موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في تونس: أيام غضب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”.. يلعب الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو اكبر اتحاد نقابي عمالي له تاريخه في المشهد السياسي التونسي، دورا في محاولات إيجاد مخرج للأزمة الحادة والمتصاعدة في تونس. حيث يسعى إلى الوساطة بين القوى السياسية المتصارعة،

من خلال مبادرة تؤمن استمرار الثورة ومصالح الشعب دون استئثار أو عزل سياسي غير قانوني يتم خلال أسبوع،”

ـــــــــــــــــ

عادت تونس إلى الواجهة السياسية والإعلامية وشعارات "الشعب يريد إسقاط النظام، أو يسقط حكم المرشد"! (مقارنة راشد الغنوشي، الحاكم الفعلي، بمرشد الإخوان في مصر) بعد ما حصل في مصر من تغيير وتحول سياسي، له دواعيه وأسبابه، مثلما حصل الأمر مقلوبا قبل نجاح الثورة فيهما بإسقاط رأسي النظامين، هروبا أو تنحيا. وتقارب الحالتين يظهر إن الخيار الشعبي الذي غلبت عليه عوامل كثيرة ومؤثرات مختلفة، وادي إلى فوز جماعة الإخوان المسلمين في البلدين وتسلمهما السلطة السياسية، أو لعب دور رئيسي فيها، لم يكسب ما كان طامحا له ومحققا الإرادة الوطنية ومنهج التغيير الثوري الذي قدمت في سبيله التضحيات. وفشل الجماعات الإسلامية في إدارة المرحلة الانتقالية رغم كسب نتائج الانتخابات قدم الدليل عليها وعلى ضرورة إعادة التفكير بالتغيير، معها او بدونها.

المشهد السياسي في تونس اليوم يعبر عنه في الشارع مرة أخرى وتكشف خباياه، حيث يتنازعه صراع بين قوى استمرار الثورة التي شكلت جبهة إنقاذ الثورة، وقوى السلطة التي جاءت بانتخابات بعد إجراء الثورة لقيادة المرحلة الانتقالية وتحقيق المهمات التي دفعت إلى الانتفاض وانجاز مرحلة ومهمات الثورة الشعبية. هذا الصراع يرسم دور ووظيفة كل من القوى المتصارعة رغم دورها السابق في الانتفاض والثورة والعملية السياسية الانتقالية.

ويلعب الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو اكبر اتحاد نقابي عمالي له تاريخه في المشهد السياسي التونسي، دورا في محاولات إيجاد مخرج للأزمة الحادة والمتصاعدة في تونس. حيث يسعى إلى الوساطة بين القوى السياسية المتصارعة، من خلال مبادرة تؤمن استمرار الثورة ومصالح الشعب دون استئثار او عزل سياسي غير قانوني يتم خلال أسبوع، وبعدها وفي ضوء النتائج التي ستأتي بها مساعيه، يمارس دوره العملي بهدف الضغط أو المشاركة في العملية، فإما تحذير الحكومة وقواها المتشبثة بأساليبها القديمة ومحاولات "تمكينها" منها، بإضرابات عامة في كافة المجالات، تشل الحكومة والبلاد أو الانفراج السياسي. وفي الحالين يلعب الاتحاد دورا وقائيا للثورة وحمايتها من الانزلاق والضياع. وفي حالة الاستعصاء تشكل ممارساته وسيلة ومبررا لتدخل مؤسسة الجيش والأمن لإعادة الأوضاع إلى محطة سيرها الطبيعي، وإعادة الثورة لقواها الفعلية ولخيار الشعب وإرادته الوطنية.

القوى اليسارية والليبرالية التي تجمعت في تكتلات سياسية لها عناوينها السياسية والمعبرة عن تطلعات الشعب التونسي وفئاته وطبقاته التي قادت الحراك الشعبي والانتفاضة والثورة تعمل من اجل استكمال المهمات للمرحلة الانتقالية وإنقاذ الثورة بإقالة الحكومة الحالية وممثليها السياسيين الذين انتظموا هم أيضا في تكتلات سياسية تقودها حركة النهضة الإسلامية (فرع الإخوان المسلمين في تونس) ومن تحالف معها. ولم تقدم قوى السلطة خلال الفترة الانتقالية غير خيبة الآمال وركود اقتصادي وتعثر النمو والتنمية واغتيال شخصيتين سياسيتين يساريتين معروفتين في تونس، هما شكري بالعيد (في 6 شباط/ فبراير الماضي) ومحمد الابراهمي (في 25 تموز/ يوليو الماضي) وعدد من الجنود في مواجهات مع حلفاء قوى في السلطة من القوى اليمينية المتطرفة، ووصول ضربات قوى الإرهاب داخل العاصمة التونسية.

إضافة إلى ذلك تواصل قوى السلطة وقيادتها حركة النهضة تمسكها بفرض الحل المتمثل بتوسيع قاعدة الحكومة فقط، والتشبث بالسلطة وبشرعية المجلس التأسيسي الذي تهيمن عليه في فترة انتقالية غابت عنها روح العمل والمصالح الوطنية المشتركة، وانعكست سياساتها بقوة ألان في الشارع التونسي. هذه السياسات ترمي إلى فشل محتمل لمبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل. والإصرار عليها يزيد المشهد السياسي غليانا وسيناريوهات عديدة، اهونها استمرار الأزمة السياسية وانتشار الإرهاب وتصاعده.

في هذه الأجواء تحرك الجيش التونسي، في عملية عسكرية في جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر، والتنسيق مع الجيش الجزائري، بهدف "تطهيره" من "الإرهابيين". وكذلك قامت مجموعة من الحركات الشبابية، من بينها "حركة تمرد" و"الاتحاد العام لطلبة تونس" و"شباب الجبهة الشعبية باعتصام (الرحيل) في ساحة باردو وإعلان يوم السبت 3 آب/ أغسطس يوم الغضب لدعم المطالب التي تقدم بها الاعتصام والمتمثلة في حل المجلس الوطني التأسيسي ودعم المجالس المحلية والجهوية التي شكلها أبناء شعبنا.

مفاوضات ربع الساعة الأخير، بين مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة تؤشر إلى تشبث كل الإطراف بمصالحها على حساب مسيرة الثورة والإرادة الشعبية، وإشهار كل منها تمسكه بـ"الشرعية" التي يفسرها بما يحقق له مكاسبه دون حوار حقيقي يعطي نموذجا ومثالا جديدا للثورة في تونس. فالحل المطروح الآن بعد فشل حكومة النهضة وحلفائها هو في تأليف حكومة جديدة تدعو إلى انتخابات جديدة ومجلس دستوري، وهو مطلب القوى السياسية والنقابية والاتحاد العام، باستثناء حركة النهضة وحزب المؤتمر من اجل الجمهورية وحلفائهما، لا سيما بعد فشلهم بإقناع قوى المعارضة السياسية بما يحقق التوافق وتجاوز الأزمة المتصاعدة الان.

للأسف أيضا أو بدونه، تستجيب القوى المتسلطة لتدخلات خارجية وتفرض وقائع أخرى على المشهد السياسي. فقد سمحت للاتحاد الأوروبي للتدخل واللقاء في مفاوضات مع ممثلي القوى السياسية. وبالتزامن معها، واصلت حركة النهضة تعبئة أنصارها ودعوة المواطنين إلى التظاهر في كل المدن والقرى دفاعاً عن "الشرعية"! والتجمع في العاصمة في ساحة القصبة أمام قصر الحكومة. وخصص خطباء المساجد خطبة الجمعة الماضية لمهاجمة المعارضة وشيطنتها باعتبارها "شرذمة من اليسار الكافر".

بينما في ضاحية باردو يزداد يوما بعد آخر تجمع المواطنين في اعتصام (الرحيل) الذي نظمته الجمعيات والاتحادات الشبابية بدعم من جبهة الإنقاذ الوطني. وتنظيمها مسيرة شعبية كبرى يوم الأحد الماضي تحت عنوان "مسيرة ليلة القدر"، بمثابة إعلان سقوط الحكومة، حسب تصريحات بعض النواب المنسحبين من المجلس التأسيسي.

تجدد ايام الغضب في المشهد السياسي ايام اندلاع الثورة في تونس، ولكن القوى التي شاركت انذاك، تتصارع الان فيها وتزيدها اشتعالا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14410
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152700
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر481042
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47993735