موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الديماجوجي الأكبر.... نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” لسنا بحاجة إلى تصريح نائب وزير الحرب الإسرائيلي لمعرفة وجهات نظر نتنياهو فيما يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعرب. إنه يتمسك باللاءات الإسرائيلية المعروفة لكافة الحقوق والمطالب الفلسطينية والعربية العادلة، لكنه يدعو إلى في قراره نفسه

( وفي بعض الأحيان يفوته ذكاءه ودبلوماسيته فيظهر على حقيقته) إلى استسلام كامل من قبل الطرفين لإسرائيل.”

ـــــ

الديماجوجي الأكبر, أو قل: الكذاب الأكبر بامتياز هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. لقد أعلن الناطق باسمه أن نتنياهو ينأى بنفسه عن تصريحات نائب وزير الدفاع الإسرائيلي داني دانون, الذي كان قد صرح بأن أغلبية كبيرة وقوية في حكومة الائتلاف الإسرائيلي القائم، تعارض حل الدولتين مع الفلسطينيين، وسوف ترفض إقامة دولة فلسطينية إذا ما جرى طرح هذا الاقتراح للتصويت. الناطق باسم رئيس الائتلاف ورئيس الحكومة نتنياهو،استطرد قائلا:"أن رئيس الوزراء مهتم باستئناف المفاوضات بدون شروط مسبقة مع الفلسطينيين. ردَّ دانون على التصريح السابق قائلا:"يواصل نتنياهو الدعوة إلى استنئاف المفاوضات مع الفلسطينيين إداركا منه بأن إسرائيل لن تتوصل يوما إلى اتفاق معهم".

هكذا يكشف نائب وزير الدفاع, رئيس حكومته, الذي يجعل من نفسه حمامة سلام، وكأنه متعطش إلى إيجاد حل مع الفلسطينيين, لكنه يدرك في صميم دماغه، أنه سيظل يعرقل أي اتفاق مع الفلسطينيين. لقد تحدث نتنياهو عن موافقته على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح. كان ذلك في خطابه في جامعة بارايلان منذ سنوات! بالطبع فإن تصريحه للاستهلاك ليس إلاّ! هو يطالب باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين والعرب لكنه يضع العراقيل أمام استئنافها, من خلال فرض بناء المزيد من المستوطنات وتوسيع الأخرى القائمة وبخاصة في القدس وجوارها, ومن خلال المطالبة باعتراف رسمي فلسطيني وعربي" بيهودية دولة إسرائيل" كأساس لاستئناف المفاوضات. لقد سبق للرئيس المصري السابق حسني مبارك أن وصف نتنياهو من خلال القول" بأنه يتكلم كلاما جميلا لكنه لا يقوم بتنفيذ جملة واحدة من هذا الكلام الجميل".

نتنياهو يمارس التمثيل المسرحي في تصريحاته، فهو يعطي وعودا ويدفع بمسئولين من حكومته إلى نفي جوهر تلك التصريحات. لطالما منع وزراءه من الحديث حول الشأن السوري, لكنه يدفع بأحدهم إلى التصريح وممارسة التهديدات لسوريا وللبنان. واقع الأمر أن التدريبات والمناورات العسكرية لا تنقطع في شمال فلسطين المحتلة عام 1948 على كلٍّ الحدود السورية واللبنانية, أي أن أعضاء الحكومة الإسرائيلية برمتها وبخاصة نتنياهو, يمارسون دورا تمثيليا لمسرحية عنوانها"بناء السلام مع الفلسطينيين والعرب".

لسنا بحاجة إلى تصريح نائب وزير الحرب الإسرائيلي لمعرفة وجهات نظر نتنياهو فيما يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعرب. إنه يتمسك باللاءات الإسرائيلية المعروفة لكافة الحقوق والمطالب الفلسطينيية والعربية العادلة، لكنه يدعو إلى في قرارة نفسه ( وفي بعض الأحيان يفوته ذكاءه ودبلوماسيته فيظهر على حقيقته) إلى استسلام كامل من قبل الطرفين لإسرائيل. مثلما قلنا تزّل قدمه في بعض الأحيان ويظهر على حقيقته،عاريا تماما من زيفه. لقد أعلن أحيانا أنه يطالب العرب " بالسلام مقابل السلام" أي أنه يريد تطبيعا مجانيا مع العرب. أما فيما يتعلق بالحقوق الفلسطينية فهو يعتقد أنه وبوجود الحكم الذاتي المتمثل في السلطة الفلسطينية مسلوبة الإرادة ومنزوعة أي شكل من أشكال السيادة (ويستطيع جندي إسرائيلي أو جندية منع موكب رئيس السلطة من المرور على حاجز من تلك الستمئة المنتشرة على طرق ومداخل ومخارج كافة المناطق الفلسطينية. وتستطيع إسرائيل منع طائرته من المغادرة أو الدخول وتستطيع اعتقاله أو سجنه) فإن الفلسطينيين نالوا "حقوقهم كاملة غير منقوصة" ولذلك بدأ الحديث عن استعمال ما يسمى "بالسلام الاقتصادي" بين الفلسطينيين والعرب من جهة وبين إسرائيل من جهة أخرى.

نتنياهو لا يريد دولة فلسطينية حتى ولا تلك المنزوعة السلاح. إنه يطمح إلى أن يظلّ الفلسطينيون تحت الاحتلال الإسرائيلي من خلال محاصرة القوات العسكرية الإسرائيلية لمناطقهم بما في ذلك غور الأردن. أنه مع بقاء السيادة الإسرائيلية على المناطق الفلسطينية, ومع الاستيطان الدائم. نتنياهو يرى في وجود دولة فلسطينية ذات سيادة مقتلا لإسرائيل ولدولتها. لقد أخذ بمبدأ إسحق شامير رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق " مفاوضات مع الفلسطينيين عشرات السنين دون التوصل إلى أي اتفاق معهم". بالفعل هذا ما جرى طيلة عشرين عاما من المفاوضات. هذا مبدأ إسرائيلي يتقنه غالبية القادة الإسرائيليين.كل الذي فعله داني دانون:أنه كشف حقيقة نتنياهو.

من ناحية ثانية، ومن أجل أدارك حقيقة نتنياهو وتوجهاته,علينا رؤية ما يجري في الداخل الإسرائيلي, ومشاريع القرارات التي يجري تقديمها إلى الكنيست. مؤخرا أطلق رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست ياريف لفين (من قيادة حزب الليكود) مجموعة ضغط برلمانية (بالتنسيق مع النائب المتطرفة كثيرا أوريت ستروك) تحت اسم " اللوبي من أجل أرض إسرائيل". المهمة الرئيسية للوبي الجديد الدعوة إلى فرض" السيادة التاريخية" لإسرائيل على كل فلسطين التاريخية (من النهر إلى البحر). يأتي ذلك وسط مساعي حثيثة لفرض قوانين تشريعية جديدة تمنع أية حكومة إسرائيلية من إجراء تسوية مع الفلسطينيين. الفلسطينيون في الضفة الغربية من وجهة نظر اللوبي يستطيعون العيش في الضفة الغربية ( يهودا والسامرة) ويستطيعون ممارسة حقوقهم السياسية من خلال التصويت في البرلمان الأردني، ارتباطا بالأردن.

لقد قال لفين في رسالته إلى أعضاء الكنيست إن الهدف من اللوبي هو عدم المس بالتوطين (الاستيطان) وبأمن مناطق يهودا والسامرة وغور الأردن، والعمل على تشريع قوانين تعزز المكانة القضائية للشعب اليهودي في كل أرض إسرائيل". هذا يعني(بتفسير اللوبي) السيادة الإسرائيلية الكاملة على أرض فلسطين التاريخية، يادة ميزانية المستوطنات والاستيطان بشكل عام من الخزينة العامة. أيضا يقوم لفين بإعداد مشروع قانون يطلق عليه اسم"الدولة القومية"أي(إسرائيل اليهودية)التي تهدف إلى إخلاء العرب منها.

ما كان لفين يقوم بهذه الخطوة دون موافقة رئيس حزبه ورئيس الحكومة نتنياهو، فهو لا يأخذ هذا على عاتقه دون تنسيق مع حزبه. هذه هي حقيقة ما يجري في الدولة الصهيونية، وهذا ما عكسه تصريح داني دانون والذي يكشف فيه ديماغوجية نتنياهو!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17541
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172502
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر652891
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54664907
حاليا يتواجد 1605 زوار  على الموقع