موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لا وقت لإرجاء مؤتمر جنيف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يعرف الأمريكيون والروس أنه لا حل للأزمة السورية إلا من طريق التفاوض والتسوية السياسية، وأن الحسم العسكري للأزمة ممتنع - في الأمد المنظور- على الفريقين المتحاربين في الداخل السوري، وأن المعارك الجارية - على غير جبهة-

قد تظل مستمرة إلى ما شاء الله من الزمن إن لم تتدخل في المشهد الدموي جراحة سياسية: إن بالحسنى أو بالإلزام (الخارجي) . وهم ليسوا في حاجة إلى ذكاء كبير ليدركوا امتناع الأزمة السورية على الحسم المسلح، فالنظام، كما لم ينفكوا يلاحظون، يسيطر على المدن والمراكز الكبرى، ويحرز انتصارات كبيرة في المواجهات، ويحافظ على تماسك جهازه العسكري والأمني، والمعارضة مازالت تستطيع أن تتلقى الدعم العسكري الخارجي الذي تصد به تقدم الجيش النظامي، أو تفتح به جبهات قتال أخرى عليه . وبكلمة، مازال بعض من توازن القوى - أو توازن الأذى - يفرض نفسه على معارك الداخل السوري فيعطل إمكان الحسم العسكري لمصلحة أي من الفريقين .

ليس الإدراك هذا، عند الروس والأمريكيين وربما عند غيرهم، جديداً أو وليد الأشهر الأخيرة من القتال الشرس في الجبهات السورية المختلفة، وإنما هو يعود إلى نهايات العام 2011 . وهو كان في أساس التوافق الأمريكي - الروسي على “بيان جنيف” الأول، الذي عطلته أوهام طارئة كان للأوروبيين - وللفرنسيين والأتراك بخاصة - دور في إشاعتها، و- بالتالي - في تعطيل صيغة جنيف من خلال مؤتمرات “أصدقاء سوريا” التي لم تسقط النظام ولا انجدت المعارضة!!! ثم لم يلبث الإدراك عينه أن تجدد، في ربيع هذا العام، فأفضى بالدولتين الكبيرتين إلى “اتفاق جنيف 2”

غير أن تأجيل عقد مؤتمر جنيف، لمرتين أو ثلاث، بدا فعلاً مجافياً لمنطق ذلك الإدراك، وعاملاً جديداً من عوامل مفاقمة الأزمة السياسية السورية، المستفحلة أصلاً، إما من خلال تشجيع الخيار العسكري ومنحه- دولياً - فرصة جديدة لتجريب امكانه، أو - على الأقل - من خلال الإيحاء بأن فرص التسوية السياسية للأزمة لم تنضج بعد، مما يشجع هذا الفريق أو ذاك على الاستفادة من الوقت/ الفراغ الممنوح، وتجريب فرضية الحسم العسكري! وهذا، بالذات، عين ما يحصل في بلاد الشام، في معارك حمص ودمشق وريف اللاذقية، منذ ترحيل موعد عقد مؤتمر جنيف!

مع كل هذا الوضوح في الصورة، عند الأمريكيين والروس، ثمة لغز حقيقي في المشهد اسمه التأجيل: تأجيل مؤتمر جنيف إلى نهاية هذا العام! ومن يدري: ربما إلى ما بعد هذا الموعد؟! ما الذي يبرر هذا التأجيل مع علم أصحاب الدعوة أن لا حل للأزمة السورية إلا بالوسائل السياسية السلمية؟

إدارة أوباما صريحة - هذه المرة - في الإفصاح عن أنها من طالب بتأجيل المؤتمر . لكن مبرراتها في طلب التأجيل ليست وجيهة ولا هي عقلانية لأنها، بكل بساطة، تصطدم بوعي هذه الإدارة بأن الحل السلمي هو وحده الأفق المفتوح للخروج من نفق الأزمة في سوريا . ومن مبرراتها، التي أعلنت عنها بعد معركة القصير، أنه لابد من توازن عسكري لإنجاح مؤتمر جنيف، وأن الذهاب إليه الآن في ظل اختلال القوة لمصلحة النظام لن يثمر تسوية “متوازنة” . وهذا ما كان في أساس قرار إدارة أوباما تسليح المعارضة السورية، وإبلاغ الروس بتأجيل موعد المؤتمر . وما أغنانا عن القول إن المعنى الوحيد لهذه المبررات أنها تمنح الحرب في سوريا - وعلى سوريا - فرصة جديدة ستنتهي إلى المآلات عينها التي انتهت إليها الفرصة الممنوحة بين جنيف 1 وجنيف ،2 مع ما رافقها من وقت مهدور، ودم مهدور، وتعفن في جسم أزمة البلد اعتاص معه أي حل!

إن لعبة البحث للتسوية عن ميزان قوى عسكري لعبة قاتلة، ومهلكة سياسية للتسوية نفسها، ذلك أن من يشعر أن وضعه العسكري متوازن، ويسمح له بالصمود في المعارك، تغريه أوهام الحسم المسلح، ولا يعود يلتفت إلى شيء اسمه الحل السياسي . ولقد سمعنا كثيرين يقولون: أعطونا السلاح النوعي لمواجهة الجيش النظامي، وسترون أنه لا حاجة إلى الذهاب إلى مؤتمر جنيف 2! وإذا ظن الروس، أيضاً، أن هذا التأجيل قد يفتح باباً جديداً أمام إمكان استكمال النظام انتصاراته العسكرية - في القصير ثم في حمص - فهم سيغامرون بمستقبل تسوية جنيف أيضاً: إذ من ذا الذي سيجبر جيشاً نظامياً منتصراً على التفاوض مع مسلحين معارضين مهزومين؟!

لا تكون التسوية ممكنة إلا مع امتناع خيار الحسم العسكري، وحيث تصبح الحرب عبثاً، وهو عين ما يجري اليوم . وأي تغيير في هذه المعارك، وفي هذه الحالة، يغير من إمكان التسوية . ومن نافلة القول أن الزمن ثمين في مثل

هذه الحال، بحيث لا يقبل الهدر، وأن الإسراف في إنفاقه في الاحتمالات الخاطئة يجعل ما كان في حكم الممكن مستحيلاً .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52782
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع230586
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر594408
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55510887
حاليا يتواجد 2415 زوار  على الموقع