موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الخياران الجزائري والتركي أمام “إخوان” مصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تنزلق مصر، حثيثاً إلى ما كنا نخشى منه ونحذر. فمنذ تصرف الخارجون من السلطة مع واقعة الخروج بعصبية سياسية بالغة، وبروح الانتقام، وضعت مصر أقدامها على طريق المجهول. كان يمكن لفاقدي السلطة أن يختاروا سبلاً أخرى أكثر تعقلاً وأمناً للوطن وأهله، لكنهم أعرضوا عن هذه المحجة، من أسف شديد، لأنهم رفضوا أن يقرؤوا الواقع الجديد،

الناشئ في أعقاب ثورة 30 يونيو/ حزيران 2013، قراءة سليمة عاقلة، وانساقوا وراء الشعور بأن إبداءهم القوة (هو) أقرب المسالك إلى استعادة ما ضاع منهم، أو أضاعوه في غمرة نشوتهم بملذات السلطة. وقد شجعهم على الإمعان في ذلك الذي انساقوا إليه من أوحى إليهم من الأجانب، ومن بعض قليل جداً من العرب، بأنه ينصر “مظلوميتهم” بتصريح سياسي هنا، أو وساطة هناك، أو بكاء إعلامي هنالك، مغرراً بهم من حيث لم يعلم، ومسيئاً إلى مصر وشعبها من حيث يعلم.

 

كان يمكن تجنب هذا المشهد الدموي الجاري لأنه، بكل بساطة، لم يكن قدراً مقدوراً، ولا مآلاً موضوعياً وحتمياً. كان يمكن تجنبه لو أن أبطاله وصناعه تصرفوا بطريقة أخرى أدعى إلى حسن العواقب، لو أن قياداتهم كانت من المسؤولية السياسية والوطنية على قدر المرحلة وما تفرضه على العقلاء من حسن التفكير والتصرف. والحق أن المشكلة - كل المشكلة- في هذا الذي جرى ويجري، منذ الخروج من السلطة، لم تكن في تلك الحشود التي تجمعت في الميادين لتدافع عن عودة سلطة قضت، منذ اليوم الثلاثين من يونيو/ حزيران 2013، وإنما هي كانت في “قيادات” صورت للناس أن المعركة مكسوبة لأنها معركة بين “الحق” و“الباطل”، ودفعت الناس إلى ركوب المجهول، وطلب المستحيل. وليس يعنينا في الموضوع أن هذه القيادات خدعت جمهورها، وغررت به، إنما يعنينا أن أوهامها التي أشاعتها في أنصارها، وانطلت على هؤلاء، فجرت فيهم غضباً هستيرياً يهرق الدماء، ويشعل النار في الأخضر واليابس: في مؤسسات الدولة، والمنشآت العامة، والأملاك الخاصة، والكنائس، والمكتبات العامة، وفي أمن مصر ووحدتها الوطنية.

وها هي الأمور تتجه، اليوم، نحو الأسوأ: منذ فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر، فتنتقل البلاد سريعاً من مشهد الاعتصامات التحريضية والمسلحة إلى المظاهرات المسلحة، والاشتباكات مع الأهالي وقوات الأمن. ولعل الذاهبين في هذا الخيار الانتحاري لا يراهنون على شيء منه سوى على استقدام التدخل الأجنبي، أو نشر الفوضى واستدراج السلاح “الجهادي” إلى دخول المعترك لاستنزاف الدولة وأجهزتها. وهم، في الحالين، يخسرون رصيدهم - أو ما تبقى منه- مع شعبهم الذي يمكن أن يتفهم مطالبهم، ولكن الذي لا يمكن أن يقبل منهم المساس بأمنه الاجتماعي ووحدته الوطنية، حتى لو كلفه ذاك الوقوف مع خيار الاستئصال الأمني من دون شروط أو تردد، مثلما حصل في جزائر التسعينات حين انتقلت قطاعات واسعة من الشعب، وفي زمن قياسي، من التعاطف مع “الجبهة الإسلامية للإنقاذ” إلى الاصطفاف وراء النظام والجيش في المعركة ضد “جيش الإنقاذ” (ذراع الجبهة العسكرية حين جنحت الجبهة للعمل المسلح)، ثم ضد “الجماعة الإسلامية المقاتلة”. ويعرف الجميع ماذا كانت نتيجة ذلك التحول في الجزائر.

ليس خليقاً بالجانحين للعنف في مصر أن يركبوا مركب الإسلاميين الجزائريين، قبل نحو عشرين عاماً، لأنه مركب آيل إلى الغرق حتماً، وهو عينه مصير مركب إسلاميي سوريا والإسلاميين المستوردين إليها من خارج. يحسن بهم أن يسلكوا نهج إسلاميي تركيا، قبل نحو خمسة عشر عاماً، حين أخرجوا من السلطة - في عهد رئيس الحكومة نجم الدين أربكان- ليجدوا أنفسهم في المعارضة. ومع أن “حزب الرفاه”- المتحالف في الحكومة مع حزب تانسو تشيلر- أخرج بانقلاب دستوري أبيض، شارك فيه الجيش والقضاء (وليس ذلك ما حصل في مصر، حيث خروج مرسي من السلطة كان بثورة شعبية لا سابق لها في التاريخ)، إلا أن إسلاميي تركيا تحاشوا ركوب الخيارات الانتحارية، فبلعوا الضربة السياسية، وأعادوا النظر في أخطائهم السياسية التي قادتهم إلى فقدان السلطة، وعادوا إلى الشعب وإلى المشاركة في الحياة السياسية، ولم تنقض خمس سنوات على ذلك حتى عادوا إلى السلطة ظافرين في إطار حزبهم الجديد: “حزب العدالة والتنمية”.

إن معارضة النظام القائم، أي نظام قائم، معارضة مشروعة من وجهة نظر الفكرة الديمقراطية، لكنها لا تكون بالعنف والسلاح، بل بالوسائل السياسية السلمية، وهي حين تتحول إلى السلاح، تصبح مواجهة للدولة والمجتمع لا للنظام. وهكذا تخسر المعارضة قضيتها بمثل ما تتعرض الدولة والمجتمع معاً لخسارة الأمن والاستقرار، وربما وحدة الكيان وسيادته.

لا نريد بهذا أن نحمل أهل العنف وحدهم، وبشكل حصري، مسؤولية هذه الأحداث المؤسفة والخطرة التي تجري وقائعها الدموية في البلد، ونبرئ ساحة النظام الانتقالي والأجهزة الأمنية، فحتى حلفاء النظام ساءهم كثيراً الإفراط في استعمال القوة (استقالة محمد البرادعي والناطق باسم “جبهة الإنقاذ الوطني” مثالاً)، ولكن ماذا تستطيع أية دولة في العالم أن تفعل أمام عنف أعمى يجهر بنفسه كل يوم؟

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25993
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع55460
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر754089
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54766105
حاليا يتواجد 2081 زوار  على الموقع