موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

التحديات الأمنية في المنطقة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”تنتج التحديات الأمنية في أي مكان عن عوامل أو دوافع أو توجهات وبيئة حاضنة لها، وتوفر ذرائع لها، سواء مشروعة أو مصطنعة أو مستغلة لأسبابها. ولا تخرج عنها وقد تدفع لها ظروف قاهرة داخلية وتستغلها قوى خارجية تعزف عليها وتستثمرها في مشاريع إستراتيجية،

ربما لم تكن لها قدرة عليها، ولكن التخادم أو التعاون فيها يفيد ضمنا أو يعمل عليها في أطار مخططات ابعد منها. وما أكثرها الآن في المنطقة؟!.”

ــــــ

تشكل التحديات الأمنية في أكثر من بلد عربي مسألة خطيرة تقتضي العمل الجاد والاهتمام المخلص بها ومواجهتها بما يخدم الأمن والاستقرار والطمأنينة والوحدة الوطنية وحقوق الإنسان والتنمية ومستقبل الأجيال وثرواتها. وهذه كلها هي الأهداف المقصودة والموضوعة في المخططات الساعية إلى التخريب والدمار وتدهور الأمن وكبح التطورات الاجتماعية والاقتصادية سواء في بلد معين أو في كل البلدان المبتلية بتلك الأخطار. وهنا لا بد من تحديد ماهيتها وأساليبها واستهدافها وأدواتها المحلية والخارجية وكيفية مجابهتها بما يوقف استمرار خطرها ويمنع امتدادها.

تنتج التحديات الأمنية في أي مكان عن عوامل أو دوافع أو توجهات وبيئة حاضنة لها، وتوفر ذرائع لها، سواء مشروعة او مصطنعة او مستغلة لأسبابها. ولا تخرج عنها وقد تدفع لها ظروف قاهرة داخلية وتستغلها قوى خارجية تعزف عليها وتستثمرها في مشاريع إستراتيجية، ربما لم تكن لها قدرة عليها، ولكن التخادم أو التعاون فيها يفيد ضمنا أو يعمل عليها في إطار مخططات أبعد منها. وما أكثرها الآن في المنطقة؟!.

عوامل التحديات الأمنية أو دوافعها تستند إلى فشل الأنظمة والحكومات في المنطقة في التنمية الشاملة والحكم الرشيد واستخدام الثروات الوطنية بما يخدم الشعب ويوفر له الخدمات الرئيسية وحقوق الإنسان المعروفة في الحريات والعمل والعيش بكرامة، مما أعطى توجهات القوى والمنظمات العدوانية أو الإرهابية بكل أصنافها فرص التغلغل واستثمار البيئة الملائمة لمشاريعها وتقبل شعاراتها ورهاناتها وتهديدها للسلم الأهلي وبناء المجتمع وتقدمه. وهي ذرائع قد لا تكون مبررات كافية إلا انها حجج يبنى عليها وتستغل أسبابها في صناعة التحديات الأمنية وديمومتها. وتوسع التحديات الأمنية على أكثر من صعيد، سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي أو ثقافي وغيره. مما يجعل منها إخطارا جدية وتهديدات فاعلة لها تداعياتها الواسعة وانعكاساتها المركبة. وكلها تشكل في النهاية تحديات جسيمة لا يمكن الصمت عليها أو التنكر والإنكار. انها قائمة عريضة ومتواصلة ومرتبطة بسلاسلها الأمنية ومشاريع القائمين بها وأدوارهم المنتظمة او تنافسهم في اقتسام المنطقة واستغلالها، بما يعجل في التهديدات والتحديات القائمة والكامنة، ويجعلها منطقة صراع من جهة، ومنطقة نفوذ واستغلال من جهة ثانية، ومنطقة تجريب واختبار للتنازع والاستخدام المتعدد الأشكال والوسائل من جهة أخرى.

تتحول أية قضية إلى تحد واضح وخطر امني بارز في أي بلد عربي، من قبل القوى الخارجية، خصوصا المتربصة، أو من خلال ضعف وتواطؤ السلطات والأنظمة المتحكمة. وتعكس ممارساتها طبيعتها أولا، وتقدم مجالا واسعا وبيئة حاضنة لقوى الإرهاب والتخريب والفساد ثانيا، وتواصل في غفلتها أو تراخيها عن المواجهة الفعلية والإخلاص في الإدارة للأزمات المختلفة إمكانيات استمرار التحديات وتطوراتها إلى حدود الاختراق والتهديد المصيري للأمن والاستقرار والطمأنينة للشعب وثرواته ومستقبله. ولعل في التجارب المعاشة حاليا في أكثر من بلد عربي دليلا على ما وصلت إليه تلك التحديات والتهديدات والحالات. كما ان قابلية التخادم الرسمي مع التهديدات أو في تنفيذها من قبل بعض القوى او السلطات الثرية في المنطقة وتجهيز بيئات الدعم والتحريض لها يظهر مدى هشاشة الأوضاع المختلفة في المنطقة وإمكانية تعرضها لتلك التحديات والتهديدات على مختلف الأصعدة، المعلومة والمكتومة.

أوضاع اي بلد عربي الآن توضح مدى التحديات وتغلغل الأعداء وأدواتهم فيها، إلى درجة التصريح بتدهورها والإقرار بالمخاطر منها، ومحاولات تشخيصها او الإعلان الرسمي بوجودها دون التفكير فيها ووسائل المواجهة لسيناريوهاتها التي لم تعد سرية او عسيرة على الفهم والإدراك. ان كل هذه التحديات تتحملها سياسات الحكومات والسلطات المتحكمة في البلدان العربية، فهي التي قدمت المجال الحيوي والتسهيلات اللوجستية لأعدائها أساسا في التنفيذ والتدريب والتخطيط لتلك التحديات واستغلالها إلى أقصى الحدود التي تعتاش عليها وتعبر عنها واقعيا وتاريخيا. اذ ان قوى الامبريالية التي طردت بتضحيات جسيمة من شعوب تلك البلدان، خصوصا التي تحولت إلى جمهوريات، لم تفوت فرصة عودتها من أية نافذة يمكنها الاستفادة منها. وقد حصلت على كثير من النوافذ والأبواب المشرعة لها، سواء من سياسات تلك الأنظمة وممارساتها التدميرية، او من تخادم أنظمة وسلطات وأدوات محلية وإقليمية مرتبطة بتلك المخططات والمشاريع الاستعمارية. وما كشف عن كثير منها يكفي استدلالا وتوثيقا تاريخيا وأخلاقيا. كما ان بعض من يتخادم اليوم مع تلك القوى الامبريالية لا يخفي ذلك، بل يجاهر به، وقد يسعى إلى الاحتماء به وسيلة اخرى من استمراره في سياساته وممارساته المعروفة. أو استخدامه ثأرا لما حصل في تلك البلدان من تحولات وتغييرات تمس ما يخدع فيه ويحرض عليه.

تنوع التحديات الأمنية وصولا إلى أخطارها الفعلية يتطلب تنوعا واقعيا في التصدي لها ومواجهتها بما يخدم الشعوب العربية ويحد من سيناريوهات المخططات والمشاريع الصهيو أميركية وحلفائها الأوروبيين وبعض العرب، السادرين معها في هذه الظروف المعقدة. وتتجاوز التحديات وسيناريوهاتها امن واستقرار المنطقة وقضاياها الرئيسية. وأخطارها لا تتوقف عند حدود واضحة. ولا تنتهي بما يظهر على السطح أحيانا من تفاوتات واختلافات في الرؤى والمصالح الضيقة. انها تحديات خطيرة تعمل على تفتيت القضايا العربية وتقسيم المنطقة وتدمير الهويات الفاعلة فيها، وتخريب علاقاتها البينية ومساعيها إلى التقدم والبناء الإنساني، والهيمنة على ثرواتها وطاقاتها، وزراعة الكراهية والحقد والتفرقة والفتنة الطائفية والعرقية فيها. وهي بهذه المعاني تصب كلها في خدمة أعداء الشعوب ومصالحهم الحقيقية، ولا تؤمن للشعوب والبلدان أي استقرار أو تنمية أو تطور وتغيير ايجابي يكرس الأمن والاستقرار والسلم.

فضحت ثورة التقنية والاتصالات اغلب تلك التحديات ومشاريعها وقدمت خدمات كبيرة لمعرفتها وتحديد أخطارها وكشفت الجهات العاملة او المنفذة والداعمة لها. كما انها أعطت وضوحا للشعوب وحركاتها الوطنية في الحراك والانتفاض وتعزيز الكفاح الوطني وتطوير مهمات التحرر والتقدم والتغيير.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27031
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع281223
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر609565
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48122258