موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

دولة التجزئة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تعددت تسميات الدول العربية التي قامت في أعقاب الاحتلال الكولونيالي: قطرية، إقليمية، دويلات.. الخ، إنها قد تكون أي شيء، في الخطاب القومي، إلا أن تكون دولة وطنية، إذ الدولة هذه، أو بهذا المعنى، هي دولة الأمة الدولة التي تتطابق جغرافيتها السياسية والسيادية مع جغرافيتها البشرية، وليست تلك حال الدول التي قامت في الوطن العربي الحديث نتيجة هندسة سياسية استعمارية رسمت لها الحدود على مقاس مصالح الاستعمار وعلى حدود عصبيات محلية صغيرة، الدولة الوحيدة المشروعة، في الخطاب القومي، هي الدولة - الأمة، ودويلات التجزئة الكولونيالية ليست من هذه الطينة، فلا شرعية لها بالتالي. منطق الفكر القومي في المسألة بسيط وواضح، لكنه متماسك: لا تقترن الدولة (القومية) إلا بأمة موحدة، أما ان يقترن وجودها بالتجزئة، ففيه - مجافاة لمنطق التاريخ وتجارب تكوين الدول الحديثة، وهو اقتران لا يكون مشروعاً إلا في حال واحدة هي الانفصال القومي لأمة عن اطار امبراطوري متعدد التكوين القومي. وإذا كان ذلك مما يجوز للعرب مع الامبراطورية العثمانية ويمنح استقلالهم شرعية قومية، فهو ليس يجوز في وصف دول “سايكس - بيكو” وأضرابها التي قامت في الحقبة الكولونيالية على ما ذهب إلى ذلك القوميون العرب من الجيلين الأول والثاني في الفترة بين نهاية الحرب العالمية الثانية ونهاية الحرب الباردة.

وُجِدَ من رأى في الكيانات العربية الجديدة إطاراً قومياً ناجزاً ونهائياً، أو من دعا إلى إعادة توحيدها في قومية إقليمية صغرى “القومية السورية”، لكن هؤلاء وأولئك عدوا في نظر القوميين دعاة تجزئة أو وحدويين إقليميين في أفضل الأحوال لأنهم - على اختلاف بينهم - يجتمعون على إسقاط العلاقة الموضوعية والتاريخية بين الدولة والأمة وتزوير معنى الدولة والأمة.

دولة التجزئة تفتقر إلى الشرعية في خطاب القوميين إنها لا دولة: سلطة أو نظام سياسي أو إمارة (بالمعنى الذي ساد في إيطاليا قبل توحيدها القومي) أو أي شيء آخر. لن تصبح دولة إلا بالوحدة ومن طريقها، والمعركة ضد التجزئة ليست شيئاً آخر - في هذا الخطاب - غير فتح الطريق أمام تكوين الدولة الوحيدة التي تتمتع بالشرعية، فالمصدر الوحيد لشرعيتها - أو الذي يمنحها الشرعية - هو الأمة، فلا تكون لها المشروعية، إذن، إلا متى صارت دولة الأمة، أن تكون دولة مركزية اندماجية أو دولة اتحادية فيدرالية مسألة في عداد التفاصيل التاريخية، وهي قضية اجتهادية في الفكر القومي أكثر مما هي خلافية إن قرأناه في تاريخه الكلي، المهم أن تقوم تلك الدولة التي يتحقق فيها التطابق بين الكيان الاجتماعي - البشري والكيان السياسي - السيادي.

إن رفض دولة التجزئة، في الخطاب القومي، رفض لدولة تقف في مقابل الأمة، أي لدولة “غير طبيعية” في التاريخ لا يتساءل المفكرون القوميون عما إذا كانت الدولة العربية القائمة قبل التجزئة الكولونيالية طبيعية، أي دولة الأمة (أو الدولة - الأمة)، وعما إذا كان شكل منها قد قام في تاريخ العرب، فالنموذج المعياري عند أغلبهم لم يكن التاريخ وسوابقه وشواهده، وإنما تجربة التوحيد القومي في أوروبا، وإذا كان في ذلك كثير من التسليم المضمر بأن الدولة القومية ظاهرة حديثة النشأة، فإن كثرة التشديد على التجزئة الكولونيالية كفعل تمزيق لوحدة الأمة يوحي وكأن للتجزئة تاريخاً حديثاً لا يمتد إلى ما قبل الغزو الاستعماري، أو أن فعل التجزئة ذاك صادف كياناً موحداً فقطع أوصاله، على أن الأهم من ذلك أن الاقتران الماهوي بين الدولة والأمة، في الوعي القومي، وبناء شرعية الدولة على مقتضاه يأخذنا إلى حقيقتين رئيستين تشكلان الأس في الخطاب القومي العربي المتعلق بمسألة الدولة وشرعيتها.

* أولاهما أن المسألة الأساس في الدولة، في نظر القوميين، هي كيانيتها أي وجودها السياسي، وقدرتها السيادية وما عدا ذلك تفاصيل من قبيل: كيف تقوم؟ بأية وسيلة تبنى؟ ما شكلها الدستوري؟ ما مضمونها السياسي؟ مَن مِنْ القوى الاجتماعية ينهض بمهمة بنائها؟ من يدير سلطتها؟.. الخ. المسألة كيانية، في المقام الأول، لأن الهدف لا يحتمل جدلاً في “التفاصيل”: أن يكون للأمة كيانها السياسي لأن هذا وحده الصورة التي تتحقق فيها وحدة الأمة.

* وثانيتهما، وتتصل بالأولى، أن التفكير في المضمون السياسي والاجتماعي للدولة مؤجل إلى حين قيامها، والخوض فيه قبل قيام الدولة، أو أثناء النضال من أجل قيامها إلهاء سياسي لجهود الأمة، بل بث للفرقة والنزاع فيها، وإذا كان التشديد على الكيانية القومية جوهراً للدولة قد وضع القوميين في مواجهة من أطلقوا عليهم اسم القطريين أو الاقليميين أو دعاة التجزئة، فإن التشديد على أولوية الدولة قبل الجدل في مضمونها وضعهم في وجه الإسلاميين والماركسيين والليبراليين الذين لم يفصلوا بين نظرتهم إلى الدولة وانشغالهم بمضمونها (الديني أو الاجتماعي أو السياسي).

والحق أن موقف المثقفين القوميين هذا لم يكن بدعة أو شذوذاً عن مألوف التفكير القومي الإنساني في مسألة الدولة، فلقد كانوا فيه شديدي الوفاء للتراث الفكري القومي الأوروبي، والألماني خاصة. إن كتابات هردر وغوته وهيغل في المسألة تدور حول الفكرة نفسها التي رددها ساطع الحصري وزكي الأرسوزي وميشيل عفلق ومحمد عزة دورزة.. والتي مفادها أن الدولة لا تعدو أن تكون روحاً للأمة وتجسيداً مادياً لكينونتها ووحدتها القومية. والدولة، بهذه المثابة، ليست دولة فريق اجتماعي بعينه، وإنما هي دولة الأمة جمعاء.


 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35690
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122035
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر450377
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47963070