موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

التطبيع المجاني الفلسطيني !

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا, فبرغم تصريحات نتنياهو عن موافقته على أقامة هذه الدولة العتيدة, لكن هذه التصريحات لا تعني شيئا, وهي قيلت بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة، ولا يعني رئيس

الحكومة الصهيونية ما يقوله ويُدرك تماماً استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟”

ـــ

وكأنهم كانوا ينتظرون استئناف المفاوضات! فما ان بدأت في واشنطن وتقرر استئنافها في المنطقة حتى سارعوا الى الذهاب للكنيست للاجتماع مع بعض أعضائها من الأحزاب الصهيونية المتطرفة! لقد تم عقد اجتماع في الكنيست ( الأربعاء 31 يوليو الماضي ) بين وفد فلسطيني برئاسة محمد المدني رئيس ما يسمى بلجنة التواصل مع ( المجتمع ) الإسرائيلي في منظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح, وبمشاركة كل من: عبد الله عبد الله عضو المجلس التشريعي الفلسطيني, أشرف العجرمي وزير الأسرى السابق, الياس زنانيري ووليد سالم عضوا اللجنة. الاجتماع تم مع33 عضو كنيست ممثلين لأحزاب: شاس الديني المتطرف, حزب يوجد مستقبل المتطرف وحركة ميريتس.

الاجتماع السابق ليس الأول من نوعه فقد تم عقد اجتماع في رام الله( الأحد 7 يوليو الماضي) بين نشطاء إسرائيليين وفلسطينيين نظمته مبادرة جنيف قي المدينة الفلسطينية أُطلق عليه"اجتماع لبحث استئناف المفاوضات بين السلطة وإسرائيل"!

من ناحية ثانية عُقد في الكنيست(الاثنين 8 يوليو الماضي)اجتماع لأعضاء كنيست ووزراء إسرائيليين مع فلسطينيين لبحث نفس الموضوع!.

اجتماع رام الله حضره سياسيون من حزبي الليكود وشاس وأوضحت صحيفة"معاريف" التي كانت قد نقلت النبأ: أن المشاركين من الجانب الإسرائيلي هم أعضاء سكرتا ريا الليكود ومركزه إضافة إلى رؤساء الأفرع في الحزب كذلك أعضاء مجالس بلدية وحاخامات ومستشارين سياسيين إسرائيليين. من الجانب الفلسطيني حضر ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس مبادرة جنيف، بالإضافة إلى محمد المصري عضو المجلس المركزي الفلسطيني وأشرف العجرمي وزير الأسرى السابق ومسؤولون كبار آخرون في السلطة.العجرمي شارك أيضاً في اجتماع الكنيست بالإضافة إلى الأكاديمي الفلسطيني خليل الشقافي.

على صعيد آخر، كانت مجموعة من كبار رجال الأعمال الفلسطينيين والإسرائيليين(على هامش المنتدى الاقتصادي – دافوس – الذي تم عقده قبل شهرين في منطقة البحر الميت ) قد أطلقت مبادرة أسموها"كسر الجمود"لإحياء المفاوضات ( التي تم استئنافها فعليا فيما بعد دون تحقيق أي من الأشتراطات الفلسطينية) بين حكومتي البلدين( وكأن هناك بلداً مستقلاً اسمه فلسطين؟!) وطالبت المجموعة التي يصل قوامها إلى 300 رجل أعمال فلسطيني وإسرائيلي تشكل موجوداتهم ما قيمته 60% من الناتج المحلي الإجمالي لاقتصادي الطرفين كما طالبت القادة بالجلوس على طاولة المفاوضات بشكل جدي والتوصل إلى حلول تنهي الخلاف(وكأن الخلاف على قطعة أرض حدودية بين بلدين مستقلين!) بين الطرفين.

بداية نستغرب أن تتم مثل هذه الاجتماعات في ظل استمرار تصاعد الاستيطان الصهيوني وتهويد القدس ومنطقتها وفي ظل التنكر الإسرائيلي للحقوق الوطنية الفلسطينية وفي ظل مصادرة الأراضي في النقب وانتزاع مواطنة أهالي القدس واستبدالها بهويات اقامة لمدة عشر سنوات! ومع من تم عقد الاجتماعات؟ مع نشطاء متطرفين من أحزب الليكود الحاكم حزب نتنياهو ومع نشطاء من الحزب الديني شاس،وحزب يوجد مستقبل وهذه جميعها لا تعترف بالحقوق الوطنية الفلسطينية مطلقاً! ماذا أراد النشطاء الفلسطينيون من عقد مثل هذه الاجتماعات؟ هل أرادوا إقناع الإسرائيليين بحقوق شعبنا؟ثم ألا يدركون الخلفيات الأيدولوجية والمواقف السياسية لهؤلاء؟ الذين لا يعترفون بوجود الشعب الفلسطيني من الأساس. للعلم غالبية أعضاء سكرتاريا ومركز الليكود وكذلك المندوبين من شاس وحزب يوجد مستقبل, هم من عتاة من يسمون"الصقور" في الكيان الصهيوني بالتالي لا يمكن فهم عقد الاجتماعات سوى أنها اجتماعات تطبيعية مجانية بامتياز!.

من زاوية ثانية, فإن أحد الأسس التي عقدت الاجتماعات على أساسها هو وثيقة جنيف سيئة الصيت والسمعة والتي جرى إقرارها في عام 2004 بين ياسر عبد ربه ويوسي بيلين في المدينة السويسرية. هذه الوثيقة عنت في حينه كما تعني الآن أن حق العودة تنازل عنه الفلسطينيون للكيان الصهيوني. هذا في الوقت الذي لم تنشأ فيه دولة فلسطينية حتى ولو منزوعة السلاح وبسيادة ناقصة! وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا, فبرغم تصريحات نتنياهو عن موافقته على أقامة هذه الدولة العتيدة, لكن هذه التصريحات لا تعني شيئا, وهي قيلت بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة، ولا يعني رئيس الحكومة الصهيونية ما يقوله ويُدرك تماماً استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟ بالمعنى العملي ووفقاً للمعطيات على الأرض أنه من الاستحالة بمكان إنشاء هذه الدولة بالمعنى الجغرافي نتيجة الاستيطان المتواصل والجدار العازل واستمرار مصادرة الدولة الصهيونية للأراضي في الضفة الغربية بادعاءات أمنية مختلفة! المساحة التي بقيت بعد مصادرة الأراضي هي 12% من مساحة فلسطين التاريخية،وهذه أجزاء متناثرة من الأراضي التي تقع عليها المدن والقرى في الضفة الغربية أي أنها مقطعة الأوصال.

على صعيد آخر فهذه النسبة القليلة من الأرض مرشحة للتناقض المستمر لعدم إيقاف إسرائيل لاستيطانها في الضفة الغربية التي ما زالت هي وقطاع غزة واقعتان تحت الاحتلال وليس في الأفق ما يشي بإمكانية إزالته على المدى القريب المشهود.

رغم كل هذه الحقائق،يحرص مندوبو السلطة الفلسطينية وهم من ذوي المناصب العليا فيها على عقد اجتماعات مع المتطرفين الصهيونيين!للعلم:كشف العجرمي في لقائه في الكنيست(في نفس التاريخ)ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي(الثلاثاء 9 يوليو الحالي):أن مباحثات(قبل عامين)جرت في منزل نتنياهو وترأسها من الحانب الفلسطيني ياسر عبد ربه!.هذه القضية كشفتها أيضاً قبل شهرين مواقع إلكترونية إسرائيلية ونقلتها الصحف الصهيونية.

بالطبع من قبل أجريت لقاءات ومفاوضات مع إسرائيل من خلال اجتماعات عديدة جرت في العاصمة الأردنية عمّان بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين سُمّيت في حينها"مفاوضات استكشافية". قبل ذلك أجرت السلطة مفاوضات مع الكيان من خلال ما سُمّي بـ( مفاوضات الرسائل)! على من تضحك السلطة؟إن هذا منتهى الاستهانة بعقول الفلسطينيين, والغريب أن السلطة كانت تدّعي بأنها تقاطع المفاوضات مع اسرائيل !

كل ما سبق وذكرناه هو تطبيع مجاني مع العدو الصهيوني! الغريب أن السلطة الفلسطينية تطالب الدول العربية ودول العالم في بعض الأحيان بعدم التطبيع مع اسرائيل ومقاطعتها للضغط عليها من أجل الأعتراف بالحقوق الوطنية الفلسطينيبة. الأولى بالسلطة أن تنفذ هي أولا ما تطالب به الآخرين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2744
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر863030
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52995462
حاليا يتواجد 1616 زوار  على الموقع