موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ماضي للبيع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مجلس تحرير صحيفة كريستيان ساينس مونيتور التي تصدر في مدينة بوسطون في شرق الولايات المتحدة، نشر بتوقيعه مقالا عن التطورات الثورية في مصر، يلفت فيه بذكاء نظر القارئ إلى أن ثورة ثقافية ناشبة بالفعل في مصر

تختلف واقعيا وجذريا عن التطورات الثورية الأخيرة. تختلف في أنها ناشبة تحت السطح لم تتوقف ولم تتقطع. تختلف أيضا في أنها تعبر عن نفسها بالموسيقى والرسم والغناء والشعر. الثورات الناشبة فوق السطح موضوعاتها سياسة واقتصاد وعدالة، أما الثورة الثقافية المصرية فموضوعها الهوية، ثورة تعزز هوية أو تبحث عن أخرى. ثورة سلمية هادئة وليست كالثورات الثقافية في بلاد أخرى كالصين مثلا.

●●●

بينج فو PING FU، هاجرت من الصين إلى أمريكا في عام 1995، واستطاعت أن تقيم مصنعا لإنتاج التكنولوجيا المتقدمة وصارت من سيدات الأعمال الناجحات. أرادت أن تحظى باهتمام أوفر فكتبت كتابا تحدثت فيه عن جانب من حياتها، وهو الجانب الذي صادف نشوب الثورة الثقافية الصينية بين عامي 1967 و1976.

بمجرد طرح الكتاب في السوق انهال عليه المدونون بانتقادات وسلطوا اتهامات وإساءات على المؤلفة. امتلأت صفحات الكتاب بقصص مرعبة عن الثورة الثقافية وعمليات الترويع والقتل والتعذيب التي اتهم بتنفيذها الحرس الأحمر المشكل أساسا من شباب المدارس الثانوية والجامعات.

كتبت السيدة بينج وسردت وأفاضت. وكغيرها من مؤلفي هذا النوع من الروايات الشخصية قدمت نفسها كضحية عانت صنوف البؤس والعذاب، حكت أنها كانت طفلة عندما مات أبواها فتولت تربية شقيقتها الأصغر، وقصت رواية عن اغتصابها وحكاية عن طردها من المدرسة ونقلها إلى معسكر عمل لأنها كتبت موضوع إنشاء تنتقد فيه قرارا من الحزب يشجع العائلات على الاكتفاء بطفل واحد والزوجات على الإجهاض.

●●●

تعرض الكتاب لحملة مركزة من النقاد والمدونين والقراء تتهم الكاتبة بالكذب. بعضهم خرج يدافع عن الثورة الثقافية الصينية مشيرا إلى أنه من غير المعقول أن تكون الثورة بالبشاعة التي تصفها بها الكاتبة رغم أنه خرج من رحمها مهندسون وأطباء وأساتذة وعلماء قادوا الصين نحو تحقيق المعجزة التي تعيش فيها الآن.

آخرون من المهاجرين الصينيين اتصلوا من الولايات المتحدة، وطنهم الجديد، بالمدرسة التي ادعت الكاتبة أنها قضت فيها وقتا قبل أن تطرد منها فجاء الرد بالإنكار، واتصلوا بالجامعتين اللتين ذكرت أنها حصلت على شهادة من كل منهما فكذبتا ما ذكرت، كلفوا من يبحث في سجلات الشرطة الصينية فلم يعثروا على أوراق تثبت تعرضها للاغتصاب أو المتاعب كما زعمت في الكتاب.

على ضوء هذه الحملة استدعت مجلة Forbes الشهيرة الكاتبة لإجراء مقابلة تصحح من خلالها بعض المعلومات التي وردت في الكتاب. فشلت المؤلفة في تقديم ما يثبت صدق ما أوردته من معلومات فاستمر الكتاب يتعرض لملاحقات من القراء مما أدى إلى سقوط أرقام مبيعاته واستعد الناشر لإعلان أسفه على نشر الكتاب.

●●●

فجأة، تعلن صحيفة أمريكية ذائعة الصيت أن كتاب Bend Not Breakالذي ألفته سيدة الأعمال الصينية الأصل بينج فو كان الأكثر مبيعا خلال فترة صدوره. وجاء في صحيفة أخرى أن «معجبين» بالكتاب، يقودهم المليونير الذي اشترى مصنع السيدة «بنج فو» بمبلغ خمسين مليون دولار، شنوا حملة إعلانات نقلت مبيعات الكتاب في أسبوع واحد من مرتبة متدنية للغاية إلى مرتبة الكتب الأكثر مبيعا.

●●●

تصادف أن تشن في هونج كونج ومدن صينية عديدة حملات تعيد إلى الذاكرة أحداث الفترة التي أقدم فيها الشباب بتشجيع من الرئيس ماو على ترويع المواطنين وبخاصة «كل من في السلطة» . كانوا يضربون أساتذتهم ويروعون جيرانهم ويبصقون على معلميهم في المدرسة وأساتذتهم في الجامعة. كان هدف الرئيس ماو إبقاء جذوة الثورة مشتعلة خاصة بعد أن بدأ يتسرب إلى عقول المسئولين في الحزب والبيروقراطية أن الأمور استقرت لهم فعادوا يفسدون في البلاد.

يشترك في حملة التذكير بأحداث الثورة الثقافية مواطنون هدفهم الاعتذار عما اقترفوا وهم في سن الشباب ضد المعلمين وقادة الحزب ورجال القضاء والإدارة، كتب أحدهم بيانا إلى الشعب يقول فيه « أصدقائي، إذا كان أحدكم تسبب في إلحاق الأذى بشخص آخر، دعونا نقدم اعتذارا واعترافا، ليس فقط من أجل سلامنا الداخلي ولكن لنتمكن من مواجهة أولادنا والتاريخ بشجاعة».

مواطنون آخرون، عادوا يحنون إلى أيامها، أيام الثورة الثقافية، ويمجدونها ويتصدون لكل من يسيء إلى سيرة الرئيس ماو. هؤلاء ينتهزون الفرص المناسبة لإحياء الأعمال الموسيقية والأناشيد الوطنية والتحريضية التي اشتهرت بها مرحلة الثورة الثقافية.

من ناحية أخرى، يصر قادة الصين من رجال الحزب والحكومة، على عدم السماح بتدريس هذه المرحلة في المدارس وعدم إثارة نقاش مفتوح حولها، وفي الوقت نفسه عدم إنكار وقوعها. الأمر الذي يمكن فهمه إذا عرفنا أن معظم قادة الصين الحاليين كانوا تلاميذ مدرسة أو طلبة جامعة خلال الثورة الثقافية مارسوا العنف الثوري للمحافظة على نقاء الثورة، ومن هذه المرحلة، وغيرها من مراحل عهد ماو، يستمدون الجانب الأعظم من شرعيتهم.

●●●

هناك في الغرب من يريد تشويه صورة الصين، وهناك من يريد إثارة الشقاق داخل الصين لتعطيل وتعقيد مسيرتها، وهناك أيضا من يريد فتح جروح مراحل العنف في الثورة الصينية بهدف ضم الصينيين إلى الحملة العالمية ضد النازية وأشباهها واستكمال دائرة الهولوكوست. يحاولون مع أنهم يعرفون، والصينيون كذلك، أن العنف الذي مارسه الأوروبيون والألمان خاصة في الصين قبل الثورة كان من بين الأشد قبحا ووحشية في تاريخ الغرب.

●●●

في الصين الآن من يؤمن، وعن ثقة بالنفس، بأن التصالح مع الماضي خطوة صحيحة وأساسية نحو بناء مستقبل الرخاء والتقدم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10410
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79732
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833147
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57910696
حاليا يتواجد 1842 زوار  على الموقع