موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لم تعد قضية تنظيم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في 18 يوليو الماضي كتبت مقالا بعنوان «التنظيم الدولي ينتفض»، أشرت فيه للتنسيق بين مكونات التنظيم الدولي للإخوان المسلمين من أجل حشد الرأي العام الخارجي ضد الموجة الثورية الثانية في 30 يونيو. كانت المسألة حينها تتعلق بالمشروع

السياسي للتنظيم الدولي وأثر ضياع سلطته في مصر على وضع جماعات الإخوان حول العالم. لكن اعتبارا من 14 أغسطس 2013 لم تعد القضية هي مستقبل التنظيم الدولي، ولا عادت هي الدور السياسي لإخوان مصر في خارطة الطريق المقبلة، القضية تجاوزت ذلك بكثير وأصبحت هي مستقبل علاقة الإخوان بباقي مكونات الشعب المصري . انتقلت القضية من الحيز السياسي إلى الحيز الاجتماعي، وهو مستوى أعقد بكثير من الصراع على السلطة، لأن التفاعلات السياسية تتبدل باختلاف المصالح أما العلاقات الاجتماعية فلها وضع مختلف يخضع للمشتركات الوطنية، لذلك فإن تكديرها عصُى على الإصلاح.

●●●

أوصلتنا جماعة الإخوان قبل 14 أغسطس إلى أن نلح في طرح سؤال متى يتم إنهاء كابوس الاعتصام في رابعة والنهضة؟.. وللعلم فإن السؤال لم يكن يعنى متى يتم فض الاعتصام بالضرورة، لكنه كان يعنى متى يتوقف اتخاذ رابعة والنهضة منصتين للعربدة الإخوانية بطول الوطن وعرضه؟ أتحدى أن يكون مصري واحد قد تذوق حلاوة شهر رمضان أو غمرته الشحنة الإيمانية الراقية التي تصاحب أيامه الثلاثين لتوصلنا إلى أول رشفة من كوب الشاى صباح عيد الفطر. كانت شياطين الإنس تعيث فسادا في كل أرجاء مصر، وما أطلق عليه الإخوان المليونية تلو المليونية لم يكن أكثر من بضع مئات تخرج في أوقات مختلفة فتعطل السير وتهشم السيارات وتغلق المؤسسات وتوتر الجميع. على المستوى الشخصي تعرضت لموقفين يجسدان معاناة المواطن المصري العادي من هذه الغزوات الرمضانية المتكررة، كانت ثانيتهما قبل وقفة العيد عندما نجح بضع مئات على كوبري العباسية في محاصرة المتجهين إلى مصر الجديدة مع غلق شارعي الخليفة المأمون وصلاح سالم، فلم نعد إلى بيوتنا إلا بعد ارتفاع آذان المغرب. لكن ذلك لم يكن إلا نموذجا صغيرا واحدا للمعاناة اليومية لقطاع واسع من المصريين، أما سكان رابعة والنهضة فكان وضعهم مأساويا.

●●●

الأيام الفاصلة بين 3 يوليو و14 أغسطس كانت تحمل تصعيدا متتاليا من الإخوان كي لا يغيبوا عن المشهد، حتى وصلنا قبيل يوم واحد من فض الاعتصام إلى شروعهم في حفر مياه في أرض رابعة وتكرارهم التمدد في طريق النصر رغم المأساة المروعة التي راح ضحيتها 72 قتيل. الدماء في تاريخ هذه الجماعة لا تهم، وإذا كانت دماؤهم لا تهمهم فالأولى ألا يقيموا وزنا لدماء الآخرين، حتى كانت الساعات الأولى من صباح الأربعاء 14 أغسطس وشرعت قوات الشرطة بمساعدة الجيش في إنهاء اعتصامى النهضة ورابعة على التوازي. انطلق الفارون من معتصمي النهضة ليضعوا الأسس لاعتصامات جديدة بالمناطق القريبة منهم : مصطفي محمود وشارع الهرم والمعادى، واقترنت هذه المحاولات باستخدام سلاح في شارع البطل أحمد عبد العزيز رأيناه بأعيننا. أضرمت النيران في العديد من أقسام الشرطة، وكان أكثرها دموية ما وقع في كرداسة بذبح المأمور ونائبه وتسعة من الضباط. أمسكت الحرائق بكنائس الصعيد وامتدت إلى مدرستين من إنشاء إرساليتين تبشيريتين يتعلم فيهما أبناء الوطن من كل دين. نهب متحف ملوي، وأحرقت واجهة مكتبة الإٍسكندرية. أمسكت ألسنة اللهب بسور حديقة الحيوان. قُذفت سيارة شرطة كما تقذف لعب الأطفال في الهواء من فوق كوبري 6 أكتوبر، وبلغ الإجرام مداه بمحاولة إضرام النار في محطة وقود بطريق النصر والله يعلم وحده ما كان يمكن أن يكون حجم الكارثة لو لم يتم تدارك الأمر. أُتلفت ممتلكات المواطنين ومتاجرهم وأُحِرقت السيارات حيثما مرت مسيرات الإخوان الغاضبين، وبات الوطن ليلته على الأضواء المنبعثة من ألسنة النيران في كل مكان.

●●●

لكل معركة خصم أو هدف، فمن كان خصوم أنصار الإخوان يوم 14 أغسطس؟ الدين الآخر ممثلا في الكنائس، والقوت ممثلا في الممتلكات، والكلمة ممثلة في المدارس، والذاكرة التاريخية ممثلة في المتحف، والدولة ممثلة في مؤسساتها، وكل أحد تصادف مروره في طريقهم فحمل روحه على كفيه. بالتأكيد كانت هناك خسائر جسيمة في الأرواح بين صفوف الإخوان وهو ما لا يقبله مخلوق، لكن جزءا من فداحة خسائرهم هم مسئولون عنه، فالأب الذي حمل ابنه أمام كاميرات التصوير مختنقا بالغاز ما الذي دفعه إلى أن يرمى به إلى التهلكة وهو يعلم أن ثمة عنفا قادما في الطريق؟ وقس على هذا.

عندما ينزف الوطن لا يدقق أحد في هوية أصحاب الجرح، يتكلم الدم فيصمت الجميع. والآن وقد وصلنا لما وصلنا إليه وانسد الطريق السياسي أمام مشاركة الإخوان، فالفرصة الأخيرة متاحة أمامهم ليثوبوا إلى رشدهم، فيفتحوا المصاحف على آيات حقن الدماء لا على آيات الجهاد التي لا تخص الخلافات الداخلية، يتصالحوا اجتماعيا مع هذا الوطن الذي لا يصدق أن هؤلاء كانوا يحكمونه حتى وقت قريب، فهم لن يلقون الآخرين في البحر ولن يتم إلقاؤهم هم، إنما قدر علينا أن نسبح معا في البحر نفسه ونواجه الأمواج ذاتها، وهذا يفترض أن يتصدر العقلاء المشهد، فهل من عقلاء يتقدمون؟

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا تلعب مع الروس

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    العنوان مثلٌ معروف, بأن الروس لا يُلتعب معهم. نقول ذلك, بسبب إسقاك طائرة “إيل ...

روسيا «المسلمة»!!

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 26 سبتمبر 2018

    لم يخطر ببالي أن أحاضر في موسكو بالذات عن «الإسلام»، ولكن مجلس شورى المفتين ...

صرخة النائبة العراقية وحكايتها

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

في «العراق الجديد»، وفي ظل واحدة من أكثر الحكومات فسادا، محليا وعالميا، هل يلام الم...

مستقبل العالم في ضوء المتغيرات

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

"إن العالم المعاصر هو بصدد اجتياز أكبر أزمة الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية" من الم...

ربع قرن على أوسلو

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

يندرج بعض ما يقال في هجاء اتفاق أوسلو في باب «الحكمة بأثر الرجعي»... هذا لا ...

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22036
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130153
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر883568
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57961117
حاليا يتواجد 3689 زوار  على الموقع