موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

... على ألسنتهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عشرون سنة مضت منذ توقيع (اتفاق أوسلو)، وكل المعنيين في العالم منخرطون في كذبة كبرى اسمها (عملية السلام في الشرق الأوسط)، الفلسطينيون والعرب، والأمريكان والروس وأوروبا... باختصار الكل. المشكلة أنهم جميعاً يعلمون أنها كذبة وأنهم يتظاهرون بتصديقها،

ومن صدقها في البداية انضم إلى “جوقة الكذابين” بعد أن تبينت له حقيقتها. فمن الذي يضحك على من؟ في الحقيقة، وبعد التدقيق، يتبين أننا نحن الفلسطينيين، ومعنا العرب، نضحك على أنفسنا، فضلاً عن أن كل الأطراف تضحك علينا.

 

لقد مدد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، آخر جولاته إلى فلسطين المحتلة يوماً ثالثاً علّه يصل إلى “كسر” الجمود المسيطر على (العملية)، لكنها انتهت كسابقاتها إلى “لا شيء”، باستثناء وعد بالعودة، ربما ليعلن أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت نفض يديها من (العملية)، إن لم يقدم الفلسطينيون تنازلات جديدة لنتنياهو. هذا العبث المتواصل منذ عشرين سنة ليس لأن “المسألة” معقدة كما يقال، ولكن لأن الحكومات “الإسرائيلية” لها أهداف لا تتنازل عنها، وأمريكا تدعم تلك الأهداف المعروفة سراً وعلناً. الحكومات “الإسرائيلية” أرادت دائماً كل فلسطين، التي ستفتح سيطرتها عليها الباب على أهداف أبعد، أيضاً معروفة.

النتائج التي انتهت إليها (عملية السلام) تؤكد ذلك، وما من حاجة لتقديم الأدلة، لكن الكذب متواصل من جميع الأطراف المتورطة في (العملية). الموقف الحقيقي للحكومة “الإسرائيلية” الحالية والأكثر وضوحاً، نجده معبراً عنه في أحيان كثيرة على ألسنة غير الرسميين “الإسرائيليين”، كالأكاديميين والكتاب. وبينما يكرر نتنياهو عبارة “بدون شروط مسبقة”، وقد أصبحنا نعرف معناها، نجد من يزاود عليه، ليس إمعاناً في التشدد بل تعبيراً عن حقيقة موقفه، لكن بغير لسانه! وفي الوقت الذي استطاعت الحكومات “الإسرائيلية” المتعاقبة أن تستغل عشرين سنة من المفاوضات لصالح أهدافها، بالرغم من الموافقة اللفظية على ما يسمى “حل الدولتين”، تمتلئ الصحف “الإسرائيلية” بمقالات لكتاب بعضهم شغل مناصب سياسية وعسكرية وأمنية، وبعضهم مازال يشغلها، وآخرون يشغلون مراكز أكاديمية وبحثية وفكرية، يرون أن الحل موجود في ضم الضفة، وعدم الالتفات إلى ما يقال عن الخطر الديمغرافي أو تهديد “الديمقراطية "الإسرائيلية"”، ومنهم من يزعم بطريقة ملتوية أن أمريكا تنحاز ضدهم، وأن نتنياهو يخدعهم! هؤلاء، في إطار لعبة توزيع الأدوار، هم الذين يبررون ويغطون للمتطرفين الرسميين تطرفهم، ويدفعونهم إلى مزيد من التطرف.

البروفيسور رون برايمن، رئيس ما يسمى “دائرة البروفيسوريين من أجل الحصانة السياسية والاقتصادية”، كتب مقالاً نشرته صحيفة (“إسرائيل اليوم” – 26-6-2013) المقربة من نتنياهو، قال فيه: “من الأقوال الأكثر غرابة بالنسبة للمسيرة السياسية عبارة “ بدون شروط مسبقة” أي على الطرفين أن يصلا إلى المفاوضات بلا شروط تقرر مسبقاً نتيجتها”. وأضاف: “عملياً، يتناول الخطاب السياسي والإعلامي - وليس فقط العالمي والعربي بل و”الإسرائيلي” أيضاً - واقعاً مختلفاً تماماً حيث لم يعد الحديث يدور عن مسيرة سلمية بل عن رؤيا الدولتين، والتي بموجبها ينبغي لنتيجة المفاوضات بالضرورة أن تكون إقامة دولة عربية أخرى. هذا أكثر بكثير من شرط مسبق. هذا إملاء”.

ببساطة، يريد برايمن، من جهة، أن ينسف “الأساس” الذي قامت عليه (عملية السلام)، ومن جهة ثانية، يريد أن يقول: دعوا موازين القوى هي التي تقرر الحل. والمعنى الوحيد لهذه الأقوال هو أن ما أخذناه بالقوة لن نتخلى عنه بغير القوة! والمؤكد أن هذا الموقف هو الموقف الحقيقي لنتنياهو وحكومته الحالية، والسابقة، وكل الحكومات “الإسرائيلية” منذ يونيو- حزيران 1967، فكلها رفضت التقدم خطوة واحدة نحو “الحل” بشتى الذرائع، من دون أن يعطلها شيء عن تنفيذ برامجها الاستيطانية التوسعية. وليكون قصد برايمن واضحاً، يضيف: “على مدى السنوات العشرين الأخيرة، منذ توقيع اتفاقات أوسلو، غمر دماغ الجمهور “الإسرائيلي” بالصيغة السخيفة (رؤيا الدولتين) وكأن السلام والدولة الفلسطينية وجهان للعملة ذاتها”!

وعلى عكس برايمن، نجد كثيرين من الكتاب والمفكرين في الكيان الصهيوني يرون أن “الدولة الفلسطينية “مصلحة "إسرائيلية"” أكثر منها فلسطينية. وقد عبرت عن هؤلاء افتتاحية (هآرتس” - 19-6-2013) التي قالت: “الواقع - بما في ذلك الواقع الاقتصادي- يدل على أن دولة فلسطينية هي مصلحة “إسرائيلية”. وعليه، من الأفضل أن يعمل نتنياهو بنشاط على كسر الجمود السياسي، ويوقف طقوس دحرجة المسؤولية إلى عباس، وبالأساس محاولات التملص من المفاوضات”. وهناك في الكيان من يحذر من استمرار الاحتلال لأنه “سيحول “إسرائيل” إلى جنوب إفريقيا” العنصرية. وفي محاضرة للنائب عوفر شيلح (توقف عندها شالوم يروشالمي “معاريف” - 19-6-2013)، قال: “إن الاحتلال مفسد، وإن “إسرائيل” ستصبح جنوب إفريقيا إذا لم تطبق حل الدولتين...”. وهناك أيضاً من يرى أن استمرار الاحتلال سيدمر “دولة “إسرائيل””.

إن من يراجع المواقف “الإسرائيلية” منذ يونيو/ حزيران 1967، وليس منذ 1993، يكتشف أن الحكومات “الإسرائيلية” تسمع للأصوات المتطرفة وتلتزم بمطالبها، قلّت أو كثرت، وتكاد لا تسمع الأصوات “المعتدلة”، أيضاً قلت أو كثرت. والسؤال: لماذا لا تسمع هذه الحكومات إلا للأصوات الأكثر تطرفاً، ولا تلتزم إلا بمطالبهم؟ الجواب واضح: لأن الأكثر تطرفاً كانوا دائماً وفي كل العهود، يمثلون حقيقة الموقف “الإسرائيلي” الصهيوني من القضية الفلسطينية، وهو ما يسمونه “التيار المركزي”، سواء على مستوى الطبقة السياسية أو على مستوى الجمهور.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2844
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع46631
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر746925
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45809313
حاليا يتواجد 3089 زوار  على الموقع