موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مقاومة بقيادة نصر الله... لا بد وأن تنتصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لقاء سماحة السيد حسن نصر الله مع قناة الميادين وخطابه الذي تلا بعد يومين في ذكرى انتصار يوليو ـ تموز, يوضحان الكثير من الأسس الأيديولوجية للحزب، وتواؤمها بل تماهيها التام مع السياسات التي يمارسها الحزب في سياساته.

هذا التماهي والانسجام شرط ضروري لأي حركة مقاومة ليس على صعيد حزب الله، وإنما على صعيد كل حركات المقاومة في المنطقة والعالم. اللقاء والخطاب يكشفان العديد من القضايا التي يحرص عليها الحزب... أولها: عدم إضاعة اتجاه بوصلة الصراع وهي قبلًا وآنيًّا ومستقبلًا في اتجاه الصراع مع العدو الصهيوني, رغم الكثير من المخططات الهادفة إلى تدمير الوطن العربي برمته دولة بعد أخرى، وقد اتجهت مؤخرًا لتدمير لبنان من خلال إغراقه بالصراع المذهبي والطائفي! التفجير في الضاحية الجنوبية جاء من ضمن هذه المخططات، ولذلك كان نصر الله واضحًا في تحذيره للبنانين والعرب من الانجراف في هذا المخطط. قوى كثيرة دولية: أميركية وإسرائيلية وأخرى إقليمية بما في ذلك عربية ومحلية أيضًا واتجاهات سلفية تكفيرية، كلها تسعى إلى نفس المخطط, فالمؤامرة جارية على قدم وساق لعرقنة لبنان وكذلك سوريا وغيرهما من الدول العربية. لذلك ليس من الصعوبة بمكان التوقع بمن قام بالتفجير في ضاحية بيروت الجنوبية. ميزة نصر الله: إدراكه لأبعاد هذا المخطط, وبرغم استهداف حزب الله كواحد من أطراف المقاومة في لبنان والمنطقة, ظل وسيظل تناقضه التناحري الرئيسي هو باتجاه الصراع مع العدو الصهيوني. صحيح أن الحزب يعمل على دعم وإسناد والمشاركة مباشرة في الصراع الدائر في سوريا مع ما يسمى بالمعارضة, إضافة إلى الحركات السلفية التكفيرية الإرهابية بامتياز ومن يقف وراءها, لكن ذلك لم يؤثر مطلقًا على وضوح خريطة الصراع في سياسات حزب الله.

القضية الثانية التي يحرص عليها حزب الله هي التعزيز الدائم للوحدة التنظيمية للحزب ولوحدته الفكرية والأخرى السياسية, فلم نسمع عن حزب الله أنه يعاني في ظرف من الظروف من الاختلافات الجذرية الفاقعة لا في وحدته التنظيمية ولا الفكرية ولا الأخرى السياسية, وهذه ميزة كبيرة يمتلكها مطلق حزب أو حركة مقاومة. هذه القضية ذات دلالات عميقة على سلامة سير العملية الديمقراطية الداخلية في الحزب، وعدم فرض وجهات نظر مغايرة لمنطلقات الحزب وأسسه الاستراتيجية, وعلى مدى المتابعة المباشرة من قيادة الحزب لكوادره وأعضائه ومقاتليه في كل قضاياهم حتى الحياتية منها.

ثالث قضايا سمات تميز حزب الله هي المسلكية وآليات التعامل وتنفيذ قرارات القيادة، فمن عدم تمايز القيادات عن كوادرها وأعضائها ومقاتليها، والدليل على ذلك أن النجل الأكبر للسيد حسن نصر الله هادي استشهد في عملية مقاومة عسكرية ضد العدو الصهيوني, مثله مثل كل المقاتلين الآخرين في الحزب, مرورًا بإتقان فن التعامل مع الجماهير التي يتواجد الحزب وسطها, والبعيد بعدًا مطلقًا عن الأستذة، والنظرة الاستعلائية بالادعاء بتعليم الجماهير, ولذلك وجد الحزب في وسط قاعدة جماهيرية حاضنة للمقاومة, وصولًا إلى المساعدة في حل الإشكالات الحياتية من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية للأعضاء ولجماهير الحزب. لذلك رأينا التعويضات التي دفعها حزب الله للمتضررين (هدم بيوت وغيرها)، سواء كانوا أعضاء أو من الجماهير بعد كوارث عدوان يوليو ـ تموز الصهيوني على لبنان في عام 2006. في نفس النهج والسياق تأتي آليات التعامل من قبل قيادة الحزب مع أعضائه, وكل أوساط الحزب مع الجماهير, ويأتي أيضًا ضمن هذا المفهوم تنفيذ مختلف قرارات الحزب.

رابع هذه السمات الميزات: ابتعاد الحزب عن الاستعراض والمباهاة, فعندما تتجول في الجنوب من شرقه إلى غربه، ومن شماله إلى جنوبه، لن ترى مقاتلًا من الحزب بلباس عسكري ولن ترى سلاحًا يمتلكه الحزب, وليس هناك من قواعد مكشوفة للحزب الذي أحرز انتصارين ثمينين على العدو الصهيوني في عامي 2006،2000. صحيح أن الحزب يستعرض بعضًا من تشكيلاته (ولكن دون سلاح) في المناسبات، لكن ذلك بعيد عن مظاهر الاستعراض والادعاء والمباهاة.

خامس هذه القضايا: السرية المطلقة والقدرة على الاحتفاظ بالأسرار فترة طويلة, فما قاله سماحة السيد عن امتلاك الحزب لصواريخ كورنيت المضادة للدبابات والدروع والصواريخ الأرض ـ بحر, والتي بها تم تدمير بارجة عسكرية إسرائيلية يؤكد ما ذهبنا إليه, فلا إسرائيل ولا حليفاتها من المخابرات المركزية الأميركية والأخرى الغربية كانت قادرة على اكتشاف هذه المعلومات قبل عدوان يوليو ـ تموز 2006, ولذلك فوجئ الإسرائيليون بامتلاك الحزب لهذه الأسلحة، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في إلحاق خسائر مادية وبشرية كثيرة في الدبابات وباقي الآليات الإسرائيلية وأطقمها, وهو ما حدا إسرائيل إلى الطلب بوقف إطلاق النار. لقد نجح الحزب في الاحتفاظ بالجنديين الإسرائيليين المختطفين فترة طويلة، ولم تنجح المخابرات الإسرائيلية في كشف مكانهما، حتى لم تعرف أنهما حيان أو ميتان. هذه القدرة على الاحتفاظ بالسرية في قضايا عديدة لا بد وأن تلعب دورًا أساسيًّا في انتصار الحزب في معاركه.

سادس هذه الميزات: المواءمة بين الوعود وتنفيذها العملي واقعًا على الأرض, فعندما يقول الحزب وعدًا, ينفذه, ولقد كشف نصر الله أنه يمتلك الصواريخ القادرة على قصف تل أبيب وما بعدها وما بعد بعدها, وفي المقابلة أوضح أن الحزب قادر على إصابة أهداف تبدأ من المستعمرة الإسرائيلية كريات شمونة في شمال فلسطين المحتلة، وتنتهي في ميناء إيلات في الجنوب؛ أي بالمعنى العملي كل الأهداف الإسرائيلية تحت مرمى نيران حزب الله.

سابع هذه القضايا: الصدق في البيانات, فلم يسبق أن أصدر الحزب بلاغًا كاذبًا أو اختطّ سياسةً غير التي ترد على لسان أمينه العام وأعضاء قيادته الآخرين. ولذلك فإن الثقة عميقة بين الحزب والمستمعين إلى خطابه السياسي. الكل يعلم أن غالبية الإسرائيليين لا يصدقون البيانات الإسرائيلية بالقدر الذي يصدقون فيه سماحة السيد حسن نصر الله. هذا ما قالته وتقوله الإحصاءات الإسرائيلية نفسها.

النقطة الثامنة: امتلاك قدرة استخبارية كبيرة, فقد نجح الحزب في استشعار إرسال إسرائيل لثلة من جنودها من لواء جولاني (الذي تتباهى إسرائيل بقدرة مقاتليه على تنفيذ الأهداف) للقيام بأهداف من خلال دوريتين (تنفيذية وأخرى مساندة) تسللتا مؤخرًا إلى الجنوب اللبناني, وقعا في كمين ألغام زرعها حزب الله, كما قام الحزب بكشف شبكات عملاء إسرائيليين في لبنان وتعاون مع الجيش الذي قام بدوره باعتقالهم.

تاسعًا: تطويع التكنولوجيا في نشاطات الحزب المقتضية ذلك، إضافة إلى إجراء دراسة دقيقة لحقيقة ما يجري في داخل إسرائيل في كافة المجالات على قاعدة: اعرف عدوك, كشرط من أجل الانتصار. هذه قضايا أساسية لمطلق حركة تحرر مقاومة في نضالها من أجل أعدائها.

عاشرًا وأخيرًا: امتلاك القيادة البعيدة كل البعد عن المساومة على الأهداف المحددة للحزب. هذه القيادة وعلى رأسها الأمين العام للحزب هي المؤهلة لأن تكون المركز المهم لكل الأطراف في الحزب.

يبقى القول إن واحدة من أهم الميزات هي: أن الحزب يطوّع نضالاته العسكرية لصالح خدمة شعاراته السياسية في تناغم ممتاز.. وهذا ما يمثله الحزب وقيادته وأمينه العام سماحة السيد حسن نصر الله. إن حزبًا يمتلك هذه القيادة وهذا الأمين العام لا بد وأن تنتصر.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35751
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122096
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر450438
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47963131