موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

فلسطين ... والحاجة إلى انتصار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”الإبداع الفلسطيني بما فيه إبداع عساف وإنجازاته، هو جزء أصيل من الإبداع العربي العام، هذا الإبداع الذي يتأسس على الثقافة العربية الأصيلة، هذه التي تشكل جبهة ثقافية صلبة، أثبتت أصالتها في كل المعارك التي واجهتها وتواجهها الأمة العربية.

وفيما يتعلق بهذه الجبهة والعدو الصهيوني يمكن القول إن الجبهة الثقافية العربية ظلت عصية على الكسر،”

ــــ

لم يجمع الشعب الفلسطيني على قضية خارج القضايا المتعلقة بالشأن الوطني المباشر، كما أجمع على تأييد الفنان الفلسطيني محمد عساف في سباق برنامج "محبوب العرب" والذي كسب لقبه عن جدارة وكفاءة. توحد الفلسطينيون في كل مواقعهم: في الضفة الغربية وقطاع غزة، في المنطقة المحتلة عام 1948 وفي الشتات. البعض رأى في ظاهرة التأييد القوي مبالغة لا لزوم لها، وخاصة أن البرنامج من وجهة نظرهم يعتمد على المصالح المادية للفضائية المنظمة أولاً وأخيراً، كذلك فإن أمام الشعب الفلسطيني قضايا أهم بكثير من قضية " تأييد عساف"، فلو كان المرشح للكسب غير فلسطيني لكان رأي الفلسطينيين غير الذي رأيناه. أيضاً. حرم البعض (مثل حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة) بل قام بتكفير كل من يصوت لصالح عساف أو يستمع إليه. وبالمناسبة خرج الأخير من حدود رفح عن طريق التهريب، بعد أن منعته سلطة حماس من الخروج، وكأن إن شارك في مثل هذا البرنامج فقد اقترف إثماً عظيماً، وكأنه اقترف الخيانة بحق وطنه وبلده، وكأن الذين يصوتون لصالح الشاب الفلسطيني خرجوا عن الدين الإسلامي الحنيف. خرج عساف من الحدود مجهولا وعاد بطلا وطنيا، استقبلته حشود جماهيرية لا تعد ولا تحصى. كتابات كثيرة تناولته في الصحافة، كما احتل فوزه أخبارا رئيسية في الفضائيات. الصحف الصهيونية غطت نجاحه وكتبت مقالات رئيسية عنه.

في نقاش وجهة النظر السابقة نقول إن ما جرى هو ظاهرة طبيعية تماماً، فالشعوب تعيش أفراحاً واسعة وطويلة عند الفوز في مباراة كرة قدم، وخاصة إن كسبت كؤوسا في مسابقات الكرة، وهي تعتز إذا استطاع أحد أبنائها كسب جائزة ما في تنافس مع دول أخرى، فلماذا ننكر على الشعب الفلسطيني هذا الحق؟ ولماذا نستكثر عليه الفرح تضامنا مع فوز كبير لأحد أبنائه؟ الفلسطينيون يعيشون في مرحلة تحرر وطني، وهم يعانون جراء قضيتهم الوطنية والمآسي التي اقترفت بحقهم ولا تزال منذ قرن زمني تقريباً. هم بلا دولة مستقلة مثل باقي دول العالم. وهذا ما يضاعف من قيمة أي انتصار يحرزه فلسطيني في مجال ما، فبرغم الظروف القاسية والصعبة وأجواء المخيمات في الوطن والشتات، وبرغم العراقيل الموضوعة أمام الفلسطينيين، لم يمنعهم ذلك من تحصيل العلم في كافة المجالات، حتى إن نسبة المتعلمين في الشعب الفلسطيني هي من أعلى النسب بين الشعوب الأخرى على مستوى العالم، والكفاءات الفلسطينية موزعة في جميع إنحاء القارات والدول، ونسبة الأمية بين الفلسطينيين هي من أقل النسب بين شعوب الأرض.

الفلسطينيون مبدعون في كافة المجالات، حتى إن الحجر تحول في أيديهم إلى سلاح مقاومة. الإبداع الفني الثقافي الفلسطيني معروف وملموس. قامات وهامات كثيرة فلسطينية لها وجودها العالمي المعترف به دوليًّا مثل ادوارد سعيد وهشام شرابي والشهيد غسان كنفاني ومحمود درويش وجبرا إبراهيم جبرا وإبراهيم طوقان وغيرهم من أجيال سابقة. الفلسطينيون لعبوا دوراً تنويريًّا في العالم العربي، وهم من أكثر أبناء الأمة العربية الواحدة انشداداً إلى الوحدة العربية والتكامل العربي والعمل العربي المشترك، لأنهم يرون في ذلك قضية وطنية قومية، كما يرون أن الوحدة هي طريق مأمول لتحرير وطنهم المغتصب.

لقد لعب الوضع الفلسطيني الحالي المأزوم للأسف، بسبب الانقسام وتداعياته ـ من تراجع المشروع الوطني الفلسطيني عقوداً إلى الوراء ـ دوراً في تعزيز ظاهرة التأييد لعساف، فأمام النكسات المتعددة التي واجهها الشعب الفلسطيني وقضيته، والاحباطات المتعددة بسبب الرهانات الخاطئة لقادته المتنفذين، في التقرير بشأن القضية الوطنية، أصبح يبحث عن انتصارٍ أي انتصار، فوجد التجسيد في المراهنة على عساف في سباق عربي متين، فالأصوات الثلاثة المتقبية للحلقة الأخيرة هي كلها أصوات قوية ومرشحة للفوز.

إن من أبرز أهداف الفن والثقافة هو خدمة الناس، وفي الحالة الفلسطينية هو خدمة القضية، فلا فن من أجل الفن وفق الفهم الأول الأفلاطوني للقضية، وإنما فن من أجل مشروع ثقافي، وفي الحالة الفلسطينية هو خدمة المشروع الوطني. لقد جسد عساف في أغانيه المنتقاة هذا الهدف، ولذا ازداد الناس تعاطفاً معه. لقد رفض محمد عساف مديح الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أميخاي أدرعي له (على صفحته في الفيس بوك) وأجاب هذا العدو المتطرف "إنني اضطررت اضطراراً للإطلاع على صفحتكم وإنني أرفض المديح من قبلكم لأنكم معتدون ومحتلون لأرضنا"، عساف كتب هذه الجملة على صفحته هو وليس على صفحة الناطق باسم جيش الحرب الصهيوني.

الإبداع الفلسطيني بما فيه إبداع عساف وإنجازاته، هو جزء أصيل من الإبداع العربي العام، هذا الإبداع الذي يتأسس على الثقافة العربية الأصيلة، هذه التي تشكل جبهة ثقافية صلبة, أثبتت أصالتها في كل المعارك التي واجهتها وتواجهها الأمة العربية. وفيما يتعلق بهذه الجبهة والعدو الصهيوني يمكن القول إن الجبهة الثقافية العربية ظلّت عصية على الكسر، رغم الانكسارات العديدة في الجبهات الأخرى. الجبهة الثقافية ظلت ضد التطبيع مع العدو الصهيوني، رغم محاولاته احتراقها. لا يمكن أن يتم التطبيع بين ثقافة تحررية أصيلة متغلغلة في أعماق التاريخ وبين مشاريع ثقافية عديدة تبعاً للأجناس العديدة التي تتنباها، وهذا بالضبط ما هو قائم في الكيان الصهيوني الوليد منذ ما يقارب الستة عقود، فلا يمكن القول بوجود" ثقافة إسرائيلية" رغم المحاولات الصهيونية لتسييد مقالة "الثقافة اليهودية الواحدة". الإسرائيليون جاءوا مستوطنين غزاة من دول عديدة في كل إنحاء العالم، فما هو الرابط الثقافي بين يهود جاءوا من روسيا وبين مهاجرين يهود جاءوا إلى فلسطين من إثيوبيا على سبيل المثال لا الحصر. مفهوم "الثقافة اليهودية الواحدة" هو مفهوم مزيف، حاولت الحركة الصهيونية، وهي تحاول وستظل تحاول تمرير وتأصيل هذا المفهوم من أجل: الربط ما بينه وبين التاريخ، الذي يحاول الإسرائيليون الاتكاء عليه.

التاريخ الحضاري الثقافي الفلسطيني العربي هو أيضاً موجود منذ أن وُجد التاريخ، وهو النبع الذي يستقي منه مبدعونا أعمالهم الأدبية وفنونهم في كافة المجالات. فلسطين كانت منارة في التاريخ القديم وهي لا تزال حتى هذه اللحظة، حاول الإسرائيليون ولا يزالون البحث عن آثار تربطهم بفلسطين وتاريخها، لم يجدوا. هذا ما أجمع عليه كل خبراء الآثار والمنقبين على صعيد العالم. وأمام هذا الخواء التاريخي لجأ الإسرائيليون إلى سرقة التراث الفلسطيني من زي شعبي وأكلات شعبية والادعاء بأنها إسرائيلية، خدمة لمقولة زائفة يرددونها هي مقولة" الثقافة الإسرائيلية" التي لم تكن، وهي غير موجودة، ولن تكون مستقبلاً. مهما طال العمر بالوجود الإسرائيلي، فسيظل شارعه مزيجا من الفسيفساء الإثنية العرقية المختلفة (وفقاً لأصولها السابقة) التي لا ولن تنتج ثقافة موحدة.

يبقى القول إن محمد عساف مبدع فلسطيني عربي عليه الارتقاء بالتراث الشعبي الغنائي الفلسطيني، وما أكثره، على طريق الارتقاء بالاغنية العربية الهادفة، الملتزمة وهو يمتلك الموهبة والثقافة التي تؤهله لأن يلعب هذا الدور.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18586
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81175
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر827649
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52960081
حاليا يتواجد 2247 زوار  على الموقع