موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أوروبا والعدوان على العالم العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تاريخ أوروبا في العدوان على العالم العربي حافل بروايات الغدر والنكبات والكوارث التاريخية. فمنذ صعود القوى الصناعية الأوروبية في العالم وخطوط مناهجها نحو نهب وتقسيم الثروات والخيرات اتجهت صوب العالم العربي. وبعد اكتشاف الثروات

النفطية وغيرها في هذا العالم تكالبت الدول الأوروبية القوية حينها عليها وارتوت صفحات التاريخ بالدماء العربية المدافعة عن أرضها وكرامتها. أمعنت القوى الغربية في استهتارها بالحقوق العربية ونهب ثرواتها وسيطرتها واضطهادها للعرب خصوصا. وليس أولها طبعا مخططات سايكس ـ بيكو، ووعد بلفور، واتفاقات سان ريمو، ومسارات الحروب العالمية وما بعدها، والاستعمار والوصاية والاحتلال والاستغلال. وكل هذه الصفحات من التاريخ حملت المآسي وقصص الاستهانة بالحقوق العربية والإنسان العربي. وتفننت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية، أبرز القوى الاستعمارية الكبرى، في اضطهاد العرب واستغلال أرضهم وثرواتهم خصوصا. ومع ذلك هناك حكومات عربية ارتبطت بها، وارتهنت هي وبلدانها بالمشاريع الاستعمارية وقبلت أحلاف الذل والحماية لها معها. ولكن الشعوب العربية عموما لم ترضخ ولن تستكين. وناضلت بما استطاعت إليه سبيلا في مقاومة الاستعمار بكل أشكاله واتفاقياته وعهوده وأدواته.

إزاء التطورات المتنوعة والتهديدات الخطيرة التي تقول بها وتمارسها الدول الأوروبية والولايات المتحدة وقفت جامعة الحكومات العربية مواقف مخزية معبرة عن ارتباطات مسؤوليها ورهانات ممثليها، لا سيما في التنكر لما وضع لها من ميثاق واتفاقيات. فكانت هي السباقة في التخلي عنها وتقديم تسهيلات لأعداء العرب وغزاته بيدها وبتصفيق أعضائها وأموال بلدانها. وما حصل في العراق والسودان وليبيا مؤخرا وسوريا حاليا انتكاسات تاريخية. سيذكر التاريخ أن أمناء الجامعة خذلوا اسمها وخانوا اسم الأمانة فيها وتحولوا إلى أدوات رخيصة بيد موظفين صغار في خارجيات الدول الأوروبية والولايات المتحدة. وأصدروا بيانات تدعو الدول الاستعمارية لتدمير أعضائها وغزو بلدانها واحتلال أوطانها. وهو أمر مستغرب حقا في أي تفسير له. فالمفروض أن تحافظ الجامعة في الحد الأدنى على مسماها وأن تناور مع الأعداء حتى ولو شكليا أو ظاهريا أمام نفسها، دع عنك الضمائر والسرائر. لقد كشفت الجامعة في فترتها الأخيرة أكثر من سابقاتها بأنها أداة تخريب وتدمير وليس تجميع وتدبير. وهذا ما يتطلب عملا شعبيا كفاحيا يصوبها أو يجدد التفكير بها وبمهماتها وتفعيل ميثاقها وتطويره بما يناسب الظروف والمتغيرات العربية.

استسلام الجامعة ورموزها أمام العدوان الغربي على أعضائها يعطي للقوى الغربية المعتدية فرصا أوسع في العدوان والغزو والاستهانة بالحقوق المشروعة والمطالب العادلة. وكشفت المواقف الأخيرة طبيعة كل القوى السياسية وارتباطاتها وتوجهاتها. رغم كل الحملات الإعلامية والتهديدات العسكرية وبث صور الرعب والصدمة وتجاوز القوانين والأعراف الدولية وانفضاح ما يسمى بالشرعية الدولية ومنظماتها الوظيفية واللف والدوران والتهرب من المسؤوليات التاريخية والقانونية، تظل صور التصدي والتحدي والمقاومة هي وقائع الحال للعرب ضد أي غزو وعدوان. وخسارة معركة لا تعني خسارة حرب. والمعارك قائمة ومستمرة والحرب سجال.

الشعوب العربية، وتاريخها شاهدها، أقوى من مخططات المستعمرين والغزاة والمعتدين. ودروس التاريخ تفضح قيمة ومغزى التخادم العربي مع تلك القوى الاستعمارية، وحينها لم تنفع الأسلحة المكدسة والأموال المبذرة والصفقات المخادعة. وسجل التاريخ العربي أن العدوان الغربي لم يتوقف على العرب. ولم تكن فترات الهدوء بين العدوان والاستقرار طويلة. وظلت الفوارق بين الشعوب ومن فرض عليها في غفلة من الزمن وما زالت كبيرة. ولهذا حفلت صفحات التاريخ بالانقلابات والثورات والانتفاضات والحراك الشعبي. وستكون هذه الصفحات متواصلة.

اليوم تعيد الحكومات الغربية نفسها، حشدت قواها وآلاتها الحربية والإعلامية وجهزت أعوانها إلى التصعيد والتأجيج وبث الرعب والتهويل وكل محاولات شراء الذمم والتأثير. ولكنها صدمت لما حصل في البرلمان البريطاني وانكسرت موجاتها وارتدت عليها حملتها. وتكشف أمامها رفض المشاركة في حرب جديدة والاستمرار في الخداع والغش والأكاذيب.. وأن خيار العدوان غير مرغوب به مهما كانت رغبات الحكام والحكومات ومصالحهم الأنانية وتوجهاتهم الاستعمارية. لا سيما أشباح الحرب والعدوان على العراق ما زالت ماثلة ولم تمح من الذاكرة أهوالها وضحاياها. وهي برهان آخر يفضح خداع الحكومات ومشاريع العدوان وتشويه المصالح والأهداف. وينطق بما هو واقع راهن، وبون شاسع بين مصالح المستعمرين وخيارات الشعوب. إذ كشف البرلمان البريطاني في وقفته تلك المسافة بين سياسات حكومته وإرادته. وأعطى صورة عن تناقضات المجتمعات الأوروبية وسياسات حكوماتها الاستعمارية والذيلية والتابعة لمخططات العدوان والحروب الامبريالية.

كما كشف البرلمان البريطاني صورة أخرى عن وعيه بما يخطط ويستهدف. وأعطى للحكومة اليمينية درسا في السياسة المستقلة، رغم كل ما قامت به من سياسات سابقة خطيرة على مختلف الصعد، لا سيما في التخطيط للعدوان والتحشيد العسكري والإمداد والتبذير في الثروات الوطنية لحسابات خضوع وتبعية مفضوحة. كما بيّن وبصورة أخرى أو حفّز مواقف ألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وبالتأكيد حكومات بلدان أوروبية أخرى تستجيب لإرادات شعوبها بالامتناع عن خوض حروب جديدة وعدوان آخر.

هذا أوروبيا، أما في العالم العربي فالغضب الشعبي أشد ضراوة وأحدّ استنكارا.. لا سيما ما حصل فيه من انتهاكات صارخة في الحقوق والمطالب المشروعة والعادلة. وتكشفت له سياسات الغرب عموما المخادعة والكاذبة التي تتحدث عن دفاعها عن حقوق الإنسان والديمقراطية وترفع شعارات براقة حولها. إذ تبين بما لا يدع أي شك بانتهاكاتها للحقوق والقوانين والأعراف والاتفاقيات الدولية. وفضح خداع من حملوا زورا جوائز نوبل للسلام، والجائزة وأصحاب توزيعها أيضا. العالم العربي اليوم ساحة حرب وفضائح وكشف حساب. أوروبا والولايات المتحدة الأميركية أمامه كثوب الامبراطور العاري في القصة المعروفة. العدوان العسكري الغربي وممولوه العرب لن يمر، ومرفوض شعبيا رغم كل حشود آلات الحرب والإعلام. ويظل اسمه وعنوانه وأساليبه ووسائله، كما كان واستمر، ومهما ادعى حوله وقيل بشأنه، وصمة عار وجريمة حرب ضد الإنسانية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27678
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114023
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر442365
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47955058