موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

أردوغان ... أيقونة تركيا ومشكلتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثمة أزمة دبلوماسية "غير صامتة" بين مصر وتركيا، على خلفية المواقف الانفعالية الحادة التي صدرت عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ضد ما أسماه "الانقلاب العسكري"، وذهابه بعيداً في إظهار انحيازه لفريق (حزب) من المصريين ضد جميع المصريين من تيارات وأحزاب وحركات سياسية وشبابية وشعبية، بمن في ذلك مؤسسات الدولة من أمنية وعسكرية وقضائية وإعلامية ... وثمة مشاعر غاضبة ضد أردوغان وحكومته تسود أوساط شعبية مصرية واسعة، بل وتتخطى في حدودها مصر، إلى عدد من الدول العربية كذلك.

 

لدى السلطات المصرية من المعطيات، ما يؤكد أن أردوغان وأركان "العدالة والتنمية"، هم من أوحى وشجع إخوان مصر على الإمساك بمفاصل الدولة ومؤسساتها، فيما بات يُعرف بـ"الأخونة"، ولدى السلطات المصرية ما يكفي من معلومات عن "نصائح" نقلتها أنقرة إلى نظام مرسي، تتصل بضرب الإعلام (حكومة أردوغان سجلت رقماً قياسياً في هذا المضمار) وإضعاف الجيش وحبسه في "باراكساته"، فضلاً عن تفكيك القضاء واختراقه، وفي هذه الميادين جميعها، لدى أردوغان وحزبه، مخزون من التوصيات، تراكم خلال أزيد من عقد في الحكم ... لكن من سوء طالع إخوان مصر وأردوغان تركيا، أن شعب مصر وقواته المسلحة، لم يمهلا مرسي وإخوانه الفترة الكافية لإتمام أجندة الأخونة واحكام القبضة على مفاصل الدولة ومؤسساتها.

الثابت وفقاً لكل المعطيات التي سبقت ثورة 30 يونيو، أن مرسي وإخوانه، كانوا بصدد مجزرة بحق القضاء المصري، والقانون الذي تقدم به الرئيس وصحبه، كان يهدف إلى اقتلاع جميع قضاة مصر الكبار من مواقعهم ... وعلى لائحة مرسي وجدول أعماله، كان هناك قانون لتنظيم الإعلام، وبصورة تكفل الإجهاز على حريته واستقلاله وتكميم أفواه العاملين فيه و"تسويد" شاشاتهم، ناهيك بالطبع عن لائحة مطلوبين للقضاء كان يجري الإعداد لها بهدوء، وتستهدف 21 إعلامياً وصحفياً معارضاً.

أما الخطوات الأكثر أهمية والأكثر خطورة، فتلك التي لم يكشف النقاب عنها بعد، وكانت تتصل بوضع اليد على مؤسسات الدولة من عسكرية وأمنية ... وثمة مصادر مصرية عديدة، تشرح المحاولات والصعوبات التي صاحبت فترة حكم مرسي، للإمساك بهذه المؤسسات ووضع اليد عليها ... وهنا أيضاً، وجد مرسي في أدوغان، خير عون ونصير وشقيق كبير.

لكن أكثر ما أثار ويثير استياء السلطات المصرية (والرأي العام المصري) تلك الأنباء التي تؤكد إلحاح أردوغان وحزبه على نظرائهم من إخوان مصر، بالبقاء في الشارع والاستمساك بحكم مرسي وعودته لرئاسة الجمهورية ... هذه المعلومات لم تعد سرية، بعد أن خرج أردوغان عن طوره، وصرّح بأن مرسي ليس رئيس المصريين الشرعي فحسب، بل ورئيسنا جميعاً (يقصد الإسلاميين الأتراك طبعاً) ... هنا انتقلت أنقرة من حالة إبداء وجهة النظر إلى التحريض على التمرد والبقاء في الشوارع والميادين و"التآمر بهدف قلب نظام الحكم" في دولة أجنبية.

يزعم أردوغان أن ردة فعله حيال الأحداث المصرية إنما ينطلق من منظومة قيمية وأخلاقية تلتزم بها أنقرة ... مثل هذا المنطق(اقرأ اللامنطق) لم يقنع الأتراك أنفسهم (دع عنك المصريين والعرب)، الذين ردّ عليه كثيرون من كتابهم ومحلليهم بسؤاله: أين كانت هذه المنظومة وأنت تعانق نظام القذافي، وأين هي هذه المنظومة وأنت تُغمض الأعين على تسرب القاعدة والجهاديين إلى سوريا لقتل أهلها وتدمير مجتمعها ؟ ... أردوغان تصرف في الأزمة المصرية كزعيم إخواني، ولم يتصرف كرجل دولة، بحجم تركيا وتاريخها وروابطها في المنطقة.

والحقيقة أن المراقب لسلوك أردوغان ومواقفه وسياسات حزبه خلال العامين الفائتين، تصيبه الدهشة والذهول ... فالحسابات والطموحات و"المكونات" الشخصية للرجل، باتت هي التي تقرر سياسة أنقرة وتتحكم بها، إلى الحد الذي تحوّل معه أردوغان إلى عبء على تجربة تركيا و"نموذجها" ومصالحها ومستقبل الديمقراطية والحرية فيها، بعد أن كان ذخراً لها، بل و"أيقونتها" ... فالرجل يضرب طولاً وعرضاً، وهو لا يرى من المعارضة التركية سوى "فلول" و"بلطجية"، وهو يرتد بتسارع على الطابع العلماني للجمهورية التركية، وهي يشتبك في أزمات متفاقمة مع جميع دول المنطقة، ومواقفه ذات الطبيعة المذهبية، تضعفه في صدام مع علمانيي تركيا وعلوييها، قبل أن ينجح في وضع المسألة الكردية على سكة الحل، بل أن هذه المشكلة تزداد تفاقماً بعد "الإنذار الأخير" الذي أطلقه حزب العمال الكردستاني التركي، وبعد اشتباكات راس العين بين أكراد سوريا و"جهادييها" المدعومين من الأتراك.

وأحسب أن قدرة تركيا على استئناف مسارها الانتقالي المتقدم نحو الديمقراطية، واستعادة علاقاتها مع جوارها، واسترداد دورها المتآكل في الإقليم، باتتمشروطةًإلى حد كبير، بإخراج أردوغان من موقع صنع السياسة والقرار، وهي مهمة صعبة بالنسبة لرجل ارتبطت باسمه شخصياً تجربة تركيا وحزبها الحاكم في السنوات العشر أو الخمسة عشر الفائتة ... والأمل الوحيد لتركيا إنما يبقى في إسقاط مساعي أردوغان لتغيير النظام السياسي التركي من برلماني إلى رئاسي، وضمان انتقاله إلى القصر الجمهوري، مجرداً من الأنياب والمخالب.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نقدُ إسرائيل أميركياً

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في تطور لافت، لم تعد مواقف الأميركيين تصب في خانة واحدة بشأن إسرائيل باعتبارها ...

كوبا «الثورة والدولة» في دستور جديد

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    في 24 فبراير/ شباط الجاري سيتم التصويت في استفتاء شعبي على الدستور الكوبي الجديد، ...

الافتئات على المشروع الوطني ومنظمة التحرير

د. إبراهيم أبراش

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فشل السلطة أو انهيارها لأي سبب كان هو فشل لمشروع التسوية السياسية ولنهج أوسلو ...

نحن وإعلام الاحتلال

عدنان الصباح

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    بعد هزيمة عام 1967م وسقوط الضفة الغربية وقطاع غزة في قبضة الاحتلال وانقطاع سبل ...

لا يوجد اقليات فى بلادنا ,بل تنوع حضارى !

د. سليم نزال

| الجمعة, 22 فبراير 2019

    فى فكره التعايش فى التنوع المجتمعى لا يوجد غالب او مغلوب و لا قوى ...

مقاربة قوانين الطبيعة وقوانين البناء

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 21 فبراير 2019

    في الرياضيات والفيزياء، تقف القوانين والعلاقات الرقمية الدقيقة والمعادلات والنظريات، لتشكل بمجموعها بيئة منطقية ...

«مجلس اللا أمن والإرهاب الدولي»

عوني صادق

| الخميس, 21 فبراير 2019

    مع انتهاء الحرب العالمية الثانية، اتفق المنتصرون على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، والتي قيل ...

الحلف الغربي في مهب الريح

جميل مطر

| الخميس, 21 فبراير 2019

    لا مبالغة متعمدة في صياغة عنوان هذا المقال، فالعلامات كافة تشير إلى أن معسكر ...

عن قمة الأخوة والتسامح

د. عبدالعزيز المقالح

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  كانت قمة «الأخوة الإنسانية» التي انعقدت في أبوظبي الأسبوع الماضي، بين شيخ الأزهر الشريف ...

ما تغير بعد مؤتمر وارسو ومالم يتغير

د. نيفين مسعد

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  انتهت، يوم الخميس 14 فبراير 2019، في وارسو أعمال المؤتمر الذي أُطلِقَ عليه “مؤتمر ...

رصيد مصر في أفريقيا

أحمد الجمال

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في مصر القديمة، وقبل ظهور علوم الجغرافيا السياسية والاستراتيجية، حدد القادة المصريون أمن وطنهم ...

شبح «ربيع لاتيني» في فنزويلا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منذ أن تولى مقاليد السلطة منذ عامين، أن يسير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9351
mod_vvisit_counterالبارحة35888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع271456
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1053168
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65207621
حاليا يتواجد 2652 زوار  على الموقع