موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

المشهد السياسي في تونس: أيام غضب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”.. يلعب الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو اكبر اتحاد نقابي عمالي له تاريخه في المشهد السياسي التونسي، دورا في محاولات إيجاد مخرج للأزمة الحادة والمتصاعدة في تونس. حيث يسعى إلى الوساطة بين القوى السياسية المتصارعة،

من خلال مبادرة تؤمن استمرار الثورة ومصالح الشعب دون استئثار أو عزل سياسي غير قانوني يتم خلال أسبوع،”

ـــــــــــــــــ

عادت تونس إلى الواجهة السياسية والإعلامية وشعارات "الشعب يريد إسقاط النظام، أو يسقط حكم المرشد"! (مقارنة راشد الغنوشي، الحاكم الفعلي، بمرشد الإخوان في مصر) بعد ما حصل في مصر من تغيير وتحول سياسي، له دواعيه وأسبابه، مثلما حصل الأمر مقلوبا قبل نجاح الثورة فيهما بإسقاط رأسي النظامين، هروبا أو تنحيا. وتقارب الحالتين يظهر إن الخيار الشعبي الذي غلبت عليه عوامل كثيرة ومؤثرات مختلفة، وادي إلى فوز جماعة الإخوان المسلمين في البلدين وتسلمهما السلطة السياسية، أو لعب دور رئيسي فيها، لم يكسب ما كان طامحا له ومحققا الإرادة الوطنية ومنهج التغيير الثوري الذي قدمت في سبيله التضحيات. وفشل الجماعات الإسلامية في إدارة المرحلة الانتقالية رغم كسب نتائج الانتخابات قدم الدليل عليها وعلى ضرورة إعادة التفكير بالتغيير، معها او بدونها.

المشهد السياسي في تونس اليوم يعبر عنه في الشارع مرة أخرى وتكشف خباياه، حيث يتنازعه صراع بين قوى استمرار الثورة التي شكلت جبهة إنقاذ الثورة، وقوى السلطة التي جاءت بانتخابات بعد إجراء الثورة لقيادة المرحلة الانتقالية وتحقيق المهمات التي دفعت إلى الانتفاض وانجاز مرحلة ومهمات الثورة الشعبية. هذا الصراع يرسم دور ووظيفة كل من القوى المتصارعة رغم دورها السابق في الانتفاض والثورة والعملية السياسية الانتقالية.

ويلعب الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو اكبر اتحاد نقابي عمالي له تاريخه في المشهد السياسي التونسي، دورا في محاولات إيجاد مخرج للأزمة الحادة والمتصاعدة في تونس. حيث يسعى إلى الوساطة بين القوى السياسية المتصارعة، من خلال مبادرة تؤمن استمرار الثورة ومصالح الشعب دون استئثار او عزل سياسي غير قانوني يتم خلال أسبوع، وبعدها وفي ضوء النتائج التي ستأتي بها مساعيه، يمارس دوره العملي بهدف الضغط أو المشاركة في العملية، فإما تحذير الحكومة وقواها المتشبثة بأساليبها القديمة ومحاولات "تمكينها" منها، بإضرابات عامة في كافة المجالات، تشل الحكومة والبلاد أو الانفراج السياسي. وفي الحالين يلعب الاتحاد دورا وقائيا للثورة وحمايتها من الانزلاق والضياع. وفي حالة الاستعصاء تشكل ممارساته وسيلة ومبررا لتدخل مؤسسة الجيش والأمن لإعادة الأوضاع إلى محطة سيرها الطبيعي، وإعادة الثورة لقواها الفعلية ولخيار الشعب وإرادته الوطنية.

القوى اليسارية والليبرالية التي تجمعت في تكتلات سياسية لها عناوينها السياسية والمعبرة عن تطلعات الشعب التونسي وفئاته وطبقاته التي قادت الحراك الشعبي والانتفاضة والثورة تعمل من اجل استكمال المهمات للمرحلة الانتقالية وإنقاذ الثورة بإقالة الحكومة الحالية وممثليها السياسيين الذين انتظموا هم أيضا في تكتلات سياسية تقودها حركة النهضة الإسلامية (فرع الإخوان المسلمين في تونس) ومن تحالف معها. ولم تقدم قوى السلطة خلال الفترة الانتقالية غير خيبة الآمال وركود اقتصادي وتعثر النمو والتنمية واغتيال شخصيتين سياسيتين يساريتين معروفتين في تونس، هما شكري بالعيد (في 6 شباط/ فبراير الماضي) ومحمد الابراهمي (في 25 تموز/ يوليو الماضي) وعدد من الجنود في مواجهات مع حلفاء قوى في السلطة من القوى اليمينية المتطرفة، ووصول ضربات قوى الإرهاب داخل العاصمة التونسية.

إضافة إلى ذلك تواصل قوى السلطة وقيادتها حركة النهضة تمسكها بفرض الحل المتمثل بتوسيع قاعدة الحكومة فقط، والتشبث بالسلطة وبشرعية المجلس التأسيسي الذي تهيمن عليه في فترة انتقالية غابت عنها روح العمل والمصالح الوطنية المشتركة، وانعكست سياساتها بقوة ألان في الشارع التونسي. هذه السياسات ترمي إلى فشل محتمل لمبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل. والإصرار عليها يزيد المشهد السياسي غليانا وسيناريوهات عديدة، اهونها استمرار الأزمة السياسية وانتشار الإرهاب وتصاعده.

في هذه الأجواء تحرك الجيش التونسي، في عملية عسكرية في جبل الشعانبي على الحدود مع الجزائر، والتنسيق مع الجيش الجزائري، بهدف "تطهيره" من "الإرهابيين". وكذلك قامت مجموعة من الحركات الشبابية، من بينها "حركة تمرد" و"الاتحاد العام لطلبة تونس" و"شباب الجبهة الشعبية باعتصام (الرحيل) في ساحة باردو وإعلان يوم السبت 3 آب/ أغسطس يوم الغضب لدعم المطالب التي تقدم بها الاعتصام والمتمثلة في حل المجلس الوطني التأسيسي ودعم المجالس المحلية والجهوية التي شكلها أبناء شعبنا.

مفاوضات ربع الساعة الأخير، بين مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة تؤشر إلى تشبث كل الإطراف بمصالحها على حساب مسيرة الثورة والإرادة الشعبية، وإشهار كل منها تمسكه بـ"الشرعية" التي يفسرها بما يحقق له مكاسبه دون حوار حقيقي يعطي نموذجا ومثالا جديدا للثورة في تونس. فالحل المطروح الآن بعد فشل حكومة النهضة وحلفائها هو في تأليف حكومة جديدة تدعو إلى انتخابات جديدة ومجلس دستوري، وهو مطلب القوى السياسية والنقابية والاتحاد العام، باستثناء حركة النهضة وحزب المؤتمر من اجل الجمهورية وحلفائهما، لا سيما بعد فشلهم بإقناع قوى المعارضة السياسية بما يحقق التوافق وتجاوز الأزمة المتصاعدة الان.

للأسف أيضا أو بدونه، تستجيب القوى المتسلطة لتدخلات خارجية وتفرض وقائع أخرى على المشهد السياسي. فقد سمحت للاتحاد الأوروبي للتدخل واللقاء في مفاوضات مع ممثلي القوى السياسية. وبالتزامن معها، واصلت حركة النهضة تعبئة أنصارها ودعوة المواطنين إلى التظاهر في كل المدن والقرى دفاعاً عن "الشرعية"! والتجمع في العاصمة في ساحة القصبة أمام قصر الحكومة. وخصص خطباء المساجد خطبة الجمعة الماضية لمهاجمة المعارضة وشيطنتها باعتبارها "شرذمة من اليسار الكافر".

بينما في ضاحية باردو يزداد يوما بعد آخر تجمع المواطنين في اعتصام (الرحيل) الذي نظمته الجمعيات والاتحادات الشبابية بدعم من جبهة الإنقاذ الوطني. وتنظيمها مسيرة شعبية كبرى يوم الأحد الماضي تحت عنوان "مسيرة ليلة القدر"، بمثابة إعلان سقوط الحكومة، حسب تصريحات بعض النواب المنسحبين من المجلس التأسيسي.

تجدد ايام الغضب في المشهد السياسي ايام اندلاع الثورة في تونس، ولكن القوى التي شاركت انذاك، تتصارع الان فيها وتزيدها اشتعالا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2752
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63467
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر856068
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50832719
حاليا يتواجد 2360 زوار  على الموقع