موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

أوهام الكهف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ذكرتني الرسائل التي أرادت مليونية «لا للعنف» إرسالها لنا بأوهام الكهف التي تحدث عنها عالم الاجتماع البريطاني الشهير فرنسيس بيكون في كتابه «الأرجانون» ومعناه مبادئ البحث الفلسفي. فكرة الكتاب ببساطة أن هناك مجموعة من الأوهام

التي تتسلط على العقل البشرى تجعله يرى الأمور على غير حقيقتها، ومن تلك الأوهام مثلا أن يتشبث الواحد منا بفكرة لا يغيرها مهما تغيرت الظروف، أو أن يسقط تمنياته الذاتية على الواقع، أو أن يعيش حياته أسير الماضي، أو أن يهتم بالتفاصيل الجزئية للظواهر على حساب صورتها الكلية... إلخ. أما وجه الشبه بين رسائل المليونية وأوهام بيكون فهو مفارقة الواقع في الحالتين ورؤيته كما يحب المرء أن يكون وليس كما هو كائن فعلا. الفارق الوحيد أن جهد بيكون وأمثاله قاد العالم إلى الثورة الفرنسية، أما مظاهرة رابعة فإنها انقلاب على معنى الثورة وترسيخ الوضع القائم وإن كان هذا الوضع رديئا مشوها.

أسقط المتحدثون في رابعة أفكارهم والتاريخ الدموي لبعضهم على معارضي الدكتور مرسى فألصقوا بهم تهم العنف والتخريب وطهروا منها أنفسهم، اكتفوا بمراجعات التسعينيات رغم الشكوك التي تحيطها وحصلوا بها على صكوك البراءة. لم يستمعوا إلى كلماتهم التي تنذر المعارضين بالسحق وتحرض مرسى على الإجراءات الاستثنائية والمحاكم الثورية، ولا أبصروا التدريبات العسكرية وعروض سلاحف النينجا والمشهد العبقري لرجل يحمل عصا غليظة عليها لافتة « سواك» يريد بها أن يقول إن كانت تلك عصا لتنظيف الأسنان فما بال العصا لمن عصى؟، ولا أشجاهم نشيد « يا مرسى اتوكل على مولاك» وكأن مرسى في مهمة مقدسة لتطهير مصر من «الأوغاد»، بل إن أحدهم تحدث فعلا عن « فتح مصر». لم يحدث أى شيء مما سبق، أو الأدق أنه حدث لكن هم لم يرونه عنفا بل رأوه دفاعا عن الشريعة والشرعية.

●●●

للمرة الكم لست أدرى تقفز الشريعة والمادة الثانية إلى ساحات التظاهر، لم يدرك متظاهرون رابعة أن خلط الأمور انطلى على الناس أول مرة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ثم انتبه إليه الناس في انتخابات مجلس الشعب، ثم رفضوه في الانتخابات الرئاسية. لم يدركوا أن أكثر الفصائل الإسلامية دفاعا عن تطبيق الشريعة، أى التيار السلفي والحزب الممثل له، لم يكن حاضرا بينهم وأنه لو كانت القضية هي قضية الشريعة فإنه قطعا ما تخلف عن المشاركة. ومع ذلك ما زال عرض مسرحية الدفاع عن الشريعة يتكرر رغم ضعف الإقبال الجماهيري، يتكرر لأنهم لا يبصرون والأدق أنهم لا يريدون أن يبصروا. أما الشرعية فتلك قصة أخرى، صنع متظاهرون رابعة لأنفسهم مفهومهم الخاص للشرعية، مفهوم يتقيد بنتائج صندوق الانتخابات ولا يتزحزح عنها قيد أنملة. لم تمر عليهم نظرية العقد الاجتماعي القائمة على أساس مجموعة من الالتزامات المتبادلة بين الحاكم والمحكومين وإلا لكان الأمر توقيعا شعبيا على بياض، ولا توقفوا حتى أمام نماذج الخروج على البيعة في التاريخ الإسلامي، بل إنهم زايدوا بالهتاف « مكملين سبع سنين» أي ردوا على رافضي إكمال مرسى دورته الأولى بأنه سوف ينتخب لدورة رئاسية ثانية. الشرعية كالشريعة مفهوم مرن يجرى تطويعه وفق الأهواء ليعاد تصديره إلى الناس وهما بين الأوهام.

●●●

قدم المشاركون في مظاهرة رابعة أنفسهم باعتبارهم « الشعب المصري «وبوصفهم « الثوار»، وفيما بعد ذكر القيادي الإخوانى عصام العريان أنه لا يعتقد أن الشعب المصري سيشارك يوم 30 يونيو، بينما وصف الشيخ محمد حسان مظاهرات 30 يونيو بأنها شائعات لأن الشعب كله نزل في مليونية « لا للعنف». هذا بالضبط هو ما وصفه فرانسيس بيكون بأنه رؤية الواقع كما يتمنى المرء أن يكون لا كما هو كائن فعلا. الشعب فقط هو من كان في رابعة أو من يؤيد الرئيس، لكن كل هذه الملايين التي وقعت استمارات تمرد ليست سوى وهم كبير، متظاهرون المحلة والمنوفية والإسكندرية وطنطا والأقصر مجرد فوتوشوب. معذور ألا يرى محمد حسان شعبا خارج دائرة مسجد رابعة، فمن قبل أخرج حسان الشيعة بحضور الرئيس من دائرة الشعب بل ومن الملة نفسها فكانت المذبحة البشعة التي وقعت في قرية ليس لها من اسمها أى نصيب «قرية زاوية أبو مسلم». لم يتبين المتظاهرون وهم يؤكدون أنهم شعب مصر كونهم في الحقيقة يتصرفون بمنطق الأهل والعشيرة، ولا أكثر دلالة على ذلك من الهتاف الذي تكرر عدة مرات «الثوار يقولوا مرسى مش بطوله»، فإن كانوا هم الشعب فمن يهدد مرسى إذن وممن يريدون حمايته؟

عيوننا على 30 يونيو لنرى الواقع واقعا ونشرع في تغييره ليليق بثورة هي الأعظم في تاريخ مصر، لسنا وحدنا في هذا الوطن ولا يمكن لنا أن نكون، لكن أحدا في الوقت نفسه لا يملك إقصاءنا مهما تسلطت عليه أوهام الكهف.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51185
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175833
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر539655
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55456134
حاليا يتواجد 4500 زوار  على الموقع