موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حين يُزوّرون رسالة الإعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

للإعلام رسالة أخلاقية، في المقام الأول، قبل أية رسالة إخبارية أو “تنويرية” أو تكوينية . من يخطئ وعي هذه المقدمة الابتدائية، يخطئ النظر إلى الدور الاجتماعي لهذا القطاع، الحساس والخطر، من قطاعات التنمية الاجتماعية، ويُسْنِد إليه وظائف ليست

من طبيعة ما هو مطلوب منه، أو - على الأقل - يُسلّم بها بما هي الوظائف المبتغاة أو المنتظرة منه!

ليس منا من يجادل في أن للإعلام وظائف حيوية ثلاثاً . أولها تمكين المواطنين من المعلومات والأخبار عن الوقائع من حيث إن ذلك من الحقوق الثابتة للمواطنة التي تكفلها الدولة الحديثة، والتي لا سبيل إلى التمتع بحقوق المواطنة من دون حيازتها، عملاً بالمبدأ الذي يقرر أن المواطنة والحرية متلازمتان، وأن حرية المواطن في اللوذ برأي، أو اتخاذ قرار، تتوقف على تمتّعه بالمعلومات الكافية التي توفر له ذلك الإمكان . وهذا كان - ولا يزال حتى اليوم - في أساس العقيدة التي مافتئت تعبر عن نفسها، منذ زمن، من طريق القول إن جوهر الصحافة والإعلام هو حرية تدفق المعلومات وسيولتها من دون حُجُبٍ أو قيود .

وثانيها أن فوائد المادة الإخبارية المنقولة إلى المواطن، عبر الصحيفة أو الإذاعة أو التلفزيون، لا تستوفي شروط النجاعة من دون أن يقترن بها جَهْدٌ للإضاءة أو “التنوير”، ذلك أن الإفادة الإعلامية - أو الخبر - لا تكفي وحدها كي تمنح المواطن فرصة المعرفة، وإنما تحتاج إلى ما يجعلها قابلة لأن تدخل في نسيج فكرة أو رؤية لديه . وهذا يمتنع من دون أن يتلازم الخبر مع التحليل على النحو الذي تخرج به المعلومات والأخبار والإفادات من الإبهام إلى الوضوح .

وثالثها، أن الإعلام يقوم من المجتمع مقام المدرسة منه: توفير المعرفة وبناء الوعي الجمعيّ، بما في ذلك بناء ما نسميه “الرأي العام” في الدولة الحديثة، من حيث إنه شرط لا يستقيم نظام ديمقراطي ومدني من دونه، إذ الرأي العام مما تتحقق به المواطنة وتكون، لأن من مقتضياتها المشاركة السياسية، وهذه متوقفة على تكوين ما اصطلح على تسميته ب “الرأي العام” كمساحة اجتماعية حيّة، متفاعلة مع “الشأن العام”، ومتشكّلة تحت تأثير الثقافة السياسية التي تمر عبر قنوات عدة منها الصحافة والإعلام .

قد تتعرض هذه الوظائف للتحريف والتزوير، عند التطبيق - وهي حصل كثيراً أن تعرضت لذلك - بمعنى أن يسلك الإعلام نهجاً يُجافي منطق رسالته الاجتماعية، ويتحول إلى أداة تؤدي أدواراً سلبية أو ذات أثر سيّئ . وقد يسعنا هنا، أن نرصد وجوهاً ثلاثة من ذلك التزوير الذي لحق ويلحق وظائف الإعلام، مع ما يترتب عنه من نتائج بالغة السوء .

يتمثل الوجه الأول في ممارسة فعل النيل من مبدأ حرية تدفق المعلومات، ومنها حرية الخبر، وذلك ما يتم - غالباً - بأشكال وصور مختلفة يمكننا أن نحصي منها أربعة أشكال: حجب الخبر، أو اجتزاؤه، أو انتقاء خبر من دون آخر، أو تقديمه على نحو أيديولوجي ومغرض . تُغير هذه الأشكال جميعها - وعلى تفاوت - وظيفة الإعلام من أداة لتقديم خدمة اجتماعية عامة (اسمها المعلومات) إلى أداة للتعتيم والتجهيل، وحرمان المواطنين مما يكونون به مواطنين! لقد كان الإعلام الرسميّ، المملوك للدول، مطبوعاً بهذه السمات - ولا يزال - غير أن الإعلام “المستقل”، المملوك للخواص، سرعان ما سيصبح نظيراً له ورديفاً في هذا المسلك، ليفضح بذلك دعوى “استقلاليته” التي أرادها رأسمالاً لبناء صدقيّته!

ويتمثل الوجه الثاني في السيطرة على المعلومات/الأخبار لا من طريق حجبها، أو انتقائها، أو اجتزائها، وإنما من طريق تقديمها على نحو موجّه ومعروف لخدمة رواية سياسية أو أيديولوجية بعينها . إن ما يرافق الخبر، عادة، من تعليق أو “تحليل” - وغالباً من قبل “خبراء” يُسْتَقْدَمون لهذه الغاية أو يقع الاتصال بهم - فعل إعلامي يزيغ عن الحياد والموضوعية، ويوغل في التغريض إما مواربة وإما على نحو سافر . وغالباً ما تنفضح لعبة الإعلام هذه من خلال نوع “الضيوف” المدعوين إلى إبداء الرأي - تعليقاً على الخبر - داخل استوديوهات القنوات أو عبر الهواء، حيث يُؤْتَى بمن يشايعون رواية القناة المستضيفة والدولة التي تنفق عليها . وإذا ما جرّب بعض الإعلام ستر العورة، والظهور بمظهر الحياد، فاستقدم رأياً مخالفاً، لا تكون الحصة الزمنية الممنوحة لهذا الرأي متوازنة: إما بسبب أن أكثر ضيوف البرنامج من رأي واحد موالٍ للمضيف، بحيث لا يُمْنَحُ الرأيُ المخالف إلا بضع دقائق لا تكفي للبسملة والحمدلة، وأمّا بسبب لعبة التوزيع غير العادل لحق الكلام التي يتقنها إعلاميو القنوات والمحطات الأيديولوجية .

أما الوجه الثالث فيتمثل في تحويل هدف بناء الرأي العام، ومقتضاه الموضوعية والحياد في نقل الخبر وعرضه، والتوازن في تحليله وإضاءته، إلى تنميط الوعي وقولبة الرأي أو أقنمته، والحال إن هذا ليس من بناء الرأي في شيء، وإنما هو إلى توجيهه والتأثير فيه - تأثيراً أيديولوجياً - أقرب منه إلى أي هدف آخر . وظَننا أن هذا التزوير الفاضح لوظيفة الإعلام إنما مبناه على أن هذه الوسائل الإعلامية، الخائضة فيه، إنما تتغيّا إسقاط الرهان على المواطنة في المجتمعات العربية المعاصرة .

هكذا نشهد كيف يُعْتَدى على المضمون الأخلاقي لرسالة الإعلام - في عصر الفضائيات - على نحو من الاحتيال لا ينطلي على عاقل . أما اللوذ بالتقنيات الحديثة، وفبركة الأخبار والصور، وتصنيع الأكاذيب، وتشغيل الفهلوة في الإخبار، وتوسل قوة عمل ثقافية رخيصة (من “خبراء” و”مثقفين”) للعمل شهود زور . .، فأفعال لا تنطلي على لبيب . . إذ إن حبل الكذب قصير .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13178
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231948
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560290
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072983