موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الديماجوجي الأكبر.... نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” لسنا بحاجة إلى تصريح نائب وزير الحرب الإسرائيلي لمعرفة وجهات نظر نتنياهو فيما يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعرب. إنه يتمسك باللاءات الإسرائيلية المعروفة لكافة الحقوق والمطالب الفلسطينية والعربية العادلة، لكنه يدعو إلى في قراره نفسه

( وفي بعض الأحيان يفوته ذكاءه ودبلوماسيته فيظهر على حقيقته) إلى استسلام كامل من قبل الطرفين لإسرائيل.”

ـــــ

الديماجوجي الأكبر, أو قل: الكذاب الأكبر بامتياز هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. لقد أعلن الناطق باسمه أن نتنياهو ينأى بنفسه عن تصريحات نائب وزير الدفاع الإسرائيلي داني دانون, الذي كان قد صرح بأن أغلبية كبيرة وقوية في حكومة الائتلاف الإسرائيلي القائم، تعارض حل الدولتين مع الفلسطينيين، وسوف ترفض إقامة دولة فلسطينية إذا ما جرى طرح هذا الاقتراح للتصويت. الناطق باسم رئيس الائتلاف ورئيس الحكومة نتنياهو،استطرد قائلا:"أن رئيس الوزراء مهتم باستئناف المفاوضات بدون شروط مسبقة مع الفلسطينيين. ردَّ دانون على التصريح السابق قائلا:"يواصل نتنياهو الدعوة إلى استنئاف المفاوضات مع الفلسطينيين إداركا منه بأن إسرائيل لن تتوصل يوما إلى اتفاق معهم".

هكذا يكشف نائب وزير الدفاع, رئيس حكومته, الذي يجعل من نفسه حمامة سلام، وكأنه متعطش إلى إيجاد حل مع الفلسطينيين, لكنه يدرك في صميم دماغه، أنه سيظل يعرقل أي اتفاق مع الفلسطينيين. لقد تحدث نتنياهو عن موافقته على قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح. كان ذلك في خطابه في جامعة بارايلان منذ سنوات! بالطبع فإن تصريحه للاستهلاك ليس إلاّ! هو يطالب باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين والعرب لكنه يضع العراقيل أمام استئنافها, من خلال فرض بناء المزيد من المستوطنات وتوسيع الأخرى القائمة وبخاصة في القدس وجوارها, ومن خلال المطالبة باعتراف رسمي فلسطيني وعربي" بيهودية دولة إسرائيل" كأساس لاستئناف المفاوضات. لقد سبق للرئيس المصري السابق حسني مبارك أن وصف نتنياهو من خلال القول" بأنه يتكلم كلاما جميلا لكنه لا يقوم بتنفيذ جملة واحدة من هذا الكلام الجميل".

نتنياهو يمارس التمثيل المسرحي في تصريحاته، فهو يعطي وعودا ويدفع بمسئولين من حكومته إلى نفي جوهر تلك التصريحات. لطالما منع وزراءه من الحديث حول الشأن السوري, لكنه يدفع بأحدهم إلى التصريح وممارسة التهديدات لسوريا وللبنان. واقع الأمر أن التدريبات والمناورات العسكرية لا تنقطع في شمال فلسطين المحتلة عام 1948 على كلٍّ الحدود السورية واللبنانية, أي أن أعضاء الحكومة الإسرائيلية برمتها وبخاصة نتنياهو, يمارسون دورا تمثيليا لمسرحية عنوانها"بناء السلام مع الفلسطينيين والعرب".

لسنا بحاجة إلى تصريح نائب وزير الحرب الإسرائيلي لمعرفة وجهات نظر نتنياهو فيما يتعلق بالسلام مع الفلسطينيين والعرب. إنه يتمسك باللاءات الإسرائيلية المعروفة لكافة الحقوق والمطالب الفلسطينيية والعربية العادلة، لكنه يدعو إلى في قرارة نفسه ( وفي بعض الأحيان يفوته ذكاءه ودبلوماسيته فيظهر على حقيقته) إلى استسلام كامل من قبل الطرفين لإسرائيل. مثلما قلنا تزّل قدمه في بعض الأحيان ويظهر على حقيقته،عاريا تماما من زيفه. لقد أعلن أحيانا أنه يطالب العرب " بالسلام مقابل السلام" أي أنه يريد تطبيعا مجانيا مع العرب. أما فيما يتعلق بالحقوق الفلسطينية فهو يعتقد أنه وبوجود الحكم الذاتي المتمثل في السلطة الفلسطينية مسلوبة الإرادة ومنزوعة أي شكل من أشكال السيادة (ويستطيع جندي إسرائيلي أو جندية منع موكب رئيس السلطة من المرور على حاجز من تلك الستمئة المنتشرة على طرق ومداخل ومخارج كافة المناطق الفلسطينية. وتستطيع إسرائيل منع طائرته من المغادرة أو الدخول وتستطيع اعتقاله أو سجنه) فإن الفلسطينيين نالوا "حقوقهم كاملة غير منقوصة" ولذلك بدأ الحديث عن استعمال ما يسمى "بالسلام الاقتصادي" بين الفلسطينيين والعرب من جهة وبين إسرائيل من جهة أخرى.

نتنياهو لا يريد دولة فلسطينية حتى ولا تلك المنزوعة السلاح. إنه يطمح إلى أن يظلّ الفلسطينيون تحت الاحتلال الإسرائيلي من خلال محاصرة القوات العسكرية الإسرائيلية لمناطقهم بما في ذلك غور الأردن. أنه مع بقاء السيادة الإسرائيلية على المناطق الفلسطينية, ومع الاستيطان الدائم. نتنياهو يرى في وجود دولة فلسطينية ذات سيادة مقتلا لإسرائيل ولدولتها. لقد أخذ بمبدأ إسحق شامير رئيس الوزراء الصهيوني الأسبق " مفاوضات مع الفلسطينيين عشرات السنين دون التوصل إلى أي اتفاق معهم". بالفعل هذا ما جرى طيلة عشرين عاما من المفاوضات. هذا مبدأ إسرائيلي يتقنه غالبية القادة الإسرائيليين.كل الذي فعله داني دانون:أنه كشف حقيقة نتنياهو.

من ناحية ثانية، ومن أجل أدارك حقيقة نتنياهو وتوجهاته,علينا رؤية ما يجري في الداخل الإسرائيلي, ومشاريع القرارات التي يجري تقديمها إلى الكنيست. مؤخرا أطلق رئيس الائتلاف الحاكم في الكنيست ياريف لفين (من قيادة حزب الليكود) مجموعة ضغط برلمانية (بالتنسيق مع النائب المتطرفة كثيرا أوريت ستروك) تحت اسم " اللوبي من أجل أرض إسرائيل". المهمة الرئيسية للوبي الجديد الدعوة إلى فرض" السيادة التاريخية" لإسرائيل على كل فلسطين التاريخية (من النهر إلى البحر). يأتي ذلك وسط مساعي حثيثة لفرض قوانين تشريعية جديدة تمنع أية حكومة إسرائيلية من إجراء تسوية مع الفلسطينيين. الفلسطينيون في الضفة الغربية من وجهة نظر اللوبي يستطيعون العيش في الضفة الغربية ( يهودا والسامرة) ويستطيعون ممارسة حقوقهم السياسية من خلال التصويت في البرلمان الأردني، ارتباطا بالأردن.

لقد قال لفين في رسالته إلى أعضاء الكنيست إن الهدف من اللوبي هو عدم المس بالتوطين (الاستيطان) وبأمن مناطق يهودا والسامرة وغور الأردن، والعمل على تشريع قوانين تعزز المكانة القضائية للشعب اليهودي في كل أرض إسرائيل". هذا يعني(بتفسير اللوبي) السيادة الإسرائيلية الكاملة على أرض فلسطين التاريخية، يادة ميزانية المستوطنات والاستيطان بشكل عام من الخزينة العامة. أيضا يقوم لفين بإعداد مشروع قانون يطلق عليه اسم"الدولة القومية"أي(إسرائيل اليهودية)التي تهدف إلى إخلاء العرب منها.

ما كان لفين يقوم بهذه الخطوة دون موافقة رئيس حزبه ورئيس الحكومة نتنياهو، فهو لا يأخذ هذا على عاتقه دون تنسيق مع حزبه. هذه هي حقيقة ما يجري في الدولة الصهيونية، وهذا ما عكسه تصريح داني دانون والذي يكشف فيه ديماغوجية نتنياهو!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10653
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع96998
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر425340
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938033