موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

مصر وحماس وفلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مما لا شك فيه أن حركة حماس هي من أكثر المتضررين من عزل الرئيس مرسي ومن إسقاط حكم الإخوان المسلمين في مصر، ذلك أنها امتلكت أفضل العلاقات مع حزب الحرية والعدالة ومع الرئيس المعزول تحديداً . لقد صاغت حماس

(باعتبارها فرعاً من فروع الإخوان المسلمين) أفضل العلاقات مع مرسي والإخوان، حتى أنها وعندما قام (استجابة لطلب أمريكي “إسرائيلي” مشترك) بإغراق الأنفاق في رفح بالمياه العادمة، لم تُصدر بياناً يدين هذه الخطوة! لقد تجسد أوج هذه العلاقة عندما اقترح مرسي على حماس بقبول وقف لإطلاق النار مع الكيان الصهيوني (وفقاً لطلب أمريكي) في اعتداء نوفمبر/تشرين الثاني 2012 على القطاع وقبلت الأخيرة . بعد ذلك ابتدأت حماس انتهاج سياسات جديدة متعارضة مع ما روجت له سابقاً سواء بالنسبة لتحرير فلسطين من البحر إلى النهر، حيث خفت هذا الشعار في خطابها، كذلك قبول دولة فلسطينية على حدود عام 1967 إذ أصبحت تقبل بهذا الأمر (وهذا ما صرح به كثير من قادتها أبرزهم خالد مشعل رئيس مكتبها السياسي في مقابلة له مع فضائية سي .إن .إن الأمريكية) أو في العلاقة مع الولايات المتحدة والدول الغربية عموماً (تصريح الناطق الرسمي باسم حماس أحمد يوسف: من أن مسألة إزالة حركة حماس عن قائمة الإرهاب أوروبياً وأمريكياً هي مسألة وقت . واستغرب الناطق كيف أن هذه الدول تقيم أفضل العلاقات مع الإخوان المسلمين وتضع فيتو على حماس) .

موقف حماس من حراك يونيو في مصر تماهى تماماً مع موقف الإخوان المسلمين في مصر، فقد عدّت ما قام به السيسي انقلاباً وطالبت - وما تزال - بعودة مرسي كونه (من وجهة نظرها) رمزاً للشرعية وهي تقف (تقريباً) في موقف العداء بالنسبة للحكم الجديد، وخريطته للمستقبل التي حددها السيسي . ليس ذلك فحسب، بل جعلت حماس من الفضائيات التابعة لها، الأقصى والقدس ناطقاً رسمياً باسم الإخوان المسلمين في مصر، واقتصرت برامجها على تأييدهم . وفتحت قناة اتصال مباشرة مع ميدان رابعة العدوية في القاهرة، وكذلك مع كل الميادين التي يعتصم فيها الإخوان . النقطة الأبرز في عداء حماس للحكم المصري الجديد تمثلت في تصريح ناري لأحد المتحدثين باسمها وهو من قادتها سامي أبو زهري أيضاً عندما صرّح (بالحرف الواحد) قائلاً: إن قرار الاتهام الذي وجه للرئيس محمد مرسي بالتخابر مع حماس، يؤكد أن السلطة القائمة في مصر تتنصل من القضايا القومية، وتتقاطع مع أطراف أخرى, للإساءة إليها، وفي مقدمتها قضية فلسطين! إن هذا التصريح بعيد عن الدبلوماسية ويحمل في طياته اتهامات خطرة، ويعمل على قطع شعرة معاوية بين مصر وحركة حماس .

بدايةً، ليسمح لنا أبو زهري بالقول إن تنصيب نفسه وحركته ناطقاً رسمياً باسم فلسطين هوخطأ كبير، ففي فلسطين فصائل وطنية وإسلامية أخرى لها موقف مغاير لموقف حماس التأييدي بدرجة مطلقة من مرسي والإخوان، فمنها من وقف مع التغييرات الجديدة وعدّها خطوة إيجابية جديدة في تأكيد والالتزام المصري نحو القضية الفلسطينية، ومنها من نأى بنفسه عن التدخل في الشأن المصري وعدّ ما جرى سياسة داخلية مصرية . هذه الفصائل أدركت أن ما مارسه مرسي بالنسبة لفلسطين متماه مع ما مارسه حسني مبارك تجاهها وبشكل قاطع . كان الأولى بحماس ولاعتبارات خصوصيتها الفلسطينية أن تنأى بنفسها عن تأييد طرف دون آخر في ما جرى في مصر من أحداث . نقول ذلك لأن هذا التأييد من قبل حماس للإخوان، جعل حماس هدفاً لاتهام كثير من المصريين وكثير من الجهات بالتخابر مع الرئيس المصري المعزول من أجل تهريب المساجين أثناء انتفاضة 25 يناير . كذلك الاتهام لحماس بقتل عدد من الجنود المصريين في سيناء ومساعدتها للاتجاهات السلفية، واتهامها بتهريب الأسلحة إلى سيناء أيضاً، وغيرها من الاتهامات، هذا أولاً .

ثانياً، موقف حماس أعطى نمطاً من المبررات، لبعض المتصيدين في الماء العكر حتى أن إعلاميين كثراً، وكتّاباً ومحللين سياسيين ووجوهاً سياسية عديدة قاموا بتصعيد الحملة الإعلامية على كل الفلسطينيين الذين وقفوا في معظمهم مع التغييرات المصرية الجديدة، وقاموا بمسيرات عدة تأييداً لحراك 30 يونيو/حزيران . إن الموقف الشعبي الفلسطيني هو التضامن بالكامل مع الموقف الجماهيري الشعبي المصري، الذي عبّر عن نفسه في السادس والعشرين من يوليو/تموز الماضي، استجابة للنداء الذي أطلقه السيسي قبل هذا التاريخ، ودعوته للشعب المصري للخروج الى الساحات لتفويض الجيش بمقاومة الإرهاب . إثر النداء خرج ما يقارب الخمسة وثلاثين مليوناً في ميادين التحرير وبقرب قصر الاتحادية وفي الإسكندرية، وفي أغلبية المدن المصرية، ذلك باعتراف جهات إحصائية عدة .

كان الأولى بحماس تغليب المصلحة الوطنية الفلسطينية على المصالح التنظيمية الضيقة الأفق، سواء باتخاذ مواقف موضوعية تجاه ما جرى ويجري في مصر، أو بالنسبة لإصدار مواقف واضحة تدين الإرهاب في سيناء . لقد وقفت مصر عبد الناصر مع القضية الفلسطينية قلباً وقالباً، وعدّتها قضية مركزية لها . في عهد السادات رفض الشعب المصري اتفاقية كامب ديفيد، وفي كل التظاهرات التي قامت ضد الاتفاقية تم رفع الأعلام والشعارات التي تطالب بتحرير فلسطين . في عهد مبارك قامت تظاهرات تطالب برفع الحصار عن غزة، وفي انتفاضة 25 يناير هوجمت السفارة “الإسرائيلية” في وسط القاهرة وتم إتلاف محتوياتها . هذا غيض من فيض التأييد الشعبي المصري لفلسطين وقضيتها، تماماً مثل كل شعوب أمتنا العربية المجيدة من المحيط إلى الخليج . إن الرؤية من المنظار الضيق للظاهرة لا يمكنها أن تميز بوضوح، فهي تظل محدود بإطارها التنظيمي المصلحي الضيق، علينا أن نرى بوضوح اللوحة الشاملة للحدث أو الظاهرة، وهذا ما نتمناه للإخوة في حركة حماس .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43035
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167683
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر531505
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55447984
حاليا يتواجد 4875 زوار  على الموقع