موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

مصر تدخل التاريخ “بلا إخوان”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سقطت دولة الإخوان في مصر إلى غير رجعة . هؤلاء الذين اختطفوا ثورة 25 يناير بعد أن ركبوا موجتها متأخرين، وكانوا قد عادوا من اجتماع مع ممثل مبارك، عمر سليمان، استغلوا الثورة ليقيموا دولة الاضطهاد والدكتاتورية،

والاستئثار وإقصاء كل الآخرين، وأخونة المناصب . سقط حكم المرشد العام الذي عيّن مندوباً له في قصر الاتحادية . لم يصدقوا أنفسهم أنهم استولوا على السلطة بمساعدة الصديق الأمريكي بعد مباحثات طويلة أفضت معه إلى اتفاق . يفعلون بموجبه كل ما يُرضي السيد الأمريكي وحليفه الاستراتيجي، الدولة الصهيونية، فأعلنوا تمسكهم الدائم باتفاقيات “كامب ديفيد”، وأصبح رئيس دولة الكيان: “الصديق العزيز” .

تلقوا الأوامر من واشنطن، ونالوا رضا أوباما، بعد أن قام مرسي بتشديد الحصار على قطاع غزة، وإغراق الأنفاق بالمياه العادمة، وتنكروا لشعاراتهم السابقة بإزالة “الدولة الإسرائيلية” و”خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود” . خلال سنة واحدة من حكمهم الأسود، زادت مديونية مصر وأصبحت ذات أرقام فلكية . كما ارتفع مستوى الجوع وتصاعد عجز الميزانية . أنهكوا الاقتصاد المصري، وتفشّت البطالة بين المصريين، وتزايد الفقر، لذا ليس غريباً أن يقول استطلاع للرأي أُجري في مصر مؤخراً، وقام به المركز المصري لبحوث الرأي العام “بصيرة”، لمصلحة قناة “الحياة مصر” ونشر الثلاثاء في الثاني من يوليو/ تموز الحالي، لمعرفة آراء المصريين بعد عام من حكم الرئيس المصري والإخوان: إن 73% من المصريين يرون أن مرسي لم يتخذ أي قرار جيد خلال عامه الأول في الحكم، فيما رأى 63%أن أحوالهم المعيشية ساءت كثيراً .

تمسك الإخوان ومندوبهم في منصب الرئيس “بالشرعية الانتخابية”! ألم يدركوا أن كافة القوى الديمقراطية والوطنية والقومية الناصرية، صوتت إلى جانب مرسي في محاولة لاستبعاد مرشح الفلول . لمّا فاز مرسي تنكر لكل وعوده السابقة مثلما تنكّر الإخوان لشهداء ثورة 25 يناير، وأداروا ظهورهم لكل القوى الأخرى، وراحوا “يسلقون” دستوراً على هواهم من أجل تمكينهم في الحكم . حاصر بلطجية الإخوان المحكمة الدستورية، وحاول مرسي تفتيت النظام القضائي المصري والتعدي على صلاحياته، ولم يستطع . حاولوا التسلل إلى الأزهر وعينوا الإخوان في أغلبية مناصب المحافظين للمناطق، جاؤوا بمسؤولين غير أكفاء (كفاءتهم تتلخص فقط في أنهم إخوان) ليسيطروا على الدولة . القطط السمان في عهد مبارك جرى استبدالهم بقطط الإخوان، السمان هم الذين استولوا على ثروة مصر .

استهزأوا بالزعيم الخالد جمال عبدالناصر، عندما تحدث مرسي عن فترة الستينات بهزءٍ كبير من خلال القول: “الستينات وما أدراك ما الستينات” . اتهم العريان عبدالناصر بتهجير اليهود المصريين إلى دولة الكيان الصهيوني وطالب بإعادتهم . رفعوا مسؤولية الحكومة عن ضريح عبدالناصر، و”فنّشوا” الموظفين المكلفين العناية بالضريح . انطلقوا في كل قراراتهم وسياساتهم من الحقد الأسود والتنكر للزعيم الخالد، تقزّمت مصر في عهدهم، وأصبحت مثل أي دولة صغرى بعد أن كانت زعيمة العالم العربي، والمنطقة، وإفريقيا، وكانت ذات تأثير كبير على الصعيد الدولي! لأنهم صغار ذوو أفقٍ ضيّق صغّروا وزن مصر . كان شعارهم بالنسبة إلى القوى الأخرى تصفوياً “اقتل واحد . . اقتل مية . . مش حنسيبها للحرامية”!

اكتشف المصريون حقيقية الإخوان خلال سنة واحدة فقط من حكمهم، سنة من الفشل والأوهام والادعاءات المزيفة، احتكروا الدين الإسلامي الحنيف ووظفوه من أجل مصالحهم الخاصة، وليس من أجل مصلحة المصريين، وظفوه من أجل إقصاء كل القوى الأخرى التي اعتبروها (عدّوة) لهم!

يتمسكون زوراً وبهتاناً بالشرعية، وهي منهم براء . كانوا يختالون مثل طواويس في التفرد في القرارات والاستهانة بالآخرين، وعندما قام هؤلاء باعتصامات مليونية ليس في ميدان التحرير فحسب وإنما في جميع ميادين وساحات المدن المصرية بلا استثناء، مطالبين برحيل الرئيس مرسي، قام الإخوان بحشد مؤيديهم في ساحات أخرى . سلّحوا أعضاءهم بالأسلحة الباردة، واتهموا الجماهير بالتزوير تماماً كما اتهموا الجيش المصري بالقيام بانقلاب، رغم إدراكهم أن هذه المؤسسة العريقة: مدرسة في الوطنية المصرية والمحافظة على الجماهير . الجيش قام بدوره المفترض أن يقوم به، لا يطمح إلى تولي سلطة ولا إدارة شؤون البلد، فقد أقّر الجيش بعد مباحثات طويلة مع القوى السياسية الأخرى والقيادات الدينية وشباب الثورة، بسلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى ضبط الأوضاع في مصر خلال فترة انتقالية، يتم بعدها تسليم الرئاسة إلى رئيس منتُخب في انتخابات شعبية رئاسية . الذي يتولى الرئاسة هو رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور بشكل مؤقت . لقد تم تعطيل العمل بالدستور (الإخواني) وتم الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات وطنية، وتشكيل لجنة تضم الأطياف والخبرات كافة لمراجعة الدستور وغيرها من القرارات الصائبة .

إن حركة “تمرد” التي جمعت أكثر من 22 مليون توقيع طالبت برحيل مرسي، وهي المؤلفة من شباب الثورة، سيجري دمجها في مؤسسات الدولة ليكون أعضاؤها شركاء في القرار، وهذا ما يتوجب أن تكون عليه الأحوال . يبقى القول: إن مصر بإسقاط حكم الإخوان قد دخلت مرحلة تاريخية جديدة، وهذه المرة بلا إخوان .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34894
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159542
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر523364
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55439843
حاليا يتواجد 4851 زوار  على الموقع