موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

سلطة لا تتعلم من الدروس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”في أعقاب اجتماع رام الله أكد عبد ربه: "أن السلطة الفلسطينية مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع إسرائيل. كما أشار... إلى أن الجولة الأخيرة لجون كيري "أثارت توقعات إيجابية لدى الجانب الفلسطيني". باختصار شديد

ودون فذلكة كلامية فإن "الخطوات غير المسبوقة" تعني بالخط العريض: "تنازلات عن حقوق وطنية فلسطينية جديدة أخرى!"”

ــ

السلطة الفلسطينية للأسف, لا تتعلم من الدروس التي مرَّت على قضيتنا الوطنية! فكيف بها من دروس الآخرين في حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية؟ تنادي بمقاطعة المفاوضات في ظل التغول الاستيطاني وتجري مفاوضات مع إسرائيل! تطلب من الدول العربية عدم التطبيع مع إسرائيل طالما أنها لا تعترف بالحقوق الوطنية وتمارس التطبيع! وغير ذلك من الأخطاء! لقد عُقد اجتماع في رام الله (الأحد الـ7 من يوليو الحالي) بين نشطاء إسرائيليين وفلسطينيين, نظمته مبادرة جنيف قي المدينة الفلسطينية. أُطلق عليه "اجتماع لبحث استئناف المفاوضات بين السلطة وإسرائيل"! من ناحية ثانية عُقد في الكنيست (الاثنين الـ8 من يوليو الحالي) اجتماع لأعضاء كنيست ووزراء إسرائيليين مع فلسطينيين لبحث نفس الموضوع!

اجتماع رام الله حضره سياسيون من حزبي الليكود وشاس, وأوضحت صحيفة "معاريف" أن المشاركين من الجانب الإسرائيلي هم أعضاء سكرتاريا الليكود ومركزه, إضافة إلى رؤساء الأفرع في الحزب. كذلك أعضاء مجالس بلدية, وحاخامات, ومستشارون سياسيون إسرائيليون. من الجانب الفلسطيني حضر ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس مبادرة جنيف، بالإضافة إلى محمد المصري عضو المجلس المركزي الفلسطيني, وأشرف العجرمي وزير الأسرى السابق, ومسؤولون كبار آخرون في السلطة. العجرمي شارك أيضًا في اجتماع الكنيست بالإضافة إلى الأكاديمي الفلسطيني خليل الشقاقي.

بداية, نستغرب أن يتم مثل هذا الاجتماع في ظل استمرار تصاعد الاستيطان الصهيوني وتهويد القدس ومنطقتها. لقد أقرت حكومة الكيان بناء 10 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية. وفي ظل التنكر الإسرائيلي للحقوق الوطنية الفلسطينية! ومع من تم عقد الاجتماع؟ مع نشطاء متطرفين من حزب الليكود الحاكم حزب نتنياهو, ومع نشطاء من الحزب الديني شاس، هؤلاء جميعهم لا يعترفون بالحقوق الوطنية الفلسطينية. ماذا أراد النشطاء الفلسطينيون من عقد مثل هذا الاجتماع؟ هل أرادوا إقناع الإسرائيليين بحقوق شعبنا؟ ثم ألا يدركون الخلفيات الأيديولوجية والمواقف السياسية لهؤلاء؟ الذين لا يعترفون بوجود الشعب الفلسطيني من الأساس. للعلم غالبية أعضاء سكرتاريا ومركز الليكود وكذلك المندوبين من شاس هم من: عتاة المتطرفين ممن يسمون "بالصقور" في الكيان الصهيوني. بالتالي لا يمكن فهم عقد الاجتماعين سوى أنهما اجتماعان تطبيعيان بامتياز!

من زاوية ثانية فإن أحد الأهداف التي عقد الاجتماعان على أساسهما هو, وثيقة جنيف سيئة الصيت والسمعة والتي جرى إقرارها في ديسمبر عام 2003 بين وفد صهيوني برئاسة يوسي بيلين وآخر فلسطيني برئاسة عبد ربه. ماذا عنت هذه الوثيقة في حينه؟ لقد عنت كما تعني الآن: أن حق العودة تنازل عنه الفلسطينيون للكيان الصهيوني. هذا في الوقت الذي لم تنشأ فيه دولة فلسطينية حتى منزوعة السلاح وبسيادة ناقصة! وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا وهي تعتبر تنازلا فلسطينيا ليس إلا! إن تصريحات نتنياهو عن موافقته على إقامة الدولة الفلسطينية العتيدة هي بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة واستهلاكية، ولا يعني رئيس الحكومة الصهيونية ما يقوله, ويُدرك تمامًا استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟ بالمعنى العملي ووفقًا للمعطيات على الأرض أنه من الاستحالة إنشاء هذه الدولة بالمعنى الجغرافي نتيجة الاستيطان المتواصل والجدار العازل, واستمرار مصادرة الدولة الصهيونية للأراضي في الضفة الغربية بادعاءات عديدة، أمنية وغيرها. بعد المصادرة تبقى ما نسبته 12% من مساحة فلسطين التاريخية، وهذه أجزاء متناثرة من الأراضي التي تقع عليها المدن والقرى في الضفة الغربية, أي أنها مقطعة الأوصال. على صعيد آخر فهذه النسبة القليلة من الأرض مرشحة للتناقض المستمر لعدم إيقاف إسرائيل لاستيطانها في الضفة الغربية, التي ما زالت هي وقطاع غزة واقعتين تحت الاحتلال, وليس في الأفق ما يشي بإمكانية إزالته على المدى القريب المشهود. رغم كل هذه الحقائق، يحرص مندوبو السلطة الفلسطينية وهم من ذوي المناصب العليا فيها على عقد اجتماعين مع المتطرفين الصهيونيين! ورغم أيضا مصادرة إسرائيل لـ800 ألف دونم من أراضي النقب. للعلم كشف العجرمي في لقائه في الكنيست (في نفس التاريخ) ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي (الثلاثاء الـ9 من يوليو الحالي) أن مباحثات (قبل عامين) جرت في منزل نتنياهو, وترأسها من الجانب الفلسطيني ياسر عبد ربه! هذه القضية كشفتها أيضًا قبل شهرين مواقع إلكترونية إسرائيلية ونقلتها الصحف الصهيونية. يأتي كل ذلك في الوقت الذي تؤكد السلطة الفلسطينية أن ما من مفاوضات تجريها مع الجانب الإسرائيلي منذ ثلاث سنوات! بالطبع أجريت لقاءات ومفاوضات مع إسرائيل من خلال اجتماعات عديدة جرت في العاصمة الأردنية عمَّان, بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين سُمِّيت في حينها "مفاوضات استكشافية" قبل ذلك أجرت السلطة مفاوضات مع الكيان من خلال ما سُمِّي بـ(مفاوضات الرسائل)! على من تضحك السلطة وعلى من تقرأ مزاميرها؟ إن هذا منتهى الاستهانة بعقول الفلسطينيين.

في أعقاب اجتماع رام الله أكد عبد ربه: "أن السلطة الفلسطينية مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع إسرائيل. كما أشار... إلى أن الجولة الأخيرة لجون كيري "أثارت توقعات إيجابية لدى الجانب الفلسطيني". باختصار شديد ودون فذلكة كلامية فإن "الخطوات غير المسبوقة" تعني بالخط العريض: "تنازلات عن حقوق وطنية فلسطينية جديدة أخرى!" هذا ما قصد أن يؤكد عليه المسؤول الفلسطيني. أما عن الانطباع الإيجابي بعد جولة كيري الأخيرة في المنطقة, والذي فهمه الجانب الفلسطيني, فهو محض وهم ليس إلا. هم يريدون من السلطة إقناع أنفسهم بهذا الانطباع رغم خياليته, وعدم انعكاسه على الواقع شيئا ملموسا. لم تحقق جولة كيري الأخيرة أي تقدم. هذا ما صرح به صائب عريقات مسؤول المفاوضات في السلطة، وهذا ما كشفته الحقائق الموضوعية. إن مطلق حركة تحرر وطني بحاجة للاستفادة من تجارب الحركات الأخرى ومن دروس تجربتها الذاتية. للأسف ما لم تفعله السلطة الفلسطينية, وليس في الأفق ما يشير إلى أنها قد تتعلمه مستقبلا.

يبقى القول: إن السلطة الفلسطينية تعيش خواءً سياسيًّا وهي تريد إلهاء نفسها بحركة سياسية حتى لو قدمت فيها تنازلات جديدة. الاجتماعان الأخيران هما محض تطبيع! ويأتيان بعكس السياسات التي تتحدث عنها هذه السلطة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العولمة وآثارُها المدمّرة على السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 أكتوبر 2018

    اعتاد دارسو العولمة، من الباحثين الغربيين والعرب، وخاصة من حلّلوا آليات اشتغالها التدميرية، أن ...

قتل المرأة في العراق حلال!

هيفاء زنكنة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

أضيفت الى سلسلة التصفيات المستشرية، في جميع انحاء العراق، أخيرا، حملة تصفية، منهجية، تستهدف نسا...

عن المعبر واللاجئين

عريب الرنتاوي

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

احتفى الأردنيون كل على طريقته بافتتاح معبر جابر/ نصيب الحدودي مع سوريا... الكثرة الكاثرة كان...

وسط أوروبا.. مصدر قلق

جميل مطر

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    «ما إن تأتي سيرة وسط وشرق أوروبا، إلا وأسرعت أتصفّح موسوعتي التاريخية».. عبارة سمعت ...

ليست إسرائيل وحدها

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    لاشك أن إسرائيل ككيان استعماري عنصري مجرم تتحمل المسؤولية الأولى عن معاناة الشعب الفلسطيني ...

اللاجئ والأونروا وحق العودة في دائرة الخطر

معتصم حمادة

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    عندما تمّ التوقيع على اتفاق أوسلو، باتت ملامح الخطر الوشيك على حق اللاجئين في ...

مانويل مسلم جبهةُ مقاومةٍ وجيشُ دفاعٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    يشكك بعض المراقبين من الذين يسكنهم الغيظ ويملأ قلوبهم الحقد، في صحة ودقة تصريحات ...

العدو الأقبح في التاريخ

د. فايز رشيد

| الأحد, 21 أكتوبر 2018

    العنوان هو التوصيف الطبيعي للعدو الصهيوني, فهو يستأهل أكثر من ذلك, فالصهاينة وحوش في ...

دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!

د. سليم نزال

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قرن كامل مر و العرب يسعون ان يكون لهم كيان فى هذا العالم .مروا ...

صاروخان ورسالة!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    مطلق اشتباك هو قابل لأن يتطور إلى حرب لا يريدها الطرفان، وسيميل مجلسهم الوزاري ...

نحو خصخصة حرب أفغانستان

د. عصام نعمان

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    الحرب ظاهرة بشرية قديمة. البشر أفراداً وجماعات، تحاربوا منذ فجر التاريخ وما زالوا يتحاربون. ...

- الله وكيلك يا أبي صرنا فرجة -

عدنان الصباح

| السبت, 20 أكتوبر 2018

    قد لا يكون هناك من يدري كيف وصل بنا الحال الى ما وصلنا اليه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15624
mod_vvisit_counterالبارحة54948
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126259
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1216397
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59355842
حاليا يتواجد 4599 زوار  على الموقع