موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

المشكلة ليست في القومية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت فكرة القومية العربية، مثل أي فكرة تنتشر في المجتمع، موضع نقد واسع طيلة العقود الماضية من الزمن . وبلغ هذا النقد أوجه بعد وصول جماعات تعتنق هذه الفكرة لكي تطبق أنظمة مغلقة وأحادية الطابع . وكان الانطباع السائد عبر هذه المراحل

أن نقد الفكرة ينصب على “النصف القومي منها”، أي على فكرة القومية بصورة خاصة . فالذين كانوا ينظرون إلى هذه الفكرة ويقيمونها بالمعيار الديمقراطي كانوا يعتبرونها صنواً للاستبداد والتسلط . ويذكّرون الرأي العام بما فعله هتلر وموسوليني في ألمانيا وإيطاليا وبما فعله روبسبيير من قبل إبان الثورة الفرنسية من القمع والترهيب . والذين كانوا ينتقدون هذه القومية من منطلق إنساني كانوا يرفضونها لأنها تضطهد الأقليات وتحرمهم حقوقهم الإنسانية، وصولاً إلى ممارسة التطهير القومي ضدهم . والذين كانوا ينتقدون القومية انطلاقاً من مفاهيم العلاقات الدولية اعتبروا أنها تهدد السلم العالمي فتتسبب بالحروب الكبرى . والذين كانوا يعارضون القومية انطلاقاً من مبادئ العدالة والمساواة، كانوا يعارضونها لأنها تتوخى توحيد “الأمة” أي توحيد الظالمين (أي الإقطاع والبورجوازية) مع المظلومين (أي البروليتاريا والفلاحين المعدمين) لمصلحة الأولين . والذين كانوا يناهضون القومية انطلاقاً من المعايير الواقعية، ومراعاة لما تقتضيه الحكمة الفكرية والسياسية، كانوا يعتبرونها مهدداً للاستقرار الوطني ولوحدة الدول الترابية .

وقد يكون هذا الانطباع في محله لو أن القومية العربية لبثت خلال المراحل التاريخية المشار إليها أعلاه الفكرة القومية الوحيدة في المنطقة، وأن هذه الفكرة لا تزال موضع إجماع الأكثرية الكبيرة من سكان المنطقة وأنها المحرك الرئيس للتيارات السياسية فيها . غير أن الواقع مغاير لهذه الفرضيات من نواح متعددة أهمها ما يلي:

كما يعلم أهل الرأي والمعرفة، من العرب وغير العرب، فإن فكرة القومية العربية لم تكن وحيدة في المنطقة، بل كانت هناك مشاريع كثيرة ارتدت الطابع القومي غير العربي . لا نناقش هنا مدى أهليتها لاكتساب هذا الطابع، ولكن المهم هنا هو أنها كانت في حساب واضعيها وداعميها والعاملين على تحقيقها، مشاريع قومية تنتظر اللحظة المناسبة للإعلان عنها . ويبدو أنه آن أوان هذه اللحظة بدليل تحقيق دعوات للانفصال في المنطقة .

هذا الواقع المستجد يقدم مادة مناسبة لمراجعة طبيعة النقد الذي وجه إلى فكرة القومية العربية عبر العقود الماضية . في سياق هذه المراجعة من المستطاع الملاحظة، أن هذا النقد-المحق في حالات كثيرة- لم يكن موجهاً إلى “النصف القومي” من مفهوم القومية العربية، بل إلى النصف العربي منها . ففيما شهدنا حملات النقد الموجهة ضد القومية العربية لأنها اقترنت أحياناً بالاستبداد، وبعدم احترام حقوق الأقليات، وبتهديد أمن المنطقة واستقرار دولها وبالمظالم الاجتماعية والفساد والافتقار إلى المساواة، نلاحظ اليوم سكوت أصحاب هذه الحملات عن الأوضاع القائمة في جنوب السودان وشمال العراق .

لقد نال جنوب السودان دولة تطبيقاً لحق الأمم التي تلتزم بمبادئ المساواة والعدالة في تقرير مصيرها . ولكن بعد مضي ثلاث سنوات على الاستقلال القومي، تبرز إلى العيان العديد من “مساوئ القومية” مثل تمركز الحكم والسلطة في فئة واحدة هي قبيلة الدنكا التي تعتبر أكبر قبائل الجنوب، مع تهميش ومحاربة الآخرين . وتمارس سلطات جنوب السودان العنف بصورة عشوائية ضد الآخرين بغرض فرض وتوسيع سلطتها . يندرج هذا العنف في إطار حرب أهلية ضد القبائل الأخرى وخاصة النوير، وحتى في اعتداءات طالت موظفي وطواقم هيئة الأمم المتحدة . إلى جانب ذلك يخترق الفساد سائر مفاصل الدولة الجديدة ومرافق الاقتصاد والهياكل القبلية، كما يقول تقرير لمنظمة الشفافية الدولية . ويشير تقرير البنك الدولي إلى أن أداء الدولة الجديدة للعام 2011 في مجال الحكم الرشيد يتصف بالهزال .

وفي شمال العراق تبرز أيضاً “المساوئ القومية” بوضوح . إن النخبة الحاكمة التي تتحين الفرص لإعلان الانفصال عن الدولة العراقية وإعلان استقلال الأكراد في دولة قومية، تتعرض إلى الاتهام بأنها تقيم نظاماً استبدادياً يتعارض مع المبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأنها تسعى إلى قمع التحركات المعارضة والمستقلة . فخلال حركات الاحتجاج التي نظمت في إطار ما وصف بالربيع الكردي، قامت أجهزة الأمن كما تقول هيومان رايتس واتش بقتل 10 من المشاركين في تلك التحركات، وإلحاق إصابات بنحو 250 منهم، ونفذت اعتقالات واسعة طالت صحافيين ونشطاء من أحزاب المعارضة وسجنت العديدين من هؤلاء بدون محاكمة وعلى صعيد آخر تتهم النخبة القومية الحاكمة في شمال العراق بأنها تمارس سياسة الاضطهاد بحق أقلية قومية أخرى هي التركمان الذين يمتلكون لغتهم وثقافتهم الخاصة، ويعيشون في مناطق وبلدات محددة مثل أربيل وكركوك . ويقول التركمان إنهم بعد أن نجحوا في تأسيس “الجبهة التركمانية العراقية” للتعبير بصورة مشتركة عن مطالبهم وحاجاتهم ومواقفهم، سعت سلطات الإقليم الكردية إلى حرمانهم من هذا الحق عن طريق دفع قلة من الموالين لها من التركمان إلى تأسيس “رابطة للتركمان في العراق”، وإلى اعتبارها الناطق باسم التركمان .

عندما تشهد المنطقة العربية انحسار فكرة القومية العربية، وعندما تشهد صعود حركات ومشاريع قومية أخرى على حساب القومية العربية، وعندما تحمل هذه الحركات القومية الصاعدة صفات سلبية شبيهة بتلك التي لازمت أو طبعت حركة القومية العربية، وعندما يسكت ناقدو القومية العربية عن هذه الصفات، كيف نفسر هذه الظاهرة؟ التفسير الأقرب إلى المنطق هو أن المقصود بالنقد هو ليس الفكرة القومية ولكن المقصود هو الفكرة العربية، “لما تشكله من تهديد وخطر على الوضع الدولي الراهن” .

 

د. رغيد الصلح

كاتب وباحث في العلاقات الدولية والإقليمية وقضايا الديمقراطية

 

 

شاهد مقالات د. رغيد الصلح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4265
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع196601
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر663614
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45726002
حاليا يتواجد 3568 زوار  على الموقع