موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

التطبيع المجاني الفلسطيني !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا, فبرغم تصريحات نتنياهو عن موافقته على أقامة هذه الدولة العتيدة, لكن هذه التصريحات لا تعني شيئا, وهي قيلت بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة، ولا يعني رئيس

الحكومة الصهيونية ما يقوله ويُدرك تماماً استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟”

ـــ

وكأنهم كانوا ينتظرون استئناف المفاوضات! فما ان بدأت في واشنطن وتقرر استئنافها في المنطقة حتى سارعوا الى الذهاب للكنيست للاجتماع مع بعض أعضائها من الأحزاب الصهيونية المتطرفة! لقد تم عقد اجتماع في الكنيست ( الأربعاء 31 يوليو الماضي ) بين وفد فلسطيني برئاسة محمد المدني رئيس ما يسمى بلجنة التواصل مع ( المجتمع ) الإسرائيلي في منظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح, وبمشاركة كل من: عبد الله عبد الله عضو المجلس التشريعي الفلسطيني, أشرف العجرمي وزير الأسرى السابق, الياس زنانيري ووليد سالم عضوا اللجنة. الاجتماع تم مع33 عضو كنيست ممثلين لأحزاب: شاس الديني المتطرف, حزب يوجد مستقبل المتطرف وحركة ميريتس.

الاجتماع السابق ليس الأول من نوعه فقد تم عقد اجتماع في رام الله( الأحد 7 يوليو الماضي) بين نشطاء إسرائيليين وفلسطينيين نظمته مبادرة جنيف قي المدينة الفلسطينية أُطلق عليه"اجتماع لبحث استئناف المفاوضات بين السلطة وإسرائيل"!

من ناحية ثانية عُقد في الكنيست(الاثنين 8 يوليو الماضي)اجتماع لأعضاء كنيست ووزراء إسرائيليين مع فلسطينيين لبحث نفس الموضوع!.

اجتماع رام الله حضره سياسيون من حزبي الليكود وشاس وأوضحت صحيفة"معاريف" التي كانت قد نقلت النبأ: أن المشاركين من الجانب الإسرائيلي هم أعضاء سكرتا ريا الليكود ومركزه إضافة إلى رؤساء الأفرع في الحزب كذلك أعضاء مجالس بلدية وحاخامات ومستشارين سياسيين إسرائيليين. من الجانب الفلسطيني حضر ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس مبادرة جنيف، بالإضافة إلى محمد المصري عضو المجلس المركزي الفلسطيني وأشرف العجرمي وزير الأسرى السابق ومسؤولون كبار آخرون في السلطة.العجرمي شارك أيضاً في اجتماع الكنيست بالإضافة إلى الأكاديمي الفلسطيني خليل الشقافي.

على صعيد آخر، كانت مجموعة من كبار رجال الأعمال الفلسطينيين والإسرائيليين(على هامش المنتدى الاقتصادي – دافوس – الذي تم عقده قبل شهرين في منطقة البحر الميت ) قد أطلقت مبادرة أسموها"كسر الجمود"لإحياء المفاوضات ( التي تم استئنافها فعليا فيما بعد دون تحقيق أي من الأشتراطات الفلسطينية) بين حكومتي البلدين( وكأن هناك بلداً مستقلاً اسمه فلسطين؟!) وطالبت المجموعة التي يصل قوامها إلى 300 رجل أعمال فلسطيني وإسرائيلي تشكل موجوداتهم ما قيمته 60% من الناتج المحلي الإجمالي لاقتصادي الطرفين كما طالبت القادة بالجلوس على طاولة المفاوضات بشكل جدي والتوصل إلى حلول تنهي الخلاف(وكأن الخلاف على قطعة أرض حدودية بين بلدين مستقلين!) بين الطرفين.

بداية نستغرب أن تتم مثل هذه الاجتماعات في ظل استمرار تصاعد الاستيطان الصهيوني وتهويد القدس ومنطقتها وفي ظل التنكر الإسرائيلي للحقوق الوطنية الفلسطينية وفي ظل مصادرة الأراضي في النقب وانتزاع مواطنة أهالي القدس واستبدالها بهويات اقامة لمدة عشر سنوات! ومع من تم عقد الاجتماعات؟ مع نشطاء متطرفين من أحزب الليكود الحاكم حزب نتنياهو ومع نشطاء من الحزب الديني شاس،وحزب يوجد مستقبل وهذه جميعها لا تعترف بالحقوق الوطنية الفلسطينية مطلقاً! ماذا أراد النشطاء الفلسطينيون من عقد مثل هذه الاجتماعات؟ هل أرادوا إقناع الإسرائيليين بحقوق شعبنا؟ثم ألا يدركون الخلفيات الأيدولوجية والمواقف السياسية لهؤلاء؟ الذين لا يعترفون بوجود الشعب الفلسطيني من الأساس. للعلم غالبية أعضاء سكرتاريا ومركز الليكود وكذلك المندوبين من شاس وحزب يوجد مستقبل, هم من عتاة من يسمون"الصقور" في الكيان الصهيوني بالتالي لا يمكن فهم عقد الاجتماعات سوى أنها اجتماعات تطبيعية مجانية بامتياز!.

من زاوية ثانية, فإن أحد الأسس التي عقدت الاجتماعات على أساسها هو وثيقة جنيف سيئة الصيت والسمعة والتي جرى إقرارها في عام 2004 بين ياسر عبد ربه ويوسي بيلين في المدينة السويسرية. هذه الوثيقة عنت في حينه كما تعني الآن أن حق العودة تنازل عنه الفلسطينيون للكيان الصهيوني. هذا في الوقت الذي لم تنشأ فيه دولة فلسطينية حتى ولو منزوعة السلاح وبسيادة ناقصة! وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا, فبرغم تصريحات نتنياهو عن موافقته على أقامة هذه الدولة العتيدة, لكن هذه التصريحات لا تعني شيئا, وهي قيلت بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة، ولا يعني رئيس الحكومة الصهيونية ما يقوله ويُدرك تماماً استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟ بالمعنى العملي ووفقاً للمعطيات على الأرض أنه من الاستحالة بمكان إنشاء هذه الدولة بالمعنى الجغرافي نتيجة الاستيطان المتواصل والجدار العازل واستمرار مصادرة الدولة الصهيونية للأراضي في الضفة الغربية بادعاءات أمنية مختلفة! المساحة التي بقيت بعد مصادرة الأراضي هي 12% من مساحة فلسطين التاريخية،وهذه أجزاء متناثرة من الأراضي التي تقع عليها المدن والقرى في الضفة الغربية أي أنها مقطعة الأوصال.

على صعيد آخر فهذه النسبة القليلة من الأرض مرشحة للتناقض المستمر لعدم إيقاف إسرائيل لاستيطانها في الضفة الغربية التي ما زالت هي وقطاع غزة واقعتان تحت الاحتلال وليس في الأفق ما يشي بإمكانية إزالته على المدى القريب المشهود.

رغم كل هذه الحقائق،يحرص مندوبو السلطة الفلسطينية وهم من ذوي المناصب العليا فيها على عقد اجتماعات مع المتطرفين الصهيونيين!للعلم:كشف العجرمي في لقائه في الكنيست(في نفس التاريخ)ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي(الثلاثاء 9 يوليو الحالي):أن مباحثات(قبل عامين)جرت في منزل نتنياهو وترأسها من الحانب الفلسطيني ياسر عبد ربه!.هذه القضية كشفتها أيضاً قبل شهرين مواقع إلكترونية إسرائيلية ونقلتها الصحف الصهيونية.

بالطبع من قبل أجريت لقاءات ومفاوضات مع إسرائيل من خلال اجتماعات عديدة جرت في العاصمة الأردنية عمّان بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين سُمّيت في حينها"مفاوضات استكشافية". قبل ذلك أجرت السلطة مفاوضات مع الكيان من خلال ما سُمّي بـ( مفاوضات الرسائل)! على من تضحك السلطة؟إن هذا منتهى الاستهانة بعقول الفلسطينيين, والغريب أن السلطة كانت تدّعي بأنها تقاطع المفاوضات مع اسرائيل !

كل ما سبق وذكرناه هو تطبيع مجاني مع العدو الصهيوني! الغريب أن السلطة الفلسطينية تطالب الدول العربية ودول العالم في بعض الأحيان بعدم التطبيع مع اسرائيل ومقاطعتها للضغط عليها من أجل الأعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينيبة. الأولى بالسلطة أن تنفذ هي أولا ما تطالب به الآخرين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

انتقادات إسرائيلية للتعريف الدولي للهولوكوست

د. فايز رشيد

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    بحثنا في مقالة سابقة على صفحات “الوطن” جذور العداء للسامية! وباختصار شديد, فإن مفهوم ...

تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ..أو بِجناحِ حُلُم..(2ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    إن القويَّ المُستبد الظالم الطائش الباطش الفاحش، يُعاقب، ويصادر، ويحاصر، وقد يصادر حتى الهواء ...

تجربتان تاريخيتان أمام العرب

د. علي محمد فخرو

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    موضوع الفرق والعلاقة بين تعبيري «السلطة» و»القوة» يهمنا ، نحن العرب، لأنه يجثم في ...

اندحار الإرهاب عسكرياً.. لا يكفي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    ليس من التزيد في القول التسليمُ بأن الحرب، الأمنيّة والعسكريّة، ضدّ الإرهاب: قوى وقواعد ...

غزة والصمود…ومنجزان يعض عليهما بالنواجذ

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    خلال الاثني عشر عام الأخيرة خاضت غزة مُستفردًا بها وواجهت وظهرها إلى الحائط أربع ...

سمير أمين ومستقبل الماركسية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 أغسطس 2018

    رحل مؤخراً المفكر الاقتصادي والسياسي المصري «سمير أمين» خاتمة جيل كامل من المثقفين اليساريين ...

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27790
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65270
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر743656
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56662493
حاليا يتواجد 3050 زوار  على الموقع