موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

يأخذ الوقت في جيبه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“لسانك حصانك إن صنته صانك وإن خنته خانك”، الخيانة بدأت منك بتعثر لسانك، ما الذي يجعل اللسان القبيح يرضخ لشهوة الكلام؟ هل هو تحد؟ هل هو وجود؟ اللسان بلا عظم يعني أنه قادر على الكثير . رشيق لا يشكو من ألم المفاصل . . لا يضنيه الجهد والتعب . .

سهل في طريقه وعر في حديثه ومليء بالقبح والشتائم، لماذا اللسان القبيح متعال ومتكبر؟ يعلو على الآخرين لأنه مرن وقوي، لا يجلس مع الكل وإذا جلس تحكم، لأن رغبة الكلام أكبر، وحاجته أكثر من الآخرين، والكلام مغر يدعو للاستعراض بالألفاظ والكلمات .

لكن إذا كان اللسان عذباً طيباً فستكون دعوة للآخرين أن يدخلوا في حضرتك، أن تكون المسافة قريبة، أن يكون اللسان طرياً والحديث شائقاً وجميلاً، نحن بحاجة إلى لسان طيب يشبعنا بحديثه ويدعونا للأمل .

اللسان آفة المرء إذا لم يحسن استخدامه ذهب إلى الضياع، بإمكانه أن يغني، بإمكانه أن يقول القصيد، أن يحكي قصة ويروي مثلاً، لكن ليس بإمكانه أن يقول ما يشاء طوال الوقت، أن يتحدث دائماً وبلا مناسبة، أن يأخذ الوقت في جيبه لأن للآخر مساحة للتكلم، لكن ليس عنده فرصة، ليس له مكان ليعبر ويعترض، ستكون معادلة ناقصة، القوة تتحكم لأن الصوت عالٍ . يغيب العقل، ويعلو الصوت، لأن من يتحدث بأسهاب معرض للخطأ . آن الأوان لأن يطلق أعيرته اللفظية في كل حدب وصوب، العقل غائب ومغيب، لا يمكن للخطأ أن يسود، لا يمكن أن تكون الأشياء صحيحه لأننا نريد ذلك .

والربط بين اللسان والوجود مشكلة عويصة، لكن إذا صادفت يوماً شخصاً كثير الكلام . ماذا تفعل به إذا كان صديقك؟ يجب أن تسمعه لآخر الحديث، وإذا التقطت كلمة من حديثه وحاولت أن تضيف، ألجمك بنظرة أو بحركة يد كأن البطولة له وحده فقط . “لا يمكن أن أروي حكاية لا أكون فيها البطل” . هكذا يحكي عن نفسه، “عن ماذا تريدون أن أحكي؟ عن موضوعات تخص الناس؟ لا يعنوني أبداً، أحكي فقط عن أموري وهي كثيرة وحاضرة في كل حكاية تحكونها، أنتم كل قصة تروونها سأشارككم فيها وانتزع البطولة منكم . فأنتم لا تعرفون الكلام وسأزيح حكايتكم التافهة لتصب في حكايتي كأنني أنا القاتل الأول . وأي حكاية ممتعة وشائقة بحاجة إلى جمهور، إلى مستمعين ينصتون ولن أجد أحسن منكم” .

إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب، لا يمكن أن تقارن الفضة بالذهب، الذهب أغلى والسكوت أثمن وأعز، السكوت سماع للآخر، فضيلة شريفة أن تسمع أكثر من أن تتكلم، فصور بوذا تصور أذنيه الكبيرتين وهو ينصت ويسمع، هي أخلاقية بالدرجة الأولى، أن أسمع يعني الاحترام، أن أنصت لك، لتقول وتعبر وتفصح هو أيضاً تفكير . . أفكر أكثر لأن هناك شيئاً ناقصاً، أسمع لأنني لا أعرف وأريد المعرفة، ولذا احتاج للآخر، لكي يعوض نقصي وأن يغنيني بحديثه، الرأس الممتلئ بحاجة إلى لسان طلق يفرغ طاقته، والرأس الخالي بحاجة لأن يسمع أكثر، معادلة متوازنة، من يقدر على الكلام يتكلم ومن يقدر على السمع يسمع، ولكن فضيلة الصمت أكبر لأنها تعلم أكثر . ولأنه يتعلم فهو في حركة تطور وازدياد للمعرفة، أراد الصمت أن يتكلم فسكت وأراد الكلام أن يصمت فنطق .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42173
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129705
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر922306
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50898957
حاليا يتواجد 4841 زوار  على الموقع