موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

ربيع تكوين العقل العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«طُوط»، إله فرعوني خلق العالم بصوته، «لأنه كان مطلعاً على قوة تأثير الصوت والكلمة». وتشير الأساطير المصرية القديمة إلى «أن صوته يتكثف بنفسه فيصير مادة، ومن هنا كانت قوة طوط كامنة في صوته، أي في النفخ الصادر عنه،

ومن هذا النفخ يخلق كل شيء». ذكر ذلك المفكر المغربي محمد عابد الجابري في كتابه «تكوين العقل العربي». وربما «طوط» أصل التعبير العراقي الساخر «طيط» الذي يعني النفخ بالاتجاه المعاكس، ولا سند عندي لما أقوله سوى «الربيع العربي» الذي ضيّعنا بين مليونيات «طوط» و«طيط» تتنافس الفضائيات في نفخها وتفخيخها.

 

وضاعت في «طوط» و«طيط» الربيع العربي أجهزة إعلامية عالمية تتوخى الدقة، مثل «بي بي سي» الإنجليزية التي احتارت في معرفة «كم كان عدد الناس في ميدان التحرير»، وهذا عنوان تقريرها الذي استقصى آراء شهود عيان، وعلماء رياضيات، ومختصين بتخمين عدد الحشود، وسألهم عما إذا كان صحيحاً الادعاء بأن تلك كانت حقاً أكبر انتفاضة في التاريخ. مراسل «بي بي سي» الموجود في ميدان التحرير خلال انتفاضة 30 يونيو، وثورة يناير عام 2011 استبعد أن يتسع الميدان لأكثر من نصف مليون، وشكك بادعاء مشاركة 40 مليون شخص في المظاهرات في مدن مصر، فهذا يعادل نحو نصف سكان مصر، ويصعب تصديقه، خصوصاً وأن خُمس السكان أطفال دون العاشرة من العمر. ما مصدر هذه الادعاءات إذن؟ لا علم بذلك حتى لدى فريق «بي بي سي» المسؤول عن رصد الإعلام العالمي، والذي نقل عن وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن وزارة الداخلية أنكرت أن تكون مصدر الخبر. وذكرت «بي بي سي» أنها لعبة أرقام، ورجّحت أن يكون إعلان عدد المشاركين أقرب إلى عمل علاقات عامة وتسجيل أهداف، وليس السعي لمعرفة الحقيقة. ويمكن تخمين العدد الكلي عن طريق التقاط صور جوية للحشود، وقياس مساحتها العامة، ووضع شبكة عليها لتحديد معدل العدد في كل قطاع، وبذلك يُقدّرُ العدد العام الذي يظل في رأي الخبراء تخمينياً، بسبب الحركة الفوضوية للحشود، وتناقص أعدادها أو زيادتها بشكل عشوائي، حسب الظروف الطارئة.

وخصخصة الميادين هو الانطباع الذي يولده في الذهن تقرير عماد مكي، الباحث في جامعة بيركلي. يتضمن التقرير معلومات عن الدعم المالي الذي تقدمه الخارجية الأميركية للجماعات والنشطاء الداعين للديمقراطية في مصر، وبينهم ضابط بوليس مصري متقاعد يعيش في الولايات المتحدة يدّعي أنه وضع خطة عمليات إقصاء محمد مرسي. التقرير منشور في موقع الإنترنت لفضائية «الجزيرة» الإنجليزية، وبالمناسبة أود الاعتراف بأني عدت إلى متابعة «الجزيرة» بعد انقطاع طويل، وذلك عندما تخلت عن وظيفتها الإعلامية إلى قيادة الأعمال الميدانية لـ«الربيع العربي». وعودتي متحفظة ورهن تقديمها المتوازن لما يجري على الأقل في مصر في ميداني «التحرير» و«رابعة العدوية». وكنتُ انقطعت عن مشاهدة «الجزيرة» يوم ارتجل زعيم ديني كبير أمام عدسة التليفزيون فتوى تحلل دم رئيس عربي، وسجّلته الذاكرة العربية ضمن المشهد الدموي المهين لذبح ذلك الرئيس بصواريخ «الناتو». جنون العمليات الانتحارية من جنون هذه الأفعال التي ستقاضي سنوات طويلة شعوب «الربيع العربي» المأخوذة على أمرها.

ولو اعتمدنا «طوط» كوحدة لقياس أداء الفضائيات على غرار «واط» في الكهرباء، لاستطعنا تحديد ما إذا كانت «الثورة» في مصر يوم 30 يونيو من نوع «التحرير» في العراق عام 2003، ومعرفة ما إذا كانت قوة «طوط» المصريين تماثل قوة «طيط» العراقيين الذي لم يتوقف عن «الطيط» منذ عام 2003. وهنا نعثر على ما اعتبره الجابري «إحدى المفارقات الخطيرة في التجربة الحضارية العربية الإسلامية، المفارقة التي تمثل التناقض بين المضمون الأيديولوجي والأساس الإبستمولوجي في أيديولوجيا الطرفين المتصارعين: المعارضة الشيعية ودولة الخلافة السنية». فالمعارضة الشيعية استطاعت، حسب الجابري، أن تستقطب على مدى التاريخ العربي الإسلامي الفئات الاجتماعية المضطهدة المحرومة والمسحوقة وتتبنى قضيتها السياسية الاجتماعية، مما أكسبها مظهراً تقدمياً ثورياً، لكنها عملت على توظيف ما يسميه الجابري «العقل المستقيل»، والذي يعتبره أساس تأخر المسلمين. ومن هنا التناقض الذي بقيت تعانيه المعارضة الشيعية طوال تاريخها الحافل بالكفاحات والثورات: التناقض بين الطابع الثوري التقدمي للأهداف والطابع اللاعقلاني للأيديولوجيا وأساسها الإبستمولوجي. هذا بينما تبنت الدولة الخصم (السنية) موقفاً معاكساً تماماً؛ إذ كانت محافظة على مستوى الأهداف الاجتماعية و«ثورية» (عقلانية) في معظم الحالات على مستوى الأيديولوجيا.

ومفهوم «العقل العربي» لدى الجابري هو «البنية الذهنية الثاوية في الثقافة العربية كما تشكلت في عصر التدوين» بإشراف الدولة العباسية في القرن الثاني الهجري. ويخلص كتاب «تكوين العقل العربي» الذي صدرت منه منذ عام 1984 سبع طبعات عربية وطبعة إنجليزية، إلى أن «تاريخ الثقافة العربية الراهن ما زال مجرد تكرار واجترار لنفس (التاريخ) الذي كتبه أجدادنا، وأنه ما زال خاضعاً لنفس الاهتمامات والإمكانيات التي وجهتهم وتحكمت في رؤاهم، والتي جعلت التاريخ الذي خلفوه تاريخ (فِرق) و(طبقات) و(مقالات) في كل فن على حدة، وبكيفية عامة: تاريخ الاختلاف في الرأي وليس تاريخ بناء الرأي».

ويرى الجابري أن تاريخ القدماء كانت تمليه عليهم ظروفهم، ويمكن أن نبرره نحن بالنظر إلى المعطيات التي حركتهم. «إن طريقتهم في التأريخ هي نفسها جزء من التاريخ، لذلك فلا معنى لِلَوْمهم، إنما اللوم كل اللوم لانقيادنا الأعمى لما كان نتاجاً لظروف تاريخية خاصة ولتعاملنا معه وكأنه حقيقة مطلقة. إن هذا الانقياد يصرفنا عن اكتشاف الكل الذي يحمل فعلا الوحدة الثقافية العربية. ذلك أنه وراء (تاريخ) الاختلاف والتعدد والصراع والانفصال يثوي تاريخ الوحدة والتكامل والاتصال، وإذن فعلى أنقاض تاريخ الأجزاء، الممزق المبعثر، يجب أن نبني تاريخ الكل».

وهل يمكن إعادة بناء الكل من دون العقل العربي الذي ولدت في أرضه جميع الأديان السماوية. قال أنس بن مالك رضي الله: «أثني على رجل عند رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فقال: كيف عقله؟ قالوا: يا رسول الله إن من عبادته إن من خلقه إن من فضله إن من أدبه. فقال: كيف عقله: قالوا يارسول الله نثني عليه بالعبادة وأصناف الخير وتسألنا عن عقله؟ فقال رسول الله: إن الأحمق العابد يصيب بجهله أعظم من فجور الفاجر، وإنما يَقرُب الناس من ربهم بالزلَف على قدر عقولهم» (الماوردي، أدب الدنيا والدين). وماذا بغير قول الرسول نداري جزع أن نكون شهوداً على عابدين يهتفون: «الله أكبر» فيما يفتكون بالناس، وبالبلد والشعب والأمة؟


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22404
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع200208
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر564030
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55480509
حاليا يتواجد 4885 زوار  على الموقع