موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

زيارة الى قبر الزعيم الخالد عبد الناصر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مع انعقاد المؤتمر القومي العربي في مصر اواخر الشهر الماضي، يأخذك الفضول السياسي لسؤال المواطن المصري عن أحوال مصر بعد الثورة وعن مستقبلها ودورها المقبل.

 

ولعل اختيار مصر لانعقاد دورة المؤتمر فيها، هو ما لها بالافتراض المنطقي في كل حين، من دور محوري في تحديد بوصلة الاحداث والمواقف العربية.

قبل اعلان نتائج هذا "الاستطلاع"، لا بد من ملاحظة ان الشارع السياسي المصري هو شارع مسيس بامتياز لعدة أسباب وأهمها سببان جوهريان

- السبب الاول هو ما أحدثته ثورة يناير من تكثيف للوعي العام في نفوس المصريين

- والسبب الثاني هو الحالة السائدة شعبياً وأمنياً واجتماعياً، وما أفرزته من خيبات جراء ممارسات

السلطة السياسية القائمة، وتَغَوّلها على الحياة العامة كما على مؤسسات القضاء والادارة، في مشروع، تقول المعارضة انه إقصائي للفئات الاخرى وخاصة تلك التي فجرت الثورة، وحين جاء القِطاف... كان القطّاف غير الزارع، على حد تعبير احد أقطاب المعارضة الحالية.

كانت الاجابات على السؤال عن أحوال مصر تمتاز بالسلبية، مبعثها للأسف قناعة تتفاوت بين شعور بفقدان الأمن، وفقدان مصر لدورها المركزي، وبين الخيبة من عدم تحقق أي من الوعود التي قطعها النظام على نفسه، ولم يفِ باليسير اليسير منها.

وبسبب من حالة الوعي السياسي المتميز للمواطن المصري – أقله في القاهرة– فان اصداء العريضة التي تحمل عنوان "التمــرد" التي تدعو النظام ورئيسه للرحيل واجراء انتخابات مبكرة قد طرقت أسماع المصريين، حتى لبات اهتمام المؤتمر - وقد زاد عدد أعضائه عن مئتين وخمسين موزعاً بين جدول أعماله الداخلية في الأروقة وبين ما يجري في الشارع.

هذه الحالة – ويدي على قلبي- تدعونا الى التنبه لما سيجري في 30 حزيران القادم، ذكرى انتخاب الرئيس محمد مرسي.

لقد استنفرت المعارضة كل طاقتها للنزول الى الشارع، فيما أنصار السلطة يحضرون لاستخدام الشارع ذاته، في مواجهة شعبية ربما ستكون الاخطر في تاريخ مصر الحديث، ما يجعل من حبس الانفاس مقابل شد الاعصاب، واجباً سياسياً ووطنياً يحمي مصر من ويلات المواجهة الدموية.

ولعل أفضل توصيف لما يُتصور أن يحصل في 30 حزيران من هذا الشهر هو ما كتبه السياسي والصحفي العربي الكبير فهمي هويدي تحت عنوان "يسالونك عن فزعة 30 يونيو".

قال: “واذا وضعنا في الاعتبار ان الاجهزة الامنية لها حدود في الحيلولة دون انفجار الوضع واشاعة الفوضى في 30 يونيو، فسيبقى امامنا مخرج واحد نعول عليه في تجنب تلك المخاطر يتمثيل في المبادرات السياسية.

واذا كان من الواضح ان احزاب المعارضة ليس لديها ما تقدمه في هذا الصدد، وما لديها حتى الآن مجرد شروط تستقوي بالاجواء الراهنة غير المؤاتية في ظاهرها، فإن ذلك لا يعفي مؤسسة الرئاسة من مسؤولية المبادرة باعتبار ان موقعها على رأس السلطة وباب المبادرات الساعية الى التلاقي والوفاق مفتوح على مصراعيه، اما طبيعتها فهي متروكة لتقدير الرئاسة. اما اذا رفضت وعاندت مؤثرة الانقلاب على النظام فان ذلك سيسحب من رصيدها ويشهر افلاسها امام الرأي العام”.

وفي يقيني ان السلطة في مصر، وبالرغم من انها موصولة بقوى شعبية يشكل "الاخوان المسلمون" قاعدة ملموسة لها في الشارع المصري، فان هذه السلطة كعقلية وكآداة حكم، أصبحت للأسف أسيرة المبررات والتبريرات، التي تلجأ إليها أية سلطة تضرب الرأي العام بعرض الحائط، وتفضل الحزب على الشعب والسلطة على الأمة.

وليس أوضح هذه التبريرات وهذه العقلية، سوى رسالة الرئيس محمد مرسي لرئيس الكيان الصهيوني ووصفه بالصديق العزيز، وليس أقربها ارتباك السلطة في معالجة بناء سد النهضة على نهر النيل في أثيوبيا الذي ينتقص من حصة مصر وحقوقها المعترف بها دولياً في مياه النيل. وليس أبعدها ذلك "الحياد" المفجع في قضية فلسطين، والتنكر الواضح لتضحيات مصر التاريخية تجاه هذه القضية والتهميش المفجع لدورها المعهود، حتى لبتنا مقتنعين ان النظام القديم يحكمه رئيس جديد.

وليس أحزنُها سوى الموقف الأخير للرئيس محمد مرسي الذي قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، وهو بذلك يقطع حبل السّـرة بين دولتين تغذى شعبهما من هذا الحبل لمئات السنين، فجعل من مصر دولة طرفاً مع ما يعنيه هذا الطرف من قلة وزن، وبعدٍ عن الحيادية في أقل الايمان بدل ان تكون دولة مركزاً جامعاً وموحداً.

غداة ثورة يونيو، كتبت مقالاً في الاهرام المصرية مذكراً “أنه مع كامب ديفيد خرجت مصر من مدارها الطبيعي لتسبح في مدارات أخرى، وبدل أن تكون مصرُ فلكاً بحد ذاته، راحت تدور في أفلاك أخرى، فضعفت جاذبيتها وقوة التأثير لديها”.

الا يشكل الآداء الراهن للسلطة امتداداً فعلياُ لعهد حسني مبارك الذي طالما انتقده الأخوان المسلمون وكانوا من ضحاياه؟

هل في هذا الكلام ما يحمل على القول بالتجني على حكم "الاخوان المسلمين" لمصر هذه الأيام؟ ونحن في المؤتمر القومي العربي كنا المبادرين الى الحوار بين تيارات الامة بهدف تشكيل الكتلة التاريخية القومية– الاسلامية التي تقود الامة الى مستقبلها المنشود.

تمثلت مبادرة المؤتمر القومي في السنة الماضية ، بايفاد عدد من رموزه وقادته الى القاهرة بهدف اجراء حوار بين السلطة كممثل للأخوان المسلمين، وبين التيار القومي الذي يقوده العروبيون الناصريون والمستقلون والليبراليون، لكن للأسف كانت النتيجة غير مرضية.

وهذه السنة، وفي ظل انعقاد المؤتمر القومي العربي، كانت محاولة جادة لاعادة اطلاق الحوار تمثلت بلقاء ضم قيادات ورموز المؤتمر وعضوي المؤتمر الاستاذ حمدين الصباحي، ومؤسس حركة النهضة في تونس الشيخ راشد الغنوشي لوضع القطار مجدداً على سكته الصحيحة في مساحة الوطن العربي عامة، وفي مصر الكنانة خاصة، لكن على ما يبدو... فان موعد 30 يونيو يخيم في الأجواء.

لن نيأس في تاكيد المؤكد، وفي وجوب الدعوة الى التلاقي وتقديم التنازلات المتبادلة، لأن ذلك يجنب الجميع من تنازلات للأعداء.

كانت زيارة قبر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر مناسبة تاريخية للمؤتمر القومي العربي.

بكى البعض هاتفاً:

إبكي إبكي يا عروبة... علّي بناكِ طوبة طوبة.

وأقسم البعض الآخر على المقاومة ومواصلة الدرب، فيما آثر آخرون التقاط الصورة مع صورة القائد، على أمل أن يُريها للجيل الجديد.

ان التمسك بالصورة في هذه الحالة ليس هواية فنية، بقدر ما هو فعل ثقافي وإرث تاريخي تجب المحافظة عليه، عنوانه، ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة.

عادت الوفود الى قاعة المؤتمر، وفي الطريق قال أحدهم: مع انهيار دولة الوحدة بين مصر وسوريا نبتت الطفيليات لتنهش جسد الأقطار.

وانت جالس في المطعم على صوت ام كلثوم الصاخب، يمر النيل بقربك هامساً.

ونبتهل الى اللـــه..

اللهمّ نجِّنا من هذا الهمس، الا إذا استفاقت الحكمة قبل 30 يونيو.

 

 

د. هاني سليمان

مواليد 1949 - بدنايل - البقاع

ـ رئيس لجنة حقوق الانسان في المنتدى القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. هاني سليمان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19574
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203670
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر532012
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48044705