موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حماس و«محور الممانعة»... هل هي «عودة الابن الضال»؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

المؤكد، أن حماس تبذل جهوداً حثيثة لوصل ما تقطّع من سبلها وعلاقاتها مع “محور المقاومة والممانعة”، بعد الاهتزازات الشديدة التي تعرض “الهلال الإخواني” في المنطقة، بدءً من بؤرته في مصر... والمرجح أن تفضي هذه الجهود إلى “تطبيع” العلاقات بين الحركة وحلفائها القدامى، بيد أنه من السابق لأوانه التكهن بأنها ستعود إلى سابق عهود الثقة والدفء و”الدعم السخي”، والأرجح أن الحركة لن تستقبل بالحفاوة ذاتها في عواصم الحلف الثلاث: طهران، دمشق والضاحية الجنوبية.

 

بالنسبة لكثيرين، خصوصاً من الناطقين باسم “المحور” المذكور، تشبه عودة حماس إلى خنادقها القديمة “عودة الابن الضال”... فالحركة ما أن استشعرت وجود بدائل لها من “طينتها وملّتها” في كل من القاهرة وأنقرة وتونس والدوحة، حتى غادرت حضنها الدافئ، في طهران ودمشق والضاحية، وها هي اليوم، وقبل أن تستكمل استدارتها الكاملة، وتستريح في خنادقها الجديد، تبدأ رحلة “العودة إلى قواعدها“ سالمة أو غير سالمة.

حماس، التي اعترف رئيس مكتبها السياسي ذات يوم لكاتب هذه السطور، في مقره في دمشق، وفي ذروة العلاقات الممتازة مع “المحور”، بأنها لم تكن أبداً مرتاحة لاحتسابها عليه، وحده دون سواه، كانت دوماً توّاقة، لتوسيع دائرة تحالفاتها، وقد سيّرت العديد من الوساطات والوسطاء، لتحسين علاقاتها مع الأردن (على سبيل المثال)، وتخطي حالة الانقطاع والقطيعة... وبعد حرب الرصاص المصبوب على غزة، أبلغني خالد مشعل، بأنه كان يتطلع لاستقبال موفدين ومسؤولين عرب وإقليميين في دمشق، من معسكر الاعتدال، وليس من معسكر الممانعة فقط، للتضامن والتهنئة والتبريك، حتى لا تحتسب الحركة على محور دون آخر... نقول ذلك من باب الشهادة للتاريخ.

وقبل بذلك ببضع سنوات، وبالتحديد بعد انتخابات 2006 والحسم/ الانقلاب في 2007، وفي حوار مع مسؤولين أردنيين كبار (جداً) أخذوا على حماس انحيازها للمحور “الشيعي” “الفارسي”، قلنا بالحرف الواحد: أن كل باب يغلق في وجه حماس في عمان والقاهرة والرياض، ستفتح مقابله أبواب في دمشق وطهران والدوحة (آنذاك) والضاحية الجنوبية... وأن من يريد لحماس أن تكون في صفوفه عليه أن يمدها بأسباب القوة، أو في الحد الأدنى بما يقدمه لها الآخرون من إسناد بالمال والسلاح والعتاد والتدريب و”الجغرافيا الآمنة”... وكنا في ذلك ننطلق من فرضية أن “حصر” علاقة حماس بذاك المحور، لم يكن خياراً بقدر ما كان اضطرارا.

كان ذلك قبل اندلاع شرارات الربيع العربي والصعود الإسلامي... أما بعد هذا التاريخ، فقد وجدت نفسها من “أهل البيت” في القاهرة وتونس وعدد من الدول العربية... وتحوّلت أشواقها لعلاقات طبيعية مع بعض الدول العربية، إلى رهانات ذات طبيعة استراتيجية، وبالغت الحركة في حساباتها ورهاناتها، قبل أن تصطدم كما اصطدمنا، بمفاجأة ثورة 30 يونيو وانقلاب الشعب على الإخوان، وسقوط أول تجربة للحكم لهم في “أم الدنيا”... كان طبيعياً والحالة كهذه، أن تستلهم حماس الشعار الذي يذكره كل من عاصر تجربة حرب لبنان وحصار بيروت: “قف وفكّر”.

إيران ستفتح ذراعيها لحماس العائدة إلى خندقها... فهي بالأصل، لم تقطع الصلة والإمداد، أقله مع اتجاهات وشخصيات من داخل حماس، وستعاود مد الحركة الدعم متعدد الأشكال، وإن بحذر أكبر وشروط أثقل هذه المرة، مدفوعة في ذلك من حسابات الدور الإقليمي لطهران، ومن رغبة الجمهورية الإسلامية، بالاحتفاظ بوجود مباشر على خطوط التماس مع إسرائيل.

حزب الله سيفعل شيئاً مماثلاً، ولكن بحذر أعلى من حذر طهران، تمليه ظروف الحزب الخاصة، وإحساسه العميق بالاستهداف، وحرصه على ألا يؤتى من مأمنه... وسيكون الحزب في ذلك مدفوعاً برغبته في تفكيك أطواق العزلة السنيّة التي اشتدت من حوله على وقع الأحداث السورية، وتطورت بعد تدخله المباشر في معارك القصير وما بعدها.

أما سوريا، فليس ثمة ما أو من سيدفعها أو يضغط عليها من أجل استقبال حماس من جديد بين ظهرانيها، وهي التي كشف وليد المعلم، بأن قيادتها ما كانت لتنفتح كل هذا الانفتاح على الحركة، لولا ضغوط إيران وحزب الله، فأزمة الثقة بين دمشق والإخوان بمختلف صنوفهم وجنسياتهم، عميقة للغاية، ولطالما حار المراقب في إدراك كنه العلاقة الخاصة التي نشأت بين حماس والنظام، بشار الأسد وخالد مشعل... ولا احسب أن أي من طهران أو حزب الله، سيجد الرغبة أو الحافز للضغط على الأسد أو تشجيعه لاستعادة حماس وإعادتها، أقله إلى أن تقدم الحركة لدمشق، ما يكفي للبرهنة على أنها “عودة مفيدة للطرف السوري ابتداءً”، لا خطوة منبثقة من حسابات تكتيكية أو انتهازية.

حماس ستسعى في اسباغ بعض التوازن على علاقاتها مع العواصم العربية والإقليمية، وستكون أكثر حذرا في مقاربة لعبة المحاور والخنادق المتقابلة... ستعمل على استرجاع علاقاتها مع “محور المقاومة”، بيد أنها ستبذل ما في وسعها للاحتفاظ بعلاقاتها وتطويرها مع محور الاعتدال أو ما تبقى منه أو تفرع عنه... وعلينا أن نتذكر جيّداً، أن حماس في بداياتها، وفي ذروة عملياتها “الجهادية” في أواسط التسعينات، لم يكن لها حليف أكثر قرباً من العاصمة الأردنية، وكان مقر قيادتها في عمان، قبل دمشق وطهران والدوحة والضاحية الجنوبية، فيما عمان كانت وما تزال، الأنشط من بين جميع العواصم العربية في دفع عملية السلام وتبني خيار المفاوضات... والملك الحسين هو من أنقذ حياة خالد مشعل بعد محاولة الاغتيال الإسرائيلية الفاشلة، وهو من أخرج الشيخ أحمد ياسين من سجنه، وعجّل في فرج موسى أبو مرزوق من سجون الولايات المتحدة.

خلاصة القول: أن حماس تتمتع بقدر من المرونة والبراغماتية في علاقاتها وتحالفاتها، ما يكفي للسير على أكثر من حبل مشدود، وجمع كثيرٍ من التناقضات في سلة واحدة، من عمان والدوحة وحتى طهران والضاحية الجنوبية.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30929
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110052
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر577065
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45639453
حاليا يتواجد 2661 زوار  على الموقع