موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

إسرائيل أولى بقطع العلاقات معها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” الخطوة المصرية خاطئة بكل المعاني والمقاييس, وكان من الأولى قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل, وكذلك إلغاء اتفاقية كمب ديفيد, التي أخرجت الدولة العربية الأكبر من الصراع العربي ـ الصهيوني. إسرائيل هي التي خططت لإيذاء مصر

واقتصاده وتخريب وحدة نسيج شعبها وتماسكه وليس سوريا.”

ــــ

خطوة مفاجئة تلك التي اتخذها الرئيس المصري محمد مرسي بقطع علاقات مصر نهائيا مع سوريا. قرار مرسي جاء بعد تصريحات كثيرة وردت على ألسنة العديد من المسئولين المصريين بأن مصر باتت تؤيد تسوية سياسية للصراع في سوريا. كان ذلك بُعيدْ الاتفاق الأميركي ـ الروسي, على عقد مؤتمر جنيف2 بشأن سوريا. للأسف فإن خطوة الرئيس المصري غير موفقة, لأنها تزيد النار اشتعالا في هذا البلد العربي, الذي يمتد فيه الصراع للعام الثالث على التوالي. الخطوة خاطئة أيضا لأنها تجيء من الشقيقة الكبرى للدول العربية، والتي من المفترض أن تساهم في حل الأزمات في البلدان العربية. أيضا فإن مبدأ قطع العلاقات الدبلوماسية يعزز الصراع الذي أُريد له أن يتخذ منحىً طائفيا، رغم أنه صراع بين نهجين، وطني عروبي ممانع ومقاوم, ونهج يريد تقسيم سوريا إلى دويلات طائفية متحاربة, تصب أولا وأخيرا في مجرى تفتيت الأقطار العربية التي تخطط له إسرائيل وحماتها, من أجل أن لا تقوم قائمة للعرب.

لقد خططت الدول الاستعمارية في بداية القرن الزمني الماضي لمنع وحدة شطري الوطن العربي في آسيا وإفريقيا, بزرع دولة عدوة لسكان المنطقة وصديقة للاستعمار. جاءت بعد ذلك اتفاقية سايكس بيكو التقسيمية التآمرية, ثم كان وعد بلفور وتم إنشاء الدولة الإسرائيلية. بعد عقود عديدة على تلك الأحداث يُراد تفتيت الدولة العربية الواحدة, وتسميم وتخريب وحدة النسيج الاجتماعي العربي في البلدان العربية. هذا ما أدى إليه غزو العراق، وهذا ما يخطط لسوريا حاليا, والإرهاصات للصراع الطائفي المذهبي والإثني تجد صدىَ لها في أكثر من دولة عربية. اليوم في سوريا وغدا في دولة ثانية وبعد غدٍ في ثالثة، وهكذا دواليك.

بالطبع المستفيد الأول والأخير من هذه الصراعات الدائرة هي إسرائيل والولايات المتحدة وحلفاؤهما، فالصراع المفترض أنه أساسي هو الصراع العربي ـ الصهيوني, الذي تحول إلى صراعات داخلية في الأقطار العربية، وصراعات أخرى بينية تتجلى في الصراعات التي قد تنشأ بين الدول العربية, أيضا على أساس طائفي مذهبي, على أرضية سنّي وشيعي, وكل ذلك على حساب الصراع التناقضي الأول مع المشروع الإسرائيلي.

الخطوة المصرية خاطئة بكل المعاني والمقاييس, وكان من الأولى قطع العلاقات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل, وكذلك إلغاء اتفاقية كمب ديفيد, التي أخرجت الدولة العربية الأكبر من الصراع العربي ـ الصهيوني. إسرائيل هي التي خططت لإيذاء مصر واقتصاده وتخريب وحدة نسيج شعبها وتماسكه وليس سوريا. إسرائيل هي التي دفنت الأسرى المصريين أحياءً في سيناء في حرب عام 1967، وهي التي صدرت إلى مصر آفة القطن لتخريب وإتلاف هذا المنتوج الأساسي المصري, وهي التي غزت الأسواق المصرية بالمخدرات, وزرعت الجواسيس في القاهرة، وهددت بتدمير السد العالي وغير ذلك من المجازر مثل مجزرة بحر البقر والموبقات الأخرى. سوريا والجيش العربي السوري كانا حليفين لمصر وجيشها في حرب أكتوبر عام 1973, التي أراد السادات من خلالها تحريك الجمود السياسي بين إسرائيل ومصر, وليس تحرير الأرض المصرية والأراضي العربية الأخرى المحتلة. من اقترف الفظائع ضد مصر هي إسرائيل وليست سوريا، بالتالي لا يمكن لرئيس هذا الكيان أن يكون صديقا عزيزا, لا لمصر ولا للعرب أجمعين, بل هو عدو محتل لأرض عربية، ولا يعترف بأي من الحقوق الوطنية سواء للفلسطينيين او للسوريين في هضبة الجولان العربية السورية او اللبنانيين في مزارع شبعا. الأولى بقطع العلاقات أن يكون مع إسرائيل وليس مع سوريا.

على صعيد آخر، وفي نفس السياق أشرف حزب الحرية والعدالة الحاكم في مصر, على مؤتمر عقده السلفيون في القاهرة، وأطلقوا على أنفسهم اسم " المجلس التنسيقي الإسلامي العام " وقد أصدر المجلس في ختام أعماله بيانا دعا فيه إلى الجهاد في سوريا، باعتبار ما يجري فيها " حربا على الإسلام والمسلمين" بمعنى آخر هي"شيعية على السنّة".

ليسمح لنا هؤلاء، بالقول أيضا بأن الجهاد في فلسطين وضد المحتل الغاشم لأرضنا الفلسطينية والأخرى العربية هو الأولى، العدو يرفض الانسحاب من الأراضي المحتلة،بل اتخذ قرارات بضم القدس والجولان إلى إسرائيل , ويعتبر الضفة الغربية "يهودا والسامرة"، هذا العدو مثلما قلنا، أولى بالجهاد ضده من العدوان على سوريا. إسرائيل قامت وما تزال تقوم بتهويد المسجد الأقصى( أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين) وتريد هدمه, وبناء هيكل سليمان في محله، حفرت الأنفاق من تحته, في محاولة غير مباشرة لهدمه. إسرائيل تعبث بمقابر المسلمين ومنها مقبرة "مأمن الله" وتدنس أضرحة الأولياء والصالحين, ويقوم المتطرفون الإسرائيليون, وعلى سمع ومرأى جنود الاحتلال وتحت حراستهم، باقتحام باحات المسجد الأقصى بين الفينة والأخرى. إسرائيل ماضية في استيطانها ومصادرة الأراضي الفلسطينينة, وهي ماضية في مجازرها واعتقالاتها واغتيالاتها للفلسطينيين وللعرب أيضا، فهي قامت وما تزال تقوم باعتداءات على الدول العربية، وآخرها مهاجمة أهداف عسكرية في سوريا. إسرائيل هي عدو الدين والقومية والوطنية العربية, وهي عدو للحرية والعدالة، وهي العدو الأساسي للمسلمين في كافة أنحاء المعمورة، وهي العدوة للعرب، فالعربي الجيد بالنسبة للحاخامات هو"العربي الميت" والعرب" ليسوا أكثر من صراصير" ويجوز " قتلهم حتى أطفالهم ونساءهم وشيوخهم"! إسرائيل هي التي تمارس العنهجية والبلطجة والعنصرية والاستعلاء. ديننا الإسلامي الحنيف دعا إلى قتال( قتال إسرائيل) بكل ما يستطيعه المسلمون من قوة ومن رباط الخيل، بالتالي يصح طرح السؤال اليست إسرائيل هي الأولى بالجهاد ضدها من سوريا؟ سؤال نطرحه برسم كل الذين دعوا إلى الجهاد في سوريا؟.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15857
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129669
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر876143
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53008575
حاليا يتواجد 2786 زوار  على الموقع