موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

الخليج ومصر بعد الثلاثين من يونيو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ثمة فكرة جوهرية، فحواها أن أقوى سند قُدم ويُقدم لبعض القوى غير الديمقراطية في بنيتها الفكرية والسياسية، هو إبقاؤها في خانة المعارضة، وعدم الدفع بها لأن تضع ما تعد به من برامج على محك الاختبار الفعلي، لأنه من السهل جدا رفع الشعارات المعارضة، والذهاب بها إلى أقصى الاحتمالات، لكن المعضلة تنشأ حين يصبح المعارضون في موقع القرار، حيث يتعين عليهم إثبات أنهم قادرون على تصحيح الأخطاء والتجاوزات التي كانوا ينتقدونها.

 

وهذا ينطبق إلى حد كبير على كل قوى الإسلام السياسي، وفي مقدمتها جماعة «الإخوان المسلمين» التي تعد أفضل هذه القوى تنظيما، وأطولها عمرا وعراقة، حيث تجاوز عمر الحركة العقود الثمانية، وإلى ذلك، فإن الإخوان المسلمين موصوفون بكونهم الأكثر براغماتية من بين هذه القوى، لكنهم فشلوا فشلا ذريعا خلال عام من حكمهم لمصر، ويمكن القول إنهم أسقطوا أنفسهم من الحكم بأياديهم، حينما استعدوا الغالبية الساحقة من المصريين ضدهم، وبالنتيجة، فإن فشلهم هو فشل ذريع للإسلام السياسي كله، المطالب اليوم بمراجعة سياسية وفكرية عميقة وشاملة، إن أرادت تنظيماته البقاء في الحياة السياسية كقوة قادرة على العمل مع الآخرين والتفاعل معهم، بروح الشراكة لا العمل بروح الفرقة الناجية التي تريد إقصاء الجميع.

السيناريو الذي حدث في الثلاثين من يونيو (حزيران) الماضي، وما تلاه كان موضع توقع من بعض الباحثين النابهين الذين حللوا الشق الاجتماعي - الاقتصادي في برامج القوى الإسلامية التي صعدت إلى السلطة، أو حققت نجاحات لافتة في الانتخابات التي شهدتها بعض البلدان العربية، وفي مقدمتها مصر، حيث لاحظ هؤلاء الباحثون أنه من حيث الجوهر لم يقدم الإخوان المسلمون، لا في مصر ولا في غيرها من البلدان التي استووا إلى السلطة فيها، برنامجا مختلفا عن ذلك الذي كانت الأنظمة السابقة تطرحه، من حيث العلاقة مع قضايا التنمية والتبعية، ومعالجة المشكلات المعيشية الحادة كالفقر والسكن وفرص العمل والتأهيل المهني وغيرها.

لذا، فإن ما بدا، منذ نحو عام فقط، نجاحا، تحول مع الوقت إلى مأزق، حين انتظرت الجماهير الغفيرة التي منحت أصواتها لهذه القوى تحسنا ملموسا في أوضاعها فلم تجده، وحين شعرت القوى الحديثة بأن ما تحقق بفضل تحولات مديدة في مجتمعاتها من منجزات يتعرض لمخاطر المصادرة من قبل القوى الصاعدة مؤخرا، وحين يطرح المجتمع على نفسه أسئلة كبرى عن مآل الأمور، وهذا ما وعاه الإخوان، فأرادوا معاجلة التململ الشعبي والسياسي من أدائهم بقرارات متخبطة أثارت الذعر في المجتمع الذي لمس مساعيهم لمصادرة كامل الفضاء السياسي في البلاد، وأيقن أن الإسلاميين يؤمنون بديمقراطية المرة الواحدة فقط التي تمكّنهم من الوصول للسلطة، ومن بعدها فليكن الطوفان.

المراقبون لاحظوا حجم التداعي الخليجي لدعم النظام الجديد الذي حملته إلى الحكم الموجة الشعبية العارمة التي اقترنت بتدخل حاسم من الجيش المصري، من خلال تدفق الإعانات المالية الضخمة لمصر من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والكويت، وقد عكس هذا الموقف السريع الذي لم يعرف ترددا أو انتظارا قلقا خليجيا مشروعا من حالة الفوضى السياسية التي عاشتها مصر خلال عام، ومن أبعاد المشروع الإخواني، لا على الصعيد المصري وحده، وإنما على الصعيد العربي العام، أخذا بعين الاعتبار أن جماعة الإخوان المسلمين تنظيم دولي عابر للحدود، وليس من أولوياته صون السيادة الوطنية للدول التي يحكمها أو تلك التي يتطلع إلى أن يحكمها، أو أن يصبح قوة مؤثرة في مسار الأمور داخلها.

ويبدو منطقيا، والحال كذلك، أن تستقبل دول الخليج، في غالبها الأعم، التحول الذي حدث في مصر بالترحاب، وأن توفر له ما تستطيع من أسباب الدعم والاستمرارية، ففي ضمان أمنها واستقرارها ضمان لاستقرار منظومة الأمن العربي، التي يشكل الإقليم الخليجي أحد أركانها بوجه الاستقطابات الإقليمية الحادة، التي شهدت نوعا من التقابل، أو التجاذب، بين إيران وتركيا، وهو تجاذب على النفوذ، حتى لو تزيا بالزي المذهبي أو الطائفي؛ سواء في أنقرة أو في طهران، وكان المراد الزج بالعالم العربي في أتون هذه اللعبة الخطرة.

استعادة مصر من قبضة الإخوان يمكن أن تؤسس لاستعادة التوازن الذي اختل في المنطقة، بالنظر إلى المكانة الاستراتيجية لمصر ودورها المحوري الذي شهد المزيد من التراجع خلال العام المنقضي، والدعم الخليجي المالي مهم لتمكين البلد المنهك اقتصاديا للخروج من عنق الزجاجة، ولكن ذلك ليس كافيا، بل يجب أن يقترن بدعم حاسم للمسار السياسي الذي رسمته خريطة الطريق التي أعلنت عنها القوات المسلحة، والمدعومة شعبيا على نطاق واسع، لكي تعبر البلاد الفترة الانتقالية بسلام، بأن تضع دستورا يحمي الطابع المدني لمصر الحديثة، وتجري انتخابات رئاسية، تؤمّن استيعاب كل القوى الراشدة في العملية السياسية من دون إقصاء، كما تؤمن عودة الجيش إلى ثكناته، ليصبح ضامنا لشرعية الدولة وحماية استقلالها وسيادتها الوطنية وسلامة حدودها.

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7595
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر695954
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49351417
حاليا يتواجد 2997 زوار  على الموقع