موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

وهمُ التسوية بعد اختباره 20 عاماً

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في مثل هذه الأيام من صيف العام ،1993 قبل عشرين عاماً بالتمام، دارت مفاوضات سرية بين بعض قادة “فتح” ومنظمة التحرير و(بين) وفدٍ “إسرائيلي” في “أوسلو”، انتهت إلى إبرام ما عُرِف - منذ ذلك الحين - باسم “اتفاق أوسلو” . كانت مفاوضات واشنطن، المتفرعة من “مؤتمر مدريد”، قد بلغت جولتها الحادية عشرة، من دون أن يتبين أفقٌ أمام حلٍ سياسيّ للصراع العربي - الصهيوني، حين كانت قناة “أوسلو” قد فُتِحت من وراء ظهر الوفد الفلسطيني المفاوض في واشنطن، برئاسة الراحل حيدر عبدالشافي . كانت مفاوضات واشنطن خطأً سياسيّاً قاتلاً، من وجهة نظر المصلحة الوطنية الفلسطينية، لأنها قامت على عقيدة جيمس بيكر: “الأرض مقابل السلام”، وعلى مبدأ المسارات المتوازية المستقلة، التي جَزأَتْ قضية الصراع العربي - الصهيوني، ووضعت المفاوض الفلسطيني في العراء أمام أشداق الوحش “الإسرائيلي” . لكن مفاوضات “أوسلو” كانت أكثر من مجرد خطأ سياسي قاتل؛ كانت خطيئة بأوسع معاني الكلمة .

 

كانت خطيئة لأنها حصلت من وراء المؤسسات الوطنية التمثيلية لمنظمة التحرير: المجلس الوطني، المجلس المركزي، اللجنة التنفيذية، فبدَت وكأنها اختلاسٌ للقرار الوطني في جنح الليل، وطعنة في صدر الإجماع الفلسطيني والوحدة الوطنية، وانتهاك صارخ للشرعية الفلسطينية . ولم يكن عرض الاتفاق المشؤوم على اللجنة التنفيدية والمجلس المركزي، في ما بعد، لتحصيل الموافقة عليه، ليُصحّح تلك الخطيئة؛ لأن أمراً واقعاً فُرِض على الجميع، آنئذ، ولم يعد للاحتجاج عليه من أثرٍ سوى الأثر الرمزي (استقالة الراحلين شفيق الحوت ومحمود درويش من اللجنة التنفيذية، ومعارضة رموز فلسطينية له من خارج فتح - مثل الراحل جورج حبش - ومن داخل فتح: مثل الراحل هاني الحسن، وعباس زكي . .) .

وهي كانت خطيئة لأنها قامت على مبدأ “الرعاية” الأمريكية للتفاوض - قبل التوقيع وبعده - وعلى قاعدة غياب مرجعيةٍ للتفاوض ماخلا “مائدة التفاوض” نفسها! ولم يكن من مترتبات ذلك سوى أن المفاوض الفلسطيني ارتضى تحكيم الحليف الاستراتيجي لعدوّه، والتسليم له ب “الرعاية”، واللوْء به عند المَظْلمة طلباً ل”الإنصاف”، ثم الخوض في مَعَامع تفاوض لا هدف معلناً له، ولا قواعد مرجعية يقوم عليها سوى “مائدة التفاوض”؛ وهذه إنما تقرر ما تفرضه موازين القوى .

وهي كانت خطيئة لأن الطرف الفلسطيني فيها التزم بوقف الكفاح المسلح، ثم اعترف - بعد إبرام الصفقة - ب”شرعية إسرائيل” مقابل اعتراف العدوّ بمنظمة التحرير! ومصير ذلك كان إلى حرمان المفاوض الفلسطيني من موْردِ قوةٍ في التفاوض؛ هذا الذي خاضه من دون أسنانٍ أو أظافر، ناهيك بأن الاعتراف بشرعية الدولة الصهيونية لم يقابله اعتراف إسرائيلي بشرعية قيام دولة فلسطينية على حدود 4 يونيو ،67 وبحق العودة؛ فما قيمة الاعتراف بالمنظمة إن كان مطلوباً منها أن تُصَفّي قضيتَها الوطنية؟!

وهي كان خطيئة لأنها أفقدت قضية فلسطين طابعها الوطني، وضربت فكرة التحرير، بل حتى فكرة الاستقلال الوطني - على جزءٍ صغير من أرض فلسطين التاريخية- من طريق القبول بمبدأ “الحكم الذاتي الانتقالي”، فيما لم يكن ثمة من ضمانةٍ بأن يكون انتقاليّاً فعلاً، وأن يعقبه قيام دولةٍ مستقلة في مناطق الضفة والقطاع والقدس .

وهي كانت خطيئة لأنها قادت إلى تعريف المناطق المحتلة كمناطق متنازّع عليها، وإلى القبول بمفردات صهيونية ذات دلالة، لجهة عدم الاعتراف بالاحتلال، من قبيل عبارة “إعادة انتشار القوات “الإسرائيلية” بدلاً من عبارة الانسحاب” .

وهي كانت خطيئة لأنها لم تقارب مسألة الاستيطان الصهيوني، لأراضي الضفة الغربية ولشرق القدس، الذي اتسع نطاقاً، وزادت وتائره بمعدّلات جنونية أثناء “مفاوضات الوضع الانتقالي”، وأثناء “مفاوضات الوضع النهائي”، من دون أن يستطيع المفاوض الفلسطيني، ولا “الراعي الأمريكي”، إيقافها!

وهي كانت خطيئة لأنها أفضت إلى التنسيق الأمني بين الضحية (الفلسطيني) والجلاّد (الصهيوني)، والذي لم تكن له من وظيفة سوى قمع المقاومة وحراسة أمن الدولة الصهيونية!

وهي كانت خطيئة لأنها أنجبت كائناً أشوه اسمه السلطة الفلسطينية، تنزّل منزلة “المرجعية الوطنية” بدلاً من منظمة التحرير، وتحول إلى ملهاة سياسية، وبات مطلوباً ومشروعاً حتى عند معارضي “أوسلو”: مثلما حصل لحركة “حماس” التي تصالحت مع مؤسسات “أوسلو”، مثل “المجلس التشريعي” و”الحكومة” و”رئاسة السلطة”!

متأخراً، أدرك الشهيد ياسر عرفات الحجم المهول لهذه الخطيئة، وأثمانها السياسية الفادحة على قضية الشعب الفلسطيني الوطنية، حين قذف لاءاته في وجه بيل كلينتون وإيهود باراك، في مفاوضات “كامب ديفيد الثانية” (صيف العام2000)، ودفع كلفة ذلك اجتياحاً وحصاراً ثم اغتيالاً . لكن من خلفوه على منصب الرئاسة لم يتعظوا بعد! فها هو الرئيس الفلسطيني، وفريقه السياسي، يجدد وهم التسوية والتفاوض بعد عشرين عاماً عجافاً من ذلك الوهم! ولقد كتبنا، في هذا المنبر، ومنذ ما يزيد على خمسة عشر عاماً، أن التسوية التي فشلت مع إسحق رابين، لا يمكن أن تنجح مع غيره؛ فكيف إذا كان ذلك الغير - اليوم - اسمه بنيامين نتنياهو؟!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51984
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر540454
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55456933
حاليا يتواجد 4585 زوار  على الموقع