موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حكومة جديدة بتشكيل يرضي ويقلق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أخيرًا أعلنوا عن تشكيل حكومة جديدة فى مصر، وكان لإذاعة هذا الخبر وقع جيد فى نفوس ملايين المواطنين الذين انتظروا طويلاً نتيجة المشاورات، ووقع في نفسي لا أزال أجد صعوبة في وصفه وصفاً لائقاً. أأقول وقعاً غير مألوف، أم أقول وقعاً غير مريح وربما مثير للحيرة،

إذ لم يحدث على امتداد سنوات عدة أن تشكلت حكومة فى مصر من أشخاص تربطني بعدد كبير من أعضائها علاقات وثيقة، وأعرف الكثير عن أغلبهم، واحتفظ مع عدد غير قليل منهم بذكريات عن تجارب خضناها معاً ومواقف خلّفت آثاراً بعضها عميق وطيب ومفيد.

 

ما المشكلة إذن؟ وأين الدافع للشعور بالحيرة؟

***

لا أنكر أنني مشفق عليهم. ولا يقلل من إشفاقي علمي بأنهم يدركون تمام الإدراك المشاق التي تنتظرهم، ورداءة حال الطريق التي يتعين عليهم صعوده. هم ولا شك يشعرون بقسوة الأجواء المحيطة بحكومتهم، وقبل هذا وذاك، يقدرون صعوبة، إن لم تكن استحالة، تحقيق إجماع حقيقي بينهم على سياسات بعينها واتخاذ قرارات حاسمة في مسائل حيوية ودقيقة. سيكون التوصل لإجماع مهمة صعبة لأسباب عدة بعضها يتعلق بالبيئة المحيطة بهم داخلياً وخارجياً، وأهمها يتعلق بنسيج هذه الحكومة وبخاصة التفاوت بين أيديولوجيات يعتنقونها وخبرات إدارية وفنية مارسوها، وخلفيات علمية وأكاديمية عاشوها. يبقى أمل هؤلاء معلقاً بتوافق الجميع حول هدف عبور فترة التوتر الشديد التي مرت بها من قبل مجتمعات ثائرة عدة قبل أن تضع أقدامها على مشارف المرحلة الانتقالية.

***

يجب الاعتراف أولاً بأن هذه الحكومة يحتضنها رضاء شعبي لم يتوافر لحكومة مصرية سابقة، سواء فى عهد مبارك أو في عهود بعده. وهذا في حد ذاته رصيد محسوب لهذه الحكومة وفي الوقت نفسه محسوب عليها عندما تحين ساعة الحساب الختامي وهي غير بعيدة. يلزم أيضاً الاعتراف بأنها تتسلم الحكم في ظل أجواء ملبدة بسحب سوداء وتحديات أقلها شأنا مقاومة الشعور بالخوف من استمرار حالة عدم الاستقرار. أظن أن لا أحد في هذه الحكومة غافل عن حقيقة أن المصريين تغيروا في عامين أكثر مما تغيروا في مئة عام أو أكثر. شعب “تسيس” إلى حدود غير مألوفة وغير مستعد أن يدع قراراً يصدر ولا يبدي فيه رأياً. مواطنون يزعم عديدهم أن لهم دوراً في خلق الظروف التي جاءت بهذه الحكومة وربما في اقتراح أسماء لشخصيات هم الآن أعضاء فيها ورفض أسماء خرجت فعلاً من التشكيلة.

أتخيل ما يدور في ذهن وزير أو أكثر من الوزراء الذين تضمهم تشكيلة هذه الحكومة. أتخيله وهو يحاول وضع خطة قصيرة الأجل، هدفها إشاعة الأمل والتفاؤل وتخفيف المعاناة. أتخيله يضع هذه الخطة بينما تعلو أصوات من حوله في مصر وأنقرة وتونس وربما في صنعاء وعمان وفي إنجلترا وألمانيا والولايات المتحدة، تتوعده وحكومته وشعبه بمصير دخلته الجزائر في التسعينات من القرن الماضى. أتخيله يخطط بينما أصوات أخرى تدعو علنا وجهاراً ليتكرر في مصر مشهد سوريا وهي تحترق.

***

من ناحية ثانية، أقدر تماماً شعوراً سائداً لدى وزراء بصعوبة تحقيق إنجاز معتبر في زمن قصير للغاية، وبإمكانات مادية أيضاً ضعيفة للغاية. بعض هؤلاء الوزراء محرومون من خبرة سابقة في العمل الحكومي، هؤلاء سيتعرضون إلى مقاومة عنيفة من جانب قيادات بيروقراطية عتيدة ترفض الإصلاح والتجديد، إضافة إلى مقاومة من جانب قيادات جرى توظيفها خلال ما يعرف بمرحلة “تمكين” تيارات الإسلام السياسي وتنظيماته من مفاصل الإدارة المصرية. أتوقع أن عدداً من الوزراء ستفاجئه شراسة المقاومة وكفاءة أسلحتها وقد تتسم ردود فعله بالارتباك أو السلبية بسبب خلفياته ونقص تجاربه التي تمنعه من استخدام قوة “البطش الناعم” التي تسمح بها القوانين العادية.

***

من ناحية ثالثة، يوجد فى هذه التشكيلة الحكومية أشخاص فى حاجة لوقت حتى يثبتوا أنهم صالحون لأداء مهام المرحلة. هذا الوقت لن توفره لهم الأجواء والظروف الراهنة. هؤلاء سوف يتعرضون منذ الأيام الأولى لامتحانات يومية على أيدي إعلاميين، مذيعين ومحاورين، تعودوا لمدة عام أو أكثر على لغة حوار وخطاب تتميز بالإثارة والمبالغة. لن تكون هذه اللغة جديدة على بعض الوزراء، وخاصة هؤلاء الذين دفعت بهم إلى الواجهة نفس شاشات التلفزيون وبرامج الكلام التي تقف الآن مستعدة لرد الجميل. عندئذٍ سوف يتعين على هذا الوزير أو ذاك إثبات أن قدرته على تقديم حلول عملية وواقعية وفورية لمشكلات الجماهير ليست أقل من قدرته على اقتراح الحلول والنصائح والبدائل الكلامية.

***

من ناحية رابعة، يرضينى ويقلقنى التنوع الأيديولوجي فى هذه التشكيلة الحكومية. يرضيني هذا التنوع لأنه يعكس رغبة عامة فى قطاع الثوار من الشباب والكبار على حد سواء بضرورة إشراك ممثلين عن مختلف التيارات السياسية فى مصر فى حكم البلاد، وأتمنى أن تستمر هذه الرغبة وأن تتحقق. ويقلقني هذا التنوع كلما تخيلت منظر الحكومة مجتمعة لاتخاذ قرار يحظى بموافقة أعتى ممثلي اليمين المحافظ اقتصادياً، وأعتى ممثلي اليسار الناصري اجتماعيا. أقدر كل التقدير ولاء كل وزير لتياره وإيمانه بعقيدته السياسية ولكنى فى الوقت نفسه أشفق على رئيس حكومة مجبر على استصدار قرار لابد أن تتناقض بسببه المواقف، ربما إلى حد يهدد الحكومة بالانفراط المبكر.

***

المسؤولية كبيرة ليس فقط لأن هذه الحكومة تتحمل عبء إدارة دولة في ظروف صعبة ولكن أيضا لأنها وافقت ضمنياً على المشاركة في عملية إنقاذ مصر من كارثة كادت تكون محققة. المسؤولية كبيرة لأن هذه الحكومة تعهدت، بالأمر الواقع، بأن تقود البلاد إلى مشارف المرحلة الانتقالية التي فشلت الحكومات السابقة منذ يناير 2011 في الوصول إليها. تأخر حلول المرحلة الانتقالية رغم أن دولاً أجنبية وقطاعاً مهماً في الشعب المصري انتظر أن تقوم بهذه المهمة تيارات الإسلام السياسي ولم تفلح. وأظن أنها ما كان يمكن أن تفلح بعد أن تأخرت في صنع توافق شعبي حول مشروعها السياسي والاجتماعي، ولم تقدم برنامجاً اقتصادياً مقنعاً أو على الأقل بملامح واضحة، وفرضت الشلل على أهم مؤسسات الدولة مثل الشرطة والقضاء وأثارت قلقاً وشكوكاً في المؤسسة العسكرية، بمعنى آخر استغنت عن مؤسسات الدولة في مرحلة حيوية من مراحل الاستعداد لتدشين المرحلة الانتقالية.

***

تأخرت قيادات الإسلام السياسي وأخطأت. نبهنا إلى عواقب التأخير وحذرنا من فداحة الأخطاء. الآن يتعين علينا أن نتكاتف لتعويض التأخير وتصحيح الأخطاء لنلحق بركب الدول التي تخوض غمار مرحلة الانتقال.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50294
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228098
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر591920
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55508399
حاليا يتواجد 2588 زوار  على الموقع