موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إدارة أوباما والانقلاب على “جنيف - 2”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بدا موقف باراك أوباما ضعيفاً، من الناحية المعنوية والمنطقية، أمام فلاديمير بوتين في قمة الدول الثماني الكبرى في مسألتين: استخدام السلاح الكيماوي من قبل النظام السوري، وقرار الإدارة الأمريكية تسليح المعارضة السورية.

ومع أن القمة بدت في صورة مواجهة بين سبع دول غربية وبين روسيا منفردة، خاصة في مسألة الموقف من الأزمة السورية، ومع أن ميزان القوى السياسي كان مختلاً - اختلالاً فادحاً - لمصلحة الدول الغربية السبع، إلا أنها لم تكن تتمتع في المواجهة بتفوق أخلاقي ومنطقي . وهذا ما لم يستطع أوباما أن يخفيه أو يستصغر شأنه كما تعود غيره (هولاند، كاميرون) أن يفعل من دون تحرّج! لذا، بدا مرتبكاً، متردداً، غير مقنع على غير عادته، مثلما بدا شديد التناقض في خياراته المعلنة.

في اتهاماته سوريا باستخدام سلاح غاز الأعصاب جزئياً، وهو الذي بنى عليه - نظرياً - قراره بتسليح المعارضة السورية، لم يستطع أوباما إقناع بوتين بالاتهامات لضعف الأدلة التي هي، بالمناسبة، “أدلة” فرنسية سبق لروسيا أن وصفتها ب “المفبركة” . وكان واضحاً أن الروس لا يمكنهم أن يقبلوا أية أدلة، في هذا الباب، ما لم تنتج عن تحقيق دولي نزيه ومحايد، تشرف عليه الأمم المتحدة، ولا تعنيهم “أدلة” فرنسا والولايات المتحدة لأنها غير ملزمة في القانون الدولي، ولأن السوابق - وآخرها سابقة غزو العراق في العام 2003 - تثبت أن الاتهامات من غير دليل، عمل سياسي مغرض، وأن أزعومة امتلاك عراق صدام حسين “أسلحة الدمار الشامل”، اختلقت اختلاقاً، من قبل الحكومتين الأمريكية والبريطانية، لتبرير غزو العراق وإسقاط نظامه وتدمير الدولة والكيان، وإعادة تركيبها على أسس طائفية ومذهبية . وكم كان دالاً أن روسيا التي رفضت اتهام دمشق باستخدام السلاح الكيماوي، لم ترفض تحقيقاً دولياً في الموضوع، فيما لم تتحمس له أمريكا ووصيفاتها الغربيات.

أما قرار أوباما تسليح المعارضة السورية فبدا غير منسجم، البتة، مع التزامه بخيار التسوية السياسية في “مؤتمر جنيف - 2”، بل بدا متناقضاً مع تجديد بيان قمة الثماني الالتزام بالمؤتمر عينه . وهنا لم يكن أوباما في وضع مريح، أمام بوتين، ليبرر تناقضه الصارخ هذا: بين موافقة روسيا على خيار التسوية السياسية للأزمة السورية، بما يعنيه ذلك من إدراك استحالة حلها عسكرياً، وبين تسليح المعارضة الذي لا يعني، في المطاف الأخير، سوى توفير أسباب جديدة لاستمرار القتال والحرب وتَعْصِيَة فرص الذهاب إلى حوار سياسي في جنيف . لقد بدا وكأنه يعيد ثانية نقض “جنيف - 2”، مثلما نقض “جنيف - 1”، فكان الثمن استهلاك عام من القتل والاحتراب والخراب، ومن تخريب مساعي السلام (خطة كوفي عنان)، قبل الانتباه المتأخر إلى الزمن الكثير الذي وقع هدره . فأي ثمن، يا ترى، سيدفع لعام آخر قادم ثمناً لنقض “مؤتمر جنيف - 2”؟

كيف نفهم هذا التحول المفاجئ في موقف أوباما من تأييد التسوية السياسية إلى المغامرة بتخريبها؟

ثلاثة أسباب تقف وراء ذلك، في ما نتصور، اثنان منهما ضعيفا التأثير، وثالثها سبب رئيس وحاسم:

* أول تلك الأسباب ابتزاز حلفاء أمريكا الأوروبيين لإدارة أوباما، خاصة بريطانيا وفرنسا، والمزايدة عليها بإعلان نيات الدعم وتسليح المعارضة . (والسؤال: لماذا لم تفعل باريس ولندن ذلك، حتى، الآن رغم أن حكومتيهما صمتا آذان العالم بالكلام الغزير عن التسليح؟) . وقد بلغ الابتزاز مداه بتأكيد العاصمتين استخدام دمشق السلاح الكيماوي، ما زاد في إحراج إدارة أوباما.

* وثانيها ضغط المعارضة الجمهورية - وزعيمها جون ماكين - على أوباما، باسم التلكؤ في دعم المعارضة (بعد أن لم يعد الجمهوريون يطالبونه بالتدخل العسكري بسبب مزاج أغلبية الأمريكيين المناهضين للتدخل).وهو ضغط يستثمر موقف بريطانيا وفرنسا ليعزز به نفسه في مواجهة الإدارة.

* وثالثها، وأهمها على الإطلاق، الواقع الجديد الذي فرضته معركة القصير التي حسمها النظام السوري لمصلحته، فألحق بالجماعات المسلحة هزيمة قاسية اختل بها توازن القوى بين الفريقين . ولقد كنّا نبّهنا في مقال سابق، إلى أن نتائج معركة القصير قد تعصف، ب”جنيف - 2” لأنها تفقد المعارضة السورية والإدارة الأمريكية معاً، أية ورقة على مائدة المفاوضات مع النظام السوري، وقد تجرّب أمريكا - تبعاً لذلك - إفشال عقد المؤتمر إلى حين بناء توازن جديد . ولقد حصل ما توقّعناه تماماً في ذلك المقال، فالأمريكيون، اليوم، يبرّرون قرارهم بتسليح المعارضة بالحاجة إلى استعادة التوازن العسكري الذي اختل بعد معركة القصير. لكنهم إذ يُصرّحون بذلك - ولو بدعوى أن ذلك التوازن هو ما سيجعل التسوية ممكنة - ينسون أنهم برروا قرار تسليح المعارضة باستخدام النظام السلاح الكيماوي.

صورياً، تحاول إدارة أوباما - بقرارها تسليح المعارضة - إعادة تمكين الأخيرة من موقع تفاوضي متوازن مع النظام . أما في الواقع، فهي تحاول، بذلك القرار، أن تؤمن لنفسها موقعاً تفاوضياً أفضل في مواجهة المفاوضين الروسي والسوري.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37218
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81005
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر781299
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45843687
حاليا يتواجد 4110 زوار  على الموقع