موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الأستاذ هيكل بين كوارث مصر والأمل بالشباب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

استاذن الأستاذ محمد حسنين هيكل (أيلول/ سبتمبر 1923) عام 2003 قبيل ان يبلغ الثمانين من العمر للانصراف عن الكتابة، وكتب رسالة ورجاء وتقريرا ختاميا (طبع في كتاب ووزع وموجود على الشبكة العنكبوتية) وترك اصداء وأسئلة لدى الكثيرين من المتابعين له والمراقبين لآرائه.

إلا انه رغم ذلك عاد الى الشاشة والتقى المشاهدين في حلقات اسبوعية وأعطى ما لديه من معلومات وآراء في سيرته وحياته التي عاشها. وتوقف بعد ذلك لموقف منه كان اضطراريا وضروريا، فالوسيلة التي اختارها لم تف بعهدها الاخلاقي والتزاماتها الاعلامية والمهنية ولم يكن من اللائق لمثله الاستمرار فيها. وظل بين فترة وأخرى يطل عبر شاشة محلية او على صفحات الصحف المصرية، فتنتشر نصا او مقتطفات منها في اغلب الصحف العربية ويعاد نشرها كثيرا في المواقع الاعلامية، وتتوزع عبر الفضاءات الالكترونية وغيرها.

 

الأستاذ هيكل صحافي (جورنالجي) عاش التجربة بكل تفاصيلها وأدارها بتفوق وتميز، وأثار عبرها الكثير من الحوارات والتساؤلات بما قام به وما طرحه خلال رحلته الاعلامية والثقافية. وهو مفكر استراتيجي بامتياز في الشؤون المصرية والعربية والقضايا التي تهمهما. وله حضوره الكبير في المجالات التي اختارها وبرع فيها، فكان سيدها ومازال رائدها، أُتفق معه فيها أو اختلف، لا يمكن انكار براعته في الغوص فيها وجمع ما يتعلق بها من معلومات ووثائق وسجلات. لم ينصرف او يطالب ذلك للتخفي، كما علق حينها، وإنما ليبتعد قليلا ويعيد ترتيب اوراقه ويتبحر فيها لينقلها بموضوعيته ومهنيته وقراءته لما حصل، وما يجري وما لابد من ادراكه والتنبيه له. وكان هذا الحال فرصة ومجالا له للتواصل بعد ان سهر الليالي وجال العالم من اجل نقل المعلومة والخبر والرأي، كما رآه او تصوره.

ما يحدث في مصر المحروسة اليوم يتطلب استشارته. وهو ما قامت به الاعلامية لميس الحديدي ونقلته الوكالات والصحف والبريد الالكتروني. صرح الأستاذ هيكل إن الأسابيع الماضية اثبتت بيقين أن نظام الرئيس محمد مرسي غير قادر، إن لم يكن غير صالح، مضيفا أن شهر حزيران/ يونيو شهد ثلاث كوارث "كل واحدة منها تسقط النظام لوحدها". وأوضح أن أولى ما سماها الكوارث هي الاجتماع الذي بث على الهواء في الأسبوع الاول من يونيو والذي تحدث فيه مرسي مع عدد من السياسيين بشأن قرار إثيوبيا بناء سد النهضة مما قد يهدد حصة مصر المائية في نهر النيل.

وأضاف: إذا كان مبارك أخذ البلد لحالة من التجريف فهذه الأوضاع أخذت البلد لحالة من التعرية الكاملة. وإن الخطأ الثاني هو إعلانه في الأسبوع الثاني من يونيو في قاعة المؤتمرات أن جميع الخيارات مفتوحة في الأزمة مع إثيوبيا وهو نوع من الإنذار.. "يجب ألا يقولها أحد ولا يملك أحد في العالم أن يقوله ولا حتى أمريكا". اما الخطأ الثالث فهو إعلانه في الأسبوع الأخير عن قطع العلاقات مع سورية، مشيرا أن "الرئيس مرسي تجاوز فيه الخطوط المسموح بها لأي رئيس". وأضاف هيكل "لا يملك أي رئيس أن يتجاوز حدود الأمن القومي المصري الذي يستند على العلاقة بسورية وهي لا تقبل المناقشة.. وإذا خرجت مصر من التأثير على الوضع في سورية تكون خرجت من آسيا بالكامل وانحصرت في أفريقيا وهي محاطة فيها بمشاكل لا حد لها". ثلاث كوارث كبرى اوقع الرئيس المصري وجماعته مصر بها، وكان لابد ان يشير اليها الأستاذ وينبه عنها، لأهميتها ولضرورة التوقف عندها وحساب السياسة واستراتيجية الدولة. حيث موقف مصر ودورها وسياستها ومكانتها، داخليا وخارجيا. وما يقوله الان الأستاذ هيكل ناقدا ومعترضا له اهميته، لأسباب ولضرورات يمليها عليه ضميره الوطني والإنساني والأخلاقي، كما يتوجب ان يقال ذلك بعد عام من حكم حركة الاخوان المسلمين وفوزها في انتخابات جرت بعد الثورة الشعبية التي اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك وقادته الى المحاكمة وما تزال رهن التحقيق والمحاسبة.

تراكم غضب الشعب وشباب الثورة في حركة تمرد وقرارها في جمع خمسة عشر مليون توقيع يطالب بتنحي الرئيس وانتخابات رئاسية مبكرة (بلغ اكثر من 22 مليونا قبل يوم التحرك المقرر)، سبقه الرئيس بخطاب استفزازي آخر، وجد الأستاذ هيكل فيه انه تعبير عن حيرة الرئيس بسبب ضغوط جماعته والأزمات التى تواجهه، وأن كل كلمة وردت فيه كانت بمثابة دق لطبول الحرب. وأشار، إلى أن العالم قلق على مصر، وجريدة الحرية والعدالة تخرج بعنوان (إعلان الحرب على محطات الثورة المضادة)، وسبق الخطاب شائعات كثيرة مقصود تسريبها وكان طبيعيا فيه غياب شيخ الأزهر والبابا، بينما أدهشنى حضور السيسي (وزير الدفاع)، وأنه لم يكن من المفروض دعوة قائد القوات المسلحة فى اجتماع حزبي لأن القوات المسلحة مؤسسة دولة لا يجب أن تكون فى اجتماع حزبي. لافتاً إلى أنه لا يجوز لرئيس دولة أن يتحدث عن أشخاص ويوجه لهم تهما مرسلة، موضحا أنه دافع عن مرسي كثيرا والتيارات الإسلامية لأنه لا يحب الإقصاء، وأنه كان يجب على مرسي أن يراعي أنه رئيس دولة، ولكنه تحدث كرئيس حزب. وقال هيكل، أن الرئيس محمد مرسي قدم في خطابه وعيدا ولم يقدم وعدا، وتابع قائلا "أتعجب من رئيس تحدث عن ديون السابقين بينما هو استدان 12 مليار دولار"، واختتم الأستاذ: أنه لا يجب الاستشهاد بآيات قرآنية فى الخطب السياسية، لافتاً إلى أن أوروبا وصلت إلى الصندوق بعد أن فصلت الكنيسة عن الدولة، بينما خطاب الرئيس حرّض مؤسسات الدولة ضد بعضها البعض، وفيه حساسية واضحة ضد القضاء، ونسب المشاكل التى تمر بها البلاد إلى الإعلام (!). واكمل: أن الشباب المصري الذي هو أمل المستقبل كانوا فى حاجة إلى المصارحة.

بعد كل ما حصل من تراكم الاخطاء أو الكوارث، فالأمل معقود على الشباب في ارض الكنانة ليرد الحق ويجدد العهد.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3975
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258167
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر586509
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48099202