موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

إسرائيل أولى بقطع العلاقات معها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” الخطوة المصرية خاطئة بكل المعاني والمقاييس, وكان من الأولى قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل, وكذلك إلغاء اتفاقية كمب ديفيد, التي أخرجت الدولة العربية الأكبر من الصراع العربي ـ الصهيوني. إسرائيل هي التي خططت لإيذاء مصر

واقتصاده وتخريب وحدة نسيج شعبها وتماسكه وليس سوريا.”

ــــ

خطوة مفاجئة تلك التي اتخذها الرئيس المصري محمد مرسي بقطع علاقات مصر نهائيا مع سوريا. قرار مرسي جاء بعد تصريحات كثيرة وردت على ألسنة العديد من المسئولين المصريين بأن مصر باتت تؤيد تسوية سياسية للصراع في سوريا. كان ذلك بُعيدْ الاتفاق الأميركي ـ الروسي, على عقد مؤتمر جنيف2 بشأن سوريا. للأسف فإن خطوة الرئيس المصري غير موفقة, لأنها تزيد النار اشتعالا في هذا البلد العربي, الذي يمتد فيه الصراع للعام الثالث على التوالي. الخطوة خاطئة أيضا لأنها تجيء من الشقيقة الكبرى للدول العربية، والتي من المفترض أن تساهم في حل الأزمات في البلدان العربية. أيضا فإن مبدأ قطع العلاقات الدبلوماسية يعزز الصراع الذي أُريد له أن يتخذ منحىً طائفيا، رغم أنه صراع بين نهجين، وطني عروبي ممانع ومقاوم, ونهج يريد تقسيم سوريا إلى دويلات طائفية متحاربة, تصب أولا وأخيرا في مجرى تفتيت الأقطار العربية التي تخطط له إسرائيل وحماتها, من أجل أن لا تقوم قائمة للعرب.

لقد خططت الدول الاستعمارية في بداية القرن الزمني الماضي لمنع وحدة شطري الوطن العربي في آسيا وإفريقيا, بزرع دولة عدوة لسكان المنطقة وصديقة للاستعمار. جاءت بعد ذلك اتفاقية سايكس بيكو التقسيمية التآمرية, ثم كان وعد بلفور وتم إنشاء الدولة الإسرائيلية. بعد عقود عديدة على تلك الأحداث يُراد تفتيت الدولة العربية الواحدة, وتسميم وتخريب وحدة النسيج الاجتماعي العربي في البلدان العربية. هذا ما أدى إليه غزو العراق، وهذا ما يخطط لسوريا حاليا, والإرهاصات للصراع الطائفي المذهبي والإثني تجد صدىَ لها في أكثر من دولة عربية. اليوم في سوريا وغدا في دولة ثانية وبعد غدٍ في ثالثة، وهكذا دواليك.

بالطبع المستفيد الأول والأخير من هذه الصراعات الدائرة هي إسرائيل والولايات المتحدة وحلفاؤهما، فالصراع المفترض أنه أساسي هو الصراع العربي ـ الصهيوني, الذي تحول إلى صراعات داخلية في الأقطار العربية، وصراعات أخرى بينية تتجلى في الصراعات التي قد تنشأ بين الدول العربية, أيضا على أساس طائفي مذهبي, على أرضية سنّي وشيعي, وكل ذلك على حساب الصراع التناقضي الأول مع المشروع الإسرائيلي.

الخطوة المصرية خاطئة بكل المعاني والمقاييس, وكان من الأولى قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل, وكذلك إلغاء اتفاقية كمب ديفيد, التي أخرجت الدولة العربية الأكبر من الصراع العربي ـ الصهيوني. إسرائيل هي التي خططت لإيذاء مصر واقتصاده وتخريب وحدة نسيج شعبها وتماسكه وليس سوريا. إسرائيل هي التي دفنت الأسرى المصريين أحياءً في سيناء في حرب عام 1967، وهي التي صدرت إلى مصر آفة القطن لتخريب وإتلاف هذا المنتوج الأساسي المصري, وهي التي غزت الأسواق المصرية بالمخدرات, وزرعت الجواسيس في القاهرة، وهددت بتدمير السد العالي وغير ذلك من المجازر مثل مجزرة بحر البقر والموبقات الأخرى. سوريا والجيش العربي السوري كانا حليفين لمصر وجيشها في حرب أكتوبر عام 1973, التي أراد السادات من خلالها تحريك الجمود السياسي بين إسرائيل ومصر, وليس تحرير الأرض المصرية والأراضي العربية الأخرى المحتلة. من اقترف الفظائع ضد مصر هي إسرائيل وليست سوريا، بالتالي لا يمكن لرئيس هذا الكيان أن يكون صديقا عزيزا, لا لمصر ولا للعرب أجمعين, بل هو عدو محتل لأرض عربية، ولا يعترف بأي من الحقوق الوطنية سواء للفلسطينيين او للسوريين في هضبة الجولان العربية السورية او اللبنانيين في مزارع شبعا. الأولى بقطع العلاقات أن يكون مع إسرائيل وليس مع سوريا.

على صعيد آخر، وفي نفس السياق أشرف حزب الحرية والعدالة الحاكم في مصر, على مؤتمر عقده السلفيون في القاهرة، وأطلقوا على أنفسهم اسم " المجلس التنسيقي الإسلامي العام " وقد أصدر المجلس في ختام أعماله بيانا دعا فيه إلى الجهاد في سوريا، باعتبار ما يجري فيها " حربا على الإسلام والمسلمين" بمعنى آخر هي"شيعية على السنّة".

ليسمح لنا هؤلاء، بالقول أيضا بأن الجهاد في فلسطين وضد المحتل الغاشم لأرضنا الفلسطينية والأخرى العربية هو الأولى، العدو يرفض الانسحاب من الأراضي المحتلة،بل اتخذ قرارات بضم القدس والجولان إلى إسرائيل , ويعتبر الضفة الغربية "يهودا والسامرة"، هذا العدو مثلما قلنا، أولى بالجهاد ضده من العدوان على سوريا. إسرائيل قامت وما تزال تقوم بتهويد المسجد الأقصى( أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين) وتريد هدمه, وبناء هيكل سليمان في محله، حفرت الأنفاق من تحته, في محاولة غير مباشرة لهدمه. إسرائيل تعبث بمقابر المسلمين ومنها مقبرة "مأمن الله" وتدنس أضرحة الأولياء والصالحين, ويقوم المتطرفون الإسرائيليون, وعلى سمع ومرأى جنود الاحتلال وتحت حراستهم، باقتحام باحات المسجد الأقصى بين الفينة والأخرى. إسرائيل ماضية في استيطانها ومصادرة الأراضي الفلسطينينة, وهي ماضية في مجازرها واعتقالاتها واغتيالاتها للفلسطينيين وللعرب أيضا، فهي قامت وما تزال تقوم باعتداءات على الدول العربية، وآخرها مهاجمة أهداف عسكرية في سوريا. إسرائيل هي عدو الدين والقومية والوطنية العربية, وهي عدو للحرية والعدالة، وهي العدو الأساسي للمسلمين في كافة أنحاء المعمورة، وهي العدوة للعرب، فالعربي الجيد بالنسبة للحاخامات هو"العربي الميت" والعرب" ليسوا أكثر من صراصير" ويجوز " قتلهم حتى أطفالهم ونساءهم وشيوخهم"! إسرائيل هي التي تمارس العنهجية والبلطجة والعنصرية والاستعلاء. ديننا الإسلامي الحنيف دعا إلى قتال( قتال إسرائيل) بكل ما يستطيعه المسلمون من قوة ومن رباط الخيل، بالتالي يصح طرح السؤال اليست إسرائيل هي الأولى بالجهاد ضدها من سوريا؟ سؤال نطرحه برسم كل الذين دعوا إلى الجهاد في سوريا؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

ما وراء قانون «الدولة القومية اليهودية»

د. عبدالاله بلقزيز

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    قانون «الدولة القوميّة» لِ «الشعب اليهوديّ» -الذي أقرَّتْهُ ال«كنيست» في 19 يوليو/‏تموز 2018- هو ...

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25962
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137503
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر537820
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56456657
حاليا يتواجد 3589 زوار  على الموقع