موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حماس ومبدأ المقاومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

إن تنظيمًا يتحدث نظريًّا عن مبدأ المقاومة ويمارس عكسه على الأرض يشي: بأن هذا المبدأ إما جرى التخلي عنه نهائيًّا أو جرى تجميده لأسباب لا يعرفها غير التنظيم. ما يجري يجعلنا أميَل إلى الأخذ بالجانب الأول, فما دام الجهاد في سوريا

أولى من الجهاد في فلسطين مثلما يقول القيادي في حماس,الدويك, فإن الجهاد من أجل تحرير أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين, مؤجل إلى زمن غير مسمى!

قامت شرطة الحكومة المقالة في غزة (وهي تابعة لحركة حماس): بإطلاق النار على أحد قادة سرايا القدس, الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وهو رائد جندية وقتلته. وفقًا لبيان صدر عن الجهاد بهذا الشأن، تم إطلاق النار عليه بدمٍ بارد وأمام بيته. الحادثة تلعب دورًا في زيادة حدة الاستقطاب بين الحركتين، وقد أعلنت حركة الجهاد أنها أوقفت كافة الاتصالات مع حركة حماس. للعلم جندية موضوع على رأس قائمة الاغتيالات للاستخبارات الصهيونية, فهو مسؤول عن الوحدة الصاروخية الخاصة لسرايا القدس.

على صعيد آخر أفتى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني (المنتهية ولايته منذ 6 سنوات) عزيز الدويك بأن الجهاد في سوريا يتقدم على الجهاد في فلسطين. جاء ذلك في مقابلة معه مع صحيفة الشروق الجزائرية. في نفس المقابلة فإن الدويك يرحب "بأي تدخل خارجي لوقف نزيف الدم في سوريا, ولا مانع لديه من التقاء مصالح الدول الغربية والمسلمين".

بدايةً، فإن المسألتين تلقيان الضوء على "مبدأ المقاومة" بالنسبة لحركة حماس. معروف أن الحركة تتمسك بهدنة طويلة الأمد مع العدو الصهيوني. ولهذا تلاحق المقاومين من كافة الفصائل الفلسطينية الأخرى غير الموافقة على الهدنة، وسبق أن قامت باعتقال نشطاء من حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية, قاموا بإطلاق (أو وهم ذاهبون لإطلاق) صواريخ على المستوطنات الصهيونية بالقرب من غزة. إن تنظيمًا يتحدث نظريًّا عن مبدأ المقاومة ويمارس عكسه على الأرض يشي: بأن هذا المبدأ إما جرى التخلي عنه نهائيًّا أو جرى تجميده لأسباب لا يعرفها غير التنظيم. ما يجري يجعلنا أميَل إلى الأخذ بالجانب الأول, فما دام الجهاد في سوريا أولى من الجهاد في فلسطين مثلما يقول القيادي في حماس,الدويك, فإن الجهاد من أجل تحرير أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين, مؤجل إلى زمن غير مسمى!

من المؤسف كثيرا, أن حركة حماس لم تحافظ على خصوصيتها الفلسطينية في التوجه السياسي للتنظيم العام للإخوان المسلمين, والتي هي جزء أساسي منه كما أعلنت مرارًا. هذا التنظيم وصل إلى الحكم في كل من مصر وتونس, والذي يمارس رؤى جديدة في التعامل مع إسرائيل, مختلفة عمّا كان عليه إبّان وجوده في المعارضة. الإخوان في مصر كانوا يرفعون شعار "خيبر خيبر يا يهود ـ جيش محمد سوف يعود". في هذه المرحلة يرون في الوجود الإسرائيلي مسألة واقعية، ولا مانع لديهم (بل يحرصون) على سريان اتفاقية "كامب ديفيد" مع الكيان الصهيوني، والرئيس المصري يخاطب رئيس هذا الكيان: "بالصديق العزيز". على صعيد تونس فإن زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي لا يوافق على أن يتضمن الدستور التونسي الجديد مبدأ "تجريم التطبيع". للعلم أيضًا: فإن الغنوشي كان ضيفًا على مركز "صابان" الصهيوني في واشنطن وهو أحد أعمدة اللوبي الصهيوني في أميركا، والذي تأسس في عام 2002 وسمّي تيمنًا باسم الملياردير والإعلامي الإسرائيلي حاييم صابان. مديرة المركز هي اليهودية الصهيونية تاماراكوفمان. الغنوشي قرأ محاضرة في المركز بتاريخ الـ31 من مايو/آيار الماضي عن الجمع بين الإسلام والديمقراطية.

حركة حماس ومثلما قلنا لها خصوصية, فالشعب الفلسطيني يعيش مرحلة التحرر الوطني, ولا يعيش في دولة مستقلة: كمصر وتونس, ولذلك فإنه لا يجوز التخلي عن مبدأ المقاومة, باعتباره النهج الأساس لنيل الحقوق المغتصبة. أما إذا أرادت حماس التخلي عن هذا المبدأ فليس من حقها ملاحقة المقاومين ومعاقبتهم, إما بالسجن أو القتل، ومصادرة الحريات الشعبية وغيرها من الممارسات البعيدة كل البعد عن الديمقراطية.

من جانب ثانٍ، فإنه لا يجوز لعزيز الدويك الحديث باسم الشعب الفلسطيني لسببن: الأول: أن المجلس انتهت ولايته ومنذ مدة طويلة. الثاني: هناك قوى لها تمثيل نيابي في المجلس التشريعي كالجبهة الشعبية، موقفها من الأزمة السورية متعارض مع حركة حماس. وهناك تنظيمات فلسطينية أخرى تقف نفس موقف الشعبية, فكيف يتحدث الدويك باسم الشعب الفلسطيني عامة؟ للتذكير: حماس كانت منذ فترة قصيرة أقرب التنظيمات الفلسطينية إلى النظام والدولة السورية، وما أُعطي لها من تسهيلات في سوريا لم ينله مطلق تنظيم آخر. كان ذلك في ظل النظام السوري الحالي فكيف ينقلب حليف الأمس والنظام الصديق إلى عدو كبير؟

من الواضح للأسف: أن حركة حماس بدأت تنزلق في اتجاه الطائفية ـ المذهبية ـ البغيضة التي تحاول إسرائيل والولايات المتحدة وحلفاؤهما في الدول الغربية تسعير أوارها, وتعميمها على بلدان كثيرة، سواء في العالم العربي أو المنطقة, وعلى صعيد الدول الإسلامية أيضًا.

يتحدث الدويك عن "نزف الدم في سوريا" ويتناسى: "نزف الدم" في غزة والأراضي المحتلة على يدي العدو الصهيوني. يتناسى تهويد المسجد الأقصى والاغتيالات بحق الفلسطينيين, ومصادرة أراضيهم من أجل بناء المزيد من المستوطنات, وغير ذلك من المذابح والموبقات! ألم يشكل الألف وخمسمئة شهيد والأربعة آلاف جريح فلسطيني في العدوان على غزة عامي 2008ـ2009، نزفًا للدم الفلسطيني لدى تنظيم الإخوان المسلمين في العالم العربي؟ كان من الأولى أن تنظم الجماعة "سرايا المقاومة من أجل فلسطين" وتزج بأعضائها لخوض القتال ضد العدو الصهيوني، تيمنًا بالحقبة الأفغانية عندما تداعى المجاهدون لحرب القوات السوفييتية في أفغانستان! لماذا لا يستفز, نزف الدم الفلسطيني, الإخوان المسلمين؟ سؤال يفرض نفسه تلقائيًّا عندما يسمع المرء أن الجهاد في سوريا هو أولى من الجهاد في فلسطين!!

الصلف والعنجهية الصهيونية على أشدهما في هذه المرحلة، والإسرائيليون ينعون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ويسنون القوانين العنصرية في الكنيست, ضد الفلسطينيين والعرب، ويقيمون "لوبي من أجل أرض إسرائيل التاريخية" التي تعني التمسك الإسرائيلي "بأرض إسرائيل الكبرى" وذلك لا يستفز الإخوان المسلمين. ومع ذلك يقوم الرئيس المصري بقطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا ويُبقي على سفارة إسرائيل في القاهرة. رغم ذلك يُعقد في القاهرة مؤتمر من أجل الجهاد في سوريا، ومحاربة الشيعة من أجل "كسر شوكتهم"، ألا يدعو زمننا الرديء إلى العجب؟ سؤال برسم الإجابة عليه من قبل الإخوان المسلمين ومن قبل حماس!!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26818
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115537
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر607093
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45669481
حاليا يتواجد 3288 زوار  على الموقع