موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أتلتيكو مدريد يتوج بطلا للدوري الأوروبي على حساب مارسيليا الفرنسي، بفوزه عليه بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: 12 مليون نازح عام 2017 ::التجــديد العــربي:: قتلى بهجوم انتحاري شمال بغداد ::التجــديد العــربي:: 62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة ::التجــديد العــربي:: بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تستدعي سفراءها من دول أوروبية على خلفية احتفال بنقل السفارة الأمريكية ::التجــديد العــربي:: السعودية ودول الخليج تدرج 10 من قادة «حزب الله» على قائمة الإرهاب ::التجــديد العــربي:: السيسي يعفو عن 330 شاباً بينهم مدانون بالتظاهر ::التجــديد العــربي:: واشنطن تفرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومساعدين له ::التجــديد العــربي:: كوريا الشمالية تهدد بإلغاء القمة بين زعيمها ودونالد ترامب ::التجــديد العــربي:: "توتال" الفرنسية بصدد الانسحاب من مشروع بمليار دولار في إيران بسبب العقوبات الأمريكية ::التجــديد العــربي:: الآثار السلبية للعقوبات الأمريكية على اقتصاد إيران ::التجــديد العــربي:: اكتشاف مقبرة قائد الجيش المصري في عهد الملك رعمسيس الثاني ::التجــديد العــربي:: متلازمة تكيس المبايض: العلماء على وشك معرفة السبب ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: ويست بروميتش يغرق أمام ليستر سيتي وتيشلسي يستعيد الأمل الأوروبي ::التجــديد العــربي:: أميركا عززت الأمن في بعثاتها الدبلوماسية بالعالم الإسلامي قبل افتتاح سفارتها في القدس ::التجــديد العــربي:: السعودية تمد السودان بالنفط لمساعدته على تجاوز أزمة الوقود ::التجــديد العــربي:: الصحة الفلسطينية : 48 شهيدًا بينهم 5 أطفال واصابة أكثر من 9520منذ 30 مارس الماضي ::التجــديد العــربي:: عدد قياسي منذ احتلال القدس.. 1620 مستوطنًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى ::التجــديد العــربي:: غارات للاحتلال على شمال قطاع غزة ::التجــديد العــربي::

المشكلة ليست في القومية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت فكرة القومية العربية، مثل أي فكرة تنتشر في المجتمع، موضع نقد واسع طيلة العقود الماضية من الزمن . وبلغ هذا النقد أوجه بعد وصول جماعات تعتنق هذه الفكرة لكي تطبق أنظمة مغلقة وأحادية الطابع . وكان الانطباع السائد عبر هذه المراحل

أن نقد الفكرة ينصب على “النصف القومي منها”، أي على فكرة القومية بصورة خاصة . فالذين كانوا ينظرون إلى هذه الفكرة ويقيمونها بالمعيار الديمقراطي كانوا يعتبرونها صنواً للاستبداد والتسلط . ويذكّرون الرأي العام بما فعله هتلر وموسوليني في ألمانيا وإيطاليا وبما فعله روبسبيير من قبل إبان الثورة الفرنسية من القمع والترهيب . والذين كانوا ينتقدون هذه القومية من منطلق إنساني كانوا يرفضونها لأنها تضطهد الأقليات وتحرمهم حقوقهم الإنسانية، وصولاً إلى ممارسة التطهير القومي ضدهم . والذين كانوا ينتقدون القومية انطلاقاً من مفاهيم العلاقات الدولية اعتبروا أنها تهدد السلم العالمي فتتسبب بالحروب الكبرى . والذين كانوا يعارضون القومية انطلاقاً من مبادئ العدالة والمساواة، كانوا يعارضونها لأنها تتوخى توحيد “الأمة” أي توحيد الظالمين (أي الإقطاع والبورجوازية) مع المظلومين (أي البروليتاريا والفلاحين المعدمين) لمصلحة الأولين . والذين كانوا يناهضون القومية انطلاقاً من المعايير الواقعية، ومراعاة لما تقتضيه الحكمة الفكرية والسياسية، كانوا يعتبرونها مهدداً للاستقرار الوطني ولوحدة الدول الترابية .

وقد يكون هذا الانطباع في محله لو أن القومية العربية لبثت خلال المراحل التاريخية المشار إليها أعلاه الفكرة القومية الوحيدة في المنطقة، وأن هذه الفكرة لا تزال موضع إجماع الأكثرية الكبيرة من سكان المنطقة وأنها المحرك الرئيس للتيارات السياسية فيها . غير أن الواقع مغاير لهذه الفرضيات من نواح متعددة أهمها ما يلي:

كما يعلم أهل الرأي والمعرفة، من العرب وغير العرب، فإن فكرة القومية العربية لم تكن وحيدة في المنطقة، بل كانت هناك مشاريع كثيرة ارتدت الطابع القومي غير العربي . لا نناقش هنا مدى أهليتها لاكتساب هذا الطابع، ولكن المهم هنا هو أنها كانت في حساب واضعيها وداعميها والعاملين على تحقيقها، مشاريع قومية تنتظر اللحظة المناسبة للإعلان عنها . ويبدو أنه آن أوان هذه اللحظة بدليل تحقيق دعوات للانفصال في المنطقة .

هذا الواقع المستجد يقدم مادة مناسبة لمراجعة طبيعة النقد الذي وجه إلى فكرة القومية العربية عبر العقود الماضية . في سياق هذه المراجعة من المستطاع الملاحظة، أن هذا النقد-المحق في حالات كثيرة- لم يكن موجهاً إلى “النصف القومي” من مفهوم القومية العربية، بل إلى النصف العربي منها . ففيما شهدنا حملات النقد الموجهة ضد القومية العربية لأنها اقترنت أحياناً بالاستبداد، وبعدم احترام حقوق الأقليات، وبتهديد أمن المنطقة واستقرار دولها وبالمظالم الاجتماعية والفساد والافتقار إلى المساواة، نلاحظ اليوم سكوت أصحاب هذه الحملات عن الأوضاع القائمة في جنوب السودان وشمال العراق .

لقد نال جنوب السودان دولة تطبيقاً لحق الأمم التي تلتزم بمبادئ المساواة والعدالة في تقرير مصيرها . ولكن بعد مضي ثلاث سنوات على الاستقلال القومي، تبرز إلى العيان العديد من “مساوئ القومية” مثل تمركز الحكم والسلطة في فئة واحدة هي قبيلة الدنكا التي تعتبر أكبر قبائل الجنوب، مع تهميش ومحاربة الآخرين . وتمارس سلطات جنوب السودان العنف بصورة عشوائية ضد الآخرين بغرض فرض وتوسيع سلطتها . يندرج هذا العنف في إطار حرب أهلية ضد القبائل الأخرى وخاصة النوير، وحتى في اعتداءات طالت موظفي وطواقم هيئة الأمم المتحدة . إلى جانب ذلك يخترق الفساد سائر مفاصل الدولة الجديدة ومرافق الاقتصاد والهياكل القبلية، كما يقول تقرير لمنظمة الشفافية الدولية . ويشير تقرير البنك الدولي إلى أن أداء الدولة الجديدة للعام 2011 في مجال الحكم الرشيد يتصف بالهزال .

وفي شمال العراق تبرز أيضاً “المساوئ القومية” بوضوح . إن النخبة الحاكمة التي تتحين الفرص لإعلان الانفصال عن الدولة العراقية وإعلان استقلال الأكراد في دولة قومية، تتعرض إلى الاتهام بأنها تقيم نظاماً استبدادياً يتعارض مع المبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأنها تسعى إلى قمع التحركات المعارضة والمستقلة . فخلال حركات الاحتجاج التي نظمت في إطار ما وصف بالربيع الكردي، قامت أجهزة الأمن كما تقول هيومان رايتس واتش بقتل 10 من المشاركين في تلك التحركات، وإلحاق إصابات بنحو 250 منهم، ونفذت اعتقالات واسعة طالت صحافيين ونشطاء من أحزاب المعارضة وسجنت العديدين من هؤلاء بدون محاكمة وعلى صعيد آخر تتهم النخبة القومية الحاكمة في شمال العراق بأنها تمارس سياسة الاضطهاد بحق أقلية قومية أخرى هي التركمان الذين يمتلكون لغتهم وثقافتهم الخاصة، ويعيشون في مناطق وبلدات محددة مثل أربيل وكركوك . ويقول التركمان إنهم بعد أن نجحوا في تأسيس “الجبهة التركمانية العراقية” للتعبير بصورة مشتركة عن مطالبهم وحاجاتهم ومواقفهم، سعت سلطات الإقليم الكردية إلى حرمانهم من هذا الحق عن طريق دفع قلة من الموالين لها من التركمان إلى تأسيس “رابطة للتركمان في العراق”، وإلى اعتبارها الناطق باسم التركمان .

عندما تشهد المنطقة العربية انحسار فكرة القومية العربية، وعندما تشهد صعود حركات ومشاريع قومية أخرى على حساب القومية العربية، وعندما تحمل هذه الحركات القومية الصاعدة صفات سلبية شبيهة بتلك التي لازمت أو طبعت حركة القومية العربية، وعندما يسكت ناقدو القومية العربية عن هذه الصفات، كيف نفسر هذه الظاهرة؟ التفسير الأقرب إلى المنطق هو أن المقصود بالنقد هو ليس الفكرة القومية ولكن المقصود هو الفكرة العربية، “لما تشكله من تهديد وخطر على الوضع الدولي الراهن” .

 

د. رغيد الصلح

كاتب وباحث في العلاقات الدولية والإقليمية وقضايا الديمقراطية

 

 

شاهد مقالات د. رغيد الصلح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

62شهيدا وآلاف الجرحى برصاص الاحتلال شرق غزة

News image

غزة - استشهد 62 مواطناً فلسطينيا، وأصيب أكثر من 2410 آخرين على الأقل، منذ ساع...

بوتين: سفننا المزودة بالصواريخ المجنحة سوف ترابط في سوريا بشكل دائم

News image

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، أنه تقرر أن تناوب السفن المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة بشكل دائ...

السلطة الفلسطينية تستدعي سفراءها من دول أوروبية على خلفية احتفال بنقل السفارة الأمريكية

News image

قامت الأربعاء السلطة في الأراضي الفلسطينية باستدعاء سفرائها في أربعة دول أوروبية، رومانيا والتشيك وال...

السعودية ودول الخليج تدرج 10 من قادة «حزب الله» على قائمة الإرهاب

News image

أدرجت السعودية وحلفاؤها في «مركز استهداف تمويل الإرهاب»، (الأربعاء)، عشرة من قادة «حزب الله» الل...

السيسي يعفو عن 330 شاباً بينهم مدانون بالتظاهر

News image

قرر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، العفو عن أكثر من 330 شاباً صدرت ضدهم أحك...

واشنطن تفرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله ومساعدين له

News image

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وعد...

كوريا الشمالية تهدد بإلغاء القمة بين زعيمها ودونالد ترامب

News image

أعربت الإدارة الأمريكية عن أملها في أن يمضي الإجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزع...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قضية إسرائيل

الفضل شلق

| الجمعة, 18 مايو 2018

    فلسطين قضية سياسية عند العرب. هي في الوجدان العربي. لكن هناك من يصالح إسرائيل ...

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 18 مايو 2018

    وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ أبداً، ملتصقٌ بنا سرمداً، ...

وهم أرض الميعاد

مكي حسن | الجمعة, 18 مايو 2018

    في 15 مايو الجاري، مرت الذكرى السبعون على احتلال فلسطين عام 1948 وتأسيس الكيان ...

ترامب والاولمبياد والمغرب

معن بشور

| الجمعة, 18 مايو 2018

    تهديدات ترامب لكل من يدعم الطلب المغربي باستضافة اولمبياد 2026، هي استفزاز جديد لكل ...

مذبحة إسرائيلية وبطولة فلسطينية .. ووين الملايين؟

د. فايز رشيد

| الجمعة, 18 مايو 2018

    62 شهيدا فلسطينيا في يوم الإثنين الماضي 14 مايو/أيار, يوم نقل السفارة الأميركية إلى ...

هل تصبح نكبةً لإسرائيل؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 18 مايو 2018

  ثمة تطورات بارزة ومتسارعة، ربما تبدأ بإعادة صياغة الوضع الراهن في منطقة الشرق الأوسط: ...

واقع فلسطيني تضيء معالمه دماء الشهداء

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 18 مايو 2018

    أفسدت مليونية «مسيرة العودة الكبرى» والمواجهات الدامية التي وقعت بين الشعب الفلسطيني ومنظماته وبين ...

انتخابات في زمن الإحباط

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 مايو 2018

    ربما كان أصدق وصف للزمن العربي الراهن بأنه زمن الإحباط بامتياز. وزمن كهذا يصعب ...

ماذا تبقى من الماركسية ؟ 2 - 3

نجيب الخنيزي | الجمعة, 18 مايو 2018

    رغم ما هو منقول عن كارل ماركس قوله «الشيء المؤكد أنني لست ماركسياً» فقد ...

المتباكون على الامبريالية

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 18 مايو 2018

    لم يعد التناقض في المواقف والتقلبات والتحولات في الانتماءات السياسية والفكرية كافية وحدها في ...

غزة، حيث تنطبق السماء على الأرض

عريب الرنتاوي

| الخميس, 17 مايو 2018

    ما خاب من راهن على شعبه، فكيف إن كان هذا الشعب من طينة شعب ...

لماذا كانت حرب 1948 محسومة والنكبة محتومة ؟

عوني فرسخ

| الخميس, 17 مايو 2018

  سؤال في الاجابة عنه نذًكر بالحقائق التاريخية التالية:   1 - جاء في وثيقة رسمية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3292
mod_vvisit_counterالبارحة29475
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع32767
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي208477
mod_vvisit_counterهذا الشهر570948
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1033312
mod_vvisit_counterكل الزوار53736692
حاليا يتواجد 2554 زوار  على الموقع