موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في العراق: قلق العنف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يعد الصمت ممكنا في المشهد السياسي العراقي. جرائم القتل والدمار تنتشر بشكل واسع. الأرقام تتجاوز أو تقترب عما كانت في زمن الاحتلال الأميركي البريطاني الخليجي العسكري المباشر وانتشار عصاباته المرتزقة من "البلاك ووتر"

ومن حماتها والمتورطين معها أو الممولين لها من الناطقين بلغة الضاد. أصبح الدم العراقي المسفوك في الشوارع، خبرا يوميا وحدث الساعة وواجهة لوسائل الإعلام وتعليق المحللين المتمرسين في قنوات العار الإعلامي العربي، وأضحى أمرا اعتياديا أو عاديا أو مطلوبا أن يكون كذلك، لإعدام الحس الشعبي والوطني والقومي والديني والقبول به هكذا..! آلاف القتلى والجرحى في فترات قصيرة.

أيام العنف الدموي التي أرعبت العراقيين تتكرر وتعاود صورتها أو تتجدد بتصميم كبير وتحدٍّ واضح للأمن والاستقرار. مصادر العنف ذاتها تتصاعد وتائرها وصولا إلى ارتكاب الإبادة الجماعية لأهداف لم تعد سرية، أو لأغراض باتت أكثر من معروفة. المناخات السياسية تشي بها وأركان العملية السياسية الأميركية تتفرج عليها وتتبادل الصمت أو الانغماس فيها، فعلا أو قولا، دون حياء أو وخز ضمير إنساني. التدخلات الخارجية تكشف عن وجهها سافرة دون أغطية أو حجب بعد كل ما يجري ويحصل في الشوارع العراقية. وليس غريبا في المشهد السياسي امتداد الحرب الدموية في أرجاء العراق وبتوسع مقصود لصناعة ما يطلقون عليه في الردود المخادعة والاختباء وراء خطابات كاذبة، وهم بالتأكيد يعرفون الأسباب والأهداف وراء العنف والدم والإبادة. فيصبح ترديد كلمة القلق على مسارات العنف قلق منها وليس عليها. لأن ارتكابه لا ينحصر عنده ولا يتوقف بحدوده. والمتوهمون وحدهم يتصورون أنهم قادرون عليه دون ارتدادات أو ردات أو تداعيات. مهما حاولت جهات العنف أو مصادره الأساسية الادعاء بخلافه ومهما بذّرت من أموال شعوبها وثروات بلدان كلفوا بغفلة من الزمن في مسك زمام أمورها، ومهما تخادم معها من ينفذ خطواتها ويجسد مشاريعها وينطق بلسانها، فإنه لن يتوقف عنده ولن يكتفي بما يقوم به والتاريخ شاهد ومجرب.

في كلمات المسؤولين الأميركيين وخطاباتهم اعترافات مبطنة بالجرائم التي حصلت ونفاق وصفوا به بامتياز وازدواجية معايير لا يخجلون منها. ولكنهم كالعادة يخفونها أو يحولونها إلى اتجاهات أخرى للتغطية عليها والتهرب عن تحمل المسؤولية من نتائجها الكارثية، والتي يتوجب تحميلها لهم بكل وضوح والإقرار بها من قبلهم ومحاكمتهم عليها. فهي ارتكابات معلنة كجرائم حرب وإبادة جماعية وضد الإنسانية، بلا رتوش. فما ورد على لسان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمام نظيره العراقي في واشنطن يفضح حقيقة الدور الأميركي والتوجيهات التي تريد الإدارة الأميركية تنفيذها والإمعان فيها، وما حصل في العراق وجواره وفي المنطقة يؤيد ذلك أو يبرهنه بكارثيته القاسية. قال الوزير (حسب وكالات الأنباء وصحف يوم 17/8/2013) محذرا: "العراق يواجه تطورات إقليمية تزداد اضطرابا وعنفا ولا يمكن توقعها. فالمتطرفون السنة والشيعة على جانبي الشرخ الطائفي في المنطقة، قادرون على تهديد استقرار العراق إذا تعذرت السيطرة عليه". مدينا لها بالكلمات طبعا، ومضيفًا في الوقت ذاته "نعرف أن شبكة القاعدة تتمدد إلى خارج حدود العراق". وخلال المؤتمر الصحافي المنعقد قبيل جلسة المحادثات بين وفدي البلدين لتناول "السبل الكفيلة بتطبيق "اتفاقية الإطار الاستراتيجي" الموقعة في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008"! قال كيري إنه ينوي "مناقشة تدفق الأسلحة الآتية من سوريا إلى العراق وتدفق الأسلحة التي تعبر العراق إلى سوريا"، مضيفًا أنه "معبر في الاتجاهين ومعبر خطر". وأضاف كيري "سنتحدث عما يقوم به حزب الله وإيران اللذان يحاولان صب الزيت على نار النزاع الإقليمي الخطر على الجانب الآخر من الحدود" في سوريا(!!)

هذه التصريحات واضحة جدا، وتكاد تنطق وتستهدف من بين ما تستهدف:

أولا: تسعير الفتنة الطائفية والإثنية وإشغال العراق بها ومنعه من النهوض أو الاستقرار وحتى الالتهاء في معالجة مشاكله الداخلية، التي تزداد صعوبة وتعقيدا. إذ منذ الاحتلال قبل أكثر من عقد ولما تزل أبسط المشاكل الخدمية عالقة رغم كل الثروات العراقية والكفاءات والطاقات المتوفرة. وإشارة كيري إليها دليل لما بيّت للعراق والمنطقة وتوضيح لنشرها وتطويرها بأي شكل يخدم المصالح الغربية وييسر لها الاستمرار دون أن تدفع بلاده عنها أي ثمن.

ثانيا: تحويل دور العراق في المنطقة إلى دور تابع لسياسات الإدارة الأميركية العدوانية وتمرير مشاريعها التدميرية للمنطقة وتصفية القضايا القومية، وأولها القضية الفلسطينية، ومن ثم التفتيت والتخريب للبلدان العربية الأخرى أولا والإسلامية المجاورة له ثانيا. ولعل صناعة بيئة محتدمة وخلافات وصراعات داخلية وتشويه المطالب العادلة بما يضيع البوصلة ويدمر الدولة ويخطط لأبعد من تاريخيتها وجغرافيتها هدف معلن لتلبية المخططات العدوانية والتخادم والتواطؤ الصريح معها.

ثالثا: إضعاف العراق عسكريا واقتصاديا وسياسيا وتركه دون حماية واقعية في كل تلك المجالات ودفعه للالتجاء للإدارة الأميركية في الاعتماد عليها وتحت مسمى اتفاقية الإطار الاستراتيجي بينهما. والعمل على هذه الحالة بكل الأشكال التي تهبط معنويات العراقيين وتشل من قدراتهم، تحت حجج أصبحت معروفة المرامي والغايات.

رابعا: محاصرة العراق بقوى مدججة بالأسلحة والإمكانات الأخرى وتجهيز بيئات غير آمنة تحيط به لمشاغلته داخليا وتهميشه خارجيا. والعمل على إبقائه ضمن إطار محدود وتأثير نفوذ الإدارة الأميركية ومحمياتها وقواعدها، ووضعه تحت أخطار التهديدات الأمنية والعدوان، فضلا عن عزله بما هو أشبه بالحواجز الكونكريتية التي تمزق عاصمته وسكانها.

هذا فضلا عن تداعيات وطبيعة العملية السياسية واعتمادها على المحاصصة الطائفية والإثنية، وسماحها لتمادي عمليات الاختراق والتخريب الداخلي والأمني، واستشراء الفساد السياسي والإداري والمالي، دون عقاب ورقيب، الأمر الذي رسم ما يشهده العراق اليوم.

الإرهاب الدموي و"قلق العنف" تصعيد حاد لسياقات حرب مستعرة في المنطقة كلها وتحت مسميات مختلفة، والقادم أدهى.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24223
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61694
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682608
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48195301