موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الديماجوجي الأكبر.... نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” لسنا بحاجة إلى تصريح نائب وزير الحرب الإسرائيلي لمعرفة وجهات نظر نتنياهو فيما يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعرب. إنه يتمسك باللاءات الإسرائيلية المعروفة لكافة الحقوق والمطالب الفلسطينية والعربية العادلة، لكنه يدعو إلى في قراره نفسه

( وفي بعض الأحيان يفوته ذكاءه ودبلوماسيته فيظهر على حقيقته) إلى استسلام كامل من قبل الطرفين لإسرائيل.”

ـــــ

الديماجوجي الأكبر, أو قل: الكذاب الأكبر بامتياز هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. لقد أعلن الناطق باسمه أن نتنياهو ينأى بنفسه عن تصريحات نائب وزير الدفاع الإسرائيلي داني دانون, الذي كان قد صرح بأن أغلبية كبيرة وقوية في حكومة الائتلاف الإسرائيلي القائم، تعارض حل الدولتين مع الفلسطينيين، وسوف ترفض إقامة دولة فلسطينية إذا ما جرى طرح هذا الاقتراح للتصويت. الناطق باسم رئيس الائتلاف ورئيس الحكومة نتنياهو،استطرد قائلا:"أن رئيس الوزراء مهتم باستئناف المفاوضات بدون شروط مسبقة مع الفلسطينيين. ردَّ دانون على التصريح السابق قائلا:"يواصل نتنياهو الدعوة إلى استنئاف المفاوضات مع الفلسطينيين إداركا منه بأن إسرائيل لن تتوصل يوما إلى اتفاق معهم".

هكذا يكشف نائب وزير الدفاع, رئيس حكومته, الذي يجعل من نفسه حمامة سلام، وكأنه متعطش إلى إيجاد حل مع الفلسطينيين, لكنه يدرك في صميم دماغه، أنه سيظل يعرقل أي اتفاق مع الفلسطينيين. لقد تحدث نتنياهو عن موافقته على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح. كان ذلك في خطابه في جامعة بارايلان منذ سنوات! بالطبع فإن تصريحه للاستهلاك ليس إلاّ! هو يطالب باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين والعرب لكنه يضع العراقيل أمام استئنافها, من خلال فرض بناء المزيد من المستوطنات وتوسيع الأخرى القائمة وبخاصة في القدس وجوارها, ومن خلال المطالبة باعتراف رسمي فلسطيني وعربي" بيهودية دولة إسرائيل" كأساس لاستئناف المفاوضات. لقد سبق للرئيس المصري السابق حسني مبارك أن وصف نتنياهو من خلال القول" بأنه يتكلم كلاما جميلا لكنه لا يقوم بتنفيذ جملة واحدة من هذا الكلام الجميل".

نتنياهو يمارس التمثيل المسرحي في تصريحاته، فهو يعطي وعودا ويدفع بمسئولين من حكومته إلى نفي جوهر تلك التصريحات. لطالما منع وزراءه من الحديث حول الشأن السوري, لكنه يدفع بأحدهم إلى التصريح وممارسة التهديدات لسوريا وللبنان. واقع الأمر أن التدريبات والمناورات العسكرية لا تنقطع في شمال فلسطين المحتلة عام 1948 على كلٍّ الحدود السورية واللبنانية, أي أن أعضاء الحكومة الإسرائيلية برمتها وبخاصة نتنياهو, يمارسون دورا تمثيليا لمسرحية عنوانها"بناء السلام مع الفلسطينيين والعرب".

لسنا بحاجة إلى تصريح نائب وزير الحرب الإسرائيلي لمعرفة وجهات نظر نتنياهو فيما يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعرب. إنه يتمسك باللاءات الإسرائيلية المعروفة لكافة الحقوق والمطالب الفلسطينيية والعربية العادلة، لكنه يدعو إلى في قرارة نفسه ( وفي بعض الأحيان يفوته ذكاءه ودبلوماسيته فيظهر على حقيقته) إلى استسلام كامل من قبل الطرفين لإسرائيل. مثلما قلنا تزّل قدمه في بعض الأحيان ويظهر على حقيقته،عاريا تماما من زيفه. لقد أعلن أحيانا أنه يطالب العرب " بالسلام مقابل السلام" أي أنه يريد تطبيعا مجانيا مع العرب. أما فيما يتعلق بالحقوق الفلسطينية فهو يعتقد أنه وبوجود الحكم الذاتي المتمثل في السلطة الفلسطينية مسلوبة الإرادة ومنزوعة أي شكل من أشكال السيادة (ويستطيع جندي إسرائيلي أو جندية منع موكب رئيس السلطة من المرور على حاجز من تلك الستمئة المنتشرة على طرق ومداخل ومخارج كافة المناطق الفلسطينية. وتستطيع إسرائيل منع طائرته من المغادرة أو الدخول وتستطيع اعتقاله أو سجنه) فإن الفلسطينيين نالوا "حقوقهم كاملة غير منقوصة" ولذلك بدأ الحديث عن استعمال ما يسمى "بالسلام الاقتصادي" بين الفلسطينيين والعرب من جهة وبين إسرائيل من جهة أخرى.

نتنياهو لا يريد دولة فلسطينية حتى ولا تلك المنزوعة السلاح. إنه يطمح إلى أن يظلّ الفلسطينيون تحت الاحتلال الإسرائيلي من خلال محاصرة القوات العسكرية الإسرائيلية لمناطقهم بما في ذلك غور الأردن. أنه مع بقاء السيادة الإسرائيلية على المناطق الفلسطينية, ومع الاستيطان الدائم. نتنياهو يرى في وجود دولة فلسطينية ذات سيادة مقتلا لإسرائيل ولدولتها. لقد أخذ بمبدأ إسحق شامير رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق " مفاوضات مع الفلسطينيين عشرات السنين دون التوصل إلى أي اتفاق معهم". بالفعل هذا ما جرى طيلة عشرين عاما من المفاوضات. هذا مبدأ إسرائيلي يتقنه غالبية القادة الإسرائيليين.كل الذي فعله داني دانون:أنه كشف حقيقة نتنياهو.

من ناحية ثانية، ومن أجل أدارك حقيقة نتنياهو وتوجهاته,علينا رؤية ما يجري في الداخل الإسرائيلي, ومشاريع القرارات التي يجري تقديمها إلى الكنيست. مؤخرا أطلق رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست ياريف لفين (من قيادة حزب الليكود) مجموعة ضغط برلمانية (بالتنسيق مع النائب المتطرفة كثيرا أوريت ستروك) تحت اسم " اللوبي من أجل أرض إسرائيل". المهمة الرئيسية للوبي الجديد الدعوة إلى فرض" السيادة التاريخية" لإسرائيل على كل فلسطين التاريخية (من النهر إلى البحر). يأتي ذلك وسط مساعي حثيثة لفرض قوانين تشريعية جديدة تمنع أية حكومة إسرائيلية من إجراء تسوية مع الفلسطينيين. الفلسطينيون في الضفة الغربية من وجهة نظر اللوبي يستطيعون العيش في الضفة الغربية ( يهودا والسامرة) ويستطيعون ممارسة حقوقهم السياسية من خلال التصويت في البرلمان الأردني، ارتباطا بالأردن.

لقد قال لفين في رسالته إلى أعضاء الكنيست إن الهدف من اللوبي هو عدم المس بالتوطين (الاستيطان) وبأمن مناطق يهودا والسامرة وغور الأردن، والعمل على تشريع قوانين تعزز المكانة القضائية للشعب اليهودي في كل أرض إسرائيل". هذا يعني(بتفسير اللوبي) السيادة الإسرائيلية الكاملة على أرض فلسطين التاريخية، يادة ميزانية المستوطنات والاستيطان بشكل عام من الخزينة العامة. أيضا يقوم لفين بإعداد مشروع قانون يطلق عليه اسم"الدولة القومية"أي(إسرائيل اليهودية)التي تهدف إلى إخلاء العرب منها.

ما كان لفين يقوم بهذه الخطوة دون موافقة رئيس حزبه ورئيس الحكومة نتنياهو، فهو لا يأخذ هذا على عاتقه دون تنسيق مع حزبه. هذه هي حقيقة ما يجري في الدولة الصهيونية، وهذا ما عكسه تصريح داني دانون والذي يكشف فيه ديماغوجية نتنياهو!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15384
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع263651
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1056252
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51032903
حاليا يتواجد 2420 زوار  على الموقع