موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

سلطة لا تتعلم من الدروس!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”في أعقاب اجتماع رام الله أكد عبد ربه: "أن السلطة الفلسطينية مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع إسرائيل. كما أشار... إلى أن الجولة الأخيرة لجون كيري "أثارت توقعات إيجابية لدى الجانب الفلسطيني". باختصار شديد

ودون فذلكة كلامية فإن "الخطوات غير المسبوقة" تعني بالخط العريض: "تنازلات عن حقوق وطنية فلسطينية جديدة أخرى!"”

ــ

السلطة الفلسطينية للأسف, لا تتعلم من الدروس التي مرَّت على قضيتنا الوطنية! فكيف بها من دروس الآخرين في حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية؟ تنادي بمقاطعة المفاوضات في ظل التغول الاستيطاني وتجري مفاوضات مع إسرائيل! تطلب من الدول العربية عدم التطبيع مع إسرائيل طالما أنها لا تعترف بالحقوق الوطنية وتمارس التطبيع! وغير ذلك من الأخطاء! لقد عُقد اجتماع في رام الله (الأحد الـ7 من يوليو الحالي) بين نشطاء إسرائيليين وفلسطينيين, نظمته مبادرة جنيف قي المدينة الفلسطينية. أُطلق عليه "اجتماع لبحث استئناف المفاوضات بين السلطة وإسرائيل"! من ناحية ثانية عُقد في الكنيست (الاثنين الـ8 من يوليو الحالي) اجتماع لأعضاء كنيست ووزراء إسرائيليين مع فلسطينيين لبحث نفس الموضوع!

اجتماع رام الله حضره سياسيون من حزبي الليكود وشاس, وأوضحت صحيفة "معاريف" أن المشاركين من الجانب الإسرائيلي هم أعضاء سكرتاريا الليكود ومركزه, إضافة إلى رؤساء الأفرع في الحزب. كذلك أعضاء مجالس بلدية, وحاخامات, ومستشارون سياسيون إسرائيليون. من الجانب الفلسطيني حضر ياسر عبد ربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس مبادرة جنيف، بالإضافة إلى محمد المصري عضو المجلس المركزي الفلسطيني, وأشرف العجرمي وزير الأسرى السابق, ومسؤولون كبار آخرون في السلطة. العجرمي شارك أيضًا في اجتماع الكنيست بالإضافة إلى الأكاديمي الفلسطيني خليل الشقاقي.

بداية, نستغرب أن يتم مثل هذا الاجتماع في ظل استمرار تصاعد الاستيطان الصهيوني وتهويد القدس ومنطقتها. لقد أقرت حكومة الكيان بناء 10 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية. وفي ظل التنكر الإسرائيلي للحقوق الوطنية الفلسطينية! ومع من تم عقد الاجتماع؟ مع نشطاء متطرفين من حزب الليكود الحاكم حزب نتنياهو, ومع نشطاء من الحزب الديني شاس، هؤلاء جميعهم لا يعترفون بالحقوق الوطنية الفلسطينية. ماذا أراد النشطاء الفلسطينيون من عقد مثل هذا الاجتماع؟ هل أرادوا إقناع الإسرائيليين بحقوق شعبنا؟ ثم ألا يدركون الخلفيات الأيديولوجية والمواقف السياسية لهؤلاء؟ الذين لا يعترفون بوجود الشعب الفلسطيني من الأساس. للعلم غالبية أعضاء سكرتاريا ومركز الليكود وكذلك المندوبين من شاس هم من: عتاة المتطرفين ممن يسمون "بالصقور" في الكيان الصهيوني. بالتالي لا يمكن فهم عقد الاجتماعين سوى أنهما اجتماعان تطبيعيان بامتياز!

من زاوية ثانية فإن أحد الأهداف التي عقد الاجتماعان على أساسهما هو, وثيقة جنيف سيئة الصيت والسمعة والتي جرى إقرارها في ديسمبر عام 2003 بين وفد صهيوني برئاسة يوسي بيلين وآخر فلسطيني برئاسة عبد ربه. ماذا عنت هذه الوثيقة في حينه؟ لقد عنت كما تعني الآن: أن حق العودة تنازل عنه الفلسطينيون للكيان الصهيوني. هذا في الوقت الذي لم تنشأ فيه دولة فلسطينية حتى منزوعة السلاح وبسيادة ناقصة! وثيقة جنيف المشؤومة استفاد منها الكيان الصهيوني كثيرا وهي تعتبر تنازلا فلسطينيا ليس إلا! إن تصريحات نتنياهو عن موافقته على إقامة الدولة الفلسطينية العتيدة هي بهدف ومضامين سياسية وإعلامية فارغة واستهلاكية، ولا يعني رئيس الحكومة الصهيونية ما يقوله, ويُدرك تمامًا استحالة تحقيق هذه المسألة. ما الذي يُثبت صحة هذا الكلام؟ بالمعنى العملي ووفقًا للمعطيات على الأرض أنه من الاستحالة إنشاء هذه الدولة بالمعنى الجغرافي نتيجة الاستيطان المتواصل والجدار العازل, واستمرار مصادرة الدولة الصهيونية للأراضي في الضفة الغربية بادعاءات عديدة، أمنية وغيرها. بعد المصادرة تبقى ما نسبته 12% من مساحة فلسطين التاريخية، وهذه أجزاء متناثرة من الأراضي التي تقع عليها المدن والقرى في الضفة الغربية, أي أنها مقطعة الأوصال. على صعيد آخر فهذه النسبة القليلة من الأرض مرشحة للتناقض المستمر لعدم إيقاف إسرائيل لاستيطانها في الضفة الغربية, التي ما زالت هي وقطاع غزة واقعتين تحت الاحتلال, وليس في الأفق ما يشي بإمكانية إزالته على المدى القريب المشهود. رغم كل هذه الحقائق، يحرص مندوبو السلطة الفلسطينية وهم من ذوي المناصب العليا فيها على عقد اجتماعين مع المتطرفين الصهيونيين! ورغم أيضا مصادرة إسرائيل لـ800 ألف دونم من أراضي النقب. للعلم كشف العجرمي في لقائه في الكنيست (في نفس التاريخ) ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي (الثلاثاء الـ9 من يوليو الحالي) أن مباحثات (قبل عامين) جرت في منزل نتنياهو, وترأسها من الجانب الفلسطيني ياسر عبد ربه! هذه القضية كشفتها أيضًا قبل شهرين مواقع إلكترونية إسرائيلية ونقلتها الصحف الصهيونية. يأتي كل ذلك في الوقت الذي تؤكد السلطة الفلسطينية أن ما من مفاوضات تجريها مع الجانب الإسرائيلي منذ ثلاث سنوات! بالطبع أجريت لقاءات ومفاوضات مع إسرائيل من خلال اجتماعات عديدة جرت في العاصمة الأردنية عمَّان, بين مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين سُمِّيت في حينها "مفاوضات استكشافية" قبل ذلك أجرت السلطة مفاوضات مع الكيان من خلال ما سُمِّي بـ(مفاوضات الرسائل)! على من تضحك السلطة وعلى من تقرأ مزاميرها؟ إن هذا منتهى الاستهانة بعقول الفلسطينيين.

في أعقاب اجتماع رام الله أكد عبد ربه: "أن السلطة الفلسطينية مستعدة لاتخاذ خطوات غير مسبوقة في عملية التفاوض مع إسرائيل. كما أشار... إلى أن الجولة الأخيرة لجون كيري "أثارت توقعات إيجابية لدى الجانب الفلسطيني". باختصار شديد ودون فذلكة كلامية فإن "الخطوات غير المسبوقة" تعني بالخط العريض: "تنازلات عن حقوق وطنية فلسطينية جديدة أخرى!" هذا ما قصد أن يؤكد عليه المسؤول الفلسطيني. أما عن الانطباع الإيجابي بعد جولة كيري الأخيرة في المنطقة, والذي فهمه الجانب الفلسطيني, فهو محض وهم ليس إلا. هم يريدون من السلطة إقناع أنفسهم بهذا الانطباع رغم خياليته, وعدم انعكاسه على الواقع شيئا ملموسا. لم تحقق جولة كيري الأخيرة أي تقدم. هذا ما صرح به صائب عريقات مسؤول المفاوضات في السلطة، وهذا ما كشفته الحقائق الموضوعية. إن مطلق حركة تحرر وطني بحاجة للاستفادة من تجارب الحركات الأخرى ومن دروس تجربتها الذاتية. للأسف ما لم تفعله السلطة الفلسطينية, وليس في الأفق ما يشير إلى أنها قد تتعلمه مستقبلا.

يبقى القول: إن السلطة الفلسطينية تعيش خواءً سياسيًّا وهي تريد إلهاء نفسها بحركة سياسية حتى لو قدمت فيها تنازلات جديدة. الاجتماعان الأخيران هما محض تطبيع! ويأتيان بعكس السياسات التي تتحدث عنها هذه السلطة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18740
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع18740
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر639654
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48152347