأسف جاء اجتماع الجامعة العربية حول الشأن السوري ليستجدي التدخل الأمريكي في سورية العربية، هل وصلنا الى هذا الحد من الهوان؟!

إن الحراكات الجماهيرية في ما اصطلح على تسميته ﺑ(الربيع العربي) في العديد من الدول العربية، لا يشك أحد في صدق خلفياتها ومنطلقاتها، لكن للأسف فإن هذه الحراكات لم يجر قطف ثمارها بالطريق الوطني الديمقراطي القومي الصحيح، فهي لم تُستكمل من جهة، ومن جهة أخرى تمكنت دول التحالف الاستعماري، اختطافها من خلال احتوائها، وبالفعل تم عقد العديد من الاتفاقيات ما بين دول التحالف وحركات الإسلام السياسي في هذه الدول، المتمثل بالإخوان المسلمين، وبالتالي تم إفراغ هذه الحراكات من مضامينها الثورية لصالح الصفقات التي كانت حريصة على تسييد مصالح الولايات المتحدة والدول الغربية، والإبقاء على كافة الاتفاقيات المعقودة بين بعض هذه الدول والعدو الصهيوني، مثل معاهدة كامب ديفيد، وضمان عدم مواجهة إسرائيل مستقبلاً.

في التغييرات التي حصلت في الثلاثين من يونيو/ حزيران لهذا العام، وإسقاط حكم الإخوان المسلمين وعزل مندوبهم في قصر الاتحادية محمد مرسي، بعدها جُنّ جنون الغرب، واستنكر ما حصل واعتبره “انقلاباً على الشرعية (وكأنهم حريصون عليها وعلى مصالح الجماهير العربية في مصر)، رغم أن التغييرات جاءت تلبية لأرادة غالبية أبناء الشعب المصري. آخر الأنباء ووفقاً لما ذكرته صحيفة “الخليج” الإماراتية في الأول من سبتمبر الحالي، ونقلاً عن موقع “اليوم السابع”: “فإنه تم عقد اجتماع في قاعة "جامعة تل أبيب" حضره الموساد الإسرائيلي وممثلان عن القوات البريطانية ووزارة الدفاع الفرنسية، وأعرب المجتمعون عن ضرورة دعم الإخوان المسلمين من خلال: تزويدهم بالسلاح، وحماية صفهم القيادي الثاني، وتصعيد حملة تشويه لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي وإحداث فتنة طائفية، وإحياء مخطط التقسيم في مصر”. يبقى القول إن مخطط تقسيم الدول العربية (ومن ضمنها سورية) يجري على قدم وساق، ولا يريدونه لدولة واحدة، بل للعديد من الدول العربية فلتنتبه إلى ذلك المعارضات العربية ومنها”المعارضة السورية”.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12582
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع50053
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر670967
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48183660