موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أوباما ورحلته الباردة في أفريقيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تابعت رحلة الرئيس باراك أوباما في أفريقيا، تابعتها من موقع مراقب يريد أن يختبر نتيجة توصل إليها خلال متابعة رحلات أخرى للرئيس الأميركي في الآونة الأخيرة. خلصت النتيجة إلى أن رحلات الرئيس أوباما لم تعد تحظى باهتمام كبير من جانب الرأي العام.

لاحظت هذا الأمر من متابعة تقارير وتعليقات أجهزة الإعلام الأميركية عن عدد من الزيارات والمؤتمرات الدولية وبخاصة زياراته الأخيرة لإرلندا وألمانيا ودول في جنوب الصحراء في أفريقيا. تكررت الملاحظة خلال متابعة أصداء هذه الزيارات لدى الرأي العام في الدول المضيفة.

 

الاهتمام الذي أقصده وسعيت إلى رصده ليس هذا الاهتمام البروتوكولي الذي يحاط به رؤساء الدول في زياراتهم الرسمية دول أخرى، فالمجاملة والاستقبالات الرسمية شيء والاهتمام الشعبي شيء آخر. في ألمانيا مثلاً، لم يغب عن ذهني أو عن ذاكرة أي مراقب أجنبي في حينه صورة الاستقبال الشعبي الذي حظي به الرئيس جون كينيدي في زيارته برلين الغربية خلال سنوات الحرب الباردة أو صور الترحيب ببيل كلينتون في الموقع نفسه في برلين عندما كان رئيساً للولايات المتحدة. بل إن أوباما نفسه زار برلين في فترة ولايته الأولى واستقبله شعب برلين استقبالاً دافئا لا يرقى إليه الاستقبال البارد خلال رحلته التي قام بها قبل أسبوع أو أكثر. هذه المقارنات التي نجريها بوعي معظم الوقت أو من دون وعي أحياناً هي التي تثير فينا الحاجة إلى تقصي الأسباب التي جعلت الشعب الألماني يستقبل الرئيس أوباما بحماسة أقل من الحماسة التي استقبله بها في زيارته الأولى بل ببرود شديد إذا قورنت بزيارتي الرئيسين كينيدي وكلينتون. زادت حاجتي إلى تقصي الأسباب عندما انتهيت من متابعة رحلة الرئيس أوباما في أفريقيا. هنا أيضاً، في قارتنا السمراء وقع استقبال أقل ما يوصف به أنه لم يعكس توقعات مخططي الرحلة من الجانبين الأميركي والأفريقي، إذ كان المتوقع في كل مكان أن يكون الاستقبال حاراً، فالزائر هو أول رئيس للولايات المتحدة الأميركية من أصل أفريقي، وفي الوقت نفسه هو رئيس أغنى دولة يزور أفقر قارة.

صارت عادة من عادات ديبلوماسية أميركا إطلاق أوصاف مبالغ فيها على علاقاتها مع الدول. فالعلاقات إما استراتيجية أو علاقات تحالف وعلاقات شراكة. لا توجد دولة في أفريقيا جنوب الصحراء حظيت علاقاتها بأميركا بالصفة الاستراتيجية أو بصفة التحالف على رغم العدد المتزايد من تصريحات المسؤولين الأميركيين التي صارت تستخدم إحدى الصفتين. المؤكد، على كل حال، هو أن الطرف الأميركي فضل غالباً في علاقاته بأفريقيا صفة الشراكة. بدأت «الشراكات» الأميركية- الأفريقية بوعد من بيل كلينتون في عام 1998 أعقبه جورج بوش في 2003 مبشراً بشراكة ثانية وانتهاء بشراكة ثالثة حملها باراك أوباما معه في رحلته خلال الأسبوع الماضي. الجدير بالذكر أن صحفاً أفريقية كبرى لم تخف الشكوك في أن هذه الشراكة الأخيرة ستنتهي كسابقتيها في ملف لن يفتح إلا عند الإعداد للرحلة التي سيقوم بها لأفريقيا رئيس أميركا المقبل.

قيل بكثرة في أفريقيا خلال رحلة الرئيس الأميركي، وهو قول صحيح، إن أوباما لم يزر القارة التي غذت تربتها جذراً من جذوره إلا مرتين منذ تولي منصبه في البيت الأبيض. مرة من المرتين طار فوق أفريقيا في طريقه إلى غانا حيث مكث عشرين ساعة. حدث هذا قبل أربع سنوات. ومع ذلك وعلى رغم طول الغياب أو التجاهل أو الإهمال اختارت الديبلوماسية الأميركية لهذه الرحلة ثلاث دول فقط هي السنغال وجنوب أفريقيا وتنزانيا مصطحباً معه لذر الرماد في العيون مشروعاً هو في حقيقة أمره عمل تجميعي لمشاريع سابقة فكرت فيها إدارات سابقة في واشنطن. يقضي المشروع بإعلان النية للمساهمة في بناء محطات لتوليد الكهرباء ومصادر أخرى للطاقة في أقاليم جنوب الصحراء. أما كلفة المشروع فتقدر بسبعة بلايين دولار يدفع منها مباشرة لجهات التنفيذ مبلغ 258 مليون دولار من طريق وكالة المعونة الدولية التابعة لوزارة الخارجية الأميركية. أما الباقي فسيكون على شكل ضمانات قروض، بمعنى آخر لا تلتزم واشنطن سوى بمبلغ يقل عن ثلاثمئة مليون دولار، وهو مبلغ تافه لا يمثل سوى نسبة ضئيلة من المعونات والقروض التي قدمتها الصين إلى دول جنوب الصحراء في أفريقيا.

من جهة أخرى، قد يذكر التاريخ لكلينتون أنه وعد بتنشيط التجارة مع أفريقيا وأن جورج بوش خصص مبلغاً متواضعاً لمكافحة وباء الأيدز، أما الزعيم الأميركي الأسود الذي طال انتظار الأفارقة له وتوقعوا من ورائه الخير الوفير وفاء لأصله إن لم يكن لمصالح بلده، فلم يقدم أكثر من وعد بنصيب في مشروع لبناء محطات طاقة لن تدفع فيه الولايات المتحدة إلا النذر اليسير.

تفسيرنا لبرودة رحلة أوباما في قارة تنمو أسواقها بسرعة وتزداد فيها فرص استثمار كثيرة يمكن تلخيصه في الاحتمالات أو النقاط الآتية:

أولاً: أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى إقامة علاقات وعقد اتفاقات تضع على عاتقها التزامات مادية أو معنوية جديدة في وقت لا تزال الأزمة الاقتصادية محتدمة.

ثانياً: أن أوباما نفسه لا يزال الرئيس الذي يتهرب من إقامة علاقات ودية أو حميمة مع غيره من زعماء الدول، ويصر على أن تكون علاقاته على أساس الحد الأدنى من المرسوم له في واشنطن لا أكثر.

ثالثاً: أن الولايات المتحدة خسرت بالفعل السباق على أفريقيا لمصلحة الصين وتركيا وإيران والهند والبرازيل، إما لأنها تأخرت في الوصول عندما استهانت بالطاقات الاستثمارية للدول الناهضة أو لأن ذهنية رجال الأعمال الأميركيين تغيرت ضمن أشياء كثيرة تغيرت في سلوكياتهم وأسلوب تفكيرهم.

رابعاً: أن تكون شعوب أفريقيا ونخبها الحاكمة قد فقدت الأمل في إمكانية الاستفادة من بشرة أوباما السمراء وبخاصة بعد أن تكرر رفضه المستمر لزيارة كينيا مسقط رأس أبيه.

خامساً: أن الرحلة جاءت في فترة دقيقة بالنسبة إلى الشعوب الأفريقية التي انشغلت بالاستعداد لتوديع الزعيم نيلسون مانديلا. أضف إلى هذا أن حملة إعلامية وسياسية مناهضة للزيارة استغلت برودة الرحلة لتذكر شعب جنوب أفريقيا بالدور البارز الذي لعبته وكالة الاستخبارات الأميركية في حملة اعتقال مانديلا عام 1962، وأن الولايات المتحدة لم ترفع اسم مانديلا من قائمة الإرهاب إلا بعد أن حصل على جائزة نوبل في عام 2008، أي قبل خمس سنوات فقط من هذه الزيارة.

سادساً: أن إجماعاً أفريقياً لا يزال متمسكاً بالموقف ضد استضافة القيادة المركزية الأميركية لأفريقيا ومتمسكاً برفض إقامة قواعد للطائرات من دون طيار واستخدامها في أجواء القارة، ولا يزال مصراً على الاعتراض على الأنشطة السرية التي تمارسها الولايات المتحدة في أنحاء القارة كافة بحجة مطاردة الإرهاب.

رحلة متواضعة الأهداف ركزت على جانب المجاملات والمظاهر وخلت من أي مشروع ضخم يليق بالدولة الأعظم في قارة تنهض بسرعة، رحلة تعرضت لانتقادات واسعة في أميركا بسبب أنها كلفت دافع الضرائب الأميركي مبلغاً يتراوح بين 60 و100 مليون دولار. هكذا رحلة لا بد من أن تكون باردة.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11338
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97683
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر426025
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938718