موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لا عودة إلى الوراء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دخلت الثورة المصرية مرحلة كسر العظام، مرحلة كان يمكن تفاديها لو أن القوى المتصارعة على السلطة آمنت حقاً بأهداف الثورة وعملت على تحقيقها، ولو أن هذه القوى لم تكن مسلحة بحكم طبيعتها ووظيفتها أو بحكم تقاليد هياكلها التنظيمية والسرية.

 

كان بيننا الواثقون من أن تجاهل القوى الحاكمة ومؤسسات الدولة لرغبات الشعب المصري، وبخاصة الرغبة في التغيير، سوف يؤدى حتماً إلى تعقيد مسيرة الثورة.

كان المطلوب في ثورة عبرت بسمعتها ورقي أهدافها حدود مصر أن يحدث تغيير في مؤسسات الدولة كلها، وبخاصة تلك التي قاومت إدخال إصلاحات متدرجة عبر عشرات السنين.

افترضنا أن قادة مختلف أطراف الساحة السياسية في مصر سيتولون بأنفسهم الدعوة إلى إصلاح أحزابهم وجماعاتهم ومؤسساتهم، ففي هذا الإصلاح قوة مضافة وتجديد للدماء والعقول، فضلا عن أنه مطلب شعبي.

افترضنا أيضا أنه ما أن يبدأ الإصلاح الجزئي في كل بقعة وكيان وتنظيم على الأرض المصرية حتى نرى روحاً جديدة تقود مختلف التيارات السياسية والاجتماعية نحو توافق عام، وتضع آليات تمنع العودة إلى الخلاف والصدام.

لم يقع الإصلاح المرجو، أو على الأقل لم نتبلغ من الجهات المسؤولة في تلك المؤسسات أنه وقع أو واقع لا محالة. لذلك بدأ يتسرب الشك لدى الناس في النيات الحقيقية لبعض قادة القرار وصناع الرأي حول مسألة التزام هؤلاء بالثورة. الآن تأكدنا بأنفسنا أنه لم يقع.

وقع الصدام في غياب هذا الالتزام، وبوقوعه تعقدت مسيرة الثورة لأجل غير مسمى. السبب في رأيي، أن لا أحد من أطراف الصراع على السلطة أدخل تغييرات أو إصلاحات متدرجة أو جذرية على هياكله الموروثة وعلى منظومة فكره، برغم الإدراك السائد بأنها لم تعد تصلح للتعامل مع منظومات فكرية عالمية متقدمة.

تصور البعض منا خلال مرحلة وجيزة، أن التفاهم الذي حدث بين المؤسسة العسكرية وجماعة «الإخوان المسلمين»، كان يمكن أن يمثل خطوة البداية نحو الالتفات إلى هموم الإصلاح الداخلي في كل منهما.

تصورنا أن الطرفين يستعدان، مدفوعين بروح الثورة، للمشاركة في بناء دولة عصرية. كان تصوراً زائفاً، وأنا أحد النادمين على القبول به أو مسايرة أصحابه، ولو لأسابيع قليلة. بل إننا، وبحماسة لا يجوز أن يُستدرج إليها ذوو التجارب، تصورنا أن كثيراً من الليبراليين المصريين سوف يحالفهم النجاح لا محالة في نزع البقايا «اللاليبرالية» التي عششت في أساليب تفكيرهم وشوهت علاقاتهم وهيمنت على نظرتهم إلى السلطة.

تصورنا، بمعنى آخر، أن أحزاب الأمس ستصلح نفسها بنفسها وتتخلص من نفوذ السلطة المهيمنة وإغراءاتها ومن سطوة المصالح الفردية، لتشارك في إقامة نظام حزبي جديد، يليق بسمعة الليبرالية الحقة وبأهداف ثورة لم تبتعد أهدافها كثيراً عن شعارات الليبراليين وأحلامهم.

وقع التفاهم الصوري أو المزيف بين قوى التضاد التاريخي، وكان لا بد أن ينقلب في أول فرصة، فيصير صداماً حتمياً وعنيفاً.

كان أمل المتفائلين في مصير التفاهم أن تتوصل جماعة «الإخوان» إلى إقناع المصريين عموماً، وليس فقط الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بأنها جادة في الإصلاح الداخلي، وفي التحول من جماعة بهياكل وأساليب إدارة وتوجيه شبه عسكرية، إلى حزب سياسي عصري، أبوابه مفتوحة ليدخل إليه من يريد أن يدخل ويخرج منه من يريد أن يخرج، من دون قيود أو شروط أو جزاءات.

كان الأمل أيضاً ان تثبت الجماعة أنها «كحكومة» قادرة على ان تمارس شيئاً من الديموقراطية وتوسع فرص المشاركة أمام الأطراف كافة.

وكان الأمل ان تساهم الجماعة في نشر الوعي بأن صندوق الانتخابات ليس المنتهى في الديموقراطية، وأنه ليس أكثر من «فاتحة» تتلوها أفعال كثيرة أهم بكثير من الأصوات التي جمعها أياً كان عددها.

وللأسف لم تحقق حكومة «الإخوان» أياً من هذه الآمال. وبهذا الفشل افسحت المجال للمؤسسة العسكرية لتعود إلى الساحة السياسية طرفاً مهيمناً وفاعلاً.

الصدام مستمر برغم الرفض المتزايد له، وبرغم الضغط الأجنبي. وفي الوقت نفسه، طموح الثوار مستمر برغم خيبات الأمل المتعاقبة.

أظن، بل أثق في أن الشباب ما زالوا متمسكين بإرادة التغيير وحريصين على تفعيله. وأعتقد أن أكثر العناصر الشابة في هذا التنظيم أو ذاك يريد ان يرى تغييراً في قياداته وأفكاره وأساليب عمله، إن لم يكن تحت تأثير الثورة المصرية المستمرة منذ أكثر من عامين، فعلى الأقل بتأثير من ثورة شباب عالمية ممتدة من جنوب أوروبا ومنتهية في أميركا اللاتينية.

يكفي أن رجلا في مكانة وحكمة بابا الفاتيكان لمس الشيء نفسه وانفعل به خلال زيارته للبرازيل في زمن الثورة فصار يؤكد أن «الشباب في كل مكان يريدون أن يصنعوا التغيير»، وينصحهم بأن «لا تبقوا على مشارف الحياة».

شعر الرجل بأهمية دور الشباب وهو يراقب غلياناً ثورياً لم يمر عليه أكثر من أسابيع قليلة، فما بالنا بثورة مصرية مستمرة منذ «يناير» 2011.

لن تهدأ الثورة حتى يعي قادة «الإخوان المسلمين» الدرس الأخير، درس الفشل في الحكم بسبب قلة الخبرة وخلط الدين بالسياسة وتمكين جماعة شبه عسكرية لتدير حواراً ديموقراطياً. عندئذ سوف يقررون أن يتحولوا إلى حزب سياسي مفتوحة أبوابه ونوافذه للداخلين والخارجين.

ولن تهدأ الثورة حتى يقتنع طرفا الصدام الرئيسي أنهما طالما لم يصلحا هياكلهما وأساليبهما ونظرتهما إلى المجتمع ودورهما فيه فلن «يحكما» لو عادا إلى السلطة بالصندوق أو بغيره.

لن يحكما ولن يتحكما، فالشعب في غالبيته العظمى، وبخاصة في شبابه، تغير ولن يعود الى الوراء.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32269
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153339
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633728
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645744
حاليا يتواجد 3050 زوار  على الموقع