موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر لن تكون الجزائر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الذين يريدون منا أن نرضى بهذا الحكم الطائفي لثلاث سنوات أخرى يخوفوننا بسيناريو الجزائر، لكن هذا السيناريو كانت له ملابسات مختلفة لا تنطبق على الحالة المصرية. فعندما نتحدث عن الجزائر فإننا نتحدث عن انقلاب عسكري

بالمعنى الحرفي للكلمة، وذلك عندما أوقف الجيش مسار العملية الانتخابية في يناير 1992، وألغى نتائج الجولة الأولى للانتخابات التشريعية التي حصلت فيها الجبهة الإسلامية للإنقاذ على 188 مقعدا من أصل 228 مقعدا كانت مطروحة للتنافس عليها في المجلس الشعبي الوطني. وعلى أثر ذلك استقال أو أقيل الشاذلي بن جديد رئيس الدولة واستدعى الجيش المناضل الوطني محمد بوضياف من منفاه الاختياري في المغرب ليحكم على رأس ما عرف باسم المجلس الأعلى للدولة. لكن بوضياف اغتيل بعد خمسة أشهر فقط من وجوده في السلطة، فخلفه على كافي كرئيس للمجلس الأعلى للدولة، ثم وزير الدفاع اليامين زروال، وأخيرا عبد العزيز بوتفليقة المنتخب لثلاث ولايات متتالية منذ عام 1999.

وعلى الرغم من حظر الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي تنتمي للسلفية الجهادية منذ مارس 1992 إلا أن أطيافا أسلامية أخرى تشارك في الحكم بأشكال مختلفة، وفي طليعة المشاركين يأتي تيار الإخوان المسلمين. وقد تمخضت التجربة المريرة للجزائر عن اندلاع أعمال عنف بطول عقد التسعينات أسقطت آلاف الضحايا، حتى جاء عبد العزيز بوتفليقة وسعى إلى الوئام الوطني بالعفو عن كل من يلقى السلاح. وشاركت في هذا العنف الجبهة الإسلامية للإنقاذ والعديد من الجماعات المنبثقة عنها وعلى رأسها الجماعة الإسلامية المسلحة. كما يذكر أن فرنسا ساندت إلغاء المسار الانتخابي وأيدت الجيش في مواجهته مع الجماعات المسلحة.

●●●

عندما نضع هذا النموذج الجزائري أمام أعيننا لن نستطيع إسقاط تفاصيله على الواقع المصري الحالي، أولا لأن جبهة الإنقاذ لم تمكن أصلا من تشكيل الحكومة التي كانت ستشكلها لو مضت الانتخابات إلى نهايتها، أما في حالتنا فإن الجماعة تحكم منذ عام كامل كرس تقسيم المصريين على كل المستويات، وزاد من أزماتهم المعيشية، وأساء إلى علاقات مصر الإقليمية عربية وغير عربية. وكان حصاد هذا الحكم توقيع 22 مليون مصري على استمارات تطالب بسحب الثقة من ممثل الجماعة في السلطة، وذلك قبل أن يخرجوا بذواتهم إلى الميادين في كل المحافظات للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة. هذا الخروج العظيم هو أشبه ما يكون بالديمقراطية المباشرة التي لا ينيب فيها المواطنون أحدا ليمثلهم بما في ذلك جبهة الإنقاذ أو حتى حركة تمرد فالكل حاضر بالأصالة عن نفسه. ومن لم ينزل للتظاهر حمل علم مصر أو كارتا أحمر أو لوح مشجعا.

ثانيا لأنه ليس من المطروح البتة إقصاء جماعة الإخوان المسلمين كما أقصيت الجبهة الإسلامية للإنقاذ وما تزال، فهذا الإقصاء لا هو ممكن ولا هو مقبول. وبيان القوات المسلحة يدعو الدكتور مرسى وجماعته والمتحالفين معها ليكونوا شركاء في رسم خارطة الطريق للمستقبل، لكن الرئاسة بدلا من أن تناقش جوهر بيان القوات المسلحة ردت عليه ببيان متأخر كل ما يعنيها فيه أنها لم تشاور ولم يؤخذ رأيها.

ثالثا لأن ستة عشر شهرا دامتهم الفترة الانتقالية التي حكم فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة فيهم ما يكفي من العبر للتأكيد على أن هذا الشعب لا يقبل بوجود الجيش في السلطة. فلقد أضرت الفترة الانتقالية بشعبية القوات المسلحة وهيبتها وحيدتها أبلغ الضرر، والفرصة الآن أمامها لتصحيح هذا الوضع وهو ما يتضح بالقراءة المتأنية لبيانها الذي يؤكد أنها لا تسعى للحكم، وأنها تتحرك دفاعا عن الأمن القومي المصري، وأنها لا تقبل أن يصم الجالسون في السلطة آذانهم عن صوت الشعب الهادر ويتعاموا عن انتفاضته من أقصى الوطن إلى أقصاه، وهذا كله لا علاقة له بما حدث في الجزائر عام 1992. وقريبا سوف تسترد عبارة الرئيس المدني المنتخب قيمتها بعد أن تم ابتذالها بتكرارها كالاسطوانة المشروخة بمناسبة وبدون مناسبة.

رابعا وأخيرا لأن هناك اختلافا كبيرا بين الدور الذي تلعبه الولايات المتحدة في مصر مقارنة بالدور الذي لعبته فرنسا في الجزائر. فمن سخرية القدر أن الطرف الذي يتمسح في الغرب ويعلق استمراره على اعتراف هذا الغرب بشرعيته، هذا الطرف هو جماعة الإخوان المسلمين التي لا تتوقف عن اتهام معارضيها بالتبعية الأمريكية والتمويل الخارجي. الأخطر ما تردد عن الضغط الأمريكي على الفريق السيسى ليقبل بمرسى رئيسا رمزيا للبلاد، وهو ضغط خبيث كان يهدف إلى استدراج الجيش إلى حلبة السياسة، لكن الخارج لا يصنع الشرعية لأحد، الشرعية هي التي تفرض على الخارج الاعتراف بها.

●●●

هل يعنى ذلك أن نتوقع انتقالا سلسا للسلطة من مرسى إلى من يخلفه في انتخابات رئاسية مقبلة؟ قطعا لا، فإخوان مصر لا يحاربون معركتهم فقط لكنهم يحاربون معركة التنظيم الدولي في 88 دولة أشار لها مرشدهم السابق مهدي عاكف، وإذا فشل حكم الإخوان في مصر فستثور علامات استفهام كثيرة حول مستقبلهم السياسي في الدول الأخرى. من جهة ثانية فإن حلفاءهم لهم تاريخ طويل في استحلال العنف وهم لن يتواروا عن مقدمة المشهد في سلام. كل هذا معروف لكنه مؤقت ومحدود، وسيدافع المصريون عن شخصيتهم وتنوعهم وإبداعهم وفطرتهم المؤمنة بكل الحب الذي غمروا به ميادين مصر وشوارعها، ويثبتوا أنه إذا كانت الموجتان السابقتان من ثورة يناير قد ضاقتا عن استيعاب الجميع فإن الموجة الثالثة تجدد الأمل ما اتحدت مطالبنا وصفت رؤيتنا وابتعدنا عن اقتسام الغنائم.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28123
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209831
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر690220
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54702236
حاليا يتواجد 3365 زوار  على الموقع