موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

المشكلة ليست في القومية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت فكرة القومية العربية، مثل أي فكرة تنتشر في المجتمع، موضع نقد واسع طيلة العقود الماضية من الزمن . وبلغ هذا النقد أوجه بعد وصول جماعات تعتنق هذه الفكرة لكي تطبق أنظمة مغلقة وأحادية الطابع . وكان الانطباع السائد عبر هذه المراحل

أن نقد الفكرة ينصب على “النصف القومي منها”، أي على فكرة القومية بصورة خاصة . فالذين كانوا ينظرون إلى هذه الفكرة ويقيمونها بالمعيار الديمقراطي كانوا يعتبرونها صنواً للاستبداد والتسلط . ويذكّرون الرأي العام بما فعله هتلر وموسوليني في ألمانيا وإيطاليا وبما فعله روبسبيير من قبل إبان الثورة الفرنسية من القمع والترهيب . والذين كانوا ينتقدون هذه القومية من منطلق إنساني كانوا يرفضونها لأنها تضطهد الأقليات وتحرمهم حقوقهم الإنسانية، وصولاً إلى ممارسة التطهير القومي ضدهم . والذين كانوا ينتقدون القومية انطلاقاً من مفاهيم العلاقات الدولية اعتبروا أنها تهدد السلم العالمي فتتسبب بالحروب الكبرى . والذين كانوا يعارضون القومية انطلاقاً من مبادئ العدالة والمساواة، كانوا يعارضونها لأنها تتوخى توحيد “الأمة” أي توحيد الظالمين (أي الإقطاع والبورجوازية) مع المظلومين (أي البروليتاريا والفلاحين المعدمين) لمصلحة الأولين . والذين كانوا يناهضون القومية انطلاقاً من المعايير الواقعية، ومراعاة لما تقتضيه الحكمة الفكرية والسياسية، كانوا يعتبرونها مهدداً للاستقرار الوطني ولوحدة الدول الترابية .

وقد يكون هذا الانطباع في محله لو أن القومية العربية لبثت خلال المراحل التاريخية المشار إليها أعلاه الفكرة القومية الوحيدة في المنطقة، وأن هذه الفكرة لا تزال موضع إجماع الأكثرية الكبيرة من سكان المنطقة وأنها المحرك الرئيس للتيارات السياسية فيها . غير أن الواقع مغاير لهذه الفرضيات من نواح متعددة أهمها ما يلي:

كما يعلم أهل الرأي والمعرفة، من العرب وغير العرب، فإن فكرة القومية العربية لم تكن وحيدة في المنطقة، بل كانت هناك مشاريع كثيرة ارتدت الطابع القومي غير العربي . لا نناقش هنا مدى أهليتها لاكتساب هذا الطابع، ولكن المهم هنا هو أنها كانت في حساب واضعيها وداعميها والعاملين على تحقيقها، مشاريع قومية تنتظر اللحظة المناسبة للإعلان عنها . ويبدو أنه آن أوان هذه اللحظة بدليل تحقيق دعوات للانفصال في المنطقة .

هذا الواقع المستجد يقدم مادة مناسبة لمراجعة طبيعة النقد الذي وجه إلى فكرة القومية العربية عبر العقود الماضية . في سياق هذه المراجعة من المستطاع الملاحظة، أن هذا النقد-المحق في حالات كثيرة- لم يكن موجهاً إلى “النصف القومي” من مفهوم القومية العربية، بل إلى النصف العربي منها . ففيما شهدنا حملات النقد الموجهة ضد القومية العربية لأنها اقترنت أحياناً بالاستبداد، وبعدم احترام حقوق الأقليات، وبتهديد أمن المنطقة واستقرار دولها وبالمظالم الاجتماعية والفساد والافتقار إلى المساواة، نلاحظ اليوم سكوت أصحاب هذه الحملات عن الأوضاع القائمة في جنوب السودان وشمال العراق .

لقد نال جنوب السودان دولة تطبيقاً لحق الأمم التي تلتزم بمبادئ المساواة والعدالة في تقرير مصيرها . ولكن بعد مضي ثلاث سنوات على الاستقلال القومي، تبرز إلى العيان العديد من “مساوئ القومية” مثل تمركز الحكم والسلطة في فئة واحدة هي قبيلة الدنكا التي تعتبر أكبر قبائل الجنوب، مع تهميش ومحاربة الآخرين . وتمارس سلطات جنوب السودان العنف بصورة عشوائية ضد الآخرين بغرض فرض وتوسيع سلطتها . يندرج هذا العنف في إطار حرب أهلية ضد القبائل الأخرى وخاصة النوير، وحتى في اعتداءات طالت موظفي وطواقم هيئة الأمم المتحدة . إلى جانب ذلك يخترق الفساد سائر مفاصل الدولة الجديدة ومرافق الاقتصاد والهياكل القبلية، كما يقول تقرير لمنظمة الشفافية الدولية . ويشير تقرير البنك الدولي إلى أن أداء الدولة الجديدة للعام 2011 في مجال الحكم الرشيد يتصف بالهزال .

وفي شمال العراق تبرز أيضاً “المساوئ القومية” بوضوح . إن النخبة الحاكمة التي تتحين الفرص لإعلان الانفصال عن الدولة العراقية وإعلان استقلال الأكراد في دولة قومية، تتعرض إلى الاتهام بأنها تقيم نظاماً استبدادياً يتعارض مع المبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان، وأنها تسعى إلى قمع التحركات المعارضة والمستقلة . فخلال حركات الاحتجاج التي نظمت في إطار ما وصف بالربيع الكردي، قامت أجهزة الأمن كما تقول هيومان رايتس واتش بقتل 10 من المشاركين في تلك التحركات، وإلحاق إصابات بنحو 250 منهم، ونفذت اعتقالات واسعة طالت صحافيين ونشطاء من أحزاب المعارضة وسجنت العديدين من هؤلاء بدون محاكمة وعلى صعيد آخر تتهم النخبة القومية الحاكمة في شمال العراق بأنها تمارس سياسة الاضطهاد بحق أقلية قومية أخرى هي التركمان الذين يمتلكون لغتهم وثقافتهم الخاصة، ويعيشون في مناطق وبلدات محددة مثل أربيل وكركوك . ويقول التركمان إنهم بعد أن نجحوا في تأسيس “الجبهة التركمانية العراقية” للتعبير بصورة مشتركة عن مطالبهم وحاجاتهم ومواقفهم، سعت سلطات الإقليم الكردية إلى حرمانهم من هذا الحق عن طريق دفع قلة من الموالين لها من التركمان إلى تأسيس “رابطة للتركمان في العراق”، وإلى اعتبارها الناطق باسم التركمان .

عندما تشهد المنطقة العربية انحسار فكرة القومية العربية، وعندما تشهد صعود حركات ومشاريع قومية أخرى على حساب القومية العربية، وعندما تحمل هذه الحركات القومية الصاعدة صفات سلبية شبيهة بتلك التي لازمت أو طبعت حركة القومية العربية، وعندما يسكت ناقدو القومية العربية عن هذه الصفات، كيف نفسر هذه الظاهرة؟ التفسير الأقرب إلى المنطق هو أن المقصود بالنقد هو ليس الفكرة القومية ولكن المقصود هو الفكرة العربية، “لما تشكله من تهديد وخطر على الوضع الدولي الراهن” .

 

د. رغيد الصلح

كاتب وباحث في العلاقات الدولية والإقليمية وقضايا الديمقراطية

 

 

شاهد مقالات د. رغيد الصلح

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانتهازية في الثورة

د. فايز رشيد

| الأحد, 20 أغسطس 2017

    طالما كانت الثورة, طالما وُجد الانتهازيون المستفيدون منها, وغير المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجلها! ...

حقائق عن المجتمع الأميركي

د. صبحي غندور

| السبت, 19 أغسطس 2017

    هناك شرخ كبير موجود الآن داخل المجتمع الأميركي بين تيار «الأصولية الأميركية» وتيار «الحداثة ...

أحداث ولاية فيرجينيا: الدلالات والتداعيات

د. زياد حافظ

| السبت, 19 أغسطس 2017

    أحداث مدينة شارلوتفيل في ولاية فيرجينيا أدت بحياة مواطنة أميركية دهستها سيارة يقودها أحد ...

اعرف عدوك:جذور البلطجة والقوة-الارهاب- في المجتمع الاسرائيلي…؟

نواف الزرو

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نصوص ارهابية من “العهد القديم”   (قد يتنطح البعض ليقول لنا: يا اخي كلنا نعرف ...

عودة روسيا إلى ليبيا

د. محمد نور الدين

| السبت, 19 أغسطس 2017

    بدت زيارة قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر إلى موسكو، واجتماعه بوزير الخارجية الروسي ...

الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 19 أغسطس 2017

    دائماً هي مسكونةٌ بفلسطين، مؤمنةٌ بقضيتها، واثقةٌ من عدالتها، صادقةٌ في نصرتها، ماضيةٌ في ...

التعليم الفلسطيني في القدس……ومرحلة ” صهر” الوعي

راسم عبيدات | الجمعة, 18 أغسطس 2017

    من الواضح بأن الحرب التي يشنها وزير التربية والتعليم الإسرائيلي المتطرف “نفتالي بينت” ومعه ...

سفيرة الأمم المتحدة بين المأساة الايزيدية وواجب إسرائيل الاخلاقي!

هيفاء زنكنة

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

نادية مراد، شابة عراقية، عمرها 23 عاما، تم اختيارها في سبتمبر/ أيلول 2016، سفيرة الأ...

عقدة الرئاسة

توجان فيصل

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

لا أدري لمَ قام الملك عبد الله بزيارة رسمية لرام الله، مع وفد مرافق. فما...

ما بعد انتهاء التنسيق الأمني

معين الطاهر

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  بدايةً، ينبغي الإشارة إلى عدم وجود أي رابط بين العنوان أعلاه وتصريحات الرئيس الفلسطيني ...

عن «المجلس»... رداً على حُجج «المُرجئة»

عريب الرنتاوي

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

ينطلق الداعون لربط انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بإتمام المصالحة، من فرضيتين: الأولى، ان انعقاده من ...

لورنس فلسطين وفلسطينيوه الجدد!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

عام 2005، وتحت شعار "السلام من خلال الأمن"، والدور الأميركي المطلوب لتطوير أجهزة الأمن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم137
mod_vvisit_counterالبارحة31309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31446
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر567883
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43639565
حاليا يتواجد 2049 زوار  على الموقع