موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مقاربات خارجة عن السياق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الجدل المحتدم في مصر والمنطقة منذ الثلاثين من يونيو، يبدو مزدحماً بـ “النماذج" الدالّة على شغفنا بـ “الإسقاطات التاريخية" والمؤشرة على عمق "النوستالجيا الماضوية" التي تسكن الطبقات السفلى من وعينا و"لا وعينا" ... وسأكتفي في هذه العجالة، بالتوقف أمام "نموذجين" كاشفين لما أنوي قوله:

 

النموذج الأول، يتجلى في مسارعة كثير من الكتاب والمحللين والإعلاميين، إلى عقد المقارنات بين الفريق أول عبد الفتاح السيسي والزعيم الراحل جمال عبد الناصر، حتى أن صور الفريق التي انتشرت بكثافة لافتة في ساحات القاهرة وميادين المدن المصرية، غلب على كثير منها، اقترانها بظلال الزعيم، وثمة فيض من الرسوم الكاريكاتورية التي تصور السيسي ينظر في مرآته، فيرى فيها صورة جمال عبد الناصر.

مثل هذه المقاربة والمقارنة، تستند إلى الخلفية العسكرية للرجلين، والشعبية الكاسحة التي نجحا في انتزاعها في زمن قياسي، فضلاً عن صفات مشتركة أخرى يقال إن من بينها: الإحساس العالي بالكرامة الوطنية، وإحساس كل منهما بدوره الشخصي، الإنقاذي / التاريخي، وإيمانه بهذا الدور، واستعداده للمجازفة في سبيل إدامته.

مع أن هذه المقاربة/المقارنة، تفتقر إلى سياقها التاريخي، وتبدو خارجه، فعبد الناصر نشأ في مرحلة مبكرة من مراحل "التحرر من الاستعمار" وفي ذروة الحرب الباردة، وصعود المعسكر الاشتراكي وحركات التحرر الوطني العالمية ... فيما السيسي يأتي في سياق آخر مختلف، فهو نفسه، من جيل "آخر الحروب" وعملية السلام والتحالف الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، وهو نفسه تلقى تدريباته وعلومه العسكرية في الولايات المتحدة، ويقود مؤسسة عسكرية، أعيد بناؤها من جديد، وبعقيدة قتالية جديدة، وسلاح أمريكي حصري (تقريباً) ومساعدة عسكرية قفزت إلى صدارة الجدل الداخلي في مصر، وطفت على سطح العلاقات الأمريكية – المصرية خلال الأسابيع الخمسة الفائتة.

هذا لا ينتقص من السيسي، ولا يجعله "عميلاً أمريكياً"، ولا يحول دون قيامه بدور سيكبر أو يصغر في صياغة واقع مصر ومستقبلها، لكن رفع سقف التوقعات بناء على مقارنات ومقاربات "لا تاريخية"، أمر تنقصه الدقة والحكمة، بل وقد تترتب عليه، عواقب وخيمة.

وفي التقارير والتسريبات الأمريكية عن "شخصية" الجنرال السيسي، يُقال إن الرجل أكثر انفتاحاً على العالم من عبد الناصر وزعيما مصر من داخل المؤسسة العسكرية اللذان تعاقبا على حكم البلاد من بعده: السادات ومبارك، وأنه شخصياً من المؤمنين بقيم الحرية والديمقراطية، وأنه من المؤمنين بأن "الثكنات" وليس القصور الرئاسية أو الشوارع، هي المكان الطبيعي للجيش ... هذا لم يكن حال "الضباط الأحرار"، مع أن هذه التقييمات، لا تمنع أن تكون للجنرال السيسي طموحاته القيادية/الرئاسية، إن هو خلع البزة العسكرية عشية الانتخابات المقبلة، شريطة "حفظ شرف" صناديق الاقتراع ونزاهة العملية الانتخابية.

من الصعب جداً استحضار شخصية جمال عبد الناصر عند الحديث عن السيسي، ومن الأصعب استحضار السياقات التاريخية من سياسة واقتصادية واجتماعية وثقافية، محلية وإقليمية ودولية، شكّلت الرجلين، وكان لها الأثر الحاسم في تطوير شخصيتيهما ... المقارنة مثيرة فعلاً، لكنها مضللة تماماً.

النموذج الثاني للنوستالجيا والحنين المرضي للماضي، ذاك الذي يصف وقفة السعودية إلى جانب النظام المصري الجديد ضد حكم الإخوان والدعم الدولي للجماعة، بوقفة الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز إلى جانب مصر وسوريا في حرب أكتوبر عام 1973، حين كان للقرار السعودي (الخليجي استتباعاً)، دوراً مهماً في تعزيز مكانة السادات والأسد على الساحتين الإقليمية والدولية.

ينسى أصحاب هذه المقاربة/ المقارنة، اختلاف السياق أيضاً، فالخطوات السعودية / الخليجية في تلك الأزمنة كانت تندرج في سياق "كفاح العرب لاسترداد حقوقهم وتحرير أوطانهم وتقرير مصيرهم" ... الوقفة اليوم تندرج في سياق تعميق "الجرف القاري" الذي يعصف بالمنطقة جراء انقساماتها المذهبية، ويتساوق مع "حروب المذاهب" المندلعة في المنطقة ... إذ في الوقت الذي تستبسل فيه هذه الأطراف في الذود عن مصر ضد التدخلات الأمريكية – الأوروبية الضارّة، نراها تستشرس في استدعاء هذه التدخلات والحث عليها في سوريا، وفي كلتا الحالتين يبدو الهدف واحداً: لجم نفوذ إيران وعزلها والإطاحة بحلفائها و"هلالها" في طول المنطقة وعرضها، والجبهات المفتوحة في هذه الحرب تمتد من اليمن والبحرين ودول الخليج، مروراً بالعراق ومصر وسوريا، ولا تنتهي بضاحية بيروت الجنوبية.

شتان بين وقفة تاريخية، نهضت بالأمة في حربها مع عدوها القومي والتاريخي، وما يجري اليوم من تحشيد لأوراق القوة والتحالفات في حروب الطوائف والمذاهب، التي لن يستفيد منها أحدٌ سوى إسرائيل وداعمي توسعها وعدوانيتها.

في الظاهر، قد نبدو أمام "مشتركات" عديدة، بين السيسي وعبد الناصر، والسعودية 1973 والسعودية 2013، لكن هذا يحدث في الظاهر فقط، تشابه النبرة وربما النوايا، التصرف باستقلالية عالية (نسبياً) عن الغرب، بل وبالضد من رغباته في بعض الأحيان، والتمرد على "السياق" و"الأوامر" ومعادلة "المركز والأطراف" ... لكن هذا يحدث في الظاهر فقط، أما في الجوهر، فنحن نتحدث عن "تاريخين" و"سياقين" مختلفين تمام الاختلاف، وسيترتب على اختلافهما، تائج ليست من النوع الذي انتظرنه لا بعد صعود عبد الناصر والناصرية في مصر والمنطقة، ولا بعد العبور في أكتوبر وزمن "النفط سلاح بيد العرب".

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28431
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72229
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر816310
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45878698
حاليا يتواجد 3913 زوار  على الموقع