موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

إيّاكم والإفراط في التفاؤل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أتضح أخيراً أن الأغلبية العربية المثقفة كانت على خطأ في تفاؤلها المفرط من أن مصر العربية ذات التجربة الفكرية السياسية، والثقافية، الممتدة إلى أكثر من قرنين قادرة على أن تحتوي مشكلاتها السياسية الداخلية الراهنة بالاعتماد

على منطق التفاهم والحوار، وأنها ستضرب بذلك الصنيع مثلاً تقتدي به الأقطار العربية التي تتعرض لمشكلات مماثلة ناتجة عن التشنجات السياسية . كما كان الأمل يحدو كثيراً من المراقبين بأن القوى السياسية المختلفة في مصر سوف تتجنب تحت كل الظروف الضاغطة استخدام العنف أو اللجوء إلى المواقف المتصلبة وما يتبعها من انسداد منافذ الحل الذي يحفظ لمصر أمنها وسيادتها واستقرارها الاقتصادي والاجتماعي، لكن وبوصول الأمور إلى ما وصلت إليه جعلت الجميع يضعون أيديهم على قلوبهم خشية أن يؤكد الواقع الأليم أن ما حدث في مصر من تطور فكري وسياسي ومن تقدم في الوعي وتوسع في التعليم لم يكن سوى قشرة خارجية كشفت عن هشاشتها المواقف التي استولت على النخب السياسية على اختلاف انتماءاتها، فقد بلغت تجاوزاتها غير المبررة حداً لم يكن متوقعاً على الإطلاق .

لقد كان واضحاً منذ بداية أحداث “الربيع العربي” الذي كان لمصر فيه دور محوري أساسي أن عهد الرئيس القائد والملهم والحكيم الذي لا يخطئ قد انتهى إلى غير رجعة، وأن استحواذ حزب أو جماعة على الحكم وانفراد أتباعها بالسلطة المطلقة أياً كان نفوذها والإجماع على قيادتها مرحلة انتهت وبدأت مرحلة جديدة هي مرحلة الوفاق والحوار والقبول بالمشاركة واحترام وجهات النظر المختلفة، لكن الأمور في مصر الكبيرة، مصر العظيمة، سارت على النحو المخالف لما فرضته مبادئ “الربيع العربي”، وتعود البداية الخاطئة إلى تخبط القوى السياسية المشاركة في الثورة وغياب الرؤية الشاملة، وإلى المرونة الزائدة التي أبدتها هذه القوى بعد الانتصار على رأس النظام القديم وعدم الانتباه إلى أن الشراكة التي أدّت إلى إسقاط ذلك النظام كان ينبغي أن تستمر وأن تكون أساساً للنظام الجديد، كما امتدت آثار تلك المرونة إلى السماح للقوى الخارجية باقتحام الشؤون الداخلية والتقدم باقتراحاتهم المسمومة التي أدت إلى بعثرة الصفوف وانهيار التوحد المدهش الذي صنعه الميدان ودمّره القصر، أو بعبارة أخرى الّفته الثورة وفرقته السياسة .

ولا يشك أحد في أن الأحزاب في العالم الثالث كانت وسيلة معاصرة وآلية سياسية مستحدثة لإدارة الاختلافات وتداول السلطة بتفويض من الشعب، لكنها في أقطارنا العربية كانت ولا تزال تجربة عديمة الجذور سريعاً ما تتحول إلى تجمعات أنانية مهمتها الاستحواذ ومحاربة الآخرين المخالفين واتهامهم بالسعي إلى اختطاف السلطة، وهذا هو السبب في أن هذه الأحزاب إما أن تأكل نفسها أو يأكلها الآخرون بعد أن تكون قد هيأت بتصرفاتها غير المسؤولة لمن يأكلهم في واقع متخلف محكوم بالثارات والانتقامات المضادة، وما يبعث على الأسى في تجربة هذه الأحزاب أنها لا تقرأ التاريخ ولا تستفيد من تجارب الآخرين، ولا تعترف بأنها تسير في طريق الخطأ عندما تعمد إلى إقصاء خصومها والتشهير بهم ووضعهم في خانة الأعداء بدلاً من اعتبارهم معارضة من شأنها أن تخدم الحزب الحاكم بالكشف المستمر عن أخطائه ودفعه إلى تصحيح مساراته .

وسبق لمصر أن قطعت أشواطاً في مرحلة التعددية الحزبية، وأشواطاً في مرحلة الحزب الواحد، وكان لكل من المرحلتين إيجابيتها وسلبيتها، ومن الإيجابيات التي لا تنكر، في ترسيخ مفهوم التطور والإصلاح الاقتصادي، والمحافظة على مكانة مصر عربياً ودولياً، رغم ما تعرضت له من حروب وانتكاسات سياسية، فقد كاد الانسجام الوطني يمثل القوة التي تحفظ عليها تماسكها ومكانتها، ولم يحدث أن وصل الشقاق السياسي بين أبنائها إلى ما وصل إليه في العامين الأخيرين، وفي الأيام الأخيرة على وجه الخصوص . وهو ما جعل الأمة العربية والعالم أجمع في حالتي قلق وترقب لما تسفر عنه المعارك الدائرة بين الأخوة الذين لم يكونوا أعداء، ولا أحد يريد لهم أن يكونوا كذلك سوى العدو التاريخي المتربص بالأمة العربية كلها، والذي لا يسعده شيء كما يسعده أن يختلف أبناء القطر العربي الواحد مع أنفسهم، وأن تختلف الأقطار العربية مع بعضها .

ولا أخفي قلقي الشديد مما حدث ويحدث في مصر، كما لا أخفي حيرتي النابعة من حب عميق لهذا البلد العربي الشقيق ولأبنائه الذين تميزوا بالطيبة التي تعكس طيبة الأرض التي ولدوا عليها، وتميزوا أيضاً بالقدرة الهائلة على التعايش والانسجام، وعلى التسامح مع الآخر إلا أن يكون عدواً غازياً أو محتلاً متجبراً .

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30289
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284481
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر612823
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48125516