موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

“الأمن الإسرائيلي” و”منطق السلطة”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الرئيس الفلسطيني محمود عباس متهم من جانب رئيس الحكومة “الإسرائيلية” بنيامين نتنياهو، ومن معظم “الإسرائيليين”، بأنه “لا يريد السلام”، لأنه يطالب بوقف الاستيطان، ويضع “شروطاً مسبقة” لاستئناف مفاوضات “حل الدولتين”. وهكذا يستمر ترديد مقولة “لا يوجد شريك”،

وتستمر معها عمليات الابتزاز مترافقة مع عمليات الاستيطان والتهويد. في الوقت نفسه، ترفض أغلبية “الإسرائيليين” علناً “حل الدولتين”، والعودة إلى حدود 1967، والبقية منهم ترفضه عملياً، من دون إعلان، مثل نتنياهو. وأصحاب الرأي والمفكرون منهم، يرون أن هذا “الحل” أصبح مستحيلاً، بسبب التوسع الاستيطاني الذي استولى على أكثر من 60% من أراضي الضفة، وترك الباقي مقطعاً غير متصل.

 

ويقدر تقرير حديث جداً، صادر عن “مركز التعليم البيئي” التابع للكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن، عدد الأشجار التي اقتلعها المستوطنون في الضفة الغربية بنحو (1.5) مليون شجرة بين الأعوام 2000- 2007، من دون حساب ما تم اقتلاعه في السنوات الست الأخيرة. وذكر التقرير أيضاً، أن سلطات الاحتلال تسيطر على 85% من مصادر المياه في الضفة الغربية. وإذا أضيف إلى ذلك مساحات الأرض المصادرة والمستوطنات والطرق الالتفافية وجدار الفصل وما يقتطعه من أرض، وأضيفت عمليات هدم المنازل والتهجير والتهويد داخل القدس وفي محيطها، أدرك الجميع لماذا ترفض سلطات الاحتلال العودة إلى حدود 1967، ولماذا أصبح ما يسمى “حل الدولتين” مستحيلاً.

وفي ضوء هذه الحقائق، يصبح تمسك الولايات المتحدة ﺑ“حل الدولتين” تمسكاً فارغاً من أي مضمون، اللهم إلا التغطية على الممارسات التوسعية والعنصرية للحكومة “الإسرائيلية”، وتوفير الوقت اللازم لها لاستكمال مشروعها الاغتصابي، بينما يصبح تمسك السلطة برفض “العنف” والتمسك بالمفاوضات و”حل الدولتين”، تماهياً مع منطق الاحتلال. وأغرب ما يسمعه المرء على ألسنة رموز السلطة، قولها إن لديها “منطقاً” تتبعه لاستراداد الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني!

وفي لقاء له، الأسبوع الماضي، مع صحافيين “إسرائيليين” في رام الله، قال الدكتور نبيل شعث، القيادي في اللجنة المركزية لحركة (فتح)، إن السلطة الفلسطينية تبذل قصارى جهدها لمنع حدوث انتفاضة ثالثة، “وذلك من منطق تمسكها بأيديولوجيا تعتمد على تجنب العنف”! وأضاف شعث: “إن السلطة الفلسطينية تبذر الأموال لمنع الممارسات العنيفة ضد المستوطنات والحدود “الإسرائيلية”، وهي تنفق على الأمن "الإسرائيلي" أكثر مما تنفقه على جهاز التعليم الفلسطيني”.

ذلك هو منطق سلطة رام الله، وكأنه يصب في خدمة “الأمن الإسرائيلي” وحماية المستوطنات باعتراف نبيل شعث، فيا له من منطق ! لكن شعث “تواضع” فجعل ما يصرف في هذا السبيل فقط “أكثر” مما تصرفه السلطة على جهاز التعليم الفلسطيني، مع أن الحقيقة التي كشفت عنها دراسة وضعها الباحث الاقتصادي الفلسطيني أحمد عزت قباجة، معتمداً فيها على بيانات وموازنات وزارة المالية للسلطة، أفادت أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة حصلت على ما نسبته (31%) من الناتج المحلي للعام 2011، بينما حصل قطاع الصحة على نسبة (11%)، وحصل قطاع التربية والتعليم على نسبة (19%). وأظهرت الدراسة أيضاً أن عدد العاملين في الأجهزة الأمنية يفوق عدد العاملين في قطاعات التربية والتعليم والصحة والشؤون الاجتماعية مجتمعة.

وفي الوقت الذي تقوم فيه الأجهزة الأمنية “الفلسطينية” بالتنسيق الأمني مع الاحتلال، تقوم فيه باعتقال وملاحقة كل من يرمي حجراً (أو ربما وردة) على مستوطن! فقد لاحظ المفوض العام ل”الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان”، أن هناك ازدياداً ملحوظاً في السنة الأخيرة في عدد الشكاوى ضد التعذيب وسوء المعاملة في سجون السلطة وفي أماكن الاحتجاز والتوقيف. وأضاف: “تابعنا في العام 21_G ما مجموعه (312) شكوى ضد التعذيب مقارنة مع (200) شكوى في العام 2011، وهذا يعدّ ازدياداً ملحوظاً”. من جهة أخرى، لا تقتصر الشكاوى المقدمة على التعذيب وسوء المعاملة، وإنما تشمل أيضاً شكاوى تتعلق بعدم اتباع الإجراءات القانونية خلال عمليات الاعتقال، ما يجعل كثيراً من هذه العمليات “اعتقالاً تعسفياً”.

فأي منطق وطني ذلك الذي تحمي به الأجهزة الأمنية الفلسطينية المستوطنات والمستوطنين، وتلاحق المواطنين الفلسطينيين على الشبهة؟ وهل يخدم هذا المنطق فكرة استرداد الحقوق الوطنية، ولو بالمفاوضات؟ وهل يحق لأحد بعد ذلك أن يستغرب لماذا ترفض سلطات الاحتلال تقديم أي “تنازل”، ولو لفظياً، مادام الوضع الراهن يعد مثالياً لأغراضها التوسعية والاحتلالية؟!

وفي ضوء هذا “المنطق” الذي تتمسك به سلطة رام الله، نستطيع أن نفهم لماذا تسارع حكومة نتنياهو لمد حبل النجاة إلى السلطة لحل عقدة أزمتها المالية، وتمكنها من الاستمرار في دفع الرواتب، أساساً لهذه الأجهزة الأمنية. وفي هذا الإطار، جاء اجتماع وزيرا المالية يوم 16-6-2013، يائير لبيد، المدافع والمتمسك بعدم وقف الاستيطان ورفض العودة إلى حدود 1967، وشكري بشارة، وليتفقا على “تفعيل اللجان المالية المشتركة”. وعن هذا الاجتماع، قال رامي مهداوي، المدير العام للإعلام في وزارة المالية: “اتفق وزيرا المالية، بعد أول اجتماع لهما، أمس في القدس، على تفعيل اللجان المالية المشتركة الثلاث التي أوقفت “إسرائيل” عملها العام الماضي”. وأضاف: “هذه اللجان متعلقة بالتخليص الجمركي والبترول والأنابيب والتجارة والمقاصة”. وحرص مهداوي في تصريحه على أن يخبر مستمعيه أن “وزير المالية “الإسرائيلي” وعد بتحويل أموال المقاصة بانتظام”.

إنه الثمن.. فما أبخسه!!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19016
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19016
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر772431
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57849980
حاليا يتواجد 2421 زوار  على الموقع