موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

تجنُّب الضياع في الهوامش والمؤقت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعيداً عن التفاصيل المؤقتة، الحقيقي منها والمتخيًّل، التي رافقت انتقال سلطة الحكم في مصر من يد إلى يد أخرى يوم الرابع من هذا الشهر، فإن القضية الأساسية التي ستحتاج إلى كثير من التحليل والمراجعة هي قضية

نمط الاستيلاء على السلطة في أرض العرب.

إنها قضية سياسية، لها جذور تاريخية حاكمة ومنظٍّرون من المفكرين والفقهاء وأشكال متعدٍّدة من الممارسة . وهي ككثير من القضايا السياسية في حياة العرب لم تحسم بعد . وكيف تحسم إذا كان الإرث التاريخي العربي الإسلامي لا يسعفها، والفقه الإسلامي مختلفاً حول التعامل معها، والحداثة العربية لازالت تواجه مخاضاً عسيراً.

من هنا فإن الحديث عما جرى في مصر يجب ألا ينزلق إلى التبسيط المخل أو التوهان في المؤقَّت، خصوصاً وأن انعكاسه على مستقبل الواقع العربي، فكراً وممارسة ونتائج، سيكون كبيراً.فما هي الملامح الكبرى لأحداث مصر الأخيرة؟

أولاً: ما قلناه عند تفجُر ثورات وحركات الربيع العربي من كسر الإنسان العربي لحاجز الخوف التاريخي من سلطان وبطش السلطة الحاكمة عادت أحداث مصر الأخيرة فأكًّدته، بل وضاعفت تأكيده.لقد أثبت الإنسان العربي بأنه لن يقبل بعد اليوم حياة الاستكانة والتهميش والاستغفال والاستخفاف به من أية جهة كانت، داخلية وخارجية . ومن هذا المنطلق قرَّر أن يكون في ثورة دائمة، ليس لها نهاية في الأفق المنظور، وذلك حتى تتحقق جميع أحلامه وآماله ومطالبه المشروعة.

من هنا فإن الذين يخافون أن تقطف أو تستولي هذه الجهة أو تلك على ثمار ثورته وأن تستفيد من جهد عرقه ودموعه لمصالحها الانتهازية يخطئون الظن والحساب فالتغيُّر في الإنسان العربي عميق .

ثانياً: لا شكُّ أن ظاهرة الثورة في الثورة التي مارستها جموع شعب مصر الغفيرة قد أضافت إلى الأنماط الخمسة الشهيرة للاستيلاء على السلطة، وهي الوراثة والانتخاب والتعيين والانقلاب العسكري والشخصية الكاريزمية القائدة، أضافت نمطاً سادساً يتمثًّل في تعبير تمٌّردي شعبي رافض من قبل غالبية كبيرة من المواطنين، متراصًّة ولكن غير متماثلة سياسياً . في الأنماط الخمسة السابقة يتمٌّ الاستيلاء عادة من قبل جماعة سياسية أو عسكرية نافذة سواء من داخل مؤسسة الحكم أو من خارجها . وهي تسعى لانتزاع السلطة من يد جماعة نافذة سياسية أو عسكرية أخرى تماثلها في داخل الحكم . لكن أحداث مصر كسرت تلك القاعدة .

من المؤكد أن هذا النمًّط الجديد مبهر وواعد، ولكنه لا يخلو من المشاكل وإمكانية السقوط في أيادي اللاًّديموقراطيين وقوى الثورات المضادًّة . ولذا فمن الضروري التفكير، من قبل المفكرين والعاملين في حقل السياسة، في أفضل السُّبل للاستيلاء على السلطة وذلك من خلال التناغم والتعاضد بين هذا النمط الجديد والنًّمط الانتخابي الديمقراطي القديم، وذلك من أجل أن يقدًّم العرب للعالم نوعاً جديداً من الممارسة الديمقراطية التي تقلُّ فيها الثغرات الكثيرة الموجودة في الديمقراطية الكلاسيكية الغربية . ولا نحتاج للتذكير بأن النظام الديمقراطي الكلاسيكي أثبت بأنه في حاجة للتعديل والتحسين المستمرَّين .

ثالثاً: سنمارس التفكير الطفو لي الكارثي لو اعتقدنا بأن الانتكاسة السياسية التي أصابت الإسلام السياسي في مصر سيعني انتهاء تواجد الإسلام السياسي في أرض العرب، فالإسلام السياسي ليس ظاهرة سياسية سطحية مؤقًّتة، وإنما هو ظاهرة عميقة الجذور مرتبطة أشدًّ الارتباط بثقافة المجتمع العربي، وهي ثقافة في قلبها وعقلها وروحها، هي قيم وعقيدة وتاريخ الإسلام .

الإسلام السياسي سيبقى معنا كجزء مهم وفاعل وجاذب في المشهد السياسي العربي . لكن من المؤكد أن حاملي لوائه سيحتاجون لإجراء مراجعة عميقة للكثير من جوانب ممارسات تياراته المختلفة، سواء في نوع الخطاب السياسي أو في الأهداف السياسية والاجتماعية أو في العلاقة مع الآخرين أو في التعامل مع حريًّات الأفراد ومع دور المرأة المجتمعي .

وفوق كل ذلك سيحتاجون لحسم موقفهم من موضوعين بالغي الأهمية والتعقيد: موضوع الانقسام الطائفي المذهبي الذي بات يهدٍّد وجود الإسلام نفسه في الواقع وفي القلوب، وموضوع الإسلام العنفي العبثي المزوٍّر لمفاهيم الجهاد في ساحة الصٍّراعات السياسيًّة الدنيويًّة البحتة .

إضافة للمراجعات التي يجب أن تقوم بها جماعات الإسلام السياسي، وعلى الأخص جماعة الإخوان المسلمين، فان المطلوب من القوى السياسية الأخرى، وعلى الأخص القومية العربية منها، أن تستمر في الحوار والتواصل مع القوى الإسلامية السياسية، الذي بدأته منذ ثلاثة عقود، والذي يجب أن يؤدٍّي إلى تعايش خلاَّق وإغناء للممارسة الديمقراطية في وطن العرب .

النظر إلى ماجرى في مصر يحتاج إلى أن يعلو فوق مشاعر التشفٍّي المريضة ويذهب إلى الثوابت في سيرورة ثورات الربيع العربي الممتدة في الأفق العربي البعيد .

مطلوب تجنُب الانشغال بالهوامش والمؤقت، كأرباح وخسائر أمريكا والكيان الصهيوني وهذه الدولة الإسلامية والعربية، أو تلك أو انشغال هذه المجموعة أو تلك إلخ، الانشغال بذلك سيضيع علينا فرصة تاريخية للاستفادة من ألق وعبقرية أحداث كبرى تجري في كل الأرض العربية .

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6619
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6619
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر799220
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50775871
حاليا يتواجد 3343 زوار  على الموقع