موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

طرائف اوسلويِّة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تمض جلسة من مفاوضاتٍ أولى وتعقبها الثانية بعد، حتى بدأ فلسطينيو التفاوض بالجأر بمرير الشكوى. قالت مصادرهم إن "المفاوضات تراوح مكانها بسبب رفض الجانب الإسرائيلي حضور الوفد الأميركي للجلسات، الأمر الذي أُتفق عليه سابقاً مع وزير الخارجية كيري"!

هنا بدا عليهم وكأنهم قد أُخذوا على حين غرةٍ، أو تفاجئوا بما لم تكن لتتفاجأ به حتى جداتنا أو بسيطات عجائزنا الفلسطينيات في زوايا اكواخ مخيماتنا المنسية، بمعنى وكأنهم لم يتوقعوا سلفاً بأن رعاة هذه المحطة التصفوية الجارية للقضية الفلسطينية، الأمريكان، قد أنجزوا ما عليهم، وسلموهم باليد لاستفراد الجانب الصهيوني في الجلسة الأولى، وبالتالي انهوا ما يهمهم في مهمتهم الرعوية، ليراقبوا من ثم وعن كثبٍ سير مايرعونه، وهم الآن ليسوا في وارد التدخُّل، لكنهم على أهبة الاستعداد له فحسب حين يطلب منهم حليفهم ومدللهم عوناً. حضر مارتن انديك، مندوبهم، والقائم على المفاوضات، جلستها الأولى، لكنه لم يحضر الثانية استجابةً، كما قيل، للإصرار الصهيوني. كانت هذه، أي هذا الإصرار، واحدة أخرى وكأنما هي لم تكن في حسبانهم... في كل الحالات، لعلهم غفلوا، أو تغافلوا، منذ البدء، عن مؤشرٍ أساسٍ لايخطئة فهم الجدات، وهو تلزيم صهيوني عتيد من أمثال انديك مهمتهم الطافحة بمعهود النزاهه! ولم يكتفوا بهذه، فأعقبوها بطرفةٍ أوسلويةٍ بامتيازٍ، هى شكواهم القائلة بأنه في حالة "عدم تدخُّل الإدارة الأميركية، وفق التعهدات التي قطعها كيري، سوف تنهار المفاوضات قبل أن تبدأ"! مشكلة هؤلاء أنهم مثلهم مثل من سعى إلى حتفه بظلفه، عادوا لما جربوه لعقدين من ولوجهم الكارثي للنفق الأوسلوي فوصلوا وأوصلوا معهم أعدل قضية عرفها التاريخ لهذا الدرك المفجع من التنازلات التفريطية التي وصلت اليه، والأدهى أنهم لازالوا يوالون ويصرون على السير وفق ذات النهج وهدي ذات المنطق، هذا الذي جرَّدهم من البوصلة النضالية التي فرطوا بها على المذبح التسووي، ليسوقهم كيري من ثم على مثل هذا النحو، أي سوق مقامرٍ متعثرٍ لاورقة لديه، ولا ورقة توت تستر عورة حاله المتهافتة، إلى حيث يسوسهم انديك من خارج الجلسات وتتفرَّد بهم ليفني داخلها، وكل اعتمادهم هو على رهانهم الخاسر على رعاية الراعي الذي لم يعرف عنه إيفاءً بعهدٍ أو وعدٍ، وأريحية عدوهم المستفرد بهم. لعل هذه واحدة من البديهيات التي لايجهلها أحد في الساحة الفلسطينية، إلا أن أصحاب هذا النهج التسووي المدمر قد أوغلوا بعيداً في المنحدر فوصلوا إلى نقطة اللاعودة، هذه التي فضلاً عن كونها ليست في واردهم هى ليست في قدرتهم.

 

قبيل الجلسة التفاوضية الثانية سمعنا من الأوسلويين كلاما مشابهاً، جاء هذه المرة من لجنتهم التنفيذية، والمقصود هنا هو اللجنة التنفيذية لما كانت منظمة التحرير الفلسطينية، هذه التي جار عليها الزمن فغدت منظمةً باصمةً للتمرير بعد أن كان من المفترض أنها أداةً للتحرير، حيث تُستل من غياهب النسيان والاهمال فحسب حين الحاجة لتوقيعها على تنازلٍ ما، ذلك بعد أن أفقدوها شرعيتها النضالية بالعبث بميثاقها، وعملوا على اهتراء مؤسساتها بتعطيلها والاستفراد بها. من طرائف هذه التنفيذية التي تضيفها إلى هذا الفائض من المفارقات الأسلوية، تحذيرها العرمرمي "إنها لن تقبل على الإطلاق أن تصبح المفاوضات ستاراً سياسياً لتطبيق أوسع مشروع استيطاني"، وكأنها لم تشهد، وكشاهد زورٍ، ولعقدين أجدبين من التفاوض، أنه لم ينجز هذا المشروع "الإستيطاني" الواسع فحسب، بل قارب على التمام وليس ثمة أكثر من بعض استكمالٍ لحواشية. لكنه يحسب لهذه التنفيذية أنها فطنت أخيرأً إلى أن "حكومة الاحتلال تقرر سلفاً تقويض كل الفرص أمام المفاوضات"! وكذا تأكيدها على رفضها الجازم، وإن بعد أن كان ماكان، "الربط بين اطلاق المجموعة الأخيرة من الأسرى وبين القرارات والخطط الاستيطانية" الجارية! يضاف له اعادتها إلى التداول، ولو إلى حينٍ، تحذير سحبته المفاوضات من التداول، بأن قيام الاحتلال "بأي خطوة عنصرية سيدفع القيادة الفلسطينية إلى المطالبة بتدخُّل المؤسسات الدولية"... هنا لم تقل لنا أي خطوةٍ عنصريةٍ لم يقدم عليها الصهاينة بعد، أو هل بقي ما يفاجئوننا بها؟! وبعد هذا وكله، وعود على بدء، تعود التنفيذية لتستل من جرابها، لمنع "تقويض الفرص" التصفوية، مراهنتها المستدامة على الأميركي، عندما تحمِّل " الإدارة الأميركية المسؤلية الأولى عن وقف هذه الجرائم الإسرائيلية، ومحاولات إفشال العملية السياسية"... لم تجروء على التلويح بالعودة عن العودة للمفاوضات، وحاشاها أن تشكك في نزاهة راعيها الطافحة بالنزاهة!!!

... هَزُلت، وبات من غير المستغرب كل ماكان يعد مستغرباً، وفوق هذا وذاك مستدام هذا العجز الفصائلي المعترض على المسار التصفوي قولا لاعملاً، أو أولئك المستمرئين مقام أوسعتهم سباً وفروا بالإبل!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13799
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13799
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712428
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724444
حاليا يتواجد 2445 زوار  على الموقع