موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

انقطاعات فى مسيرة ثورة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الغلبة واضحة لقطاعات في شعب مصر فقدت ثقتها في الإخوان المسلمين كجماعة صالحة لحكم مصر. ومع ذلك يسود، على ما يبدو، اتجاه بين أغلب قيادات التيارات الإسلامية المتشاركة في حكم البلاد، يدعو إلى ضرورة

التمسك بالسلطة ورفض تقديم تنازلات للقطاعات الثائرة والاستمرار في الاستهانة بحجم الغضب الشعبي. يجرى في ركاب هذا الاتجاه الاستعداد للدخول في مواجهات، دموية إن احتاج الأمر، وتصعيد التوتر إلى الحد الذي يدفع بالأمريكيين إلى التدخل بالضغط أو بغيره لاستعادة السلطة، كاملة شكلا ومنقوصة ضمنا، إلى الإخوان المسلمين. هذا التوقع الأخير، لو تحقق سيكون له معنى مهم. معناه، في كلمات قليلة، أن قادة الإخوان، في مصر كما في تونس وخارجهما، مصممون على عدم تصحيح الخطأ الكبير الذي وقعوا فيه قبل وصولهم للحكم وبعده، وهو الاعتماد على رضاء واشنطن ودعمها المعنوي كأساس للحكم وتفضيله على عوامل أخرى بما فيها رضاء الشعب المحكوم.

●●●

خطآن ارتكبهما الحزب الإسلامي الحاكم ورئيس الدولة ومستشاروه، وبعض هؤلاء أبدع في ابتكار أساليب ومبادئ في السياستين الخارجية والداخلية ألهبت فضول المتخصصين وأثارت عديد الأسئلة والاستفسارات في المجتمعات الأكاديمية وبخاصة مراكز البحث والعصف الفكري، وسط إجماع على سوء الأداء والتقدير وموهبة تبديد أرصدة مصر السياسية.

أخطأ قادة الإخوان حين واصلوا سياسات الاعتماد في حكم مصر على واشنطن. أجد دائما من يقول ردا على ما أقول، إن ما أعتبره أنا خطأ يعتبره الإخوان المسلمون قرارا سياسيا سليما بدليل أنه ساهم في دعم شرعيتهم ووصولهم إلى السلطة، وبدليل آخر لا يقل أهمية، وهو أن الأمريكيين أنفسهم حريصون على أن يبقى التزامنا الاعتماد على أمريكا على مستوى التزام مبارك ومن قبله السادات، وأن هذا الالتزام سيستمر شرطا أو قيدا على القادمين الجدد.

الرد صحيح، ولكنه الرد الذي يغفل حقيقة أن هذه «الشرعية الأمريكية» اللازم توافرها لمن يسعى لتولى السلطة في مصر، أصبح رفضها وإدانتها جزءا أصيلا من شرعية الثوار والمحتجين والغاضبين من كل الطبقات.

●●●

وقع الخطأ الثاني الذي التصق بحزب الحرية والعدالة ورئيس الجمهورية بخاصة، حين ارتضى الرئيس أن يصدق بوجوده وسكوته على مهرجان خطابي شارك فيه ممثلون عن جماعات إرهابية. لا يفيد في تبرير وجود رئيس الدولة بين هؤلاء، أو على رأسهم، أن المؤتمر يخدم مصلحة أمريكية مباشرة بدعوته «مجاهدين» لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الشيعة والعلويين وغيرهم «من الكفار» في سوريا. الرسالة في حقيقتها فهمها المصريون على أنها انذار لكل من تسول له نفسه معارضة حكم الرئيس مرسى وولاية الإخوان المسلمين ورفض اشتراك «الإرهابيين» في حكم مصر وتنفيذ سياستها الخارجية.

كانت الرسالة خطأ من عدة نواحٍ، أهمها، في رأيي، أنها كشفت للمصريين أن جهة ما في الحكم خدعتهم عندما أخفت عن عيون الناخبين في انتخابات الرئاسة حلفاء لها يمثلون هذه الجماعات التكفيرية أو الإرهابية. اكتشف الناس، وهم يستمعون إلى خطب قادة دينيين جاء بعضهم خصيصا من معاقل إرهاب وتكفير في الإقليم، اكتشفوا أن وراء الصندوق الذي جاء بالدكتور مرسى رئيسا اختفت اصطفا فات خبيثة وخطط مريبة وأفكار تكفيرية، لو اطلع عليها الناخبون قبل الإدلاء بأصواتهم أو صرح بها لهم مرشح الرئاسة لما حصل على نسبة معتبرة تسمح له ولجماعته بالوصول إلى الحكم.

●●●

خطأ أصيل ومستمر ارتكبه نظام الدكتور مرسى حين أوحى للمصريين انه أكد التزام استمرار الدولة المصرية في وضع الرهينة لدى حكومة واشنطن، بل لعله أوحى بفكرة لم يقدر خطورتها، وهى أنه رهن مصر بثورتها، وليس فقط بحكومتها ومؤسساتها. الخطأ الثاني الذي وقع فيه رئيس مصر المنتخب، وكان بمثابة «فتاحة عيون» لغالبية المصريين، كان حين أعلن للدنيا كلها أنه سوف يعتمد في كل معاركه الداخلية والخارجية على حلفاء، هم حسب إعلانهم، أعداء لفكرة الأمة المصرية وللأمة العربية، وهم «حماة الصندوق» ضد غضب الشعب.

●●●

خطآن، كل منهما كاف لتفسير الغضب الهائل الذي انفجر مظاهرات واعتصامات وهتافات في عديد الميادين والشوارع المصرية أذهلت مرة أخرى الرأي العام العالمي. وقعت أخطاء أخرى، بعضها كان يمكن أن يقع فيه آخرون، ولكن أكثرها يدل على قصر نظر وقلة خبرة وسوء إدارة وتنظيم، منها مثلا أنه لم ينتبه ومعه مستشاروه إلى حقيقة أن شعب مصر «تسيس» إلى حدود قصوى. لم يعد الفرد العادي غافلا عن كذب الحكام واستخفافهم بالناس. فات على هؤلاء المعاونين وقادة الحزب الحاكم أن الشعب اكتسب بتسيسه قدرات «ثورية» تصدت فأحبطت قدرات أجهزة الدعوة والإعلام التقليدية على الإقناع، وأذهلت قياديين دأبوا على التعامل مع هذا الفرد المصري العادي باعتباره «أميا» أو متخلف العقل أو لاهٍ عن السياسة والحياة العامة.

●●●

من الأخطاء أيضا، أنه لم ينتبه إلى أن الثورة المصرية لم تكن يوما معزولة عن الثورات الناشبة في كل أرجاء العالم، لم يدرك في الوقت المناسب أن «الثورة في أي مكان» صارت مكونا رئيسا في «منظومة ثورية عالمية»، تؤثر فيها كما تتأثر بها. لذلك باءت بالفشل محاولات النظام الإخوانى عزل الثورة المصرية تارة بإعلان أنها حققت أهدافها وتارة بأنها انتهت يوم استلم الإخوان الحكم. استمرت الثورة حية تتفاعل، تماما كما ظل المجتمع يتفاعل، مع منظومة العولمة، وكلاهما مرتبطان عضويا بها.

الخطأ هنا، كغيره من الأخطاء، يرتبط بحقيقة أن نظام الحكم الديني في مصر بقياداته السياسية والفكرية والتنظيمية، لم يأت مستعدا لإدارة مجتمع تسيس شعبه إلى هذا الحد، ولم يأت مسلحا بتجارب وخبرات لازمة لممارسة السلطة في دولة في حالة ثورة مستمرة، ولم يأت مؤمنا أو مقتنعا بنظام عالمي في حالة تحول، ولم يأت مرنا أو متوافقا مع بيئة دولية رافضة للإرهاب والتعصب الديني.

●●●

سمعت، وأنا على وشك تسليم مخطوطة هذا المقال، أن حشودا تتجمع لمواجهة الرافضين لاستمرار استحواذ جماعة الإخوان على السلطة، وقرأت عناوين مبهمة لخريطة طريق للمرحلة المقبلة، وشاهدت أشخاصا مندمجين في التنظير لعهد سياسي مختلف، وأرى وجوها تعود إلى الشاشة وأخرى تكثف ظهورها. ولكنى لم أسمع أو أقرأ بيانا يقر بأن ثورة يناير مستمرة ويتعهد بأن كل الأخطاء التي ارتكبت منذ نشوبها، ومنها الأخطاء الوارد ذكرها في هذا المقال، لن تتكرر، ويعد بأن يحث كل القوى والتيارات والقيادات التي اجتهدت فأساءت دون أن تدرى ولعل بعضها كان يدرى، يحثها على الاعتذار علنا لهذا الشعب الذي أعاد لثورة يناير هيبتها ووضعها على طريق أهدافها، ويذكرها بأن «30 يونيو» وما سيأتي بعده إنما هي حلقات متصلة في ثورة 25 يناير.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21882
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21882
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر680981
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55597460
حاليا يتواجد 2128 زوار  على الموقع