موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

اللوبي من أجل “أرض إسرائيل”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الوقت الذي يتصور فيه البعض من الفلسطينيين والعرب، إمكانية إيجاد تسوية عادلة مع “إسرائيل”، أطلق رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست ياريف لفين (من قيادة حزب الليكود) مجموعة ضغط برلمانية تحت اسم “اللوبي” من أجل “أرض إسرائيل”.

المهمة الرئيسة للوبي الجديد، الدعوة إلى فرض “السيادة التاريخية” على كل فلسطين التاريخية من البحر إلى النهر . يأتي ذلك وسط مساعٍ حثيثة لفرض قوانين تشريعية جديدة، تمنع أية حكومة “إسرائيلية” من إجراء تسوية نهائية مع الفلسطينيين.

الحل المتعلق بالفلسطينيين للوبي يتمثل في عيشهم في “كانتونات فلسطينية”، بمعنى الإقامة في “يهودا والسامرة” والتصويت السياسي في البرلمان الأردني.

هذه المحاولة ليست الأولى من نوعها،ففي الدورة ما قبل الأخيرة للكنيست، تم إطلاق دعوة شبيهة.

هذه المرة من يطلق الدعوة من جديد هو رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست، تشاركه في رئاسة هذا اللوبي النائبة المتطرفة كثيراً أوريت ستروك، وهي أيضاً أحد غلاة المستوطنين في الخليل، وأم لمستوطن متورط حتى أذنيه باقتراف جرائم إرهابية ضد الفلسطينيين.

لفين قال في رسالته إلى أعضاء الكنيست، إن الهدف من اللوبي هو، عدم المس بالتوطين (الاستيطان) وبأمن مناطق يهودا والسامرة وغور الأردن، والعمل على تشريع قوانين تعزز المكانة القضائية للشعب اليهودي في كل “أرض إسرائيل”.

هذا يعني (من وجهة نظر اللوبي)، السيادة “الإسرائيلية” على كامل فلسطين التاريخية، إضافة إلى أهداف أخرى من بينها: زيادة ميزانية المستوطنات والاستيطان بشكل عام من الخزينة العامة . أيضاً يقوم لفين على إعداد مشروع قانون يطلق عليه اسم “الدولة القومية” يتضمن نصوصاً تخدم أهداف هذا اللوبي، ما ينعكس سلباً على فلسطينيي 48 كأهل للبلاد يقيمون في وطنهم ويتمسكون بهويتهم ولغتهم، فهو يدعو إلى إجراء “الترانسفير” بحقهم.ما كان رئيس الائتلاف الحاكم، ليقيم مثل هذا اللوبي، ويتقدم بمشروعات قرارات إلى الكنيست من دون أخذ الضوء الأخضر من نتنياهو وليبرمان، وهما الأساس في الائتلاف، بمعنى أن ما يطلقه نتنياهو من تصريحات “سلامية” هو عملياً ديماغوجيا هدفها، الاستهلاك، وإعطاء حلول تخديرية ليس إلا .هناك بالطبع إمكانية واقعية لأن تصبح هذه المشاريع، قوانين أساسية في الكنيست وستصبح والحالة هذه ملزمة لكل الحكومات “الإسرائيلية”.

الأردن بالنسبة للوبي هو المكان الملائم لإقامة الفلسطينيين دولتهم فيه.معروف أن هذا الطرح، قدمه نواب “إسرائيليون” من الأحزاب الفاشية كمشروع لإقراره بالقراءات الثلاث، أي أن يصبح قانوناً . على ماذا يدل ما سبق:

أولاً: على أن حلم دولة “إسرائيل الكبرى” من “النيل إلى الفرات” مازال يراود أحلام أغلبية “الإسرائيليين”.

ليس لدى “إسرائيل” حالياً من أعداد يهود (قوة ديموغرافية) للسيطرة على كل هذه المناطق،كما أن الوضع الدولي الحالي لا يسمح بتوسع جغرافي “إسرائيلي”، ولا إجراء “تراتسفير” لأهالي منطقة ،48 وإلا لفعلت “إسرائيل” ذلك منذ زمن طويل.

لكل ذلك طرحت “إسرائيل” وبالتنسيق مع الولايات المتحدة، الشرق الأوسط الجديد أو الكبير من أجل الهيمنة الاقتصادية ومن ثم السياسية على المنطقة.هذا يجعل من “إسرائيل” مكوناً أساسياً (إن لم يكن المكون الأساسي) من مكوناتها.

لذا من الخطأ الاتكاء الفلسطيني والعربي على أن: “إسرائيل” اكتفت وستكتفي بأرض فلسطين التاريخية فقط، فوفقاً للمفهوم الصهيوني المبني زوراً وبهتاناً على أسس توارتية وتلمودية، فإن “أرض إسرائيل” هي الأرض الواقعة بين نهري النيل في مصر، والفرات في العراق . المخططات الصهيونية كانت دوماً وستظل مخططات طويلة الأمد، ففي عام 1897 وفي مدينة بال السويسرية، إبّان انعقاد المؤتمر الصهيوني الأول، وعد هرتزل أنه “وبعد خمسين عاماً سنقيم الوطن القومي لليهود في أرض “إسرائيل”” عملياً الوعد لم يتأخر سوى سنة واحدة .

ثانياً: إن من الاستحالة بمكان حل الدولتين، فلا تقبل “إسرائيل” ولن تقبل مستقبلاً، بإقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة مثل كل الدول الأخرى، على أي جزء من الأرض الفلسطينية .

الحل “الإسرائيلي” يتمثل في الحكم الذاتي للفلسطينيين (حتى لو قاموا بتسميته دولة) على القضايا الحياتية للسكان من دون الأرض، والسيطرة على المعابر والبحر . أيضاً من دون توقف الاستيطان،الذي تعتبره كل الحكومات “الإسرائيلية” حقاً طبيعياً ل”إسرائيل”، “لأنها تتوسع على أرضها” . بالمعنى الفعلي والواقعي وبسبب من الاستيطان الذي لا ولن يتوقف والجدار العازل، انعدمت الفرصة لإقامة دولة فلسطينية .

ثالثاً: عملياً ومن خلال حرص “إسرائيل” بكل ألوان الطيف السياسي فيها على أن تكون “دولة يهودية” أي “دولة فقط لليهود” فإن هذه يقوّض الأساس الفعلي لكل الحلول المطروحة الأخرى “الدولة الديمقراطية العلمانية الواحدة” كذلك “الدولة ثنائية القومية” وأيضاً “الدولة لكل مواطنيها” .

رابعاً: إن الفلسطينيين والعرب مطالبون بمزيد من الفهم لطبيعة العدو الصهيوني ولأحلامه ولمخططاته وللمتغيرات الفعلية الجارية في شارعه، وبالتالي: التحولات في المتغيرات السياسية، انسجاماً بالطبع مع تلك المتغيرات، هذا يقتضي التأكيد على جملة من الحقائق، أن الخطر الصهيوني لا يقتصر على فلسطين والفلسطينيين فحسب، وإنما على الأمة العربية والأقطار العربية من دون استثناء . لذا فإن إستراتيجية السلام والمفاوضات مع “إسرائيل” هي إستراتيجية لا يمكن أن تؤدي إلى اعتراف “إسرائيلي” بأية حقوق فلسطينية أو عربية .

المطلوب، بناء إستراتيجية جديدة مجابهة للمخططات “الإسرائيلية” المبنية على الأطروحات السياسية الجديدة القائمة على تلك المتغيرات .

خامساً: إن الولايات المتحدة لن تكون وسيطاً نزيهاً في الصراع الفلسطيني العربي-الصهيوني، بل هي كانت وستظل المردد والمسوّق للأطروحات التسوية والسياسية “الإسرائيلية” .

بعد ذلك هل من الممكن أن تجنح “إسرائيل” إلى السلام؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37467
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع291659
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر620001
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48132694