موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

لا عودة إلى الوراء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دخلت الثورة المصرية مرحلة كسر العظام، مرحلة كان يمكن تفاديها لو أن القوى المتصارعة على السلطة آمنت حقاً بأهداف الثورة وعملت على تحقيقها، ولو أن هذه القوى لم تكن مسلحة بحكم طبيعتها ووظيفتها أو بحكم تقاليد هياكلها التنظيمية والسرية.

 

كان بيننا الواثقون من أن تجاهل القوى الحاكمة ومؤسسات الدولة لرغبات الشعب المصري، وبخاصة الرغبة في التغيير، سوف يؤدى حتماً إلى تعقيد مسيرة الثورة.

كان المطلوب في ثورة عبرت بسمعتها ورقي أهدافها حدود مصر أن يحدث تغيير في مؤسسات الدولة كلها، وبخاصة تلك التي قاومت إدخال إصلاحات متدرجة عبر عشرات السنين.

افترضنا أن قادة مختلف أطراف الساحة السياسية في مصر سيتولون بأنفسهم الدعوة إلى إصلاح أحزابهم وجماعاتهم ومؤسساتهم، ففي هذا الإصلاح قوة مضافة وتجديد للدماء والعقول، فضلا عن أنه مطلب شعبي.

افترضنا أيضا أنه ما أن يبدأ الإصلاح الجزئي في كل بقعة وكيان وتنظيم على الأرض المصرية حتى نرى روحاً جديدة تقود مختلف التيارات السياسية والاجتماعية نحو توافق عام، وتضع آليات تمنع العودة إلى الخلاف والصدام.

لم يقع الإصلاح المرجو، أو على الأقل لم نتبلغ من الجهات المسؤولة في تلك المؤسسات أنه وقع أو واقع لا محالة. لذلك بدأ يتسرب الشك لدى الناس في النيات الحقيقية لبعض قادة القرار وصناع الرأي حول مسألة التزام هؤلاء بالثورة. الآن تأكدنا بأنفسنا أنه لم يقع.

وقع الصدام في غياب هذا الالتزام، وبوقوعه تعقدت مسيرة الثورة لأجل غير مسمى. السبب في رأيي، أن لا أحد من أطراف الصراع على السلطة أدخل تغييرات أو إصلاحات متدرجة أو جذرية على هياكله الموروثة وعلى منظومة فكره، برغم الإدراك السائد بأنها لم تعد تصلح للتعامل مع منظومات فكرية عالمية متقدمة.

تصور البعض منا خلال مرحلة وجيزة، أن التفاهم الذي حدث بين المؤسسة العسكرية وجماعة «الإخوان المسلمين»، كان يمكن أن يمثل خطوة البداية نحو الالتفات إلى هموم الإصلاح الداخلي في كل منهما.

تصورنا أن الطرفين يستعدان، مدفوعين بروح الثورة، للمشاركة في بناء دولة عصرية. كان تصوراً زائفاً، وأنا أحد النادمين على القبول به أو مسايرة أصحابه، ولو لأسابيع قليلة. بل إننا، وبحماسة لا يجوز أن يُستدرج إليها ذوو التجارب، تصورنا أن كثيراً من الليبراليين المصريين سوف يحالفهم النجاح لا محالة في نزع البقايا «اللاليبرالية» التي عششت في أساليب تفكيرهم وشوهت علاقاتهم وهيمنت على نظرتهم إلى السلطة.

تصورنا، بمعنى آخر، أن أحزاب الأمس ستصلح نفسها بنفسها وتتخلص من نفوذ السلطة المهيمنة وإغراءاتها ومن سطوة المصالح الفردية، لتشارك في إقامة نظام حزبي جديد، يليق بسمعة الليبرالية الحقة وبأهداف ثورة لم تبتعد أهدافها كثيراً عن شعارات الليبراليين وأحلامهم.

وقع التفاهم الصوري أو المزيف بين قوى التضاد التاريخي، وكان لا بد أن ينقلب في أول فرصة، فيصير صداماً حتمياً وعنيفاً.

كان أمل المتفائلين في مصير التفاهم أن تتوصل جماعة «الإخوان» إلى إقناع المصريين عموماً، وليس فقط الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بأنها جادة في الإصلاح الداخلي، وفي التحول من جماعة بهياكل وأساليب إدارة وتوجيه شبه عسكرية، إلى حزب سياسي عصري، أبوابه مفتوحة ليدخل إليه من يريد أن يدخل ويخرج منه من يريد أن يخرج، من دون قيود أو شروط أو جزاءات.

كان الأمل أيضاً ان تثبت الجماعة أنها «كحكومة» قادرة على ان تمارس شيئاً من الديموقراطية وتوسع فرص المشاركة أمام الأطراف كافة.

وكان الأمل ان تساهم الجماعة في نشر الوعي بأن صندوق الانتخابات ليس المنتهى في الديموقراطية، وأنه ليس أكثر من «فاتحة» تتلوها أفعال كثيرة أهم بكثير من الأصوات التي جمعها أياً كان عددها.

وللأسف لم تحقق حكومة «الإخوان» أياً من هذه الآمال. وبهذا الفشل افسحت المجال للمؤسسة العسكرية لتعود إلى الساحة السياسية طرفاً مهيمناً وفاعلاً.

الصدام مستمر برغم الرفض المتزايد له، وبرغم الضغط الأجنبي. وفي الوقت نفسه، طموح الثوار مستمر برغم خيبات الأمل المتعاقبة.

أظن، بل أثق في أن الشباب ما زالوا متمسكين بإرادة التغيير وحريصين على تفعيله. وأعتقد أن أكثر العناصر الشابة في هذا التنظيم أو ذاك يريد ان يرى تغييراً في قياداته وأفكاره وأساليب عمله، إن لم يكن تحت تأثير الثورة المصرية المستمرة منذ أكثر من عامين، فعلى الأقل بتأثير من ثورة شباب عالمية ممتدة من جنوب أوروبا ومنتهية في أميركا اللاتينية.

يكفي أن رجلا في مكانة وحكمة بابا الفاتيكان لمس الشيء نفسه وانفعل به خلال زيارته للبرازيل في زمن الثورة فصار يؤكد أن «الشباب في كل مكان يريدون أن يصنعوا التغيير»، وينصحهم بأن «لا تبقوا على مشارف الحياة».

شعر الرجل بأهمية دور الشباب وهو يراقب غلياناً ثورياً لم يمر عليه أكثر من أسابيع قليلة، فما بالنا بثورة مصرية مستمرة منذ «يناير» 2011.

لن تهدأ الثورة حتى يعي قادة «الإخوان المسلمين» الدرس الأخير، درس الفشل في الحكم بسبب قلة الخبرة وخلط الدين بالسياسة وتمكين جماعة شبه عسكرية لتدير حواراً ديموقراطياً. عندئذ سوف يقررون أن يتحولوا إلى حزب سياسي مفتوحة أبوابه ونوافذه للداخلين والخارجين.

ولن تهدأ الثورة حتى يقتنع طرفا الصدام الرئيسي أنهما طالما لم يصلحا هياكلهما وأساليبهما ونظرتهما إلى المجتمع ودورهما فيه فلن «يحكما» لو عادا إلى السلطة بالصندوق أو بغيره.

لن يحكما ولن يتحكما، فالشعب في غالبيته العظمى، وبخاصة في شبابه، تغير ولن يعود الى الوراء.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31459
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133475
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر645991
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57723540
حاليا يتواجد 3662 زوار  على الموقع