موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

"فلسطنة" أولويات حماس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

نشرت صحيفة السفير اللبنانية قبل يومين، تقريراً مقتضباً للصديق قاسم قصير، تحدث فيه (من موقع العارف) عن اتصالات تجريها حركة حماس وجماعات إسلامية أخرى، بهدف "لملمة شتات الحالة الإسلامية" في لبنان ابتداءً، وربما في المنطقة استتباعاً ...

وهي اتصالات وتحركات، أوجبتها التطورات في مصر، وما سبقها من أحداث في لبنان (عبرا والمربع الأمني للأسير).

 

أما صحف الأمس، فقد أوردت تصريحات للقيادي في حماس، صلاح البردويل، نفى فيها أن تكون القاهرة قد شهدت اجتماعات مؤخراً بين فتح وحماس من أجل استكمال البحث في قضية المصالحة، رادّاً ذلك إلى انشغال مصر بأزمتها الداخلية، وانصراف الرئيس الفلسطيني في تعقب وتتبع الفصول المتلاحقة من مهمة الوزير الأمريكي جون كيري.

استعادة الثقة بين "الحالات والجماعات" الإسلامية من جهة، واستكمال مسار المصالحة الفلسطينية، مساران مهمان، لا شك أن قيادة حرك حماس بعد زلزال الثلاثين من يونيو، توليهما اهتماماً مركزاً ... لكن المؤشرات (التقديرات) تشي بأن الحركة منصرفة لترتيب أوضاعها الإقليمية وتحالفاتها القديمة – الجديدة، وأن هذا المسار يحظى بأولوية في تفكير الحركة واهتماماتها، فيما مسار المصالحة واستعادة الوحدة، فمركون واقعياً لأوقات أخرى وظروف أفضل ... وربما ثمة من يقول من داخل الحركة، بصوت خافت أو مسموع: ليس مسموحاً أن نذهب للمصالحة في ظل اختلال في موازين القوى، وأن استعادة هذا التوازن وتلك الموازين، أمرٌ مقدمٌ على استئناف جهود المصالحة واستعادة الوحدة.

مثل هذا التفكير الذي تشي به مواقف البعض وتصريحاتهم (والأهم سلوك الحركة)، يضع مسألة المصالحة في مأزق كبير، ويجعل منها ملفاً مرجئاً دوماً، ومركوناً على أعلى رف ... فالمصالحة مؤجّلة إن كانت حماس في ذروة صعودها إقليمياً، طالما أن فرصة "أكل الكعكة" كاملة متاحة ... وهي مرجأة حين تكون تحالفات الحركة الإقليمية في أصعب حالات هبوطها خشية "الخروج من المولد بحبات قليلة من الحمص" ... متى ستكون المصالحة ملائمة وراهنة إذا؟ ... ومتى ستقتنع الأطراف الفلسطينية الرئيسة، حماس وفتح كذلك، بأن المصالحة ليست "خياراً صفرياً"، بل هي "لعبة رابح – رابح"؟

ومثل هذا التفكير، يشفُّ عن عقلية قديمة جديدة في العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني، تقوم على الاستقواء باللاعبين الكبار في الخارج، من عواصم وقوى إقليمية ودولية، لإحداث التوازن أو التغلب على الأخ والشريك والرفيق في "الداخل" ... لعبة مارستها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عندما كانت قطب المعارضة الداخلية الرئيس لقيادة منظمة التحرير، حيث حرصت الجبهة على الدوام، على معادلة النفوذ المهيمن لفتح وياسر عرفات على المنظمة، من خلال علاقات متميزة مع جمال عبد الناصر، ومن بعده القذافي وصدام حسين وحافظ الأسد، ودائماً تحت شعار "البعد القومي" للقضية الفلسطينية.

الآن، ومن موقعها كقطب ثانٍ على الساحة الفلسطينية، تمارس حماس اللعبة ذاتها تقريباً ... وتتنقل في رهاناتها الخارجية بين عواصم عدة، كانت دمشق وطهران والضاحية الجنوبية أبرزها زمن تصدر شعار المقاومة، وأصبحت الدوحة وأنقرة وقاهرة (مرسي) تحتل المكانة ذاتها زمن ربيع العرب وصعود إسلامهم السياسي، أما الذريعة الجديدة هذه المرة، فتتمثل في "البعد الإسلامي" للقضية الفلسطينية.

ماذا عن البعد الوطني المُؤسس للقضية الفلسطينية؟

مثل هذا السؤال، لم يحظ بكثير من عناء التيار القومي الفلسطيني وتفرعاته من قبل، وهو لا يحظى اليوم بالاهتمام المطلوب من "التيار الإسلامي" الفلسطيني وتفرعاته العديدة كذلك ... لذلك يرتفع منسوب التشاؤم في تقدم مسار المصالحة الوطنية على مسارات "ترميم التحالفات الإقليمية"، مع الحلفاء والأصدقاء، القدامى منهم والجدد.

لا نختلف مع البردويل عندما قال بأولوية المفاوضات على المصالحة في تفكير القيادة الفلسطينية ... لكننا في المقابل، لا نرى المصالحة أولوية أولى في تفكير حماس، حركة وحكومة ... وفي ظني أن أحداث مصر، وما شهدته من سقوط لحكم الإخوان والاستراتيجيات التي بنيت على استدامته، لن يسرّع بالضرورة مسار المصالحة، بل ربما يضعها في آخر قائمة "المهام المؤجّلة" بانتظار انبلاج صورة أوضح للتطورات في الإقليم من حولنا ... فأية مقامرة بالذهاب إلى المصالحة وما قد يستتبعها من إجراءات وخطوات (الانتخابات مثلاً)، قد تكون نتائجه سيئة لحماس، بل وقد نجد أنفسنا أمام "سيناريو 30 من يونيو معدلاً" في قطاع غزة، ولقد أظهرت وقائع عديدة في القطاع المحاصر، أن حركة حماس، تعاني قبل الثلاثين من يونيو، من أزمة علاقة مع أهل القطاع، بدءاً بمهرجان انطلاقة فتح، الذي كان بمثابة (30 يونيو غزاوي مبكر)، وانتهاء بمهرجانات استقبال الشاب محمد عسّاف، الذي أجبر حكومة حماس على تغيير موقفها ومقاربتها من الرجل وجمهوره العريض.

خلاصة القول، أن من المهم لحماس أن تسعى في ترميم ما تشاء من علاقات وتحالفات مع دول وعواصم وجماعات وجمعيات، في شتى أرجاء الأرض ... لكن الأهم لها، وللقضية الفلسطينية أولاً، هو أن تضع موضوع المصالحة في صدارة أهدافها ... وأن تعيد الاعتبار لـ “المكون الوطني" في خطابها وأهدافها وأولوياتها، بدل أن تغرق عميقاً في أجندة "التمكين" ومقررات التنظيم الدولي واجتماعات إسطنبول الأخيرة.

وإذا كان المطلوب اليوم، إخوانياً، هو تمصير جماعة الإخوان بعد فشل مشروع "أخونة" مصر، وفقاً لعبد الحليم قنديل، فإنه من باب أولى أن ندعو حماس لمزيد من "الفلسطنة" بعد أن منيت مشاريع "الأخونة" و"الأسلمة" بضربات شديدة، وبدا أنها تجر المنطقة إلى سلسلة من الانقسامات والتداعيات لا نعرف كيف ستنتهي ومتى.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26951
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع58866
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر851467
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50828118
حاليا يتواجد 2552 زوار  على الموقع