موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في العراق: قلق العنف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يعد الصمت ممكنا في المشهد السياسي العراقي. جرائم القتل والدمار تنتشر بشكل واسع. الأرقام تتجاوز أو تقترب عما كانت في زمن الاحتلال الأميركي البريطاني الخليجي العسكري المباشر وانتشار عصاباته المرتزقة من "البلاك ووتر"

ومن حماتها والمتورطين معها أو الممولين لها من الناطقين بلغة الضاد. أصبح الدم العراقي المسفوك في الشوارع، خبرا يوميا وحدث الساعة وواجهة لوسائل الإعلام وتعليق المحللين المتمرسين في قنوات العار الإعلامي العربي، وأضحى أمرا اعتياديا أو عاديا أو مطلوبا أن يكون كذلك، لإعدام الحس الشعبي والوطني والقومي والديني والقبول به هكذا..! آلاف القتلى والجرحى في فترات قصيرة.

أيام العنف الدموي التي أرعبت العراقيين تتكرر وتعاود صورتها أو تتجدد بتصميم كبير وتحدٍّ واضح للأمن والاستقرار. مصادر العنف ذاتها تتصاعد وتائرها وصولا إلى ارتكاب الإبادة الجماعية لأهداف لم تعد سرية، أو لأغراض باتت أكثر من معروفة. المناخات السياسية تشي بها وأركان العملية السياسية الأميركية تتفرج عليها وتتبادل الصمت أو الانغماس فيها، فعلا أو قولا، دون حياء أو وخز ضمير إنساني. التدخلات الخارجية تكشف عن وجهها سافرة دون أغطية أو حجب بعد كل ما يجري ويحصل في الشوارع العراقية. وليس غريبا في المشهد السياسي امتداد الحرب الدموية في أرجاء العراق وبتوسع مقصود لصناعة ما يطلقون عليه في الردود المخادعة والاختباء وراء خطابات كاذبة، وهم بالتأكيد يعرفون الأسباب والأهداف وراء العنف والدم والإبادة. فيصبح ترديد كلمة القلق على مسارات العنف قلق منها وليس عليها. لأن ارتكابه لا ينحصر عنده ولا يتوقف بحدوده. والمتوهمون وحدهم يتصورون أنهم قادرون عليه دون ارتدادات أو ردات أو تداعيات. مهما حاولت جهات العنف أو مصادره الأساسية الادعاء بخلافه ومهما بذّرت من أموال شعوبها وثروات بلدان كلفوا بغفلة من الزمن في مسك زمام أمورها، ومهما تخادم معها من ينفذ خطواتها ويجسد مشاريعها وينطق بلسانها، فإنه لن يتوقف عنده ولن يكتفي بما يقوم به والتاريخ شاهد ومجرب.

في كلمات المسؤولين الأميركيين وخطاباتهم اعترافات مبطنة بالجرائم التي حصلت ونفاق وصفوا به بامتياز وازدواجية معايير لا يخجلون منها. ولكنهم كالعادة يخفونها أو يحولونها إلى اتجاهات أخرى للتغطية عليها والتهرب عن تحمل المسؤولية من نتائجها الكارثية، والتي يتوجب تحميلها لهم بكل وضوح والإقرار بها من قبلهم ومحاكمتهم عليها. فهي ارتكابات معلنة كجرائم حرب وإبادة جماعية وضد الإنسانية، بلا رتوش. فما ورد على لسان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمام نظيره العراقي في واشنطن يفضح حقيقة الدور الأميركي والتوجيهات التي تريد الإدارة الأميركية تنفيذها والإمعان فيها، وما حصل في العراق وجواره وفي المنطقة يؤيد ذلك أو يبرهنه بكارثيته القاسية. قال الوزير (حسب وكالات الأنباء وصحف يوم 17/8/2013) محذرا: "العراق يواجه تطورات إقليمية تزداد اضطرابا وعنفا ولا يمكن توقعها. فالمتطرفون السنة والشيعة على جانبي الشرخ الطائفي في المنطقة، قادرون على تهديد استقرار العراق إذا تعذرت السيطرة عليه". مدينا لها بالكلمات طبعا، ومضيفًا في الوقت ذاته "نعرف أن شبكة القاعدة تتمدد إلى خارج حدود العراق". وخلال المؤتمر الصحافي المنعقد قبيل جلسة المحادثات بين وفدي البلدين لتناول "السبل الكفيلة بتطبيق "اتفاقية الإطار الاستراتيجي" الموقعة في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008"! قال كيري إنه ينوي "مناقشة تدفق الأسلحة الآتية من سوريا إلى العراق وتدفق الأسلحة التي تعبر العراق إلى سوريا"، مضيفًا أنه "معبر في الاتجاهين ومعبر خطر". وأضاف كيري "سنتحدث عما يقوم به حزب الله وإيران اللذان يحاولان صب الزيت على نار النزاع الإقليمي الخطر على الجانب الآخر من الحدود" في سوريا(!!)

هذه التصريحات واضحة جدا، وتكاد تنطق وتستهدف من بين ما تستهدف:

أولا: تسعير الفتنة الطائفية والإثنية وإشغال العراق بها ومنعه من النهوض أو الاستقرار وحتى الالتهاء في معالجة مشاكله الداخلية، التي تزداد صعوبة وتعقيدا. إذ منذ الاحتلال قبل أكثر من عقد ولما تزل أبسط المشاكل الخدمية عالقة رغم كل الثروات العراقية والكفاءات والطاقات المتوفرة. وإشارة كيري إليها دليل لما بيّت للعراق والمنطقة وتوضيح لنشرها وتطويرها بأي شكل يخدم المصالح الغربية وييسر لها الاستمرار دون أن تدفع بلاده عنها أي ثمن.

ثانيا: تحويل دور العراق في المنطقة إلى دور تابع لسياسات الإدارة الأميركية العدوانية وتمرير مشاريعها التدميرية للمنطقة وتصفية القضايا القومية، وأولها القضية الفلسطينية، ومن ثم التفتيت والتخريب للبلدان العربية الأخرى أولا والإسلامية المجاورة له ثانيا. ولعل صناعة بيئة محتدمة وخلافات وصراعات داخلية وتشويه المطالب العادلة بما يضيع البوصلة ويدمر الدولة ويخطط لأبعد من تاريخيتها وجغرافيتها هدف معلن لتلبية المخططات العدوانية والتخادم والتواطؤ الصريح معها.

ثالثا: إضعاف العراق عسكريا واقتصاديا وسياسيا وتركه دون حماية واقعية في كل تلك المجالات ودفعه للالتجاء للإدارة الأميركية في الاعتماد عليها وتحت مسمى اتفاقية الإطار الاستراتيجي بينهما. والعمل على هذه الحالة بكل الأشكال التي تهبط معنويات العراقيين وتشل من قدراتهم، تحت حجج أصبحت معروفة المرامي والغايات.

رابعا: محاصرة العراق بقوى مدججة بالأسلحة والإمكانات الأخرى وتجهيز بيئات غير آمنة تحيط به لمشاغلته داخليا وتهميشه خارجيا. والعمل على إبقائه ضمن إطار محدود وتأثير نفوذ الإدارة الأميركية ومحمياتها وقواعدها، ووضعه تحت أخطار التهديدات الأمنية والعدوان، فضلا عن عزله بما هو أشبه بالحواجز الكونكريتية التي تمزق عاصمته وسكانها.

هذا فضلا عن تداعيات وطبيعة العملية السياسية واعتمادها على المحاصصة الطائفية والإثنية، وسماحها لتمادي عمليات الاختراق والتخريب الداخلي والأمني، واستشراء الفساد السياسي والإداري والمالي، دون عقاب ورقيب، الأمر الذي رسم ما يشهده العراق اليوم.

الإرهاب الدموي و"قلق العنف" تصعيد حاد لسياقات حرب مستعرة في المنطقة كلها وتحت مسميات مختلفة، والقادم أدهى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20053
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع147117
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر638673
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45701061
حاليا يتواجد 3110 زوار  على الموقع